موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

فخ “التهدئة”، وذريعة “التمكين”، وكونفدرالية “الصفقة”!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لتوقيت إطلاق بالون الكونفدرالية من رام الله مؤخرا، وعلى الوجه الذي تم فيه، مآرب أوسلوية تعددت ثار وسيثور حولها كثير قول في الساحة الفلسطينية. لسنا هنا بصدد التعرُّض لها والخوض في تفاصيلها، أو للزيادة عليها ولدينا ما نزيده، ولكن لننطلق من القول بأن إطلاقه لم يأتِ عفو الخاطر الأوسلوي، ولا هو كما يراه بعض الواهمين، أو المروّجين، مجرَّد مناورة مأزوم يخشى تجاوزه، أو مُتذاكٍ يستدرج عروضا تعيده إلى طاولة تنازلات “المفاوضات حياة”… ولنزد على ما نقوله، إنه إن كان لسلبيات اطلاقة المؤذية حد التشييع للقضية الفلسطينية، والتي من الممكن القول فيها ما لم يقله مالك في الخمر، فإن لها، أو لضررها النافع، مردودا إيجابيا وحيدا على النضال الوطني الفلسطيني، هذا إذا ما قُرنت فقاعته هذه بكافة مظاهر واستهدافات كافة الأطراف المعروفة المعنية والمشاركة في بازار مسار تصفية القضية الفلسطينية وكل من موقعه التصفوي، محاصرا، ومعاقبا، ووسيطا ضاغطا ملوحا بعصاه، أو بجيبه، وكلها تكاتفت لإيصال عن سابق عمد وتخطيط جلبة “التهدئة” إلى خفوت قارب الاختناق، وقبلها وبعدها إعادة “المصالحة” الموهومة إلى حيث ظلت دائما حلم ذات ليلة صيف!
بدايةً نجد لزاما علينا إعادة قول ما سبق وأن قلناه، وهو أن “صفقة القرن”، والتي هي صهيونية الأصل أميركية التبني والحركة، هي واقعا قيد التنفيذ دونما حاجة لطرحها أو الكشف عن غموضها المتعمَّد، وإن كافة أطراف المسيرة التصفوية هم الآن يسيرون ويضبطون خطوهم على رتمها، وصولا إلى بالون اختبارها الكونفدرالي الأخير المنطلق من رام الله، هذا القديم الجديد، والذي هو عين مشروع الداهية الراحل بيريز المطروح عام 1982، والذي فيما بعد أعد له ديفيد ماير دستوره بإيعاز من كلينتون عام 1990، والآن ها هو يحظى بترحيب ودعم خلفه روؤفين ريفلين، وخلاصته هي ذات الرؤية التي يلتقي عليها إسحاق رابين سابقا وبنيامين نتنياهو لاحقا، أي شيء من “كيان أقل من دولة”، مع إضمار كونه، في سياق استراتيجية صهيونية ثابتة ولم ولن تتغير، حالة مؤقَّتة إلى أن تتوفر ظروف وسبل الترانسفير.
ترتيب لقاء “المقاطعة” مع لفيف من ممثلي قوى صهيونية مختلفة، ومن خلاله تسريب ما تم تسريبه، لم تأتِ به المصادفة ولا هو بغير ما هدف، كما وأن قول رئيس السلطة لضيوفه “أنا ورئيس الشاباك نلتقي بشكل دوري، ونتفق على 99% من الأمور”، ليس من باب مصارحة استدعتها أجواء استضافتهم… وهنا يجوز لنا التساؤل وما هو يا ترى هذا الواحد في المئة المتبقي الذي يختلف هو ورئيس الشاباك عليه؟! ثم ما الذي نفهمه من قوله لهم إن كل مشاكله هي “مع نتنياهو وليس مع الليكود”؟! وإن أجهزة سلطته “تجري تنسيقا أمنيا يوميا مع جهاز الأمن الإسرائيلي”، وإن أفرادها “يفعلون كل ما بوسعهم كي لا يصاب إسرائيلي بأذى”! ناهيك أنه، وبالتوازي مع هذا، تم تسريب خبر وجود وفد استخباراتي أوسلوي في واشنطن لإجراء مباحثات مع “السي. آي. إيه”…وصولا إلى حصر الخلاف مع إدارة ترامب بتجاوزات جرينبلت وتدخُّلات كوشنر، والمطالبة، لقاء عودة مياه العلاقة مع إدارة ترامب إلى مجاريها، بعزل الأول وكف أذى الثاني؟! 
ماذا، وماذا، سوى ما يشي بغير محاولة التطوُّع المعلن مواربةً للالتحاق بآخر عربات “صفقة القرن”، بعد تمنُّع لم يلقِ متعهّدو هذا القطار له بالا ولم يأخذوه على محمل الجد، والذي ما كان ليواصل رحلته إلى محطته الأخيرة بدون وجود هذه السلطة على متنه، لأنها ببساطة وحدها المحتكرة والحاملة في جيبها خاتم المنظمة، باعتبارها، وبفضل من عجز وتكلُّس وديكورية معشر الفصائل، المصادرة الأبدية لها ولخاتمها، هذا الذي لا بد منه في نهاية المطاف لمهر مضبطة التصفية المنشودة؟!
هنا، كيف لنا أن نفصل بين توقُّف الوساطات التهدوية العربية المفاجئ، ومقاطعة رام الله لميلادينوف، ولقاء “المقاطعة” وتسريباته، وبين متوالية تطبيقات “صفقة القرن” الصهيونية الأصل الأميركية التبني، بدءا من الاعتراف بالقدس عاصمةً أبدية لمحتليها، ونقل السفارة الأميركية إليها، وإصباغ الشرعنة الأميركية على التهويد الجاري في الضفة، يقابله وكصدى له واغتناما لبركته، إقرار “قانون القومية” في الكنيست، وفصل “القدس الكبرى” عن ما تبقَّى من مزق الضفة بقرار هدم الخان الأحمر، وسائر قرارات التهويد المعلنة لاحقا؟!
…وكيف لنا أن نفصل بين ما تقدم وما وازاه، من تشديد للحصار الاحتلالي، العربي، الأوسلوي، على غزة، ومعاقبة السلطة لها وتوعُّدها بالمزيد من العقوبات “غير المسبوقة”، واشتراطات مصالحة “التمكين فوق الأرض وتحت الأرض”، أي مع “التنسيق الأمني”، قبل “التهدئة”، والتي هي من اختصاص المتمكنين وحدهم؟!
وأخيرا، ما كان الابتزاز والتسويف التهدوي لغزة سوى فخ نصبوه لمقاومتها، وما اشتراط التصالحية التمكينية التعجيزية إلا ذريعةً لإجهاض التهدئة بشروطها، وما حداء الكونفدرالية والمواظبة على الدور الوظيفي في خدمة الاحتلال إلا عرض تكيّف مع جاري تطبيقات صفقة القرن التصفوية…وليتباهى السفير ديفيد فريدمان جذلا:
”لقد قام ترامب بذبح كل الأبقار الفلسطينية المقدَّسة”!!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31829
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31829
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر785244
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57862793
حاليا يتواجد 3137 زوار  على الموقع