موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس انطلاقا من تأييدهم للمساواة بين سكان فلسطين الأصليين مع اليهود المغتصبين لأرضها, وإنما من وجهة نظر, ما سيجّره القانون من ويلات ومخاطر على دولة الكيان الصهيوني. فهؤلاء ينطلقون من أهمية بقاء إسرائيل كدولة, ويرون في قانون القومية مقدمة لانهيار هذه الدولة, ذلك بتأجيج الصراعات المختلفة المحتدمة فيها. فمثلا, انتقد عضو الكنيست بني بيجن بشكل حاد الصياغة التي طُرحت للتصويت على القانون, قائلا إن “هذا الاقتراح خاطئ”, وانتقد الشرط الذي يسمح بـ”تأسيس مستوطنات لأفراد من دين واحد أو جنسية واحدة ـ المقصود اليهود ـ “, مشيرا إلى أنه قبل سبع سنوات وبدعم من حزب “ليكود” أقر الكنيست قانونا يمنع لجان القبول من رفض قبول مرشح لأسباب قومية, إضافة إلى سلسلة قيود إضافية.

 

ونقلت صحيفة “هآرتس” عن مصدر قانوني درس صياغة القانون, فقال, إن قرار منح اللغة العربية “مكانة خاصة” وإلغاء مكانتها كلغة رسمية, من شأنه أن يضر بتوسيع الوجود العربي في الفضاء العام في المستقبل, وذلك على عكس ما أتى في إعلان القانون الذي نص على أنه لا “يضعف وضع اللغة العربية في الممارسة قبل بدء هذا القانون الأساسي”.

من جانبه, اعتبر يوسي بيلين “أن سنّ قانون القومية هو “دليل ضعف لا قوة”. أما يديديا شتيرن فقد اعتبرته “ذئبا في جلد نعجة” ـ يديعوت أحرونوت ـ فهي أيضا تقول “يسعى مشروع القانون إلى تغيير القانون القائم: ضمن أمور أخرى يقترح تخفيض مستوى مكانة اللغة العربية, من لغة رسمية إلى لغة “ذات مكانة خاصة”, وهذه خطوة تستهدف استفزاز الأقلية العربية. كما أن القانون يقر بوجود استيطان مجتمعي منفصل على أساس القومية, في خلاف مع موقف المستشار القانوني للحكومة. ولكن ودون التقليل من أهمية هذه المواضيع, فإن الضرر الدراماتيكي لمشروع القانون هو الإخلال بالتوازن الذي يوجد بين الجانب الخاص للمشروع الصهيوني والجانب الكوني له. فمشروع القانون يعنى بتوسع في جانب واحد من المعادلة ـ الهوية اليهودية للدولة ـ دون أي ذكر لعنصرها الديمقراطي. ويدّعي واضعو المشروع أن الجانب الديمقراطي يعالج منذ الآن في قوانين أساس أخرى, ولكن هذا تضليل: ليس في إسرائيل وثيقة حقوق إنسان. وقال الكاتب حيمي شاليف, في صحيفة “هآرتس” إن “الضرر الأكبر للقانون هو في أوساط يهود أميركا. فمنظمات يهودية كثيرة، بما فيها تلك التي تملأ فمها بالماء بشكل عام, أدانت القانون الجديد بكلمات لاذعة, لكن أيضا بالنسبة للكثيرين الذين صمتوا, فإن قانون القومية هو جسم مسموم في قلوبهم”. وحسب شاليف, فإن اعتراض تلك المنظمات، ليس فقط على قانون القومية, وإنما أيضا على سلسلة من القوانين التي تقوّض حرية التعبير, مثل القانون الذي سيمنع قيام منظمات وجمعيات سلامية, مناهضة للاحتلال, وظهور مندوبين عنها أمام طلبة المدارس الإسرائيلية. وقال, إن قانون القومية كانت بمثابة “القشة التي قصمت ظهر البعير, والمسمار الأخير في نعش إسرائيل”.

يرى اليهود الأميركيون ـ كما غالبية اليهود في العالم ـ أن إسرائيل ماضية في اتجاه التديّن المتزمّت, وأنها تضيّق على الحركات الدينية الإصلاحية والليبرالية, والأخيرة هي الأكثر انتشارا بين يهود العالم, ولا تعترف بمؤسسات إسرائيل, وتحديدا في ولاية حكومة نتنياهو الحالية. لذلك, نشبت عدة أزمات بين حكومة إسرائيل, كمتبنية لقرارات المؤسسة الدينية لديها, وبين غالبية المنظمات اليهودية في العالم, على هذه الخلفية. ويشار إلى أن استطلاعا للرأي كان قد نشر في شهر حزيران/يونيو الماضي, لشريحة مستطلَعين واسعة، قد دلّ على رفض واسع بين الأميركان اليهود لسياسات إسرائيل. فمن بين ما أشار له الاستطلاع, أن 12% فقط من الأميركان اليهود يعتبرون اليهود الإسرائيليين إخوة لهم, مقابل نسبة 28% بين الإسرائيليين تجاه الأميركان اليهود. وأن 66% من اليهود الأميركان يرفضون سياسات ترامب, التي يؤيدها 77% من الإسرائيليين. كما أن 59% من الأميركان اليهود عبّروا عن تأييدهم لحل الدولتين, مقابل 44% من الإسرائيليين. ويرى شاليف, أنه لو كانت الإدارة الأميركية كتلك التي كانت في فترة باراك أوباما لما استطاع بنيامين نتنياهو الدفع بقانون كهذا, وقال, إلا أن ترامب يمكن الافتراض أنه لم يسمع عن القانون, وإذا سمع فحينها لم يفهم, وإذا فهم فحينها حقا لم يهمه. هذه هي البشرى الكبيرة لعهده: إسرائيل يمكنها التنكيل بنفسها كما تشاء والولايات المتحدة لن تحرك ساكنا. وأضاف عن ترامب كاتبا, إن “على رأس الدولة الأقوى في العالم يقف رئيس غير مفهوم في أحسن الحالات وغير مستقر في أسوأ الحالات”.

بدورها, فقد حذرت “هآرتس” من أن العالم سيقول كلمته بشكل أشد ردا على سلسلة القوانين الإسرائيلية التي أقرها الكنيست في السنوات الأخيرة, وأشارت إلى ما استنتجه “معهد أبحاث في السويد في الشهر الماضي, وحتى قبل المصادقة على قانون القومية, أن إسرائيل كفت عن أن تكون ديمقراطية ليبرالية, وهي منذ الآن ديمقراطية انتخابية, التي فيها حق الانتخاب والترشح محفوظ, لكن ليس الالتزام بحق المساواة وسلطة القانون”. وتطرقت رئيسة حركة ميرتس, عضو الكنيست تمار زاندبرج, إلى الوضع الأمني وقالت “شاهدنا كل ما يحدث في غزة عندما لا يكون لدى الحكومة أي حل لأزمتها, كل ما لديها هو طرح قوانين عنصرية. آخر ما تحتاج إليه إسرائيل هذا الأسبوع هو القانون الأساسي: العنصرية, التي صيغت في الظلام ومن قبل نواب عنصريين. وهاجمت ميسم جلجولي من قيادة حركة “نقف معا” الحكومة الإسرائيلية وقالت إنها تستخدم قانون القومية كوسيلة للهروب من التعامل مع المشاكل الاجتماعية الحقيقية للإسرائيليين. وأضافت “هذه الحكومة لا تملك حلولا للمسنين والمعوقين والفقراء وهذه الحكومة ليس لديها حلول لأزمة السكن, وللأجور المنخفضة للعاملين الاجتماعيين والمعلمين والممرضين, فماذا تفعل؟… تبحث عن خلق التصعيد – عن الشجار مع المواطنين العرب من خلال قانون القومية, وأيضا من خلال القصف في غزة وجرّنا جميعا إلى المواجهة. وهذا ما أكده الناشط الاجتماعي الإسرائيلي أفي يالو عندما قال: إن هذا القانون يسعى إلى إضفاء الطابع المؤسسي الرسمي على العنصرية الموجودة اليوم لدى الإسرائيليين, والفصل بين مختلف المجموعات السكانية. ووصف الحاخام جلعاد كاريف, المدير العام لحركة الإصلاحيين, القانون بأنه “حقير” وقال “حسابنا الحقيقي هو مع المسؤولين المنتخبين الذين يعرفون في خفايا قلوبهم مدى الضرر الذي يلحقه قانون القومية في كتاب القانون الإسرائيلي, لكنهم يواصلون الصمت”. بالطبع العرب والدروز يرفضون القانون. ما نؤكده, أنه لو كانت الأوضاع الرسمية الفلسطينية, كما أوضاع الوطن العربي حاليا, هي غير التي عليه, لاقتربنا كثيرا من تحرير فلسطين, وبخاصة في ظل الصراعات المحتدمة في دويلة الكيان الصهيوني, التي تحفر قبرها بيديها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11597
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160569
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر496850
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61641657
حاليا يتواجد 3346 زوار  على الموقع