موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

جيرمي كوربين يزور المخيمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قلة من السياسيين في الغرب، خصوصا، من يَصدِق في كلامه أو وعوده، سواء من كان منهم في السلطات أو في المعارضات. ربما جيرمي كوربين، رئيس حزب العمال البريطاني واحد منهم. فالرجل معروف بثباته وصموده واستمراره على قناعاته، لحد الآن على الأقل. ولهذا يتعرض دائما لهجمات إعلامية وسياسية كبيرة، وتكال له اتهامات خطيرة لأهداف خبيثة مثلها ومثل أصحابها ومطلقيها وخاصة مواقفه المعروفة من القضايا العربية، وفلسطين أبرزها.

 

في أول جولة له خارج أوروبا منذ انتخابه رئيسا لحزب العمال عام2015 قام بزيارة المخيمات في الاردن، في إطار اهتمام الحزب وهو شخصيا بمصائر اللاجئين وسياسات التعامل معهم والعمل على إيجاد الحلول الضرورية لقضاياهم ، في المخيم الفلسطيني الذي يسكنه منذ عقود فلسطينيون اقتلعوا من أرضهم خلال حروب العدوان الصهيوني وسياسات الاحتلال والاستيطان، أكد على “حق الشعب الفلسطيني بالعيش في سلام على أرضه وضمن دولة فلسطينية مستقلة ومعترف بها، وأن مستقبل مدينة القدس يجب أن يكون عنوانا للسلام بين الجميع، مع أهمية وقف بناء المستوطنات الإسرائيلية التي تعرقل جهود تحقيق السلام”. وشدد كوربين، في تصريح له أثناء الزيارة، على “مواقف الحزب الثابتة من قضايا الشرق الأوسط وفي مقدمتها دعم تسوية عادلة للقضية الفلسطينية ودعم حل سياسي للأزمة السورية”، مشيرا إلى أنه “سيقوم خلال زيارته إلى السعودية بزيارة مخيمات اللاجئين السوريين والفلسطينيين في إطار اهتمام حزب العمال بتحسين الأوضاع المعيشية لهم”. كما ثمن الجهود الكبيرة في مجال استضافة اللاجئين”، لافتاً إلى “أهمية قيام المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته في دعم الأردن لمواصلة تقديم الخدمات الإنسانية والأساسية للاجئين على أكمل وجه”. وهذه مواقف صريحة ومعلنة لحزب العمال البريطاني ويعمل كوربين على تطبيقها عمليا، وهي تدفع باتجاهات تغيير السياسات القائمة والإعتذار عن ارتكابات الحكومات ومواقفها التي كانت سببا في صناعة الأوضاع الكارثية خارج بلاده.

وحول القضية الفلسطينية والقرار الأميركي، صرح كوربين إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها “خطأ كارثي”. وتابع: “أعتقد أنه يجب أن يكون هنالك اعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني بدولته الخاصة، كدولة كاملة في الأمم المتحدة، وسيأتي الاعتراف مبكرا في ظل حكومة حزب العمال”. ورد على أحد أسئلة الصحفيين حول معاداة السامية قائلا: “لا يوجد مكان في مجتمعنا لمعاداة السامية” ، في أغلب لقاءاته وتصريحاته قال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، إن أي حكومة قادمة يشكلها حزب العمال تحت رئاسته، سوف تعترف “سريعا” بدولة فلسطينية، وستدفع لحل سياسي لإنهاء الأزمة السورية.

اكد كوربين على أقواله مجددا خلال زيارته مخيم الزعتري للاجئين السوريين ، بعد ان تجول فيه، والتقى بالعوائل اللاجئة وتجول بين الأكشاك التي تبيع الحلوى والفلافل، بحسب ما نشرت وكالات الاخبار 2018/6/24-22 وتفقد منشآت توليد الطاقة الشمسية التي توفر 12 ساعة من الكهرباء لسكان المخيم البالغ عددهم 80 ألف نسمة. وتابع كوربين : “بدل حل في سوريا سيستمر النزاع ، وسيموت المزيد من الناس، وسينتهي الأمر بآخرين في مخيمات اللجوء ، في الأردن أو أوروبا أو أي مكان آخر”، وقال إن بلاده يمكنها أن تفعل المزيد من أجل السوريين ، واصفا حصة بلاده من المهاجرين والتي تبلغ 20 ألف لاجئ ، أنها صغيرة جدا جدا مقارنة بدول أوروبية أخرى، مثل ألمانيا على سبيل المثال .

وأضاف لدى لقائه بعدد من المسؤولين وممثلي منظمات الأمم المتحدة واللاجئين السوريين ان الأردن يتحمل تداعيات اللجوء على مستوى العالم ولا بد من تضافر كافة الجهود اللازمة للتخفيف عن كاهل المملكة لوجود اكثر من مليون ونصف المليون لاجئ سوري على أراضيه؛ مما يتطلب من الجميع الوقوف الى جانب الاردن في مثل الظروف وليتمكن من القيام بدوره الإنساني على اكمل وجه.

ولفت كوربين الى ان هناك 650 مليون لاجىء حول العالم يحتاجون إلى الأمن والسكن، ولا بد للأمم المتحدة من العمل بجد لتعميم والتحكم بعملية السلام في أماكن الحروب ؛ وانهم سيسعون لتفعيل عملية السلام في سوريا وليبيا؛ وايجاد الحلول السلمية لوقف القتل والدمار من خلال ايجاد حل سياسي للازمة السورية وضمان عودة اللاجئين إلى بلادهم .

واشار كوربين الى ان بريطانيا لم تستقبل أعدادا كبيرة من اللاجئين لكن اوروبا استوعبت الكثير منهم لافتا الى ان بريطانيا احتضنت العديد من اللاجئين والاطفال بعد الحرب العالمية الثانية وأن معاناة اللاجئين تتطلب العمل ضمن فريق دولي وإنساني قادر على مواجهة مثل هذه التداعيات .

تاتي جولة جيرمي كوربين في أجواء جولات أخرى لسياسيين وقادة أوروبيين وغيرهم واحاديث عن صفقات ومباحثات مكوكية بينها وبين زعماء بلدان المنطقة، وفي خصوصيتها تعطي دفعا لما يخدم المصالح الشعبية ويوفر لها مجالات أخرى غير المطروح أو المخطط له من عدوان سافر أو مشاريع مدمرة. ومن هنا ما صرح به زعيم المعارضة البريطانية فيها له صداه ودوره في كل ما يجري اليوم في المنطقة. وهو ما ينتظر عمليا منه ومن آخرين وخاصة بما يتعلق بالقضايا القومية والوطنية واولها قضية الشعب الفلسطيني.

جولة زعيم المعارضة السياسية في بريطانيا في المخيمات وتصريحاته المؤكدة على ثوابته ومواقفه التي انتخب على أساسها وتكالبت عليه بسببها قوى اليمين، سواء داخل حزبه أو في حزب الحكومة الحاكم أو خارجهما، توضح أن بإمكانه وقيادة حزبه تحقيق الكثير من الحلول للقضايا المتفاقمة في المنطقة،وكذلك في تفهم عملي لكل ما يجري ويراد له أن ينفذ في المنطقة من صفقات مشاريع عدوانية وجرائم حروب صارخة.

إن الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، والإقرار بها، والوقوف الصريح ضد الحروب ومشعليها، والدعوة للسلام والبناء متطلبات ضرورية تحتاجها الشعوب وتناضل من أجل إنجازها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

استذكار باريس: لماذا يغيب العرب؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    على الرغم من ثقل الأحداث في قطاع غزة والعدوان «الإسرائيلي» المفتوح، فلا يمكن لكاتب ...

بين الليبرالية والرأسمالية

د. حسن حنفي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    يتساءل المفكر والمتابع السياسي لتجارب بعض الدول: أيهما أسبق تاريخياً، الليبرالية أم الرأسمالية؟ وأيهما ...

خلاص العرب في الدولة المدنية والمواطنة

عدنان الصباح

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    لا وجود لقيمة دون ناسها وبالتالي فلا يجوز لعن القيمة دون لعن ناسها كان ...

الأمة بين الجمود وضرورات التجديد

د. قيس النوري

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    النزوع نحو التطور جوهر وأساس الفكر الإنساني، فغياب العقل الباحث عن الأفضل يبقي الإنسان ...

غداً في غزةَ الجمعةُ الأخطرُ والتحدي الأكبرُ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    إنها الجمعة الرابعة والثلاثين لمسيرة العودة الوطنية الفلسطينية الكبرى، التي انطلقت جمعتها الأولى المدوية ...

طموحات أوروبا في أن تكون قطباً عالمياً

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 16 نوفمبر 2018

    قضى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أسبوعاً يتجول في ساحات المعارك في شمال بلاده بمحاذاة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10016
mod_vvisit_counterالبارحة49579
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59595
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر879555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60663529
حاليا يتواجد 4939 زوار  على الموقع