موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ويمكن للتبرع أن يكون نقدياً على شكل صدقات، أو خدماتياً من نوع التعليم والتدريب والعمل التطوعي ، أو عينياً، بما في ذلك الطعام والملابس والألعاب وغيرها، وقد يكون طبياً كما في التبرع بالدم أو بالأعضاء أو بالخلايا الجذعية.. إلخ. والتبرع نوع من أنواع الإحسان، وفعل من أفعال الخير، ويعد من أفضل الفضائل، ويدعو إليه الكثير من الناس من منطلق ديني أو إنساني.

 

وللتبرع ثقافة،وفي كل التعريفات والتوصيفات، تعتبر «ثقافة التبرع» دليلاً على نضج المجتمع المدني الذي هو المسؤول الأول (بعد الإعلام والتعليم والتربية العائلية) عن ترسيخ الوعي للمساعدة والتبرع للمحتاج، ومن ثم المساهمة في بناء وطن متكافل ينعم بعدالة اجتماعية مشتركة.

لقد سعت الأديان السماوية لنشر «ثقافة التبرع» مشجعةً ومعززةً لكل أنواع البر والصدقة والإنفاق التي تدعم صور التكافل الاجتماعي والتكاتف والتضامن بين كل فئات المجتمع، الغنية والفقيرة، سعياً لجعل المجتمع إطاراً متجانساً تتوافق كل شرائحه على تنميته وإعماره. فالمال، ابتداء وفي كل الأديان، هو «رزق الله» قسمه للغني ونهاه عن الإسراف والتبذير فيه، لما للتبذير من نشر للسلوكيات الخاطئة وإفساد للذائقة الإنسانية وبذرة تفريق بين طبقات المجتمع. والشاهد أن الدين قرن المبذر بالشيطان (رمز الكفر بالنعمة والجحود بها). يقول تعالى: «وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيراً، إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفوراً». ويقول أيضاً: «إن المتقين في جنات وعيون آخذين ما آتاهم ربهم إنهم كانوا قبل ذلك محسنين، كانوا قليلاً من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون وفي أموالهم حق للسائل والمحروم».

ومن جهته، يؤكد سيدنا عيسى عليه السلام على ضرورة التبرع والبذل بما زاد على حاجة الإنسان، لتكون ممارسة محمودة عند أتباعه، حتى أنهم في دعائهم لا يطلبون سوى ما يقيتهم، حيث يقول في دعاء له: «خبزنا كفافنا أعطنا اليوم». وفي السياق، معروف أن الديانات السماوية حذّرت من كنز المال وشح الأنفس، إذ قال الله تعالى في محكم كتابه: «والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم». فهذا المال هو مستبقى ومودع عند الغني ليقضي حوائجه به دون أن ينسى الفقير، والذي من خلاله يزكي ويطهر نفسه وماله بما يؤدي منه. فيقول رب العالمين: «خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها». ويحذر سيدنا عيسى أيضاً من كنز المال، ويوجه رعيته إلى تخزين العمل الصالح بدل المال الذي يتلف، حين يقول: «لا تكنزوا لكم كنوزاً على الأرض حيث يُفسِدُ السوس والصّدأ وحيث ينقب السارقون ويسرقون. بل اكنزوا كنوزاً في السماء».

ومع أن تاريخنا العربي يشهد على مجلدات زاخرة وحافلة بالتبرع والعطاء، وعلى الرغم من أن «ثقافة التبرع» باتت ضرورة ملحة في هذا العصر الذي يشهد تغير في نمط «الدولة الريعية» ويعرف ارتفاع تكاليف الحياة على نحو غير مسبوق (وهو ما لا تستطيع الدولة وحدها مواجهته)، فإن واقعنا الحالي يفتقد بشدة لهذه الثقافة لأنها –للأسف الشديد- انحسرت ولم تتأصل في مجتمعاتنا العربية على النحو المنشود كما حصل في المجتمعات الغربية، التي باتت مترسخة لديها كثقافة مغايرة. ونحن عادة ما نسمع بين الحين والآخر، عن غربي قدم بلايينه أو ملايينه لبلده أو لمصلحة الإنسانية، مثل بيل غيتس وزوجته ميلندا، ووارن بافيت الذي منح جزءاً كبيراً من ثروته (30 مليار دولار) إلى مؤسستهما الخيرية التي تحمل اسميهما، للمساعدة في مواجهة عدم المساواة في العالم.

وكان بافيت متواضعاً جداً، ولم يصر على إظهار اسمه معهما، ولم يعط أية توجيهات بشأن تبرعاته، قائلا: «أنا جيد في جمع المال وليس في توزيعه، هذا دوركم»، وهو الذي أعلن أيضاً أنه سيتبرع بـ99% من ثروته عند وفاته للأعمال الخيرية وغيرها.

أما في عالمنا العربي والإسلامي فيبدو، وباستثناء من يلتزم بأداء الزكاة أصولياً، أن ضعف روح المبادرة (التبرع) أدى إلى قلة أعداد وتنوع المؤسسات الخيرية وضعف فعالياتها. فالتبرعات لدينا ما زالت موسمية وترتبط بالمبادرات الدينية والوطنية أو الدولية والأيام العالمية المخصصة لبعض الحاجات الاجتماعية الملحة، وغالباً ما تعاني من ضبابية في الرؤية وفقدان بل توهان لبوصلتها! ومع ذلك، فإن من بين الذين عرفتهم عن كثب جيلا فلسطينياً وعربياً ينطوي على المسلم المؤمن الذي يتبرع (لصالح الوطن وعباد الله) بأكثر من نصف دخله، والمسيحي المؤمن الذي لا يعرف لفظة «لا» في تبرعه، والعلماني الذي وجدته عميق الإيمان بقيم حميدة على رأسها الكرم! ولهؤلاء جميعاً كل الاحترام والتقدير، مع عميق التمني بانتشار نموذجهم بحيث تتوسع قاعدة المتبرعين إلى درجة يمكن أن نقول معها إن «ثقافة التبرع» عند المسلمين والعرب (ومن ضمنهم المزيد من الفلسطينيين) قد أصبحت تقتدي بالغرب!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18883
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18883
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر772298
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57849847
حاليا يتواجد 2392 زوار  على الموقع