موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

25 عاماً على توقيع «أوسلو»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اليوم ينقضي 25 عاماً على توقيع «اتفاق أوسلو»، ربع قرن بالتمام والكمال زمن يكفي لنطرح السؤال: أين كنا... وأين صرنا؟! سمّوه «سلام الشجعان» ولم يكن غير مغامرة غير محسوبة ، على افتراض «النية الحسنة»! قيادة «م.ت.ف» تصورت وصورت للبعض أن «الاتفاق» خطوة أولى نحو «الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف»، وهي تعلم أن الحركة الصهيونية بكل تاريخها وسجل زعاماتها بدءاً من حاييم وايزمان وحتى إسحق رابين وشمعون بيريز، (ولا نتحدث هنا عن بيغن وشامير وشارون ونتنياهو)، لم تفكر يوماً في قبول دولة فلسطينية! ثم جاء «الاتفاق» الذي لم يتطرق إلا إلى «حكم ذاتي محدود»، لم يكن سوى خطة لكسب الوقت. قبل «أوسلو» كان عدد المستوطنين في الضفة لا يتجاوز المئات، ولم تزد مساحة الأرض التي تحت أيديهم عما استولوا عليه بعد حزيران/ يونيو 1967 إلا بكسور عشرية. اليوم زاد عدد المستوطنين عن (650 ألفاً)، وزادت مساحة الأرض المستولى عليها عن 85% من مجموع الأرض الفلسطينية. وانتهى الأمر بما سمّوه «قانون القومية» الذي اعتبر كل فلسطين «أرض الشعب اليهودي»! والأسوأ من ذلك، أن رئيس «م.ت.ف»، رئيس السلطة الفلسطينية، رئيس حركة (فتح)، تفاخر مؤخراً أنه يلتقي دورياً برئيس جهاز «الشاباك»، وأنهما متفقان على 99% من المسائل والأمور!

 

إذاً من الطبيعي في هذه المناسبة المشؤومة، أن يدلي الكثيرون بدلائهم، فإنه من المضحك المبكي أن «الإسرائيليين» غير راضين عن «الاتفاق»، بينما نجد في الجانب الرسمي الفلسطيني من يدافع عنه، معتبرين أن المشكلة تنحصر فقط في أن «الحكومات «الإسرائيلية» لم تلتزم ببنود الاتفاق»! ومن قال إن القيادات «الإسرائيلية» فكرت يوماً في الالتزام بشيء لا يتلاءم مع مخططاتها الاغتصابية والتوسعية؟! وخطيئة هؤلاء المدافعين أنهم تناسوا هذه الحقيقة التي لم تكن يوماً خفية أو سرية على مدى سبعين عاما! ومنذ مطلع العام 1944، ومع نجاح بن غوريون في إقناع رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرتشل بالموافقة على تشكيل «الفيلق اليهودي» المستقل ضمن الجيش البريطاني، تباهى بن غوريون أمام «الوكالة اليهودية» بالقول إنهم سيستولون على فلسطين بقوة السلاح، «وإذا تبين أن البلد صغير أكثر من اللازم، فإننا سنوسع حدوده»! (كيف قامت دولة «إسرائيل» بالإرهاب- توماس سواريز).

وفي مقال له نشر في صحيفة (هآرتس- 7-9-2018)، عزا المراسل العسكري للصحيفة عاموس هرئيل انهيار «اتفاق أوسلو» إلى أن «اتفاقات أوسلو... انهارت في المقام الأول، بسبب أنها لم تنجح في أن توفر ل«الإسرائيليين» مستوى الأمن الشخصي الذي وعدتهم به حكومة رابين بيريز أثناء التوقيع عليها» بسبب العمليات الفدائية الفلسطينية. والغريب أنه يعترف بأن العمليات الفدائية الفلسطينية، بل وكل ما جرى في «الانتفاضة الثانية»، كانت مجرد ردود فعل على إرهاب عصابات المتطرفين اليهود، وسياسات الحكومات «الإسرائيلية»، لكنه لا يقول لماذا انفجرت الانتفاضة الثانية. ويؤكد هرئيل ما قاله: 1994، اندلعت موجة عمليات انتحارية، بداية كرد على مذبحة الحرم الإبراهيمي. الاتهامات المزدوجة اليسار يعيد مناطق من الوطن ويتخلى عن أمن المواطنين لعمليات «حماس» مهدت الأرض لقتل رابين بعد سنة ونصف السنة تقريبا، وموضحاً أن هذا حدث بالأساس لأن معادلة بسيطة وواضحة، حسب عدد كبير من «الإسرائيليين»، كانت قد ترسخت في كل مرة تنسحب فيها «إسرائيل» من منطقة صغيرة ستتحول إلى خشبة قفز مستقبلية لعمليات إرهابية ضدها. إخلاء مدن الضفة في اتفاقات أوسلو في 1995 وقرار باراك بالانسحاب من المنطقة الأمنية في جنوب لبنان في أيار/مايو 2000 والانفصال عن قطاع غزة في 2005 لم يجلب أي من هذه العمليات السلام!

هكذا تجري عملية «خلط ديماغوجي» مقصودة للوصول إلى نتيجة بريئة بسيطة هي أن «الاتفاق» ليس عليه أي غبار، والمشكلة كلها أخطاء فردية، لترسو المناقصة على الجانب الفلسطيني! لكن هذا الجانب الفلسطيني لم يقصر في توضيح السبب، وسمعنا كبير المفاوضين، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات يقول في مؤتمر صحفي عقده في المناسبة: «إن الخطأ الأساسي في اتفاق أوسلو هو عدم وجود اعتراف متبادل بين دولة فلسطين ودولة «إسرائيل» على حدود 1967»، موضحاً أن «إسرائيل» تواصل احتلال غالبية الأراضي الفلسطينية وتواصل التوسع الاستيطاني وفرض الإملاءات والحصار وإصدار القوانين العنصرية! ليؤكد مجدداً أن «لم يكن الخطأ في توقيع الاتفاق، بل في الممارسات «الإسرائيلية»»! والسؤال: إذا كان الأمر كما يقول، فكيف يكون الاتفاق بين رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس «الشاباك» يغطي «99% من المسائل والأمور»؟!! مع ذلك، فإن المتمعن في أقوال عريقات يتأكد أن القيادة الفلسطينية ارتكبت خطيئة كبرى، وجاء الوقت لتدفع الثمن وأقله أن تجلس في البيت!

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26835
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع341171
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر789814
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60573788
حاليا يتواجد 4930 زوار  على الموقع