موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات السياسية عن أن «أمن إسرائيل» كان الموضوع الفعلي الأهم في «القمة» ، حيث أعلن الزعيمان التزامهما بضمان أمن إسرائيل، وهو إعلان يحمل معنيين؛ الأول مطلب إسرائيل في ترسيم مستقبل سوريا عبر الالتزام باتفاقية فصل القوات عام 1974، وقد بدا ذلك واضحاً في تصريح بوتين شخصياً، «بوجوب اعتماد وتبني تطبيق الاتفاق»، وثانياً منْح إسرائيل الحق في مطالبها الأمنية، وهو ما عبر عنه ترامب حين قال: «الولايات المتحدة وروسيا ستعملان معاً لضمان أمن إسرائيل، فقد تحدث كلانا مع بنيامين نتنياهو، وتوفير الأمن لإسرائيل شيء يود بوتين وأنا أن نراه بشكل كبير جداً». ولولا موقف روسي مختلف، وفق ما أعلمتني به مصادر فلسطينية عليا، لربما يفهم من تصريح ترامب هذا دعم إسرائيل فيما يتعلق بترسيم الحدود في أي تسوية مع الفلسطينيين، وخاصة مطالبها بمنع نشر قوات عسكرية غير إسرائيلية في غور الأردن واعتبار نهر الأردن عملياً الحدود الشرقية لإسرائيل، وربما كذلك شن حرب جديدة على قطاع غزة بحجة توفير الأمن للإسرائيليين بحسب المبدأ الذي يقال إن الزعيمان قد أقراه.

 

لقد وظف نتنياهو أدوات التأثير التي تمتلكها الدولة الصهيونية للضغط على ترامب لتبني خارطة المصالح الإسرائيلية المتعددة، وطبعاً دون «حضور» فلسطين، التي دعت روسيا سابقاً لـ«آلية دولية» جديدة للوساطة، تنبثق عن مؤتمر دولي للسلام. ولقد بقيت موسكو متمسكة بقرارات الأمم المتحدة، وبإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وحل الدولتين، والقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية. وتصريحات بوتين في المؤتمر الصحفي بعد القمة تؤكد ذلك، إضافة إلى تأكيدات مصادر فلسطينية مطلعة.

أما «حضور» سوريا فكان خصوصاً فيما يتعلق بالوجود الإيراني فيها. وقد نجح نتنياهو في هذا، بل إن معلّق الشؤون الاستخبارية في صحيفة «جيروسلم بوست» (يوسي ميلمان) لفت إلى أن «نتنياهو لعب دوراً كبيراً في إقناع ترامب بالموافقة على عقد اللقاء مع بوتين في هلسنكي»، مبيناً: «رغم أن نتنياهو لن يحضر القمة، فإن روحه ستفرض ذاتها على المشاركين فيها»، وبالذات في ظل إشارات سابقة إلى أن نتنياهو أثناء اجتماعاتهما المتكررة قام بتسويق نفسه لدى بوتين باعتباره محركاً رئيسياً في آلة تحركات ترامب، حسب تقدير القيادات الفلسطينية ذاتها. نتنياهو معني بالحصول على إسناد روسي أميركي واضح لحق إسرائيل في إملاء خطوطها الحمراء في سوريا، والتي تشمل: تأمين الحدود مع الجولان السوري المحتل، وربما الحق في الرد على أي اختراق لـ«السيادة الإسرائيلية» في الهضبة، وحقها في القيام بعمليات عسكرية لمنع إيران و«حزب الله» من تدشين بنى تحتية عسكرية في المناطق الحدودية. وقد وصلت ثقة نتنياهو حد إعلانه بنفسه أن «أحد المواضيع الرئيسية التي تم بحثها في القمة هو الوضع في سوريا، خصوصاً الوجود العسكري الإيراني فيها».

عند هذه النقطة، علينا تذكر الوجود الإيراني في سوريا خاصة أنه، على مدى سنوات، تجذرت إيران في سوريا عسكرياً واقتصادياً، وأصبحت الميليشيات الإيرانية التي تقاتل هناك جزءاً لا يتجزأ من جيش النظام السوري، وذلك من خلال عمليات اندماج تم تنفيذها بتعليمات من إيران. وحسب مجلة «فورين بوليسي» فإن مسؤولين إيرانيين وغيرهم من الخبراء والمحلّلين قالوا: إن «طهران استثمرت في دمشق المال والرجال، حيث بلغ حجم ما أنفقته هناك منذ اندلاع الحرب فيها أكثر من 30 مليار دولار، في حين وصل عدد القتلى الإيرانيين بسوريا إلى نحو 2000 قتيل». وحسب «منصور فارهنج»، وهو باحث إيراني ودبلوماسي سابق مقيم في أميركا، فإنه «من الصعب على إيران بعد ذلك حمل حقائبها والخروج؛ فقواتها تعمل في 11 قاعدة بأنحاء سوريا، فضلاً عن 9 قواعد تابعة للمليشيات الشيعية المدعومة منها في حلب وحمص ودير الزور، و15 قاعدة ونقطة مراقبة تابعة لـ(حزب الله) على طول الحدود مع لبنان وفي حلب».

وفي سياق مفعم بالتشكيك، تأتي دراسة شارك فيه باحثون في «معهد دراسات الأمن القومي» (وهم: إلداد شافيط، تسفي مغين، فيرا شافير، وأودي ديكل)، قالوا فيها: «ثمة شك كبير في أن قمة ترامب بوتين نجحت في الدفع قدماً بمصلحة إسرائيل الاستراتيجية، أي إبعاد الوجود الإيراني عن سوريا. ستضطر إسرائيل إلى استمرار المناورة في مواجهة روسيا، لكن ومن المحتمل أيضاً أن تفعل ذلك في مواجهة الولايات المتحدة، خصوصاً بشأن مصلحتها في عرقلة خروج متسرع للقوات الأميركية من سوريا دون الحصول على تعهدات بإبعاد الإيرانيين عن أراضي هذه الدولة». واستخلص الباحثون: «مجمل التفاهمات بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن موضوع الوجود الإيراني والتسوية المستقبلية في سوريا، بما فيها الانعكاسات على إسرائيل، ستكون في مركز محاولة بعيدة المدى من جانب موسكو للتوصل إلى عقد (صفقة كبرى) بين الدولتين. إذن، ربما نحن بصدد صفقة ما في الأفق، تمهد الطريق باتجاه ترميم العلاقات بين البلدين عبر مدخل تثبيت الاستقرار والسلم في سوريا وإبعاد إيران تلبيةً لمتطلبات الأمن الإسرائيلي».

وبدلا من «صفقة القرن» الإسرائيلية الفلسطينية، والتي افتخرت القيادة الفلسطينية بشطبها عملياً، تحدثت صحيفة «هآرتس» عن فرص محتملة لـ«صفقة قرن» إيرانية في سوريا، موضحةً أن «بوادر هذه الصفقة ترتكز على خطط روسية لانسحاب القوات الإيرانية، مقابل وعد إسرائيلي بعدم إيذاء النظام السوري». وتنص «الصفقة» على «موافقة ترامب على رفع العقوبات المفروضة على روسيا، مقابل الطلب من روسيا سحب القوات الإيرانية من سوريا، أو على الأقل تحريكها إلى ما وراء 80 كيلومتراً من الحدود الإسرائيلية، ودور اقتصادي كبير لإيران (إعمار سوريا) في المرحلة السورية المقبلة». هذا، عدا عن اشتمال الاتفاق على خروج «حزب الله» من سوريا وعدم منح سوريا نظم الدفاع الجوي 400-s، ‬وفق ‬مصادر ‬أخرى، ‬لكن ‬مع ‬ضمان ‬بقاء ‬نظام ‬الأسد ‬الحليف ‬لكل ‬من «‬حزب الله» ‬وإيران. ‬وإلى ‬أن ‬تتضح ‬حقيقة ‬المباحثات ‬الثنائية ‬المغلقة ‬بين ترامب ‬وبوتين، ‬و‬تتضح ‬الارتدادات ‬التي ‬تسببت ‬فيها ‬تلك ‬القمة ‬داخل ‬المؤسسة الرسمية ‬الأميركية، ‬و«‬الدولة ‬العميقة» ‬فيها ‬أيضاً، ‬ستحيط ‬بمستقبل ‬كل ‬التفاهمات ‬آنفة ‬الذكر، ‬وبالتالي ‬رهانات نتنياهو، ‬علامة ‬استفهام ‬كبيرة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13867
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع119810
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر834200
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58973645
حاليا يتواجد 4232 زوار  على الموقع