موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

أزمة «الأونروا» وحق العودة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نظرياً، تأسست «وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين» بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم (302) الصادر بتاريخ 8-12-1949، مرتبطاً بقرارها رقم (194) المتعلق بحق العودة وتقرير المصير، على أساس أن لجوءهم سيكون «قضية عابرة» ومؤقتة.

 

فمن جهة، يدل نص قرار إنشاء الوكالة بهدف«تشغيل» اللاجئين، على أن «القضية» لم تكن في نظر المؤسسين «عابرة». وقد أثبتت الأيام أن الهدف كان «التشغيل من أجل التوطين» وإنهاء حق العودة منذ البداية.

من جهة أخرى، بعد عقود من قيام «إسرائيل» اعترف مؤرخون وجنرالات قادوا معارك 1948، أن «التطهير العرقي» كان سياسة معتمدة لدى القيادة «الإسرائيلية» ومنذ البداية أيضا. وبالتالي لم يكن إنشاء «وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين» لدوافع «إنسانية» بل كان نهجاً سياسياً مدروساً لتصفية مبكرة للقضية الفلسطينية.

منذ سنوت تثير «إسرائيل» الزوابع في طريق (الأونروا) لإضعافها تمهيداً لإنهاء خدماتها التي تقدمها لحوالي سبعة ملايين لاجئ فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات، مرة بحجة أن جيل النكبة قد اختفى وبالتالي لا يوجد إلا أعداد قليلة ربما لا تتجاوز المئات ممن يستحقون وصف (لاجئ)، ومرة بإجراء مقايضة بين اللاجئين الفلسطينيين وبين اليهود الذين غادروا الدول العربية باختيارهم وبتحريض من الوكالة اليهودية والحكومات «الإسرائيلية»، والمستمر حتى اليوم. كل ذلك لأن الحكومات «الإسرائيلية» المتعاقبة اعتبرت وجود (الأونروا) اعترافاً بوجود «مشكلة اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة». والحقيقة هي أن الدور الذي قامت به (الأونروا)، كان في الأصل ومستمر حتى اليوم لتحويل القضية الفلسطينية من قضية سياسية إلى قضية إنسانية، و«لتمويت» بُعدها السياسي بالتقادم، وتصفيتها في «الوقت المناسب»، بالرغم من أهمية الخدمات (الإنسانية) التي قدمتها للاجئين في هذه السنوات.

كان المطلوب تنفيذ القرار (194) وإعادة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وتعويضهم لتنتهي وظيفة (الأونروا)، لكن ذلك لم يكن هدف مَن أسسوها وتبرعوا لها بالأموال لتقوم بوظيفتها التآمرية ولتستمر حتى يحين «الوقت المناسب» لإنهاء مهامها وتصفية القضية برمتها.

ومنذ العام 2013 تعاني (الأونروا) عجزاً مالياً يتزايد سنة بعد سنة، وكانت نتيجته تخفيض الخدمات التي تقدمها الوكالة حتى أصبحت مهددة بالتوقف. ولقد اتضح الدور الأمريكي في هذا العجز والتدهور بصورة جلية مع وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

فمن جهة، خفضت الولايات المتحدة المساهمة المالية التي تقدمها للوكالة (وهي الأكبر بين المساهمات المقدمة) إلى أقل من النصف بناء على طلب رئيس الوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو.

ومن جهة أخرى، كان القرار الأمريكي بداية بالتجميد لكامل المساهمة، ثم استبدل بالتخفيض إلى أقل من النصف أيضا بناء على طلب من نتنياهو، تجنباً لردود الفعل التي توقعها وليس لأي سبب إنساني بطبيعة الحال. ثم انتقل الموقف الأمريكي إلى العمل من أجل تفكيك (الأونروا) ونقل خدماتها إلى (المفوضية العليا لشؤون اللاجئين)، إضافة إلى استعمالها للضغط على السلطة الفلسطينية للعودة إلى المفاوضات، والقبول بما تعرضه عليها «صفقة القرن» التصفوية، حيث إن هذه «الصفقة» أسقطت حق عودة اللاجئين من حسابها، تمهيداً لتصفية القضية الفلسطينية بالكامل.

ويوجد في الساحة الفلسطينية من يدافع عن (الأونروا) وعن بقائها واستمرارها لسببين: 1) تأثير توقف خدماتها، أو حتى تراجعها، على حياة 75% من اللاجئين الفلسطينيين الذين تقدم لهم خدماتها و2) لأنهم يرون أن بقاءها فيه رمزية لبقاء «حق العودة». وفي كل من السببين جزء من الحقيقة، لكن المحاولات الجارية لإضعاف، ثم لإنهاء عمل الوكالة تدل على أن (المانحين وعلى رأسهم الولايات المتحدة) كان لهم ولا يزال هدف ثابت من وجود الوكالة أصلاً، ومن ثم استمرارها، هدف لم يكن له علاقة بالسببين المذكورين، بل كان له علاقة وثيقة بعجزهم عن تصفية القضية ودون أن يفكروا يوماً بحل عادل لها.

ومما لا شك فيه أن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل جهودها للضغط على كل من يعنيهم الأمر لتحقيق هذا الهدف. ولا بد من التذكير بأن الجهة التي تحدد عمل ومهام وبقاء (الأونروا) هي الجهة التي أنشأتها وهي الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث لا سيطرة لأمريكا عليها ولكن يمكنها أن تحقق هدفها. وكما نجحت أمريكا في إسقاط قرار اعتبار ( الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية) في أوائل التسعينات، يمكن لها أن تنجح في إنهاء وجود وعمل (الأونروا) ما لم ينجح الفلسطينيون في إفشال الجهود الأمريكية و«الإسرائيلية»، أي ما لم ينجحوا في إفشال «صفقة القرن» التصفوية. والسبيل الوحيد أمام الفلسطينيين لتحقيق ذلك هو تصعيد مقاومتهم المسلحة والسلمية، ورفض كل الضغوط التي تمارس عليهم، والتمسك بحقهم في العودة وتقرير المصير.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44448
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202832
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر651475
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60435449
حاليا يتواجد 5470 زوار  على الموقع