موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

تدهور الطبقة الوسطى ونتائجه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نافلٌ هو القول إنّ السياسة والعمل السياسيّ يسبحان في مياه الطبقة الوسطى ولا يَقْويان على العيش بعيداً منها؛ إذِ الطبقة الوسطى بيئتُهما الأساس والمحيط الاجتماعيّ المناسب الذي فيه ينشآن ومنه يغتذيان ؛ وهي وحدها، أكثر من سائر طبقات المجتمع- وليس من دونها-، توفّر لهما الأدوات والإمكان. وليس القولُ بهذا مقصورَ الانطباق على حال الطبقة الوسطى في مجتمعاتٍ، كمجتمعاتنا، تنعدم فيها - أو تكاد أن تنعدم- فاعليّات طبقاتٍ اجتماعيّةٍ أخرى كالبرجوازيّة (الصناعيّة أو الماليّة أو العقاريّة...)، أو كالطبقة العاملة، وإنما مفعوله ممتدّ إلى حيث يطول كلّ طبقةٍ وسطى في العالم، بما في ذلك العالم (الرأسماليّ الميتروبولي) الذي يشهد على أنواع مختلفة من الفعاليّة السياسيّة الأفقيّة؛ العابرة للطبقات الاجتماعيّة كافّة. يمكن لطبقات اجتماعيّة أخرى، كطبقات العمّال والفلاحين والبروليتاريا الرثّة والمهمَّشين، أن تُبْديَ من قوَّةِ الفعل السياسيّ والاجتماعيّ وكثافَتِه وسِعَةِ قواهُ المشارِكة ما قد لا تَقْوى الطبقة الوسطى على إبداء نظيره؛ وقد يكون لفعل الطبقات تلك من الأثرِ الماديّ ما لا يساوِقُه أثرُ فعلِ الطبقة الوسطى، غير أنّ الذي لا مِرْيَةَ فيه أنّ الأخيرةَ وحدها تملك مفاتيحَ السياسة التي تفتح هذه أمام طبقات المجتمع كافّة: الفكر، والتنظيم، والإدارة، والقيادة...إلخ.

 

يعْنينا هنا أن نلاحظ ظاهرةً موضوعيّةً، وأن نشدّدَ عليها بما هي مفتاحٌ لتحليل أوضاع السياسة؛ وهي (أي الملاحظة) أنّ السياسة والعمل السياسيّ يدوران، صعوداً وهبوطاًً، مع حركة الطبقة الوسطى، في مدارها الاجتماعيّ، صعوداً وهبوطاً وبالتالي، ننطلق منها كفرضيّةٍ لتحليل أوضاع التراجع والتهالك في العمل السيّاسيّ الحزبيّ، كما في الأداء السياسي للدولة أو، قل، للسلطة الحاكمة.

إذا كان العمل السياسيّ قد شهِد على طورٍ مديدٍ من ازدهاره، في البلاد العربيّة، بين عشرينات القرن العشرين وسبعيناته؛ وإذا كانت مؤسّساتُه (الحزبيّة) قد توسَّعت قاعدةً، أو جمهوراً، وتعاظمت نفوذًا وأثرًا، فلأنّ الطبقة الوسطى في المجتمعات العربيّة -وجنبًا إلى جنبٍ مع عوامل أخرى- شهدت على فترات خصبة من صعودها وتوسّعها وبالتالي، وفّرت له، من داخلها، البيئة الملائمة للاستواء والنهوض. لقد اقترن صعودُها وتوسّعها ذانك بميلاد «الدولة الوطنيّة» الحديثة، وخروجِها من أحشاء الحقبة الكولونياليّة، وبتوسّعها في إنجاب أجهزتها ومؤسّساتها وبالتّبعةِ، في إنجاب طبقةٍ وسطى جديدة: كانتِ الدولة الكولونياليّة نفسُها قد شرعت في إنتاج أنويتها الأولى. ومع أنّ الطبقة الوسطى لم تمتلك جهاز الدولة السياسيّ، وإنما عادتِ السيطرةُ على هذا إلى طبقات أخرى مثل كبار الملاّك الزراعيّين و«البرجوازيّة الوطنيّة»؛ ومع أنّ سيطرةَ أقسامٍ طبقيّة منها على السلطة تأخّر إلى سنوات الخمسينات والستينات، في بعض البلدان العربيّة (مصر، سورية، العراق، الجزائر، اليمن، ليبيا، السودان)، إلاّ أنّ أدوارها الرئيسَية في الحياة السياسيّة، وفي مواقع المعارضة، ظلت قويَّةً، ولم تُوازِها - في المكانة والفاعليّة- أدوار أخرى منافِسَة. لقد كانت البيئة الحاضنة للحزبيّة السياسيّة العربيّة، حتى حينما كانت الحزبيّة تلك تعبّر، في بعض صيغها التنظيميّة والسياسيّة، عن مصالح برجوازيّات عليا أو عن مصالح طبقات كادحة (عمّال، فلاحون، هامشيّون...).

ما من شكٍّ في أنّ العمل السياسيّ احتاج، دائماً، إلى جمهورٍ اجتماعيٍّ عريض يفيض عن حدود الطبقة الوسطى: إلى عمّال وفلاّحين ومهمَّشين ومُلاّكٍ وبرجوازيّين...) يشكّل القاعدة الاجتماعيّة الحاملة للمشروع السياسي، الناقلةَ إيّاهُ إلى حيّز التحقّق الماديّ، إلاّ أنّ الطبقة الوسطى وحدها التي وفَّرت الجمهور السياسيّ المباشر والحَرَكيّ للعمل السياسيّ؛ أي جمهور المنتمين إلى القوى السياسيّة والناشط فيها. لقد كان منها المثقفون والأطر المنظِّرون، والمديرون الفعليّون للعمل السياسيّ، والمسؤولون في الأجهزة التنظيميّة، والممثِّلون في المجالس المحلّية والتشريعيّة المنتَخبَة... و، بكلمة، كان منها السيّاسيّون بما هُم فئة اجتماعيّة متفرِّغة للشأن السياسيّ، أو محترفة في قول آخرين، متميّزة من غيرها من الفئات الأخرى المشاركة في العمل السياسيّ، ولكن المتفرِّغة للاستثمار الاقتصاديّ أو للكدح من أجل لقمة العيش.

ولكن، كما كانت نهضةُ الطبقة الوسطى، في المجتمع العربيّ، سبباً لنهضة الحياة السياسيّة والعمل السياسيّ فيه، أتى تدهور أوضاعها يلقي نتائجَه الثقيلة عليه. إنّ بؤس العمل السياسيّ العربيّ، اليوم، هو -في وجْهٍ من وجوهه الرئيسية- من آثار ابتئاس أوضاع الطبقة الوسطى في المجتمعات العربيّة وخاصّةً، في الأربعين عاماً الأخيرة من تاريخنا السادر في الانحناء! لم تنحصر نكبةُ الطبقة هذه في أنّ أوضاعها شهِدتْ على أضرارٍ جسيمة هزّت استقرارها و«اطمئنانها»، وهدَّدت بإضعاف مركزها في المراتبيَّة الاجتماعيّة.

وغنيٌّ عن البيان أنّ تبئيس أوضاع هذه الطبقة يستجرّ، حكمًا، بؤساً بائساً للعمل السياسيّ؛ إذْ هو يجرّده من البيئة الطبيعيّة التي فيها يعيش ويسبح وينمو، فيقذف به - من ثمة - إلى المجهول!

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27218
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع289323
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1071035
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65225488
حاليا يتواجد 3032 زوار  على الموقع