موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

وصية كيسنجر عن التقارب مع روسيا ضد الصين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إذا كان هناك فرد واحد يحق له أن يترك بصمته على دبلوماسية الستين عاماً الماضية فهو هنري كيسنجر. لا يهم الآن إن كنا نحبه، أم نحمّله وزر ما نحن فيه من مهانة، وما آلت إليه قضية فلسطين، ولا يهم عدد ضحاياه من أمم، وشعوب، وحكام في آسيا، وفي أمريكا اللاتينية، ولا يهم ضخامة المبالغ التي يتقاضها سنوياً، وبالقطعة، من دول حديثة النشأة نظير توصيات وإرشادات تتفادى بها هذه الدول عواقب التخبط في أدغال عالم لا يرحم الضعيف، أو الضائع.

 

المهم أن الرجل وقد تجاوز منتصف التسعينات من العمر، لا يزال مؤثراً، وصانعاً للتاريخ الدبلوماسي. يذكر له «الإسرائيليون»، وبعض العرب، أنه لعب أحد أهم الأدوار السياسية في حرب أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973 وفي رسم وتنفيذ مرحلة ما بعد الحرب. يذكر له الروس أنه هو الذي أخرجهم من الشرق الأوسط، أو من معظم وأهم مواقعهم فيه، وفي شرق إفريقيا. يذكر له العسكريون الأمريكيون أنه اشترى بأنهار من دماء الفيتناميين وشعوب أخرى في شبه جزيرة الهند الشرقية خروجاً كريماً للدولة العظمى بعد هزيمة محققة في فيتنام، ثم إن أحداً لا ينكر الأهمية الكبرى لخطته كسر طوق العزلة الصينية، وتشجيعه الصين على الخروج إلى النظام الدولي لاعباً حراً، وفاعلاً.

واليوم، وبعد نحو نصف قرن، يخرج علينا العجوز كيسنجر بدعوة صريحة للتوصل إلى تقارب عاجل بين الولايات المتحدة وروسيا بهدف العمل المشترك لوقف التوسع الصيني. يقال في واشنطن إنها ليست الدعوة الأولى، إذ يشاع أنه حث الرئيس، أو المرشح للرئاسة دونالد ترامب بالعمل على تهيئة الأجواء المناسبة بين أمريكا وروسيا التي يمكن أن تساعد في يوم قريب على ردع الصين، إن تجاوزت، ومنع حكامها من التهور إن حاولوا انتزاع موقع على القمة من دون تشاور مسبق مع أهل هذه القمة. إذا صدقت الأنباء فلن تكون من دون سابقة، فقد سبق أن استنتج مراقبون أن الرئيس باراك أوباما تلقى دعوة مماثلة من كيسنجر، وعمل بالفعل على تنفيذها يوم قرر إجراء «ريسيت» للعلاقات الأمريكية- الروسية.

لم أسمع عن، أو أقرأ نصاً موثوقاً به، عن إرشادات محددة أوصى كيسنجر باتخاذها في هذا الشأن. أتوقع أن يكون قد اكتفى بتوصية خلق أجواء أفضل لتقارب روسي- أمريكي. لا أظن أنه صرح علناً بتفاصيل خطة إقامة تعاون عسكري بين الروس والأمريكيين في مواقع قريبة من أقاليم تمدد حتى وصل إليها النفوذ الصيني. أتصور أنه بالتعاون إنما يقصد الدعم السياسي لإجراءات يقوم بها الطرفان لتأكيد اتفاقهما على رفض تمدد الهيمنة الصينية من دون أفق، أو حد محدد. هناك أمور أتصور أنها استقرت حقائق جديدة في الجغرافيا السياسية لسباق النفوذ الجاري حالياً بين الدول العظمى. نعرف مثلاً أن الصين نجحت في عسكرة مياه بحر الصين الجنوبي، إلى الدرجة التي تستطيع الصين عندها إعلان هيمنة شبه كاملة على هذا البحر. نعرف أيضاً أن تشكيلات من جيش التحرير الصيني تخرج الآن في اتجاه القرن الإفريقي، وفي اتجاه مواقع بناء، وتشييد، وشق طرق، ومد خطوط سكة حديد في إفريقيا، وباكستان، وأفغانستان، لحماية العمال الصينيين العاملين في هذه المواقع، وهناك تستقر، وتقيم، وتتدخل، وتدرب قوى الأمن، وتراقب الموازنات، لأن لها نصيباً فيها بحكم نصوص اتفاقات القروض.

أراقب الصين. وقد لاحظت في الآونة الأخيرة نشاطاً أكبر من المعتاد في العلاقة بين الوطن الأم من ناحية، وتايوان من ناحية أخرى. دأبت الصين، في العهد الشيوعي والحرب الباردة، على إثارة أجواء حرب دائمة حول الجزيرة المتمردة. ثم جاءت فترة هدوء في العلاقة الأمريكية- الصينية سمحت بوضع أشبه بالهدنة. أتصور في خلاصة ملاحظاتي أن التوتر عاد يخيم على هذا الجانب من جوانب الأمن القومي الصيني. نقرأ مثلاً تقارير، ودراسات سياسية وأمنية، تؤكد أن شعب تايوان طور لنفسه قومية تايوانية خاصة به، مستغلاً فترة الهدوء، أو الهدنة. ولا يمكن، حسب ما أتصور، أن تقبل الصين ليس فقط بانتعاش قومية منفصلة عن الوعاء القومي العام، ولكن لن تقبل أساساً أن تنشأ هكذا قومية في أي موقع انتمى ذات يوم إلى الإمبراطورية الصينية.

بهكذا قضية حساسة، وقد لا تنتظر حتى 2049، عام إعلان استعادة الصين لشبابها، ومرور مئة عام على قيام جمهورية الصين الشعبية، موعداً مناسباً لإدماج تايوان في الوطن الأم. بل أتصور أنها لن تنتظر حتى 2030، الموعد الذي حددته لاستكمال البنية العسكرية الصينية اللائقة بدولة عظمى. أستطيع أن أفهم ما دار في عقل كيسنجر وهو يدعو كلاً من أوباما، وترامب، للتقارب مع الروس لعرقلة تقدم الصينيين. عقل كيسنجر عقل أوروبي، وبالأخص ألماني، أي عقل يستطيع بقليل من الجهد والفكر تقدير طموحات زعيم أوروبي من نوع فلاديمير بوتين، لكنه يحتاج إلى جهد أكبر ليقدر الطموحات العالمية لقائد آسيوي، وبالأخص صيني، من نوع «شي» الرئيس الحالي للحزب الشيوعي الصيني ورئيس الصين.

مرة أخرى خلال العقود القليلة الماضية أجدد تصوري عن مستقبل علاقات الصين الدولية. لا تزال أوروبا، من وجهة نظري، الجائزة الكبرى للمتسابقين على النفوذ في طريقهم إلى القمة.

السباق على القمة احتدم في اليوم الذي أطلقت فيه الصين صاروخاً دمر قمراً اصطناعياً. جرت العادة، نذكر هنا مثال عهد ريجان، على أن تجر الدولة الأغنى القطب المنافس في سباق تسلح باهظ الكلفة بغرض كشف ضعف اقتصاده، وإخراجه من حلبة القيادة الدولية. هذه المرة الصين، وهي ليست الأغنى، تجر القطبين المنافسين إلى سباق لحيازة ترسانة أسلحة لحرب فضاء يعجز عن الوصول لنهايته قطب باقتصاد يعاني شروخاً، وبنية متعبة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتقادات إسرائيلية للتعريف الدولي للهولوكوست

د. فايز رشيد

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    بحثنا في مقالة سابقة على صفحات “الوطن” جذور العداء للسامية! وباختصار شديد, فإن مفهوم ...

تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ..أو بِجناحِ حُلُم..(2ـ2)

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    إن القويَّ المُستبد الظالم الطائش الباطش الفاحش، يُعاقب، ويصادر، ويحاصر، وقد يصادر حتى الهواء ...

تجربتان تاريخيتان أمام العرب

د. علي محمد فخرو

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    موضوع الفرق والعلاقة بين تعبيري «السلطة» و»القوة» يهمنا ، نحن العرب، لأنه يجثم في ...

اندحار الإرهاب عسكرياً.. لا يكفي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    ليس من التزيد في القول التسليمُ بأن الحرب، الأمنيّة والعسكريّة، ضدّ الإرهاب: قوى وقواعد ...

غزة والصمود…ومنجزان يعض عليهما بالنواجذ

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    خلال الاثني عشر عام الأخيرة خاضت غزة مُستفردًا بها وواجهت وظهرها إلى الحائط أربع ...

سمير أمين ومستقبل الماركسية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    رحل مؤخراً المفكر الاقتصادي والسياسي المصري «سمير أمين» خاتمة جيل كامل من المثقفين اليساريين ...

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13040
mod_vvisit_counterالبارحة41759
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع92279
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر770665
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56689502
حاليا يتواجد 3369 زوار  على الموقع