موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

يتواصل البازار والصفقة تحتضر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

باتت المؤشرات، والتي تدعمها التسريبات التي تجد طريقها هذه الآونة إلى صفحات الصحف الاحتلالية وبعض الغربية، تدل على أن فقاعة “صفقة القرن” في سبيلها للانطفاء وفي طور الاحتضار ، لكن أطرافها يتلكأون في إخراجها من غموض الذي رافقها إلى غرفة العناية الفائقة حتى لا يكرهون على المسارعة إلى لحظة دفنها.

 

للمفارقة، هناك بعض من طرفين نقيضين، ومن كلا التوجُّهين، معارضيها في الساحة الفلسطينية ومتعهّديها والمروّجين لها من خارجها، ما زالا يلتقيان دونما قصد في عملية الترويج للمحتضرة، ذلك بتصويرها، وكلٍّ من موقعه، قدرا لا راد له.

الأول، وعن حسن نية مردّه تشكك مبرر ومشروع يستند لتاريخ تآمري طويل لمتعهدي الصفقة لا تنضب تمظهراته المتواصلة لتصفية القضية الفلسطينية، لا سيما في مثل هذه المرحلة التي هي الأنسب لهم في ضوء تفاقم تردي الحالة العربية.

والثاني، وهو من أطراف جبهة الصفقة، والمحتلون منهم تحديدا، لتطويل أمد إيهامية بقائها على الأقل، باعتبارها حلقة من حلقات كسب الوقت لتصفية هذه القضية عمليا عبر وقائع التهويد المتسارع على الأرض، ولكونها، أي الصفقة، قد وفَّرت طاقةً تطبيعيةً وانفتحت مع بعض الأنظمة العربية يحرصون عليها ويأملون استمرارا واطرادا في اتساعها، وإن أوحوا بأن لا ثمة ما يبدو أنه المقلق من أنها قد تسد حتى ولو شيعت لمثواها الأخير.

تصفوية الصفقة الفاقعة رغم الحرص على لفها بالغموض، حققت إجماعا فلسطينيا لم يكن واردا في الساحة الوطنية قبل تكشُّف مراميها. إذ اتفق طرفاها النقيضان، المقاوم والمساوم، وكلٌّ من منطلقه، على رفضها. فإذا كان الشعب الفلسطيني، وعلى مدى الصراع، قد قدَّم كل ما قدَّم من تضحيات صونا لقضيته، وغالبيته المطلقة ترى دائما أن المقاومة هي سبيله الأوحد لتحرير وطنه التاريخي والعودة إليه، أو ما يوضع دائما على رأس قائمة ما يعبر عنه عادةً في الأدبيات الفلسطينية بالثوابت الوطنية والقومية، فإنه من الطبيعي أن يأتي رفض قوى المقاومة لها منذ البدء والدعوة لمقاومتها واسقاطها.

كما أن الجانب الأوسلوي، والذي قفز طارحوها عنه وتجاوزه، ورغم كل ما لُفّت به من غموض، لم يكن بحاجة لاكتشاف المكتشف عندما شعر بأنها قد وجّهت ضربتها القاضية لكافة أوهامه التسووية، منهيةً عمليا اتفاقية أوسلو، وغير مبقية منها سوى دورهم الوظيفي المراد في خدمة أمن المحتلين، وتوفير احتلال مريح لهم بإعفائهم من تبعاته الإدارية، أو القيام بدور البلديات في نثار معازل التجمّعات السكانية الفلسطينية المنقطعة التواصل والمحاصرة بالمستعمرات…تمهيد الإدارة الأميركية العملي لفرض صفقتها، والمتمثل في الاعتراف بالقدس عاصمةً لمحتليها، ونقل سفارتها إليها، وإسباغ “الشرعية الأميركية” على حركة تهويد الضفة، كان الشعرة التي قصمت ظهر الصفقة كاشفةً عن استهدافاتها ومآلاتها فاستدعت فشلها.

بعد إجماع الرفض الفلسطيني الحاسم للصفقة التصفوية، ضاعت الدرقة التي يختبئ خلفها التسوويون العرب ويستخدمونها عادةً للتحلل من مسؤولياتهم القومية تجاه ما يفترض أنها قضية الأمة العربية المركزية في فلسطين. هذا يعني أنهم لم يعودوا يستطيعون القول “لسنا فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين”! فشلت ضغوطهم على هؤلاء بطرفيهما لقبولها، فانعدم توفّر الغطاء الفلسطيني المبتغى، وبالتالي لم تعد لديهم الجرأة على الاستمرار في صفقة مشينة ليس بإمكانهم تبرير تواطئهم في تمريرها أمام الشارع العربي، هذا الذي تعيش القضية الفلسطينية عميقا في وجدانه ولا تبارحه، رغم بادي مظاهر خموده الراهن، وانشغاله بلعق جراحه في أسوأ مرحلة استنزافية تآمرية تطحن فيها المشاكل ودواهي الفتن كامل خارطة الوطن العربي الكبير مشارق ومغارب.

لكن، وإذا هذا هو حال الصفقة وهذه هي مآلاتها، فإن التصفية كحراك دائم واستهداف مستمر واتته الفرصة لاستغلال راهن الأمة وانتهاز كارثيته للإجهاز على القضية الفلسطينية، لم ولن يتوقف. بل سيستمر ويتمظهر في تلاوين صفقاوية مستجدة تطرح ولا تختلف جوهرا عن المحتضرة، بل ستبني على حصادها التطبيعي وتوظّفه…أمر اليوم هو بقاء البازار مفتوحا.

لذا، بدأنا نسمع هسيس ما تدعى “المبادرة العربية للسلام” بعد تلاشٍ، وكانوا في جلبة الترامبوية الداهمة قد نسوها. والآن، إذ تذكّروها يتناسون أن المحتلين قد رفضوها ووئدوها في مهدها قبل ستة عشر عاما، وجاء قرار ترامب بإهداء القدس لنتنياهو ونقله سفارة بلاده إليها، وقانون “يهودية الدولة”، الذي أقره الكنيست قبل أقل من أسبوعين، ليهيلا التراب عليها وعلى أوسلو معها، وصولا إلى صفقته، وسائر شتى مسميات بائس تجليات أحبولة “المسيرة السلمية” الانهزامية ذات الصلة.

…والآن، ومن بوابة العذابات الغزيّة المريعة بدأ حديث مساعي “المصالحة” التكاذبية الفلسطينية الفلسطينية، والتي يسهل، بالنظر لكونها تدور في فلك وساطات ذات متطوعي وساطات الصفقة إياها، وبمباركة ودعم من كافة أطرافها، توقع كونها، وفي أفضل حالاتها، لن تكون بغير سحب للواقع الأمني التنسيقي القائم في الضفة على القطاع عبر “التمكين الكامل”، وانتزاع هدنة طويلة الأمد من شأنها أن تنزع عن المقاومة دسمها النضالي توطئةً لإسقاط بندقيتها لاحقا…بغير هذا لن تقبل رام الله مصالحةً ودونه لا يتوسط المتوسطون من أجله.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15521
mod_vvisit_counterالبارحة51367
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121464
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر835854
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58975299
حاليا يتواجد 4284 زوار  على الموقع