موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

وفاق «هلسنكي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تخيلت وأنا أتابع المؤتمر الصحفي للرئيسين ترامب، وبوتين، أن العالم لا بد أن يكون واقفاً مثلي على أطراف أصابعه. هناك في هلسنكي، وأمام كل الدنيا يعلن الرئيسان ما توصلا إليه في الدقائق المعدودة التي قضياها معاً وحدهما ، بعيداً عن أسماع المعاونين والمراقبين. كان اليوم بحق يوم المفاجآت. اكتشفت مثلاً أن الفرنسيين، وشعوباً أوروبية أخرى، لم يهتموا بتطورات هلسنكي، فضلوا عليها مشاركة رئيس فرنسا، ورئيسة كرواتيا فرحتيهما بما حققه بلداهما في المنافسة على كأس لعبة كرة القدم. اكتشفت أيضاً أننا لم نكن في واقعنا الطبيعي بعيدين كثيراً عن واقعنا الافتراضي.

 

تفاجأنا بالرئيس بوتين يدخل القاعة متمكناً، بل ومهيمناً، وبالرئيس ترامب غير مبالٍ، أو لعله ظهر لي يحمل على وجهه ابتسامة لا يرسمها إلا فيلسوف ساخر. دخل بوتين إلى القاعة بوجه مملوء سعادة. أظن أن أغلب من في القاعة، ومن هم في قاعات أخرى في واشنطن، ولندن، وبكين ونيودلهي، وبرلين، تسرب إليهم، كما تسرب لي، الانطباع بأن الرئيس ترامب لم يخيب آمال الرئيس بوتين، بل ربما حقق له في هذه الجلسة أحلاماً عدة فوق تلك التي انتظر تحقيقها.

أظن أن بعضنا، وأقصد بعض المراقبين، استطاع أن يجد التفسير المناسب لتصرفات الرئيسين، وهي التصرفات والأعمال التي قام بتنفيذها، أو الإيحاء بها، أو تسريبها الرئيسان، خاصة الرئيس ترامب خلال عام ونصف العام، وكان آخرها هذا المؤتمر الصحفي «التاريخي» بحق الذي عقده الرئيسان في هلسنكي. هنا، وأنا أشاهد هذا المؤتمر، وأدرس تفاصيل إجابات الرئيس بوتين، وحركات وتعابير وجه الرئيس ترامب، اقتنعت بأن هلسنكي كانت الإعلان عن أن روسيا عادت، بمساعدة أمريكية قوية، إلى موقع القمة الدولية، واحدة من قوى ثلاث عظمى. اقتنعت أيضاً بأن كثيراً مما أدهشنا من تصرفات أمريكية وروسية كانت بهدف تمهيدنا، أي تمهيد العالم، لاستقبال روسيا العائدة بأحلام، وطموحات واسعة.

مرة أخرى يفاجئني ترامب. لم يغير موقفاً، ولم يعتذر عن خطأ، ولم يلق بالاً لأعضاء حزبين كبيرين في واشنطن يستمعون بانفعال، أو اهتم بممثلي الإعلام الأمريكي في قاعة المؤتمر وخارجها، وقد تجاوز غضبهم حدود كل الصبر الممكن.

لم يتوقف ترامب عن الاستمرار في شن حملته ضد حلفائه الأوروبيين. بل لعله ارتكب جريمة دبلوماسية في حق المملكة المتحدة، كدولة مضيفة له أنهى بها زيارة العمل التي قام بها. معروف لنا وللعامة والخاصة في أوروبا أن ترامب- منذ كان مرشحًا لانتخابات الرئاسة- يكره الاتحاد الأوروبي، ومتحمس لحركة خروج بريطانيا من هذا الاتحاد. أخطأ سياسياً، خطأ جسيماً، حين انتهز فرصة أزمة حكومية في لندن فراح يلمح إلى أن رئيسة الوزراء لا تصلح لهذه المرحلة، لأنها تعرض بدائل خروج من أوروبا أقل صعوبة. راح أيضاً يرشح جونسون، الوزير المستقيل، وأحد عناصر الأزمة، رئيساً للحكومة.

خرجت من مشاهدة المؤتمر واثقاً من أن الرئيس ترامب تعمد أن يراه العالم وهو يبارك للرئيس بوتين سوريا، جائزته الأعظم لحسن تعاونه مع الولايات المتحدة على طول الأزمة. من ناحيته، لم يقصر الرئيس بوتين في تجميل صورة التدخل الروسي في سوريا، حين وعد بضمان سلامة «إسرائيل». هنا أفاض الرئيس ترامب بدوره هو الآخر في تأمين «إسرائيل»، مبدياً استعداداً متردداً للغاية بدور لأمريكا في المساعدة لتحسين أحوال اللاجئين السوريين. يريد بوتين، فيما يبدو، تقديم نفسه عنصراً مهماً في وقف الهجرة السورية مستقبلاً إلى أوروبا. ظني الأكبر هو أن بوتين نجح في إقناع ترامب بأن يمنح روسيا فرصة تتأكد خلالها، أو بعدها، هيمنة روسيا على حركة إيران خارج حدودها. الكل فيما يبدو، صار واثقاً من أن إيران محشورة الآن، أو على الأقل لم تعد تتمتع بكامل حريتها للتدخل في دول المنطقة كالعهد بها مؤخراً.

لا يخفي طبعاً، أنه حين تتفاوض الدولتان الأعظم ستكون هناك صفقات عدة في مواقع مختلفة من العالم يعقدها الطرفان على حساب دول ومصالح أخرى أقل أهمية. الحملة على ألمانيا خاصة، وميركل بالأخص، والاتحاد الأوروبي عموماً، هي في رأيي نماذج لهذا النوع من الصفقات الضرورية في السباق على أسواق الطاقة. كذلك يسهل في هذا السياق فهم تطور العلاقات مع إيران، والتغيرات في وضعها الإقليمي. في هذا الإطار أيضاً يمكن فهم تطور المواقف في الدول المنتجة للغاز والنفط، حول كمية المنتج وأسعاره.

البلدان سوف يحتلان مكانة متقدمة في قائمة الدول المصدرة للغاز والنفط. ترامب يقول إن أمريكا ستحتل المقدمة. وهو يعتقد أن مهمته تأمين السوق المناسبة للنفط الأمريكي في وقت تعددت فيه الدول المتعطشة للطاقة، وفاض فيه الإنتاج العالمي. أراد ترامب، رجل الأسواق، أن تكون أوروبا السوق المناسب. لكن أوروبا، وألمانيا تحديداً، سبقتا فاتفقتا مع روسيا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

حول تشكيل الحكومة... رئيس الجمهورية يكلف ورئيس الحكومة يؤلف

حسن بيان

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    في كل مرة تستقيل الحكومة لأسباب سياسية أو حكمية، يدخل لبنان نفق أزمة تشكيل ...

الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    ما كان الإسرائيليون يحلمون أبداً بهذا الواقع العربي المهين، الممزق المهلهل، الحائر المشتت، الضائع ...

ثمن غياب القرار الفلسطيني

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    رغم كل ضجيج الأزمة بين السلطة الفلسطينية وحركة «حماس» فإن المحصلة في نهاية الأمر ...

عن سوء إدارة الشعوب

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    صار واضحاً من خلال محصلة البحث الموضوعي عن سقوط بعض الأقطار العربية في قبضة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23998
mod_vvisit_counterالبارحة54576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78574
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر792964
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58932409
حاليا يتواجد 4317 زوار  على الموقع