موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات السياسية عن أن «أمن إسرائيل» كان الموضوع الفعلي الأهم في «القمة» ، حيث أعلن الزعيمان التزامهما بضمان أمن إسرائيل، وهو إعلان يحمل معنيين؛ الأول مطلب إسرائيل في ترسيم مستقبل سوريا عبر الالتزام باتفاقية فصل القوات عام 1974، وقد بدا ذلك واضحاً في تصريح بوتين شخصياً، «بوجوب اعتماد وتبني تطبيق الاتفاق»، وثانياً منْح إسرائيل الحق في مطالبها الأمنية، وهو ما عبر عنه ترامب حين قال: «الولايات المتحدة وروسيا ستعملان معاً لضمان أمن إسرائيل، فقد تحدث كلانا مع بنيامين نتنياهو، وتوفير الأمن لإسرائيل شيء يود بوتين وأنا أن نراه بشكل كبير جداً». ولولا موقف روسي مختلف، وفق ما أعلمتني به مصادر فلسطينية عليا، لربما يفهم من تصريح ترامب هذا دعم إسرائيل فيما يتعلق بترسيم الحدود في أي تسوية مع الفلسطينيين، وخاصة مطالبها بمنع نشر قوات عسكرية غير إسرائيلية في غور الأردن واعتبار نهر الأردن عملياً الحدود الشرقية لإسرائيل، وربما كذلك شن حرب جديدة على قطاع غزة بحجة توفير الأمن للإسرائيليين بحسب المبدأ الذي يقال إن الزعيمان قد أقراه.

 

لقد وظف نتنياهو أدوات التأثير التي تمتلكها الدولة الصهيونية للضغط على ترامب لتبني خارطة المصالح الإسرائيلية المتعددة، وطبعاً دون «حضور» فلسطين، التي دعت روسيا سابقاً لـ«آلية دولية» جديدة للوساطة، تنبثق عن مؤتمر دولي للسلام. ولقد بقيت موسكو متمسكة بقرارات الأمم المتحدة، وبإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وحل الدولتين، والقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية. وتصريحات بوتين في المؤتمر الصحفي بعد القمة تؤكد ذلك، إضافة إلى تأكيدات مصادر فلسطينية مطلعة.

أما «حضور» سوريا فكان خصوصاً فيما يتعلق بالوجود الإيراني فيها. وقد نجح نتنياهو في هذا، بل إن معلّق الشؤون الاستخبارية في صحيفة «جيروسلم بوست» (يوسي ميلمان) لفت إلى أن «نتنياهو لعب دوراً كبيراً في إقناع ترامب بالموافقة على عقد اللقاء مع بوتين في هلسنكي»، مبيناً: «رغم أن نتنياهو لن يحضر القمة، فإن روحه ستفرض ذاتها على المشاركين فيها»، وبالذات في ظل إشارات سابقة إلى أن نتنياهو أثناء اجتماعاتهما المتكررة قام بتسويق نفسه لدى بوتين باعتباره محركاً رئيسياً في آلة تحركات ترامب، حسب تقدير القيادات الفلسطينية ذاتها. نتنياهو معني بالحصول على إسناد روسي أميركي واضح لحق إسرائيل في إملاء خطوطها الحمراء في سوريا، والتي تشمل: تأمين الحدود مع الجولان السوري المحتل، وربما الحق في الرد على أي اختراق لـ«السيادة الإسرائيلية» في الهضبة، وحقها في القيام بعمليات عسكرية لمنع إيران و«حزب الله» من تدشين بنى تحتية عسكرية في المناطق الحدودية. وقد وصلت ثقة نتنياهو حد إعلانه بنفسه أن «أحد المواضيع الرئيسية التي تم بحثها في القمة هو الوضع في سوريا، خصوصاً الوجود العسكري الإيراني فيها».

عند هذه النقطة، علينا تذكر الوجود الإيراني في سوريا خاصة أنه، على مدى سنوات، تجذرت إيران في سوريا عسكرياً واقتصادياً، وأصبحت الميليشيات الإيرانية التي تقاتل هناك جزءاً لا يتجزأ من جيش النظام السوري، وذلك من خلال عمليات اندماج تم تنفيذها بتعليمات من إيران. وحسب مجلة «فورين بوليسي» فإن مسؤولين إيرانيين وغيرهم من الخبراء والمحلّلين قالوا: إن «طهران استثمرت في دمشق المال والرجال، حيث بلغ حجم ما أنفقته هناك منذ اندلاع الحرب فيها أكثر من 30 مليار دولار، في حين وصل عدد القتلى الإيرانيين بسوريا إلى نحو 2000 قتيل». وحسب «منصور فارهنج»، وهو باحث إيراني ودبلوماسي سابق مقيم في أميركا، فإنه «من الصعب على إيران بعد ذلك حمل حقائبها والخروج؛ فقواتها تعمل في 11 قاعدة بأنحاء سوريا، فضلاً عن 9 قواعد تابعة للمليشيات الشيعية المدعومة منها في حلب وحمص ودير الزور، و15 قاعدة ونقطة مراقبة تابعة لـ(حزب الله) على طول الحدود مع لبنان وفي حلب».

وفي سياق مفعم بالتشكيك، تأتي دراسة شارك فيه باحثون في «معهد دراسات الأمن القومي» (وهم: إلداد شافيط، تسفي مغين، فيرا شافير، وأودي ديكل)، قالوا فيها: «ثمة شك كبير في أن قمة ترامب بوتين نجحت في الدفع قدماً بمصلحة إسرائيل الاستراتيجية، أي إبعاد الوجود الإيراني عن سوريا. ستضطر إسرائيل إلى استمرار المناورة في مواجهة روسيا، لكن ومن المحتمل أيضاً أن تفعل ذلك في مواجهة الولايات المتحدة، خصوصاً بشأن مصلحتها في عرقلة خروج متسرع للقوات الأميركية من سوريا دون الحصول على تعهدات بإبعاد الإيرانيين عن أراضي هذه الدولة». واستخلص الباحثون: «مجمل التفاهمات بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن موضوع الوجود الإيراني والتسوية المستقبلية في سوريا، بما فيها الانعكاسات على إسرائيل، ستكون في مركز محاولة بعيدة المدى من جانب موسكو للتوصل إلى عقد (صفقة كبرى) بين الدولتين. إذن، ربما نحن بصدد صفقة ما في الأفق، تمهد الطريق باتجاه ترميم العلاقات بين البلدين عبر مدخل تثبيت الاستقرار والسلم في سوريا وإبعاد إيران تلبيةً لمتطلبات الأمن الإسرائيلي».

وبدلا من «صفقة القرن» الإسرائيلية الفلسطينية، والتي افتخرت القيادة الفلسطينية بشطبها عملياً، تحدثت صحيفة «هآرتس» عن فرص محتملة لـ«صفقة قرن» إيرانية في سوريا، موضحةً أن «بوادر هذه الصفقة ترتكز على خطط روسية لانسحاب القوات الإيرانية، مقابل وعد إسرائيلي بعدم إيذاء النظام السوري». وتنص «الصفقة» على «موافقة ترامب على رفع العقوبات المفروضة على روسيا، مقابل الطلب من روسيا سحب القوات الإيرانية من سوريا، أو على الأقل تحريكها إلى ما وراء 80 كيلومتراً من الحدود الإسرائيلية، ودور اقتصادي كبير لإيران (إعمار سوريا) في المرحلة السورية المقبلة». هذا، عدا عن اشتمال الاتفاق على خروج «حزب الله» من سوريا وعدم منح سوريا نظم الدفاع الجوي 400-s، ‬وفق ‬مصادر ‬أخرى، ‬لكن ‬مع ‬ضمان ‬بقاء ‬نظام ‬الأسد ‬الحليف ‬لكل ‬من «‬حزب الله» ‬وإيران. ‬وإلى ‬أن ‬تتضح ‬حقيقة ‬المباحثات ‬الثنائية ‬المغلقة ‬بين ترامب ‬وبوتين، ‬و‬تتضح ‬الارتدادات ‬التي ‬تسببت ‬فيها ‬تلك ‬القمة ‬داخل ‬المؤسسة الرسمية ‬الأميركية، ‬و«‬الدولة ‬العميقة» ‬فيها ‬أيضاً، ‬ستحيط ‬بمستقبل ‬كل ‬التفاهمات ‬آنفة ‬الذكر، ‬وبالتالي ‬رهانات نتنياهو، ‬علامة ‬استفهام ‬كبيرة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30387
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع292492
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1074204
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65228657
حاليا يتواجد 3266 زوار  على الموقع