موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

من نتائج التهميش الاجتماعي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين في مؤسّساته والمنتسبين إليها، وضمور قاعدته الاجتماعيّة التي اعتاد أن يخاطبها ، وأن تتفاعل معه وتمحضَه تأييدها. والظاهرة هذه (التناقُص والضمور) ليست عرضاً عَرضَ له، بحيث يقبل العلاج والتدارُك بإجراءات تُقْدم عليها مؤسّساتُه التنظيميّة، مثلاً، لتستعيد جمهوراً فقدتْه، أو تجدِد قاعدةً ارْفَضّت عنها، ولا هي (أي الظاهرة) مما يسوغ حسبانه حالة طارئة غير ذات تأثير بعيدِ المدى في مستقبل العمل السياسيّ، ومصيره؛ ذلك أنّ استفحال أمرها وامتداد فعلها في الزمان يهدّد بنضوب المورد الاجتماعيّ الحيويّ للعمل الحزبيّ، وبالتالي القضاء بفناء هذا العمل: الذي ليس له ما يسُدّ به أَوَدَهُ غيرُ جمهوره الاجتماعيّ العريض. ومع أنّ الظاهرة هذه ليست حديثة النشأة، وإنما تعود إلى بدايات عقد الثمانينات من القرن الماضي، إلا أننا نشهد على أطوار جديدة من اشتدادها، واستفحال أمرها في العقديْن الأخيرين على نحوٍ من الحدّة يهدّد بانقراض الظاهرة الحزبيّة في المستقبل المنظور.

 

والحقّ أنّ العمل السياسيّ (الحزبيّ) لم يكن مسؤولاً، دائماً، عن فقدانه جمهورَه وقاعدتَه الاجتماعيَّين، بسبب ما اقترفه من جسيم الأخطاء، مثلاً، وإنما وُجدت - إلى جانب الأخطاء تلك- أسباب أخرى لاإرادية، أو ليست بإرادة المؤسّسات الحزبيّة، وهي تتعلّق، إجمالاً، بالشروط الاجتماعيّة-الاقتصاديّة العامّة للقوى الاجتماعيّة التي يتفاعل معها العمل الحزبيّ، وما شهِدت عليه الشروط تلك من تدنٍّ، وتدهوُر. وسيكون على كلّ مَن يتصدى لتحليل ظاهرة التأزّم في العمل السياسيّ والحزبيّ ألا يتجاهل عواملها الموضوعيّة: السياسيّة والاجتماعيّة - الاقتصاديّة، من استبداد، وتهميش، وتفقير؛ فهذه جميعُها- وغيرُها كثير- في جملة العوامل والشروط التي تولّد البيئة العامة النابذة للسياسة والعمل السياسيّ، كما سيكون عليه أن يُصوّب النظرَ النقديّ إلى السياسات الاجتماعيّة - الاقتصاديّة المطبّقة، باحثاً فيها عن العوامل التي قد تكون مسؤولة عن إنتاج ظاهرة المباعَدَة المصطنعة بين الناس والشأن العامّ، بين المجتمع والسياسة بما هي (مباعدَة) تعود بأوخم العقابيل على الاستقرار الاجتماعيّ، والسِّلم المدنيّ، خلافاً لما يذهب إليه ظنُّ من يصطنعونها، أو يعوّلون على أن تكون سبيلهم إلى تحقيق الاستقرار السياسيّ، وتأمين شروط سيطرة مريحة على السلطة.

وتُطْلِعنا الدراسات العلميّة العديدة للسياسات الاقتصاديّة والاجتماعيّة العامّة المطبّقة، في الأعمّ الأغلب من البلاد العربيّة، خاصّة في بلدان العُسْر منها، أنّ أيلولة السياسات تلك إلى رفع معدلات الفقر والتهميش الاجتماعيّ، ضمن الجدليّة القاتلة المتحرّكة في الهيكل الاجتماعيّ تحَرُّكَ مُفَارقة: تنمية الثراء الفاحش، في نطاق بيئات ضيّقة من السكان، وتنمية الفقر المدقِع في البيئات الأعرض من المجتمع، وبقدر ما تتغذّى ظواهر الفقر والتهميش من سياسات اقتصاديّة غير إنتاجيّة، يَقوم منها الاقتصادُ الطفيليّ والاقتصاد الرّيعي مقام الأسّ، ويتولّد منها اضمحلالٌ تدريجيّ لأعداد القوى العاملة في القطاعات المنتجة، فهي تتغذّى - في الوقت عينِه- من سياسات في توزيع الثروة غير عادلة: سواء بين طبقات المجتمع، أو بين مناطق البلاد (المدن والأرياف). وقد تضافرت السياستان معاً لتُنجِبا حالاً معمَّمةً من التفقير والتهميش لم تَطَل قوّةَ العمل المَقْصيّة من دوائر الإنتاج فحسب، بل طالت ملايين من ذوي الكفاءات العلميّة من خرّيجي الجامعات ومعاهد التكوين العليا لتضمّهم، أخيراً، إلى جيوش العاطلين الجرارة.

إنّ مجتمعات يُلقي التهميشُ الاجتماعيُّ فيها بكلكله على فئات واسعة من الشعب، وينخر الفقر والحرمان حياة أكثر من نصف سكّانها، (هي مجتمعات) مَقْصِيّة، موضوعيّاً، من دائرة الشأن العامّ، وبعيدة من ميدان السياسة والمشاركة، وبالتالي، لا تملك أن تؤلّف جمهوراً إيجابيّاً للعمل السياسيّ، ولا أن تصنع قاعدةً اجتماعيّة تستطيع السياسة أن تخاطب هواجسها.

وليس في وسع حالة العطالة والإملاق والفاقة أن تترُك للمصاب بها مساحة حياتيّة، أو نفسيّة، للتفاعل مع السياسة والفاعلين السياسيّين، فكيف بالانخراط في مؤسسات العمل السياسيّ؛ إنّ منتهى طلب الواقعِ تحت وطأة الحال هذه هو أن يوفّر لنفسه، ولأهله، رغيف الخبز بأيّ ثمن، وليس له من الوقت ما يكفي للانشغال بالشؤون العامّة، لأنه لا يعرف من الشؤون سوى شؤونه الخاصة. ويزيد من حدّة المشكلة، ومن اتساع نطاق المباعدة بين المجتمع المهمَّش، المفَقّر والسياسة، أن القائمين على أمرها يَبْدون للناس تجاراً وانتهازيّين لا يبغون غير تحقيق مصالحهم، وبالتالي، تنعدم الثقةُ بهم، وتفقد مؤسساتُهم أيَّ بريقٍ قد يشدُّهم ( الناس) إليها.

على أن المشكلة في التهميش الاجتماعيّ والإفقار المعمَّم أنّ هذيْن لا يفضيان إلى دقّ الأسافين بين المجتمع والسياسة، من طريق التأسيس لظاهرة اللاّمبالاة والعزوف الاجتماعيّ عن المشاركة في الشأن العامّ، فحسب، وإنما هما يفضيان إلى إشراك المجتمع نفسه في إفساد السياسة والحياة السياسيّة أيضاً؛ وبيانُ ذلك أنّ واحدةً من أظهر مظاهر الفساد السياسيّ، وأشدِّها خطراّ على استقامة أحوال الحياة السياسيّة، وهي المال السياسيّ -الانتخابيّ، وضلوعُه في شراء الذّمم وتزوير التمثيل، ما كانت لتظهر وتستشري وتتحوّل إلى قاعدة من قواعد «المنافسة» الانتخابيّة لولا أنّ المال إياه وجَد البيئة التي يستثمر فيها: فقْر الناس وفَاقَتهم. ومن أسف أنّ الفقر والحاجة يدفعان الناس إلى الانخراط في عملية إفساد السياسة من طريق بيْع أصواتهم في أسواق النخاسة الانتخابية.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11112
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع274837
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر638659
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55555138
حاليا يتواجد 2846 زوار  على الموقع