موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس أهميتها.

 

بعد حملة انتخابية سريعة، وخاطفة، لم تتعد الشهرين، سيذهب المواطن لاختيار برلمان جديد، ورئيس جديد للجمهورية. وبالتالي ستكون تركيا أمام مشهد مختلف، سواء فاز الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان وحزبه، العدالة والتنمية، أو فاز مرشح المعارضة للرئاسة وأحزابها.

 

في الاحتمالات، فإن مراكز استطلاع الرأي تعطي كعادتها أرقاماً متباينة. وكانت سمعة هذه المراكز تضررت كثيراً بعدما لم يتنبأ أحد منها بنتائج الانتخابات النيابية في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015. ومع ذلك إذا حاولنا التوفيق بين أرقامها الحالية يمكن أن نخلص إلى ما يلي:

1 - في الانتخابات النيابية: يدخل الانتخابات «حزب العدالة والتنمية» في تحالف مع «حزب الحركة القومية» بزعامة دولت باهتشلي، تحت اسم «تحالف الجمهور». «حزب العدالة والتنمية» نال 49.5 في المئة من الأصوات في الانتخابات الماضية. وحزب الحركة القومية نال 11.9 في المئة ، لكن الأخير شهد انشقاقاً خطيراً قبل اكثر من سنة، إذ انفصلت عنه مجموعة وازنة بقيادة ميرال آقشينير.

وفي الاستفتاء الدستوري عام 2017 نال تحالف «العدالة» و»الحركة القومية « 51.41 في المئة بما يقل عشرة في المئة عن جمع الحاصل(61.4 في المئة) لهما مجتمعين في الانتخابات النيابية. لكن هل ظروف وشروط التصويت في الاستفتاء تنسحب على الانتخابات النيابية، أو الرئاسية؟ في جميع الأحوال، فإن حزب باهتشلي لا يتوقع أن ينال اكثر من 7- 8 في المئة، وبالتالي فإن الحزبين يفترض أن ينالا نظرياً ما يعادل 55 في المئة على الأقل.

لكن تطوراً جديداً حصل في المعارضة، حيث أيضاً تحالف «الحزب الجيّد» بزعامة آقشينير مع حزب الشعب الجمهوري، وحزب السعادة. ووفقاً للنتائج السابقة فإن الثلاثة يمكن أن يجمعوا بحدود 35 في المئة.

يبقى حزب الشعوب الديمقراطي الكردي الذي لم يدخل في تحالف مع أحد. وكان الحزب تجاوز حاجز العشرة في المئة في آخر انتخابات نيابية (10.8 في المئة). وهذا مهم جداً لمعرفة اتجاهات النتائج. فإذا تجاوز عتبة العشرة في المئة سيؤثر في نتائج «حزب العدالة والتنمية» في المناطق الكردية، وحيث لليسار والأكراد نفوذ في إسطنبول، وأنقرة، وإزمير، وغيرها من المدن. وبقدر ما تزداد النسبة التي ينالها «حزب الشعوب الديمقراطي» ستتراجع النسبة التي ينالها «حزب العدالة والتنمية». وهذا يعني أن مجموع أصوات المعارضة قد تصل إلى ما بين 46 و48 في المئة. من هنا يرى البعض أن إمكانية حدوث مفاجأة، وفوز المعارضة بأغلبية البرلمان غير مستبعدة، مع الاشتغال على بعض التفاصيل. لكن في حال لم يتخط الحزب الكردي عتبة العشرة في المئة، فإنه من المحسوم أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» بالأغلبية بالتحالف مع «حزب الحركة القومية» ، إذ سيؤول عدد كبير من النواب الذين كان يفترض أن يفوز بهم «حزب الشعوب الديمقراطي» لو لم تكن توجد عتبة العشرة في المئة إلى حزب العدالة والتنمية.

وفي الانتخابات الرئاسية: يخوض الانتخابات الرئاسية خمسة مرشحين هم: رجب طيب أردوغان مرشحاً عن حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية، ومحرم إينجه عن حزب الشعب الجمهوري، وميرال آقشينير عن «الحزب الجيد»، وتيميل قره موللا أوغلو عن «حزب السعادة» ودوغو بيرينتشيك عن «حزب الوطن»، وكلهم ما عدا إينجه، هم رؤساء أحزابهم. ويرى البعض أن عدم ترشح كمال كيليتشدار أوغلو رئيس «حزب الشعب الجمهوري» للرئاسة، وترشيح نائب من الحزب بدلاً منه هو محاولة كي لا يكون انتماء كيليتشدار أوغلو الكردي- العلوي سبباً في خسارة أصوات الكثير من القوميين الأتراك والسنّة، خصوصاً في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في حال لم يفز أحد من الدورة الأولى. أي أن الأولوية هي إسقاط أردوغان قبل أي شيء آخر.

وتعمل المعارضة تكتيكياً لعدم فوز أردوغان من الجولة الأولى لتبقى عندها الاحتمالات والمفاجآت واردة. مجرد عدم فوز أردوغان من الجولة الأولى يفتح الباب نظرياً امام إمكانية إسقاطه في الجولة الثانية يوم الأحد 8 يوليو/ تموز. وهذا مشروط بأكثر من اعتبار، منها إجماع المعارضة على تأييد المرشح الفائز بالمرتبة الثانية، والمرجح أن يكون محرم إينجه، أو ميرال آقشينير، إذا حصلت مفاجأة.

وفي التداعيات، فإن فوز أردوغان بالرئاسة يعني انتقال البلاد إلى نظام حكم رئاسي جديد، يحصر معظم الصلاحيات بيده، ويجعله لخمس سنوات، قابلة للتجديد، صاحب القرار الأول والأخير، خصوصاً إذا فاز تحالف حزبه في الانتخابات النيابية. لكن إذا فاز أردوغان بالرئاسة، ولم يفز تحالف حزبه بالأغلبية فإن البلاد ستدخل في شد حبال خطير، بين رئيس مطلق الصلاحيات وبرلمان معارض يسعى لتصحيح المسار الدستوري في البلاد، وإلغاء النظام الرئاسي، والعودة للنظام البرلماني، وهذا يرشح تركيا للدخول في توترات داخلية مفتوحة لا تجعل أردوغان يهنأ بمنصبه الجديد. كذلك سينعكس فوز أردوغان ولو ضمن برلمان معارض، على سياساته الخارجية مزيداً من التشدد لكونه استمر رئيساً مطلق الصلاحيات على تركيا.

أما إذا فاز مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية، وحتى لو خسرت المعارضة الأغلبية النيابية لمصلحة تحالف «حزب العدالة والتنمية»، فإن المشهد السياسي سيتغير بكامله، ونكون أمام زلزال ضخم يعيد تشكيل الهوية السياسية لتركيا داخلياً، من دون أن تكون تلك العملية سهلة، نظراً للشعبية التي يحظى بها حزب العدالة والتنمية. لكن المشهد سيتغير بالتأكيد، وستكون لها انعكاسات كبيرة جداً على السياسات الخارجية. فالمعارضة ترى أن على تركيا أن تختار بين الديكتاتورية أو الديمقراطية. وحزب العدالة والتنمية يرى أن على تركيا أن تختار بين استمرار الاستقرار والتنمية، أو الفوضى والتبعية للخارج.. والجواب هو مساء الغد، أو بعد أسبوعين.

 

د. محمد نور الدين

أكاديمي وكاتب لبناني متخصص في العلاقات العربية التركية

 

 

شاهد مقالات د. محمد نور الدين

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32810
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع191194
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر639837
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60423811
حاليا يتواجد 4559 زوار  على الموقع