موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب «لإحلال السلام في الشرق الأوسط»، وملأت أخبار مبعوثيه الصحف العربية والأجنبية بما يوحي أن موعد الإعلان الرسمي ل«صفقة القرن» يقترب، مع أنه لا جديد سوى ما صار معروفاً وبعض التفاصيل التي تسربها الصحف «الإسرائيلية» بصورة خاصة. ولأن كل المباحثات التي تجري مع الأطراف العربية والطرف الفلسطيني خاصة تتم في جو من السرية التامة، فإن ما يقال يعتبر من قبيل التكهنات و«التسريبات». وعلى السطح، ما زال الموقف الفلسطيني يراوح مكانه على الجانبين الرسمي والشعبي: رفض ل«الصفقة» وتمسك بحدود دنيا سبقتها الأحداث وأصبحت تتطلب مواقف عملية واضحة يستدعيها الرفض المعلن.

 

وإذا كان الوضع العربي من الضعف والتهافت بما لا يسمح بشيء يبعد شبهة الاستسلام للضغوط الأمريكية، فإن الموقف الفلسطيني على الصعيد الرسمي لا يترك غير اللجوء إلى الأمم المتحدة ومؤسساتها، في وقت يبدو فيه «الحراك الشعبي» المتمثل في «مسيرات العودة» هو أقصى ما تسمح به ظروف هذا الحراك، بينما يجري «التشويش» بشكل واضح على خيار منظمات المقاومة.

وذكر الأمم المتحدة يجر إلى الحديث عن آخر مواقفها التي عبر عنها مبعوثها الخاص ل«السلام في الشرق الأوسط» نيكولاي ملادينوف في إحاطته الأخيرة حول الوضع في غزة قبل أيام، والذي اعتبرته حركة (حماس) منحازاً لدولة الاحتلال، حيث اتهم فيها حركتي (حماس) و(الجهاد الإسلامي) بالتحريض على العنف، وحملهما المسؤولية عن «عمليات عنيفة واستفزازية ناسياً أو متناسياً الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال «الإسرائيلي» بحق المتظاهرين، وناسياً ومتناسياً أن غزة تعاني الحصار والعدوان منذ 12 عاماً وأن القانون الدولي أعطى الحق لمن يقع تحت الاحتلال بمقاومته.

موقف ملادينوف في الحقيقة امتداد لمواقف الأمم المتحدة منذ ما قبل قرار (أو توصية) تقسيم 1947، وانتهاء بالتجاهل الذي تحظى به القضية الفلسطينية منذ سنوات، بالرغم من كل القرارات التي صدرت عن المنظمة الدولية والتي اعترفت ب«حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف» وأولها حقه في تقرير مصيره وعلى أرضه، والتي لم ترجع له حقاً ولم تحفظ له حقاً بل ضيعت الحقوق والقضية معاً.

ومنذ بداية التسعينات، وبصورة أوضح منذ انهيار الاتحاد السوفييتي واستفراد الولايات المتحدة بالمنظمة الدولية وبقرارها، تراجع اهتمام الأمم المتحدة بالقضية الفلسطينية، وإن ظلت شكلياً تحتفل ب«يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني» وتأخذ بعض القرارات لصالحه في الجمعية العامة ومجلس حقوق الإنسان، إلا أنه على الصعيد العملي لم تعد القضية تحظى بأي اهتمام. وفي أيام بان كي مون «القلق» وصل الأمر بعد عدوان 2015 على غزة، إلى إصدار «قائمة سوداء» تضمنت أسماء الدول والمنظمات التي انتهكت حقوق الطفل ولكن خلت القائمة من اسم «إسرائيل»، مع أن ذلك العدوان شهد وفاة حوالي (800) طفل وفقاً لتقارير وضعتها منظمات إنسانية! كذلك، في بداية صيف 2017، وصل أمين عام الأمم المتحدة الجديد أنطونيو جوتيريس إلى «تل أبيب» في أول زيارة رسمية له، وفي تصريحاته تطرق إلى الصراع الدائر على أرض فلسطين مكتفياً بالإشارة إلى «حل الدولتين» الذي لم يكن قد سقط بعد وكان موضوعاً للإلهاء في حينه، لكنه اهتم كثيراً بالتأكيد على أن «عدم الاعتراف بحق «إسرائيل» في الوجود مثله مثل اللاسامية»، وأن «إسرائيل» تستحق معاملة عادلة في الأمم المتحدة مثل باقي الدول.

لقد أصبح من نافل القول التذكير بأن الأمم المتحدة ومجلس أمنها الدولي كانا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية مجرد «مكاتب» للدول المنتصرة في الحرب، الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، ومع انهيار الاتحاد السوفييتي أصبحت مكاتب تابع للخارجية الأمريكية، وهي حاليا تتقاسمها أمريكا وروسيا بالتناوب وحسب مصالح كل منهما، ولم يعد يؤمل منها شيء يعود بالمنفعة على الشعوب الفقيرة الخاضعة بصورة أو بأخرى. ومثلما كان للأمم المتحدة دور في إقامة «دولة إسرائيل» وخلق القضية الفلسطينية، كان لها دور في إيصالها لما وصلت إليه، وهي اليوم تريد أن يكون لها دور في تصفيتها نهائياً. من هنا، يصبح واضحاً أن الاعتماد على الأمم المتحدة، أو مؤسساتها، لن يحمل معه إلا مثل هذه التصفية، ويصبح من الضروري أن يجد الشعب الفلسطيني طريقه الذي أصبح يعرفها لتحرير وطنه واسترداد حقوقه.

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

هُويّات متأزّمة للأميركيين العرب

د. صبحي غندور

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    الأميركيون كلّهم من أصول إثنية وعرقية، تشمل معظم بلدان العالم، ولذلك، تسمع عن «الأميركيين ...

أي «تهدئة» يريدها نتنياهو؟

عوني صادق

| الخميس, 15 نوفمبر 2018

    محاولة الاختطاف التي نفذتها وحدة خاصة من قوات الاحتلال شرق خان يونس، مساء الأحد ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24048
mod_vvisit_counterالبارحة56981
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24048
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر844008
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60627982
حاليا يتواجد 3495 زوار  على الموقع