موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

المرتعدون من الرصاص

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم الخاطئة! إنهم يخادعون أنفسهم ويخدعون شعبهم عندما يراهنون على العدم في انتزاع حقوقنا الفلسطينية ! هم يدركون في دواخلهم أننا أمام عدوّ استثنائي بين الأعداء في اقتلاعه لشعبنا من أرضه, وإحلال المهاجرين المستوطنين محلّه, ديدنه اقتراف المذابح بحق شعبنا وأمتنا وصولا إلى ممارسة حرب الإبادة الجماعية بحقهما. عدو شره شايلوكي في أطماعه في الأرض الفلسطينية والعربية, يصنع حقائقه على أرض وطننا بالقوة المسلحة, بينما تنادي هذه الفئة بنهج المفاوضات ( فالمفاوضات حياة) وفقا لوجهة نظر هذه الفئة ! وقد أثبت هذا النهج عبثيته وعقمه, واستعمله العدو مجالا لابتزاز الفلسطينيين ودفعهم دفعا نحو المزيد من التنازلات عن حقوقهم المشروعة. نحن لا نشكل استثناء في تجارب حركات التحرر الوطني في آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية, وكلّ هذه التجارب كانت المقاومة المسلحة نهجها الرئيسي في التعامل مع أعدائها. انصاع أعداؤها لأصحاب الأرض مضطرين خانعين وحملوا عصيّهم على كواهلهم وانصرفوا خاسئين ذليلين من الأراضي التي احتلّوها. يتوجب أن تكون هذه التجارب نبراسا لهذه الفئة, ومنارة هادية لشعبنا البطل, الذي يقدّم التضحيات منذ عشرينيات القرن الزمني الماضي, ومنذ أيام كانت الذكرى الـ 88 ليوم الثلاثاء الحمراء, حين أعدمت سلطات الاحتلال البريطاني الأبطال الثلاثة: عطا الزير, محمد جمجوم وفؤاد حجازي, هؤلاء الشهداء الذين أتقنوا “حبر التفاهم بين أشياء الطبيعة والإله… كما أتقنوا لغة التخاطب بين أسوار المدينة والغزاة”. شعبنا كان وما يزال وسيظلّ رائدا بين الشعوب المغتصبة أرضها في تقديم التضحيات في سبيل وطنه! في كلّ مراحل التاريخ سبق قياداته وكان معلّما لها, البعض استفاد من دروسه والحقائق التي أفرزها بدماء شهدائه, وإعاقات جرحاه , واعتقال أسراه, ومعاناة تهجيره, وبسرقة أراضيه , وهدم بيوته وخلع أشجاره , والبعض يصرّ على نهجه الذي لا يسمن ولا يغني من جوع, بل هو نهج خادع للنفس وللآخرين الذين يراهنون على سراب التسوية العادلة مع هذا العدو, الذي تفوّق على الأساليب النازية والفاشية وعلى مذابح هولاكو وغيره من طغاة التاريخ. إننا أمام عدوّ يحاول نفينا, يحاول محونا من الأرض كما الذاكرة, غير مدرك أن الجذور الفلسطينية العربية الكنعانية اليبوسية الأصيلة ” قبل ميلاد الزمان رست” وأنه بمغتصبيه من المستوطنين وحركته السياسية الرجعية والسوبر فاشية المحتوى, سيكون هباءً في العملية التاريخية وعلى صفحات الزمن, وفزّاعة ورقية ليس إلا, مهما عظمت قوته, ومهما بلغ استكباره ,وإنجازاته التي حتما وفقا للسيرورة التاريخية ستكون قصيرة المدى كما كلّ الأنظمة الفاشية على مدار التاريخ.

 

نعم, إننا أمام فئة تكره حتى اللون الأصفر, لأنه يذكّرها برصاص المقاومة. البعض منها أنشأ “مبادرات” حزبية, وتاريخه في كره الرصاص معروف! هذا البعض هو الذي أسس لتقسيم فلسطين ونادى بالأخوة الفلسطينية – الإسرائيلية! هذا البعض ومعلّموه الأشاوس لا يدركون حقيقة الصهيونية ولا إسرائيل! هذا البعض افترض حقائق مزيّفة ليس لها في الواقع حياة, وإنما أراد تغطية عجزه بافتراض حقائق مستحيلة التحقيق! هذا البعض سوّغ في مرحلة سابقة نهج المفاوضات مع دويلة الكيان الصهيوني اعتمادا على معاهدة ” بريست – ليتوفسك” التاريخية التي وقّعت في 3 مارس/آذار عام 1918, بين جمهورية روسيا السوفيتية الاتحادية الاشتراكية ودول المركز على رأسها ألمانيا لتـُخرج روسيا من الحرب العالمية الأولى, ثم بعد أن قويت شوكة روسيا أبطل لينين هذه الاتفاقية. في الحالة الفلسطينية, أنتجت المفاوضات العبثية “اتفاقيات أوسلو” الكارثية على القضية الفلسطينية والشعب والحقوق الوطنية الفلسطينية. رغم ذلك, ما زال هذا البعض الفلسطيني يرتعد من لون الرّصاص! معتقدا أن نهجه المقيت كفيل بإرجاع الحقوق إلى أصحابها.

قديما اختصر شاعرنا الفذّ الشهيد عبدالرحيم محمود معادلة مقاومة الاحتلال بقصيدته التي يقول فيها ( وقد زاوج بين القول والفعل, فحمل سلاحه واستشهد): سأحمل روحي على راحتي .. وألقي بها في مهاوي الرّدى. ونفس الشريف لها غايتان…ورود المنايا ونيل المنى, لعمرك إني أرى مصرعي,,, ولكن أغذّ إليه الخطى. الشاعر الشهيد يمثّل الشعب الفلسطيني وكفاحه على مدى التاريخ.

المرتعدون من الرصاص لا يأنفون عن اختراع الأكاذيب بحقّ التنظيمات المقاتلة, فأحد هؤلاء المرتعدين من اللون الأصفر اتّهم تنظيما فلسطينيا بأنه يتلقي أموالا من “جهات مشبوهة” لتخريب الساحة الفلسطينية! ووعد بكشف وثائق تثبت ادّعاءاته! بداية, نتحداه كشف وثائقه ! ثانيا معروف عن هذا التنظيم, بأنه عانى ويعاني طوال سنوات وجوده من أزمة مالية خانقة, نتيجة حصاره, حتى أن حصته المالية من م. ت. ف يحاصر بها ولا تصرف له! للعلم هذا القيادي لم يقرأ علم النفس, اعتمد في اتهاماته على التعامل مع هذا التنظيم وكأنه نكرة, بينما هو المعروف بنظافة يد قياداته في الأوساط الجماهيرية الفلسطينية والعربية, الاتهامات اعتمدت على التزييف والتهويش, واختلاق وجود وثائق, لم يكشفها! وهذا في علم النفس يدعى بمبدأ “تدعيم الأقوال الكاذبة”.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11655
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع275380
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر639202
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55555681
حاليا يتواجد 2796 زوار  على الموقع