موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

الانتخابات التركية في أوجهها المتعددة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

انتهت الانتخابات التركية المزدوجة النيابية والرئاسية، إلى نتائج متناقضة وتحمل دلالات متعددة.

 

ففي الانتخابات النيابية تمكن «تحالف الجمهور» المكوّن من حزب العدالة والتنمية، وحزب الحركة القومية، من تحقيق نتائج جيدة ، وحصل على ما مجموعه 54 في المئة من الأصوات، فيما حصل «تحالف الأمة» من أحزاب الشعب الجمهوري، والجيد، والسعادة، على 36 في المئة. وحصل حزب الشعوب الديمقراطي الكردي على 11.6 في المئة. وبذلك يؤكد التحالف المؤيد للرئيس رجب طيب أردوغان تفوقه على معارضيه وبفارق ملموس.

 

لكن عند الدخول في الجزئيات، فإن المشهد يختلف بعض الشيء.

فحزب العدالة والتنمية بمفرده نال 42.5 في المئة، بتراجع سبع نقاط عن آخر انتخابات نيابية قبل ثلاث سنوات (نال حينها 49.5 في المئة)، وهذا تراجع كبير. وحصل الحزب بمفرده على 293 نائباً، وهذا يعني أنه فقد الغالبية المطلقة في البرلمان البالغ عدد نوابه 600 نائب. في حين كان يمتلك في البرلمان السابق 317 نائباً؛ أي أكثر من النصف المطلوب، وهو 276 نائباً في برلمان كان عدد نوابه 550 نائباً.

وهذا يعني أن حزب العدالة والتنمية فقد المبادرة في البرلمان، في أي نوع من أنواع المشاريع العادية أو تلك التي تحتاج إلى 3 من 5 من أصوات البرلمان، أو ثلثي الأصوات. وهو ما يجعله بحاجة بشدة إلى حليفه حزب الحركة القومية، الذي نال 11.1 في المئة من الأصوات مع 50 نائباً.

وفي الجانب الكردي، أكد حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، أنه لا يزال رقماً صعباً في مواجهة أردوغان، مع نجاحه بمفرده في تخطي عتبة عشرة في المئة وحلوله في المركز الثالث ب 67 نائباً، بعد حزبي العدالة والتنمية، والشعب الجمهوري.

أما في الانتخابات الرئاسية فإن أردوغان لم يجد صعوبة في الفوز ومن الدورة الأولى، على منافسيه وبفارق كبير من الأصوات، وتجنّب بالتالي الانتقال إلى دورة ثانية، كانت حساباتها ستختلف عن الدورة الأولى. وقد نال أردوغان نسبة قريبة من النسبة التي نالها تحالفه في الانتخابات النيابية. نال أردوغان 52.5 في المئة، وهي قريبة جداً من النسبة التي نالها في انتخابات الرئاسة عام 2014.

لكن الانتخابات كانت تعكس الدلالات التالية: 1- أكدت الانتخابات أن أردوغان لا يزال الأقوى وبفارق كبير عن خصومه، رغم أنه مضى على حكمه 16 عاماً. وستكون تركيا أمام تعايش مع الحالة «الأردوغانية» لخمس سنوات أخرى قابلة للتجديد وفق الدستور.

2- إن فوز أردوغان بالرئاسة مختلف هذه المرة عن كل الانتخابات السابقة؛ إذ سيبدأ منذ اليوم نظاماً سياسياً جديداً قوامه نظام رئاسي يعطي الرئيس صلاحيات مطلقة غير موجودة في أي نظام رئاسي آخر في العالم، يضع كل المؤسسات والموظفين والعسكر والقضاء في قبضته، ويلغي منصب رئيس الحكومة ويضعف جداً دور البرلمان.

3- يظهر من تحليل النتائج أن التيار القومي المتشدد أحرز نسبة تأييد عالية. فحزب الحركة القومية المتحالف مع أردوغان نال نسبة غير متوقعة، وهي 11.1 في المئة، وفي صفوف المعارضة نال الحزب الجيد 10 في المئة؛ أي ما يعادل على الأقل عشرين في المئة. وهذا يعني أن السياسات التركية المقبلة في الداخل كما في الخارج، ستكون محكومة بهذه النزعة المتشددة.

4- وليس حزب العدالة والتنمية بعيداً عن هذه النزعة؛ بل في قلبها. فقد لعب الحزب على الوتر القومي من خلال توظيف العمليات العسكرية التركية في سوريا والعراق ضد الأكراد، لا سيما في جرابلس وعفرين وجبال قنديل، لحصد المزيد من الأصوات في الانتخابات، وقد نجح في ذلك.

5- وهذا يدفع لتوقع أن يواصل أردوغان سياساته المتشددة ضد الأكراد في داخل تركيا وخارجها، وبقاء المشكلة الكردية بعيدة عن حلول قريبة.

6- ولا شك أن أردوغان باستمراره الزعيم الأوحد لتركيا، يفرض واقعاً على اللاعبين الإقليميين والدوليين، للتعاطي معه وعدم الرهان على أي تغيير محتمل في السلطة في المدى المنظور. وهو ما سيوظفه أردوغان في علاقاته بالجميع سواء مع حلفائه الحاليين مثل روسيا وإيران، لرفع سقف مطالبه في سوريا والعراق، أو حلفائه الاستراتيجيين المتوترة نسبياً علاقاته معهم مثل الولايات المتحدة وأوروبا. ولا يستبعد في إطار البراجماتية الأمريكية وفي ظل تعيين سفير أمريكي جديد في تركيا، هو ديفيد ساترفيلد، وبعد اتفاق منبج بين أنقرة وواشنطن، أن تبذل محاولات لتصحيح ذات البين بين تركيا والولايات المتحدة، بما يعيد من جديد خلط بعض الأوراق في المنطقة.

طوت الانتخابات النيابية والرئاسية التركية صفحة من نظام برلماني عمره أقل من مئة عام بقليل، لتبدأ صفحة نظام رئاسي يسعى مع أردوغان، إلى أن يعيد تشكيل الهوية التركية مجدداً. لكن الجميع يعلم أن المجتمعات ذات التعددية العرقية والدينية والمذهبية، لا يناسبها نظام رئاسي مطلق الصلاحيات، وينطلق من ذهنية عرقية ومذهبية إلغائية للآخرين، وتوسعية عثمانية في المجال الخارجي. وهو ما يجعل الاعتقاد بأن فوز أردوغان سيجلب الاستقرار الاجتماعي والسياسي والاقتصادي لتركيا، ليس في محله.

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28035
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع290140
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1071852
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65226305
حاليا يتواجد 3259 زوار  على الموقع