موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حرائق البصرة ومتاهات العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قلبت حرائق البصرة كل توازنات وحسابات المتنافسين على العراق والمتصارعين على السلطة داخله رأساً على عقب. نيران الحرائق التي التهمت القنصلية الإيرانية في المدينة وحرقت ودمرت قبلها مقار أحزاب وميليشيات ومقار حكومية ومنازل كبار المسؤولين بالمحافظة وكبار المتنفذين النفطيين، حملت رسائل مهمة تقول: «لا» لإيران وحلفائها، سواء كان من قاموا بهذه الحرائق من المحسوبين على أنصار الولايات المتحدة التي دخلت معركة «كسر عظم» مع إيران حول تشكيل «الكتلة البرلمانية الأكبر» التي ستُخوّل تشكيل الحكومة، أم أنهم متظاهرون غير محسوبين على أي قوة سياسية. ربما يكون الاحتمال الثاني، في حال تأكده، أي أن من قاموا بهذه الحرائق متظاهرون غير محسوبين على أي قوة سياسية، أكثر قوة ودلالة في معناه الشعبي الرافض لتغول النفوذ الإيراني في العراق وإصرار القادة الإيرانيين على فرض «علاقات استتباع» عراقية مع إيران، عبر الأحزاب والقيادات الموالية، وعبر الضغط بالموارد ومنها المياه التي كانت على رأس أسباب تفجر تظاهرات البصرة.

 

لا يمكن مقارنة قذائف الهاون الثلاث التي أطلقت على المنطقة الخضراء حيث مقار الحكومة والبرلمان والسفارة الأمريكية، والتي لم تصب أحداً، لا يمكن مقارنتها بما حدث من حرائق في البصرة التي ركزت على مقار كبار المسؤولين المتهمين بالفساد ونهب أموال الشعب، ومقار الأحزاب الموالية لإيران وكلها أحزاب شيعية، فالواضح من هذه الحرائق استهداف إيران وكبار من يوالونها. لكن يبقى السؤال الأهم هو إلى أين ستؤدي هذه الحرائق بالعراق، هل هدفها هو فرض التحالفات القريبة من واشنطن وتمكينها من تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر على نحو ما يسعى إليه بجد المبعوث الأمريكي للعراق بريت ماكفورك الذي أثنى مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي على جهوده تلك وقال «إن ماكفورك يقوم بعمل عظيم في العراق، وهو يمثلني ويمثل الرئيس»، أم أن التداعيات سوف تفوق أزمة تشكيل تلك الكتلة ومن ثم تشكيل الحكومة لتطال مستقبل العراق كله؟ أي هل ستبقى رسالة هذه الحرائق محصورة في النطاق الضيق للأزمة الحكومية أم أنها ستفرض حلولاً جذرية لأزمة السياسة والحكم في العراق؟

حتى الآن ما زال فهم الرسائل الحقيقية لتلك الحرائق غائباً: رسالة عودة العراق حراً بإرادة وطنية حرة، أي عودة العراق محرراً من التبعية لإيران ومن القيود الأمريكية المفروضة منذ الغزو والاحتلال الأمريكي للعراق، وعودة عراق المواطنة لا المحاصصة. فكبار المسؤولين يحصرون أزمة ما بعد الحرائق في شخص حيدر العبادي وحكومته وأجهزته الحكومية في محافظة البصرة، متجاهلين أن أزمة البصرة هي أزمة كل العراق.

تجلى هذا الفهم الضيق في جلسة البرلمان الاستثنائية التي عقدت مساء السبت الفائت (8-9-2018) حيث طالب، نواب يفترض أنهم على طرفي نقيض، باستقالة حكومة العبادي بعد تحميلها مسؤولية التقصير الموجود في محافظة البصرة والتستر على الفساد والفاسدين، وهو ما أدى إلى تفجر التظاهرات الاحتجاجية الغاضبة. فقد طالب نواب محسوبون على تكتل «سائرون» بزعامة مقتدى الصدر الذي يشارك تكتل العبادي (تكتل النصر) في كتلة «الإصلاح والإعمار» التي كان من المرجح اعتبارها الكتلة البرلمانية الأكبر المؤهلة لتشكيل الحكومة بإقالة حيدر العبادي، كما طالب نواب من كتلة «الفتح» بزعامة هادي العامري شريك نوري المالكي في التحالف المضاد بإقالة حكومة العبادي، وهذا ما شجع النائب أحمد الأسدي المتحدث باسم «الفتح» على القول: «سنعمل سريعاً على تشكيل الحكومة، خلال الساعات المقبلة، نحن «وسائرون» على خط واحد لتشكيل الحكومة الجديدة، ولبناء العراق، وواهم من يعتقد أننا متفرقون».

هل يمكن أن يتحالف مقتدى الصدر مع هادي العامري رجل إيران القوي زعيم تكتل الفتح شريك نوري المالكي ألد أعداء الصدر، وأن يكون هذا على حساب حيدر العبادي حليف الصدر، وعلى حساب توحد كتلة «الإصلاح والإعمار» التي تجمع بين تكتل «سائرون» (مقتدى الصدر) و«النصر» (حيدر العبادي) و«الحكمة» (عمار الحكيم) و«الوطنية» (إياد علاّوي) و«تمدن» (فائق الشيخ) و«بيارق الخير» (خالد العبيدي)؟ وهل يمكن أن يقبل المبعوث الأمريكي للعراق بريت ماكفورك بهذا التحول، وهو الذي يعمل جاهداً على تماسك هذه الكتلة التي بلغت قوتها التصويتية 148نائباً، ويسعى جاهداً إلى ضم الأكراد إليها لتمتلك النصاب القانوني (نصف عدد أعضاء البرلمان البالغ عددهم 329 + 1)؟

واضح أن حرائق البصرة أربكت بقوة حسابات كل الأطراف، وأن موقف مقتدى الصدر من حيدر العبادي يربك كل التوقعات خاصة بعد ما أثاره في بيان له (8-9-2018) عن احتمال دخوله في مواجهة مع العبادي حول رئاسة الحكومة المقبلة، حيث دعا إلى «المضي على ما مضت به المرجعية من الإسراع بتشكيل الحكومة وفقاً لأسس جديدة، فالمجرب لا يجرب، وذلك بتوافق الكتل على ثلاثة أسماء وطنية وفق شروط وضوابط وطنية لرئاسة الوزراء»، وأوضح في البيان أنه «سيخول أحد الأسماء الثلاثة المرشحة تشكيل الحكومة دون محاصصة أو تدخل بعمله لتكون حكومة أمنية خدمية بعيدة عن التدخلات الطائفية والحزبية».

لم يجب مقتدى الصدر عن السؤال الأهم: هل سيرشح الأشخاص الثلاثة من خارج نصاب الكتلة النيابية الأكبر؟ هل سيفرضهم على البرلمان؟ وكيف سيحصلون على الشرعية دون تصويت يؤمن الأغلبية؟ وكيف سيكون هؤلاء الأشخاص متجردين من ولاءاتهم الحزبية وتدخلات الأحزاب إن أمكن تجريدهم من ولاءاتهم الطائفية؟ كيف ذلك وهم قادة ورموز الأحزاب؟

mohamed.alsaid.idries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31262
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31262
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر784677
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57862226
حاليا يتواجد 3332 زوار  على الموقع