موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

بريطانيا.. والاتحاد الأوروبي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ إعلان فوز فريق الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، بعد استفتاء حزيران/ يونيو 2016 والمفاوضات بين الطرفين، الحكومة البريطانية والاتحاد الأوروبي، حول تنفيد سبل الخروج دون هزات كبيرة عند الطرفين ، متواصلة ضمن جدول وبرنامج اتفق عليه. وكل طرف استعد وجهز ما لديه من إمكانات قانونية وتنظيمية للتعامل مع الحالة الأولى في تاريخ الاتحاد ومن طرف رئيس فيه. سبق أن خرجت كيانات منه لم تترك أثرا كما هو حال بريطانيا. ولهذا تواصلت المباحثات لسنوات، وستمتد إلى عام آخر بعد انتهاء المدة القانونية في آذار/ مارس 2019 حسب ما أشير أيضا إلى إمكانية تمديد الفترة الانتقالية حسب المفاوضات والاتفاقات.

 

أما داخل بريطانيا فقد تصاعدت الصراعات الرسمية العلنية بين أطراف داخل الحكومة والحزب الحاكم، حزب المحافظين، وبين رؤوس حامية داخلهما، انتهت باستقالات متتالية لأبرز هذه الأطراف، وزير الخروج من الاتحاد البريطاني ديفيد ديفيز ووزير الخارجية بوريس جونسون وآخرين، وظلت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، وحدها تحمل سيف برنامجها وخططها وبقائها في الحزب والحكم. وإلى حد ما نجحت في سحب البساط من منافسيها ومن الضغوط الداخلية عليها، وبسرعة كلفت وزراء جددا بدلا من المستقيلين وواصلت مشروعها. وظلت تحارب من أجل الخروج باتفاق مع الاتحاد دون الاضطرار إلى الخروج بدون اتفاق، كما ذكرت ذلك، هي وعدد من وزرائها الجدد.

شجعها من جهة أخرى ما صوّت البرلمان البريطاني عليه، لصالح استراتيجيتها الشاملة لشروط الخروج من الاتحاد الأوروبي، بعد رضوخها لضغوط من أنصار الانسحاب من التكتل في حزبها. (2018/7/17) وكشف التصويت عن إقرار المشروع بواقع 318 صوتا مقابل 285 عن ضعف ماي في المجلس وعمق الانقسام في حزب المحافظين الذي تنتمي إليه رئيسة الوزراء، الأمر الذي ينذر بعرقلة التقدم في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي.

وحينها قالت ماي، إن استراتيجيتها هي الوحيدة التي يمكن أن تحقق أهداف الحكومة للخروج من الاتحاد، وتعد أكبر تحول في السياسة الخارجية والتجارية لبريطانيا منذ عقود، متعهدة بالالتزام في التفاوض من أجل الحفاظ على علاقات تجارية وثيقة مع الاتحاد الأوروبي. لكن كلا الطرفين في حزبها وجه انتقادات واسعة لخططها المستقبلية في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي حتى قبل معرفة رأي الاتحاد نفسه برؤية ماي لعلاقات بريطانيا المستقبلية مع الاتحاد في مجالات مختلفة.

واستهدف أنصار الخروج من الاتحاد الأوروبي، مشروع قانون طرحته الحكومة بشأن مستقبل الجمارك مع الاتحاد الأوروبي، مطالبين ماي باتباع نهج أكثر تشددا وحزما تجاه الاتحاد. وقبلت الحكومة التعديلات التي طرحوها بدلا من مواجهتها. وفي هذا السياق، قال متحدث باسم ماي إن التغييرات التي أدخلت على مشروع القانون الذي يعرف رسميا باسم مشروع قانون الضرائب (التجارة عبر الحدود)، لم تفعل شيئا سوى أنها وضعت سياسة الحكومة موضع التطبيق (حسب ما أوردته وكالات الأخبار).

وأثار تشديد التأكيد على أن تحصيل بريطانيا والاتحاد الأوروبي الرسوم والضرائب مستقبلا سيكون على أساس متبادل، أثار مخاوف لدى بعض البرلمانيين البريطانيين من أن يكون أنصار الانسحاب جعلوا خطة ماي أقل قبولا لدى التكتل الأوروبي. ومعلوم أن نسبة الاستفتاء كانت 52% مع الانسحاب، أي أن المجتمع البريطاني منقسم أساسا حول الانسحاب، وحين عرف تبعات ما وافق عليه وتقرير ما بعده ندم الكثير منه، ولهذا تحاول أطراف معارضة داخل بريطانيا الدعوة إلى استفتاء جديد، ثانٍ، يقرر المصير، سواء من حزب العمال المعارض أو منظمات مدنية وغيرهما. كتب رئيس معهد الفِكر الاقتصادي الجديد، أناتول كالتسكي، في مقال له حول الاستفتاء ونتائجه، بعد عام منه: “كانت المملكة المتحدة أشبه بمنتحر يقفز من بناية ارتفاعها 100 طابق، وعند مروره بالطابق الخمسين أثناء سقوطه يصرخ: “حتى الآن، كل شيء على خير ما يرام”. والواقع أن هذه المقارنة غير عادلة للمنتحرين. فالرسالة الاقتصادية والسياسية الحقيقية اليوم هي: “حتى الآن، كل شيء في غاية السوء”. جاءت “صفقة” بدء المفاوضات حول هيئة العلاقات بعد خروج بريطانيا، والتي أُعلن عنها في قمة الاتحاد الأوروبي في الخامس عشر من كانون الأول/ ديسمبر، في أعقاب إذعان رئيسة الوزراء تيريزا ماي لجميع مطالب القادة الأوروبيين: المساهمة في الميزانية بمبلغ 50 مليار يورو (59 مليار دولار أميركي)، وولاية المحكمة الأوروبية على كل ما يتصل بحقوق مواطني الاتحاد الأوروبي في بريطانيا، والحدود المفتوحة دائما مع أيرلندا.” وكتب موضحا ما يدور اليوم حوله، وتتلخص نتيجة هذا التنازل الحاسم بشأن أيرلندا في إمكانية استبعاد كل السيناريوات التي تُقتَرَح عادة لرسم العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي الآن. ففي غياب أغلبية برلمانية لإبطال الاتفاق، لم يعد من الممكن تطبيق سيناريو “الخروج العنيف”، حيث تتحرر بريطانيا من القواعد التنظيمية المعمول بها في الاتحاد الأوروبي وتدير تجارتها على أساس قواعد منظمة التجارة العالمية فقط. كما بات من المستحيل بنفس القدر تطبيق “الخروج السلس” الذي يحاول الحفاظ على الفوائد التجارية المستمدة من عضوية الاتحاد الأوروبي من دون التزامات سياسية، لأن قادة الاتحاد الأوروبي يرفضون “انتقاء الشروط المحببة” على هذا النحو ــ وهم الآن يملكون زمام الأمور.”

الآن وفي ظل الصراع الداخلي وانعكاسه على الخارجي، تتناقض تصريحات المسؤولين البريطانيين أساسا أمام هذه الفترة وما سيليها، فوزير الخارجية البريطاني الجديد جيريمي هانت اعتبر أن الاتحاد الأوروبي يغامر عبر مواقفه من بريكست بقطيعة طويلة الأمد مع المملكة المتحدة. وقال إثر مباحثات مع نظيره الألماني هايكو ماس ببرلين في أوّل زيارة له للخارج “بشأن بريكست هناك خطر حقيقي بعدم التوصل إلى اتفاق”. وأضاف: “أعتقد أن كثيرين داخل الاتحاد الأوروبي يرون أنه يكفي الانتظار فترة كافية ليتنازل البريطانيون أولا، لكن ذلك لن يحدث”.

مما يعني أن أزمة جديدة تطل برأسها في لندن، وأن الحكومة القائمة تعيش تصدعات متوازية، فهل ستواصل رئيسة الوزراء قولها: الخروج يعني الخروج، من الاتحاد الأوروبي، كما تراه أو كما هي مجريات الأمور في الواقع، وهل ستنجح في قراراتها أم تضطر هي الأخرى إلى الخروج من الحكومة كما حصل مع سلفها، ديفيد كاميرون؟! ومن يسبق في الخروج والعلاقات، بين لندن وبروكسل؟!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

مواجهة العنصرية والافتراء.. واجب وفرض عين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    مستغرب إلى حدِّ الإدهاش، بمفهومه السلبي، كيف يعبث بعض الساسة ببعض البشر، وبدول ومؤسسات ...

التنوع مستقبل العالم العربى

سامح فوزي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    نظم عدد من الهيئات هى مركز جامعة الدول العربية فى تونس، ومكتبة الإسكندرية، والمنظمة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16024
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68906
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر405187
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61549994
حاليا يتواجد 3933 زوار  على الموقع