موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام صعود الصين إلى القمة، وأولها الحيلولة دون قيام حلف بين الصين وروسيا أو حتى علاقات وثيقة بينهما، مصدراً لاهتمام مراقبي العلاقات الدولية ومهندسي السياسة الخارجية في دول كثيرة، وخاصة بعد أن ثارت اجتهادات حول توقيت إعادة الإعلان عنها.

 

قيل بين اجتهادات عديدة، إن الإعلان عن نصيحة أو توصية كيسنجر جاء متعمداً في صياغته وتوقيته. فالإعلان يؤكد أن كيسنجر وجه نصيحته إلى ترامب خلال الحملة الانتخابية أي قبل عامين، وإن كان كررها على مسامعه مرتين على الأقل خلال وجوده في البيت الأبيض رئيساً للولايات المتحدة. تساءل أحد المراقبين في دهشة مبررة عن حقيقة أن أحداً من المرشحين الآخرين لم يعقب على الإعلان، ما يعني أن كيسنجر اختص بالنصيحة الثمينة للمرشح ترامب المتمرد وقتها على قيادات الحزب الجمهوري، والمستبعد فوزه من جانب الغالبية العظمى من صنّاع الرأي وعلماء السياسة.

الاجتهاد الثالث، وقد حرصنا على تسجيله ليس فقط لأهميته؛ ولكن أيضاً لبساطته وصدقيته، يصدر عن علماء في العلاقات الدولية، قرروا أن هناك من المؤشرات ما يكفي للدلالة على أن الصين استحقت بالفعل موقعاً في القمة الدولية، وأنها لم تعد في انتظار تصديق أو تصريح من الولايات المتحدة، القطب الأوحد في القمة.

في رأيي وآخرين، بينهم آسيويون، أن أمريكا لو حاولت الوقيعة بين روسيا والصين فسوف تقابل مقاومة قوية من الدولتين، ولن تحقق هدفها في وقت قصير أو بيسر وبساطة؛ إذ نجحت الصين وروسيا عبر سنوات من العمل الهادئ والتراكمي في إقامة أساس قوي يمكن للدولتين أن يشيدا عليه صرح علاقات ثنائية متميزة وقادرة على الصمود في وجه مرحلة خطرة ومتوقعة حتماً، هي مرحلة صنع توازن مناسب للقوة في قمة دولية جديدة. توصلت الدولتان إلى الشراكة كصيغة تعكس بالدقة الكافية واقع وثمار عمل متصل استمر زهاء عقدين من الزمن، ومن جانبي وبعد تأمل عميق في ثمار تلك المرحلة، أستطيع الحكم بأنهما أحسنا الاختيار؛ فالشراكة توفر مرونة لا يوفرها التحالف.

أعتقد أنه لم يكن أمام الدولتين سوى إقامة علاقة ثنائية قوية خلال مرحلة لعلها من أهم المراحل الانتقالية في التاريخ الحديث. دولتان إحداهما تسعى لاستعادة مكان كان من حقها في القمة الدولية، والثانية تصعد بتؤدة وحكمة بالغة نحو القمة؛ لتحتل مكاناً ترى أنها سوف تستحقه. بمعنى آخر حرصت الدولتان على الاستفادة القصوى من إيجابيات العلاقة بينهما، وإهمال السلبيات.

خذ أولاً: هذا العمق الاستراتيجي الفريد في الشمال الذي يعوض الصين عن جنوب مفعم بالنزاعات، وشرق تقف فيه أمريكا للصين بالمرصاد في مياه تايوان والمحيط الهادي وفي قواعد بكوريا الجنوبية واليابان.

ثانياً: سيبريا ليست فقط عمقاً استراتيجياً؛ بل هي أكثر من ذلك. هي ساحة صديقة لإجراء تجارب على أسلحة وتكنولوجيات حديثة بعيداً عن عيون الغرب ومراكز الكثافة السكانية في الصين وروسيا. لم تكن خافية المصلحة الروسية المباشرة من وراء تسليح الصين بأسلحة حديثة، فالقوة المتصاعدة للصين سوف تجبر الاستراتيجية العسكرية لدول الغرب، وبخاصة أمريكا على الاهتمام بالشرق الآسيوي على حساب الاهتمام بالدفاع عن أوروبا ضد روسيا، وهو بالفعل ما حدث خلال عهد أوباما، وتستمر عواقبه إلى الآن في أزمة حلف الأطلسي.

ثالثا: خذ أيضاً حاجة كل دولة للأخرى في هذه المرحلة إلى درجة مثيرة للاهتمام. تعرف الدولتان مثلاً أن نظام الحكم القائم في كل منهما تهدده مصالح ومؤسسات غربية حريصة على فرض الديموقراطية الغربية نظاماً للحكم في كل من الصين وروسيا.

رابعاً: المصلحة المتبادلة في علاقة الشراكة، هي التي سمحت للصينيين بالحصول على كثير من أسرار التقدم التكنولوجي في روسيا، خاصة في نظم إنتاج الصواريخ. سمحت أيضاً للصين بتنفيذ الجزء المتعلق بآسيا في مبادرة طريق الحرير. فالطريق بحاجة ماسة إلى سنوات من السلام والأمن في عدد من دول الجوار الروسي قبل أن تنتقل إلى الجزء الأوروبي، هذا الأمن توفره روسيا القوية. كذلك ففي الجزء الأوروبي سيكون الدعم المعنوي الروسي مطلوباً لمشروعات المبادرة في دول البلقان.

خامساً: مصلحة الطرفين مؤكدة في استمرار تدفق النفط الروسي «الآسيوي» من منابعه السيبيرية إلى الأقاليم الصناعية في شمال الصين، عن طريق البحر أو عبر خط أنابيب «قوة سيبيريا».. تزداد أهمية هذه المصلحة المتبادلة مع كل زيادة في توتر الأحوال في المضايق والممرات العربية وفي الشرق الأوسط عموماً.

سادساً: تأمل الصين- حسب رأي البعض وأنا منهم- أنه بفضل علاقة الشراكة بين البلدين وفي الوقت المناسب سوف تجد مبادرة طريق الحرير وغيرها من مشاريع التوسع الاقتصادي الصيني في البلاد العربية المساعدة الممكنة، أو على الأقل عدم الممانعة، من جانب موسكو، العاصمة التي يتوقع الصينيون مثل غيرهم أن تهيمن على الشرق الأوسط خلال السنوات، وربما العقود المقبلة.

أعرف أن معظم الإنجازات التي حققتها الدبلوماسية الصينية في السنوات الأخيرة مصدرها أعمال المؤتمر القومي الذي عقده الحزب الشيوعي الصيني، واستمر شهوراً وخصصه لوضع سياسة خارجية تليق بالصين.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31178
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع293283
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1074995
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65229448
حاليا يتواجد 3164 زوار  على الموقع