موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

نزعات شعبوية يصنعها إعلام مختلف!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ربما منذ اختراع الطباعة في منتصف القرن الخامس عشر الميلادي، لم يحدث للبشرية أن تأثرت سلوكاً ومواقف اقتصادية وسياسية، كما تتأثر اليوم من خلال ما يُعرف بشكل عام بـ«الإنترنت». الدراسات السابقة التي انغمس فيها مفكرون وكتّاب حول تأثير المطبعة، وجدت أن البشرية انقلبت على نفسها باختراع الطباعة.

 

الفرق بين تلك التأثيرات العميقة، وبين ما نشهده اليوم، أن الأولى حدثت بشكل متدرج نسبياً، أي أن طرق الطباعة تطوّرت تدريجياً، وتأثيرها على بقية العالم أيضاً أخذ أوقاتاً أطول، على سبيل المثال، تأخرت أربعمائة عام حتى دخلت الفضاء (الإسلامي - العربي)، على العكس من «الإنترنت»، التي تدخل إلى مجتمعات الغرب والشرق على السواء في نفس الوقت، وقد لمسنا اليوم تراجع تأثير الصحافة الورقية تقريباً في كل العالم لصالح التواصل السيبراني، بل إن بعض الصحف، حتى الكبرى، أصبحت تابعة وليست قائدة للمعلومات (صحيحة أو خاطئة) التي تُنشر في المساء على وسائل التواصل الاجتماعي، ولن أندهش أن يتم في القريب تراجع حتى الإعلام المشاهَد، فهو اليوم يعتمد أكثر وأكثر على الإنترنت، من جانب آخر لن يتأخر العالم كثيراً للحصول على خدمة الإنترنت من الفضاء، وبتكاليف زهيدة نسبياً وعلى كل مساحة الكوكب الأرضي، بل أصبح لدينا عملة دولية افتراضية قائمة على الإنترنت! ماذا يعني ذلك كله على الصعيد السياسي والاجتماعي؟ إنه انقلاب كامل وغير مسبوق في تشكيل العلاقات بين الجماعات والشعوب، كما هو انقلاب كامل في تشكيل ما يُعرف بالرأي العام أو (العقل الجمعي)، فهذا الرأي العام يمكن قلبه حتى على مؤسساته. لم يعد السياسي يحتاج إلى كاتب خطب، أو صحافي قدير بجانبه، أو حتى بالدعوة إلى (مؤتمر صحافي).. كل ذلك أصبح أو سوف يصبح قريباً شيئاً من الماضي، يكفي أن يكون له اتصال على الإنترنت وجهاز ذكي صغير في يده يوصّله إلى العالم، وليس جمهوره فقط!

في الغالب فإن نشرات الأخبار في دول العالم تهتم بالقضايا المطروحة على مجتمعاتها، ونادراً ما تعطي قضايا أخرى (إلا في ما ندر) أولوية في صدر نشرات الأخبار، إلا أن الملاحَظ أن كل نشرات الأخبار في معظم ثقافات ودول العالم في الآونة الأخيرة تشترك في قضية واحدة، هي ما يطلق عليها «إدمان التكنولوجيا الحديثة» وفعلها السلبي، فما فعلته «الإنترنت» في ربع القرن الأخير في سلوك الإنسان لم يفعله أي اختراع إنساني سابق! وحسب شركة «Statista» الألمانية، المتخصصة في أبحاث السوق، فإن عدد مستخدمي الهواتف الجوالة في العالم سوف يرتفع في نهاية عام 2018 إلى 2.53 مليار مستخدم، مقارنةً بنحو 2.32 في عام 2017، ولكنّ الرقم سوف يصل إلى 2.87 مليار بحلول عام 2020. ويذهب بعض التقديرات إلى أن الفرد في المتوسط يقضي 90 دقيقة في اليوم على هاتفه الجوال، أي أن معظم الناس يقضون 23 يوماً في العام مع هواتفهم الذكية. في بريطانيا الدراسات تقرر أن المواطن البريطاني يدقق في تليفونه الجوال كل سبع دقائق، وينظر معظم المواطنين إلى تليفوناتهم خلال نصف ساعة من استيقاظهم من النوم، كما أن المتوسط للفرد هو أكثر قليلاً من ثلاث ساعات، يقضيها شاخصاً في شاشة تليفونه الذكي في اليوم! هذه الظاهرة تجتاح العالم. إلا أنها متجذرة في بلاد عربية وشرق أوسطية، فالسعودية والمغرب يأتيان رقم (29) و(30) على التوالي في القائمة الدولية (عام 2013) لحيازة التليفونات الجوالة، ويتقدمان على كندا وأستراليا في عدد التليفونات الجوالة، مقسّمة على عدد السكان، وإيران تتقدم على المملكة المتحدة في ذلك!

واستخدام «الإنترنت» وما يجاورها من منتجات تقنية له الكثير من الفوائد، إنْ تم استخدامها بشكل إيجابي، كما له الكثير من الأضرار. فمن الإحصاءات الأخيرة نجد أن بين الضحايا في حوادث السيارات في المملكة العربية السعودية، سبعة آلاف ومائتي شخص، بسبب استخدامهم للتليفون الجوال في أثناء قيادة السيارة (عام 2017). كما اضطرت وزارة التربية في الكويت، لمنع ظاهرة الغش في الامتحانات، إلى أن تستخدم نظاماً مطوراً هو الـ«إيرباترول». وفي الصين هناك 300 مركز (حتى الآن) لعلاج إدمان الإنترنت، وهناك محاولات للتشريع ضد (الاستخدام السلبي لوسائل التواصل الاجتماعي). وفي سنغافورة وعدد من الدول الأخرى تغلّظ العقوبات على ما يُعرف بـ«جرائم الإنترنت».

الإدمان أصبح ظاهرة عالمية إلى درجة صيغ لها مفهوم هو (فوبينج phubbing)، وتعني تجاهل شخص بجانبك لصالح تليفونك الجوال! تلك هي المخاوف والهواجس، إلا أنه من ناحية أخرى لا يستطيع أحد أن ينفي أن استخدام التقنيات المتطورة له فوائد جمّة خصوصاً بالنسبة إلى التعليم، خصوصاً تعليم الصغار، إنْ هي استُخدمت بشكل صحي وعلمي، كما لا يستطيع أحد أن يستغني عنها.

مع الاعتراف بكل تلك الفوائد فإن الاستخدام السلبي في فضائنا العربي لـ«الإنترنت» ووسائلها في التواصل الاجتماعي يستنزف جهداً في التضليل والشعبوية، ربما لا يقابله مثيل في الثقافات الأخرى، وهو ناتج من عاملين؛ الأول هو ضعف المناعة لدى المتلقي الذي يبحث عن المعلومة، فإنْ أتته خاطئة أو محرَّفة أو حتى كاذبة صدَّقها، والعامل الثاني هو الغفلة لدى المؤسسات الرسمية عن أهمية الحاجة إلى وضع المواطن في الصورة بسرعة وبإتقان في القضايا التي ترتبط بحياته. تتجه بعض الدول إلى منع شكل من أشكال التواصل الاجتماعي، كما تفعل إيران مثلاً ولكنّ ذلك المنع حبله قصير جداً، لأن التقنية يمكن لها أن تسهّل الالتفاف على المنع بسهولة. المعادلة المطروحة هي: كيف يمكن إقناع المواطن العادي بأن ما يصله من «معلومات» في كثير منها «إشاعات» مصنوعة لغرضٍ ما ووراءها أجندة خفية؟ تلك معادلة صعبة، لأن المواطن بشكل عام «يحب الدم»، أي يعشق الغامض وما يقال إنه سرّيٌّ للغاية، بل ويحب أن يسمع ما يشتهي أن يسمعه، في غياب فاضح للمعلومة. ولا تتأخر «الأجهزة» في عدد من الدول التي لها أجندة ما عن الاستخدام السلبي لهذا الاختراع، وإذا كان الأطباء يقولون إن الإنسان هو ما يأكل! فإنه قد يكون قريباً إلى الصحة أنْ يقال إن الإنسان يتشكل موقفه من الأمور ممّن يرافق، ولا أكثر من مرافقة الإنسان اليوم لجهازه الذكي، الذي ينقل له الأخبار، والإشاعات والدعايات أيضاً.

قد يتجاهل البعض أو يخفّف من تأثير وسائل الاتصال (بأشكالها المختلفة) على تشكيل رؤيتنا وقيمنا وموقفنا من الحياة، وقد تسارع ذلك التأثير منذ زمن (الإعلام المطبوع) إلى زمن (الإعلام الإلكتروني)، من الصحافة إلى الإذاعة إلى التقنية. في الصحافة استجابة الجمهور لا تتسم بالتوافق الزمني، لأن الكل يقرأ الجريدة في زمن آخر. وفي الإذاعة تقارب الزمن. أما الاتصال الإلكتروني فقد تطابق الزمن لدى المتلقي. كما تقدم كثيراً فن «الإخضاع» لما يُبث من خلال تقدم دراسات فهم آليات العقل الجمعي، وصار من الممكن السيطرة على الجمهور وإخضاعه، فقد أصبحت «إعادة صياغة الجمهور أكثر أهمية من تغيير المنتج»، كما عبرت عنه الدراسات الخاصة في هذا الحقل، لأن تغيير السلوك الإنساني عملية اجتماعية، يمكن التحكم فيها، قابلة للخداع أيضاً. «الجوار الإلكتروني» يمكن أن يكون مصدراً للقيم والأخلاق الإيجابية أو المضادة، لا يقل في قوته المرجعية عن تأثير الأسرة والمؤسسة التعليمية وربما حتى التعاليم الدينية. على سبيل المثال في دراسة لجامعة نبراسكا الأميركية سُئل مجموعة من الأطفال: هل الأفضل الاحتفاظ بآبائكم أم بأجهزة التلفزيون؟ فاختار أكثر من نصف العينة التلفزيون!

آخر الكلام: كم من المعلومات «المسمومة» التي تتدفق على العقل العربي، لم أسمع حتى الآن أن موقعاً يسمى «الناطق الرسمي» يتجاوب معها بكفاءة وسرعة. عادةً يأتي النفي بعد أن يكون الآخر قد استطاع «زرع الشكوك»!

 

د. محمّد الرميحي

كاتب ورئيس تحرير صحيفة أوان وأستاذ في علم الاجتماع السياسي، في جامعة الكويت

 

 

شاهد مقالات د. محمّد الرميحي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من لبنان إلى العراق: نماذج بائسة

د. محمد نور الدين

| السبت, 15 ديسمبر 2018

  أجريت الانتخابات النيابية في لبنان في شهر مايو/أيار الماضي، أي منذ حوالي سبعة أشهر. ...

نحن وضرورة استحضار البطل الجمعي

عدنان الصباح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    باستمرار تتكرر الأحداث البطولية الفردية لأبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه ويوميا يبادر الاحتلال ...

عبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي

د. عبدالستار قاسم

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    استفاقت فلسطين يوم الخميس الموافق 12/كانون أول/2018 على يوم صعب إذ استشهد ثلاثة من ...

هل الوضع يتوجه نحو انتفاضة فلسطينية جديدة..؟!

شاكر فريد حسن | الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    تصاعدت حدة المواجهات في الضفة الغربية بعد الاعدامات التي نفذتها قوات الاحتلال، وعقب عملية ...

حتى لا يفسر الدستور وفق الأهواء السياسية

حسن بيان

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    بعد حوالي سبعة أشهر على تكليف الرئيس الحريري تشكيل الحكومة، ما تزال المحاولات تتعثر، ...

ليلة كانت باريس على وشك الاحتراق

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    منظر غير مألوف ولا متوقع، ذلك الذي شهدته الملايين عبر التلفاز، لباريس وهي تحترق، ...

حتى لا نتحول إلى «مجتمعات خطر»

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    لا أستطيع أن أستبق الأحداث، وأقرر بقناعة شخصية إلى أي مدى استطاعت «مؤسسة الفكر ...

ربيع إسرائيلي في أفريقيا

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 14 ديسمبر 2018

    منذ سنوات، أنجزت إسرائيل وما زالت، الكثير من المشاريع في أفريقيا من خلال مجالات ...

حول المسالة الفلسطينية

د. سليم نزال

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    يمكن تعريف النشاط السياسى الى مستويات اساسيية الاول المستوى الوطنى و الثاني المستوى الدولى ...

هل توجد خطة اسمها «صفقة القرن» ؟

عوني صادق

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    منذ سنتين يدور حديث يعلو ويهبط، وأحياناً يتوقف عن «خطة سلام» مزعومة تعود حقوق ...

ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟!

د. صبحي غندور

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    ما الذي سيحصل بعد النجاح في هزيمة أماكن الجماعات الإرهابية داخل مشرق الأمة العربية ...

الأنماط الحياتية القابعة وراء الأشخاص

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 13 ديسمبر 2018

    أبدا، يعيد التاريخ نفسه المرة تلو المرة فى بلاد العرب. مما يتكرر فى مسيرة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28949
mod_vvisit_counterالبارحة52448
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع332823
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر669104
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61813911
حاليا يتواجد 3658 زوار  على الموقع