موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

أيديولوجيات العصر الراهن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

«دانيال كوهين» مفكر اقتصادي فرنسي صدر له مؤخراً كتاب مهم بعنوان «يتعين القول إن الأزمنة تغيرت»، يدرس فيه مسار الانتقال من الحضارة الصناعية إلى المجتمعات ما بعد الصناعية الراهنة التي تغيرت فيها جذرياً المعادلة الإنسانية في أبعادها المختلفة.

 

ما يبينه كوهين هو أن الخروج من الحضارة الصناعية قد انعكس في الحقل الاقتصادي بالانتقال من سردية العمل الإنتاجي المرتكز على المادة إلى اقتصاد الخدمات المتمحور حول التفاعل الإنساني بما يقتضي لتحقيق النمو الاقتصادي تحويل الإنسان إلى مادة رقمية مسجلة ومندمجة في الفضاء التواصلي المفتوح والمتزامن.

بيد أن المفارقة الكبرى الملاحظة حالياً هي أن مجتمعات العولمة الاتصالية أفضت إلى تقويض البنيات الإدماجية التي أنتجتها الحضارة الصناعية، من هياكل طبقية ومنظومات سياسية ومؤسسات بيروقراطية مركزية.. بما يفسر -حسب كوهين- بروز النزعات الشعبوية التي اجتاحت العالم في السنوات الأخيرة.

الشعبويات الجديدة تعبر من هذا المنظور عن انهيار الوسائط الإدماجية للمجتمعات الصناعية التي تركزت على محورية الطبقة العاملة والأيديولوجيا الاشتراكية التي شكلت «الديانة اللائكية» للقرن العشرين، ومن هنا تشبثها بمفاهيم السيادة والوطنية التي انحسر زخمها.

ما نريد أن نبينه هنا هو أن الصراع الأيديولوجي الراهن يدور في الواقع ما بين ثلاثة توجهات كبرى متصادمة في الحلبة السياسية الانتخابية في الديمقراطيات الغربية، وهي: الشعبوية في نسختيها اليمينية واليسارية، والليبرالية المحافظة، والنزعات القومية غير الليبرالية، وهي اتجاهات ثلاثة من الصعب أحياناً الوقوف بدقة على خطوط الفصل ما بينها.

ما تتفق فيه الشعبويات بلونيها هو النظرة السلبية تجاه النخب المهيمنة والمؤسسات العمومية واعتماد تصور حيوي للسياسة من حيث هي التعبير عن الهوية الحقيقية للشعب في مقابل القوى المنظمة التي تدعي تمثيله. الفرق الأساسي بين الشعبوية اليمينية والأخرى اليسارية هو أن الأولى تميل إلى معايير الانتماء القومي والهوية المغلقة، في حين تميل الثانية إلى التصور الصراعي للسياسة ضمن فكرة تحالف الهيمنة المفضي للتغيير الثوري. الشعبوية اليمينية هي التي تتحكم حالياً في العديد من البلدان الأوربية (إيطاليا وهنغاريا وبولندا ورومانيا)، وكذلك في الولايات المتحدة، بينما هيمنت الشعبوية اليسارية على أميركا اللاتينية في العقد الماضي. ومن التنظيمات المنتمية إليها في أوروبا حزب «بوديموس» الإسباني، و«سيريزيا» اليوناني، و«حركة فرنسا المتمردة» في فرنسا.

ما يميز الشعبوية اليمينية عن الليبرالية المحافظة، مع اشتراكهما في الخلفيات المرجعية على المستوى الاقتصادي، هو أن الليبرالية المحافظة تظل متشبثة بالقيم والمفاهيم النظرية لليبرالية السياسية التقليدية، من ذاتية فردية وتعددية إجرائية وتصور للمجال العمومي والخير المشترك. الليبرالية المحافظة هي التي حكمت في بريطانيا والولايات المتحدة خلال عهد تاتشر وريغان، وتشارك في الائتلاف الحاكم حالياً في ألمانيا، وإليها ينتمي المرشح اليميني الفرنسي للرئاسة في السنة الماضية رئيس الوزراء الأسبق فرانسوا فيون.

أما النزعة القومية غير الليبرالية فهي الاتجاه الحاكم حالياً في روسيا والصين (وجزئياً في تركيا التي تتداخل فيها مع الإسلام السياسي وفي الهند التي هي ديمقراطية عريقة ومستقرة)، وسمتها الأساسية هي منح دور محوري للدولة في ضبط الحقل السياسي من حيث هي التجسيد الموضوعي للهوية الجماعية العميقة للأمة، بما ينجر عنه اختزال الديمقراطية التعددية في آليات إعادة إنتاج النظام السياسي القائم.

تختلف النزعة القومية غير الليبرالية عن الشعبويات اليمينية في كونها وإن تقاسمت معها نفس النفور من القيم الليبرالية التعددية، إلا أنها تتميز بمفهومها الإجماعي التحشيدي للشعب منظوراً إليه في شكل أمة موحدة متجانسة بروح أصيلة تتجاوز الظرفيات التاريخية والتمايزات الاجتماعية، في حين تتبنى النزعات الشعبوية مفهوم الصراع بين الضمير الوطني العميق والنخب «الفاسدة» أو «الخائنة».

ما تعبر عنه هذه الخارطة الجديدة هو تراجع الصياغتين التأليفيتين اللتين ضمنتا الاستقرار السياسي والرفاهية الاقتصادية في المجتمعات الديمقراطية المعاصرة: اليمين الليبرالي الذي تبنى الإصلاحات الجوهرية التي عرفتها رأسمالية ما بعد الحرب العالمية الثانية، كما تبنى الإصلاحات الاجتماعية التي طالبت بها القوى الحقوقية والمدنية بعد انتفاضة 1968 التي عرفتها الجامعات الأوربية والأميركية، واليسار الديمقراطي الذي تصالح مع القيم الليبرالية وتخلى عن الراديكالية الثورية وسدد اختلالات اقتصاد السوق بما لها من تأثير على الحقوق الاجتماعية للأفراد.

وحاصل الأمر أن الصدام الأيديولوجي لم ينته بانتهاء العالم الصناعي التقليدي، بل إن ما حدث هو تغير موازين ومحددات ومفاهيم الخارطة الأيديولوجية بتغير نمط الحضارة الإنسانية نفسه.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

جمهوريات الايتام و الارامل و المشردين

د. سليم نزال

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    الكوارث التى حلت ببعض مجتمعاتنا سيكون لها تاثير علينا و على اولادنا و على ...

تجار الحروب يحتفلون بالسلام

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    هذا العالم لايتوقّف فيه اختلاط مشاهد الدراما بمشاهد الكوميديا. فمنذ بضعة أيام تجشّم قادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26819
mod_vvisit_counterالبارحة53304
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع341155
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر789798
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60573772
حاليا يتواجد 4928 زوار  على الموقع