موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

جيرمي كوربين يزور المخيمات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قلة من السياسيين في الغرب، خصوصا، من يَصدِق في كلامه أو وعوده، سواء من كان منهم في السلطات أو في المعارضات. ربما جيرمي كوربين، رئيس حزب العمال البريطاني واحد منهم. فالرجل معروف بثباته وصموده واستمراره على قناعاته، لحد الآن على الأقل. ولهذا يتعرض دائما لهجمات إعلامية وسياسية كبيرة، وتكال له اتهامات خطيرة لأهداف خبيثة مثلها ومثل أصحابها ومطلقيها وخاصة مواقفه المعروفة من القضايا العربية، وفلسطين أبرزها.

 

في أول جولة له خارج أوروبا منذ انتخابه رئيسا لحزب العمال عام2015 قام بزيارة المخيمات في الاردن، في إطار اهتمام الحزب وهو شخصيا بمصائر اللاجئين وسياسات التعامل معهم والعمل على إيجاد الحلول الضرورية لقضاياهم ، في المخيم الفلسطيني الذي يسكنه منذ عقود فلسطينيون اقتلعوا من أرضهم خلال حروب العدوان الصهيوني وسياسات الاحتلال والاستيطان، أكد على “حق الشعب الفلسطيني بالعيش في سلام على أرضه وضمن دولة فلسطينية مستقلة ومعترف بها، وأن مستقبل مدينة القدس يجب أن يكون عنوانا للسلام بين الجميع، مع أهمية وقف بناء المستوطنات الإسرائيلية التي تعرقل جهود تحقيق السلام”. وشدد كوربين، في تصريح له أثناء الزيارة، على “مواقف الحزب الثابتة من قضايا الشرق الأوسط وفي مقدمتها دعم تسوية عادلة للقضية الفلسطينية ودعم حل سياسي للأزمة السورية”، مشيرا إلى أنه “سيقوم خلال زيارته إلى السعودية بزيارة مخيمات اللاجئين السوريين والفلسطينيين في إطار اهتمام حزب العمال بتحسين الأوضاع المعيشية لهم”. كما ثمن الجهود الكبيرة في مجال استضافة اللاجئين”، لافتاً إلى “أهمية قيام المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته في دعم الأردن لمواصلة تقديم الخدمات الإنسانية والأساسية للاجئين على أكمل وجه”. وهذه مواقف صريحة ومعلنة لحزب العمال البريطاني ويعمل كوربين على تطبيقها عمليا، وهي تدفع باتجاهات تغيير السياسات القائمة والإعتذار عن ارتكابات الحكومات ومواقفها التي كانت سببا في صناعة الأوضاع الكارثية خارج بلاده.

وحول القضية الفلسطينية والقرار الأميركي، صرح كوربين إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها “خطأ كارثي”. وتابع: “أعتقد أنه يجب أن يكون هنالك اعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني بدولته الخاصة، كدولة كاملة في الأمم المتحدة، وسيأتي الاعتراف مبكرا في ظل حكومة حزب العمال”. ورد على أحد أسئلة الصحفيين حول معاداة السامية قائلا: “لا يوجد مكان في مجتمعنا لمعاداة السامية” ، في أغلب لقاءاته وتصريحاته قال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، إن أي حكومة قادمة يشكلها حزب العمال تحت رئاسته، سوف تعترف “سريعا” بدولة فلسطينية، وستدفع لحل سياسي لإنهاء الأزمة السورية.

اكد كوربين على أقواله مجددا خلال زيارته مخيم الزعتري للاجئين السوريين ، بعد ان تجول فيه، والتقى بالعوائل اللاجئة وتجول بين الأكشاك التي تبيع الحلوى والفلافل، بحسب ما نشرت وكالات الاخبار 2018/6/24-22 وتفقد منشآت توليد الطاقة الشمسية التي توفر 12 ساعة من الكهرباء لسكان المخيم البالغ عددهم 80 ألف نسمة. وتابع كوربين : “بدل حل في سوريا سيستمر النزاع ، وسيموت المزيد من الناس، وسينتهي الأمر بآخرين في مخيمات اللجوء ، في الأردن أو أوروبا أو أي مكان آخر”، وقال إن بلاده يمكنها أن تفعل المزيد من أجل السوريين ، واصفا حصة بلاده من المهاجرين والتي تبلغ 20 ألف لاجئ ، أنها صغيرة جدا جدا مقارنة بدول أوروبية أخرى، مثل ألمانيا على سبيل المثال .

وأضاف لدى لقائه بعدد من المسؤولين وممثلي منظمات الأمم المتحدة واللاجئين السوريين ان الأردن يتحمل تداعيات اللجوء على مستوى العالم ولا بد من تضافر كافة الجهود اللازمة للتخفيف عن كاهل المملكة لوجود اكثر من مليون ونصف المليون لاجئ سوري على أراضيه؛ مما يتطلب من الجميع الوقوف الى جانب الاردن في مثل الظروف وليتمكن من القيام بدوره الإنساني على اكمل وجه.

ولفت كوربين الى ان هناك 650 مليون لاجىء حول العالم يحتاجون إلى الأمن والسكن، ولا بد للأمم المتحدة من العمل بجد لتعميم والتحكم بعملية السلام في أماكن الحروب ؛ وانهم سيسعون لتفعيل عملية السلام في سوريا وليبيا؛ وايجاد الحلول السلمية لوقف القتل والدمار من خلال ايجاد حل سياسي للازمة السورية وضمان عودة اللاجئين إلى بلادهم .

واشار كوربين الى ان بريطانيا لم تستقبل أعدادا كبيرة من اللاجئين لكن اوروبا استوعبت الكثير منهم لافتا الى ان بريطانيا احتضنت العديد من اللاجئين والاطفال بعد الحرب العالمية الثانية وأن معاناة اللاجئين تتطلب العمل ضمن فريق دولي وإنساني قادر على مواجهة مثل هذه التداعيات .

تاتي جولة جيرمي كوربين في أجواء جولات أخرى لسياسيين وقادة أوروبيين وغيرهم واحاديث عن صفقات ومباحثات مكوكية بينها وبين زعماء بلدان المنطقة، وفي خصوصيتها تعطي دفعا لما يخدم المصالح الشعبية ويوفر لها مجالات أخرى غير المطروح أو المخطط له من عدوان سافر أو مشاريع مدمرة. ومن هنا ما صرح به زعيم المعارضة البريطانية فيها له صداه ودوره في كل ما يجري اليوم في المنطقة. وهو ما ينتظر عمليا منه ومن آخرين وخاصة بما يتعلق بالقضايا القومية والوطنية واولها قضية الشعب الفلسطيني.

جولة زعيم المعارضة السياسية في بريطانيا في المخيمات وتصريحاته المؤكدة على ثوابته ومواقفه التي انتخب على أساسها وتكالبت عليه بسببها قوى اليمين، سواء داخل حزبه أو في حزب الحكومة الحاكم أو خارجهما، توضح أن بإمكانه وقيادة حزبه تحقيق الكثير من الحلول للقضايا المتفاقمة في المنطقة،وكذلك في تفهم عملي لكل ما يجري ويراد له أن ينفذ في المنطقة من صفقات مشاريع عدوانية وجرائم حروب صارخة.

إن الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، والإقرار بها، والوقوف الصريح ضد الحروب ومشعليها، والدعوة للسلام والبناء متطلبات ضرورية تحتاجها الشعوب وتناضل من أجل إنجازها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«أنهار العسل والحليب» لا تتدفق دائما مع الاستثمار الأجنبى..!

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| السبت, 23 فبراير 2019

    فلنبدأ هذا المقال بسؤال افتتاحى مهم: ما هى العوامل الرئيسية المفسرة لتدفق الاستثمار من ...

لقاء موسكو الفلسطيني .. يدعو للأسف

د. فايز رشيد

| السبت, 23 فبراير 2019

    في جولة جديدة لتجاوز الانقسام, واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية, جرى لقاء لكافة الفصائل الفلسطينية, ...

ضحايا العنصرية وأشد ممارسيها!

د. عصام نعمان

| السبت, 23 فبراير 2019

    يزعم اليهود، أنهم كانوا دائماً ضحايا التمييز العنصري، ولاسيما في «الهولوكوست» على أيدي الألمان ...

إدلب... لماذا التأجيل؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 فبراير 2019

    القمة التي انعقدت في 15 فبراير/شباط 2019 في سوتشي، بين رؤساء روسيا فلاديمير بوتين، ...

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27750
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع289855
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1071567
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65226020
حاليا يتواجد 3202 زوار  على الموقع