موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

من نتائج التهميش الاجتماعي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين في مؤسّساته والمنتسبين إليها، وضمور قاعدته الاجتماعيّة التي اعتاد أن يخاطبها ، وأن تتفاعل معه وتمحضَه تأييدها. والظاهرة هذه (التناقُص والضمور) ليست عرضاً عَرضَ له، بحيث يقبل العلاج والتدارُك بإجراءات تُقْدم عليها مؤسّساتُه التنظيميّة، مثلاً، لتستعيد جمهوراً فقدتْه، أو تجدِد قاعدةً ارْفَضّت عنها، ولا هي (أي الظاهرة) مما يسوغ حسبانه حالة طارئة غير ذات تأثير بعيدِ المدى في مستقبل العمل السياسيّ، ومصيره؛ ذلك أنّ استفحال أمرها وامتداد فعلها في الزمان يهدّد بنضوب المورد الاجتماعيّ الحيويّ للعمل الحزبيّ، وبالتالي القضاء بفناء هذا العمل: الذي ليس له ما يسُدّ به أَوَدَهُ غيرُ جمهوره الاجتماعيّ العريض. ومع أنّ الظاهرة هذه ليست حديثة النشأة، وإنما تعود إلى بدايات عقد الثمانينات من القرن الماضي، إلا أننا نشهد على أطوار جديدة من اشتدادها، واستفحال أمرها في العقديْن الأخيرين على نحوٍ من الحدّة يهدّد بانقراض الظاهرة الحزبيّة في المستقبل المنظور.

 

والحقّ أنّ العمل السياسيّ (الحزبيّ) لم يكن مسؤولاً، دائماً، عن فقدانه جمهورَه وقاعدتَه الاجتماعيَّين، بسبب ما اقترفه من جسيم الأخطاء، مثلاً، وإنما وُجدت - إلى جانب الأخطاء تلك- أسباب أخرى لاإرادية، أو ليست بإرادة المؤسّسات الحزبيّة، وهي تتعلّق، إجمالاً، بالشروط الاجتماعيّة-الاقتصاديّة العامّة للقوى الاجتماعيّة التي يتفاعل معها العمل الحزبيّ، وما شهِدت عليه الشروط تلك من تدنٍّ، وتدهوُر. وسيكون على كلّ مَن يتصدى لتحليل ظاهرة التأزّم في العمل السياسيّ والحزبيّ ألا يتجاهل عواملها الموضوعيّة: السياسيّة والاجتماعيّة - الاقتصاديّة، من استبداد، وتهميش، وتفقير؛ فهذه جميعُها- وغيرُها كثير- في جملة العوامل والشروط التي تولّد البيئة العامة النابذة للسياسة والعمل السياسيّ، كما سيكون عليه أن يُصوّب النظرَ النقديّ إلى السياسات الاجتماعيّة - الاقتصاديّة المطبّقة، باحثاً فيها عن العوامل التي قد تكون مسؤولة عن إنتاج ظاهرة المباعَدَة المصطنعة بين الناس والشأن العامّ، بين المجتمع والسياسة بما هي (مباعدَة) تعود بأوخم العقابيل على الاستقرار الاجتماعيّ، والسِّلم المدنيّ، خلافاً لما يذهب إليه ظنُّ من يصطنعونها، أو يعوّلون على أن تكون سبيلهم إلى تحقيق الاستقرار السياسيّ، وتأمين شروط سيطرة مريحة على السلطة.

وتُطْلِعنا الدراسات العلميّة العديدة للسياسات الاقتصاديّة والاجتماعيّة العامّة المطبّقة، في الأعمّ الأغلب من البلاد العربيّة، خاصّة في بلدان العُسْر منها، أنّ أيلولة السياسات تلك إلى رفع معدلات الفقر والتهميش الاجتماعيّ، ضمن الجدليّة القاتلة المتحرّكة في الهيكل الاجتماعيّ تحَرُّكَ مُفَارقة: تنمية الثراء الفاحش، في نطاق بيئات ضيّقة من السكان، وتنمية الفقر المدقِع في البيئات الأعرض من المجتمع، وبقدر ما تتغذّى ظواهر الفقر والتهميش من سياسات اقتصاديّة غير إنتاجيّة، يَقوم منها الاقتصادُ الطفيليّ والاقتصاد الرّيعي مقام الأسّ، ويتولّد منها اضمحلالٌ تدريجيّ لأعداد القوى العاملة في القطاعات المنتجة، فهي تتغذّى - في الوقت عينِه- من سياسات في توزيع الثروة غير عادلة: سواء بين طبقات المجتمع، أو بين مناطق البلاد (المدن والأرياف). وقد تضافرت السياستان معاً لتُنجِبا حالاً معمَّمةً من التفقير والتهميش لم تَطَل قوّةَ العمل المَقْصيّة من دوائر الإنتاج فحسب، بل طالت ملايين من ذوي الكفاءات العلميّة من خرّيجي الجامعات ومعاهد التكوين العليا لتضمّهم، أخيراً، إلى جيوش العاطلين الجرارة.

إنّ مجتمعات يُلقي التهميشُ الاجتماعيُّ فيها بكلكله على فئات واسعة من الشعب، وينخر الفقر والحرمان حياة أكثر من نصف سكّانها، (هي مجتمعات) مَقْصِيّة، موضوعيّاً، من دائرة الشأن العامّ، وبعيدة من ميدان السياسة والمشاركة، وبالتالي، لا تملك أن تؤلّف جمهوراً إيجابيّاً للعمل السياسيّ، ولا أن تصنع قاعدةً اجتماعيّة تستطيع السياسة أن تخاطب هواجسها.

وليس في وسع حالة العطالة والإملاق والفاقة أن تترُك للمصاب بها مساحة حياتيّة، أو نفسيّة، للتفاعل مع السياسة والفاعلين السياسيّين، فكيف بالانخراط في مؤسسات العمل السياسيّ؛ إنّ منتهى طلب الواقعِ تحت وطأة الحال هذه هو أن يوفّر لنفسه، ولأهله، رغيف الخبز بأيّ ثمن، وليس له من الوقت ما يكفي للانشغال بالشؤون العامّة، لأنه لا يعرف من الشؤون سوى شؤونه الخاصة. ويزيد من حدّة المشكلة، ومن اتساع نطاق المباعدة بين المجتمع المهمَّش، المفَقّر والسياسة، أن القائمين على أمرها يَبْدون للناس تجاراً وانتهازيّين لا يبغون غير تحقيق مصالحهم، وبالتالي، تنعدم الثقةُ بهم، وتفقد مؤسساتُهم أيَّ بريقٍ قد يشدُّهم ( الناس) إليها.

على أن المشكلة في التهميش الاجتماعيّ والإفقار المعمَّم أنّ هذيْن لا يفضيان إلى دقّ الأسافين بين المجتمع والسياسة، من طريق التأسيس لظاهرة اللاّمبالاة والعزوف الاجتماعيّ عن المشاركة في الشأن العامّ، فحسب، وإنما هما يفضيان إلى إشراك المجتمع نفسه في إفساد السياسة والحياة السياسيّة أيضاً؛ وبيانُ ذلك أنّ واحدةً من أظهر مظاهر الفساد السياسيّ، وأشدِّها خطراّ على استقامة أحوال الحياة السياسيّة، وهي المال السياسيّ -الانتخابيّ، وضلوعُه في شراء الذّمم وتزوير التمثيل، ما كانت لتظهر وتستشري وتتحوّل إلى قاعدة من قواعد «المنافسة» الانتخابيّة لولا أنّ المال إياه وجَد البيئة التي يستثمر فيها: فقْر الناس وفَاقَتهم. ومن أسف أنّ الفقر والحاجة يدفعان الناس إلى الانخراط في عملية إفساد السياسة من طريق بيْع أصواتهم في أسواق النخاسة الانتخابية.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29147
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255364
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1037076
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65191529
حاليا يتواجد 4726 زوار  على الموقع