موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ماكين في كتاب مذكراته الجديد، بأن حرب العراق كانت خطأ وأنه يتحمل جزءا من اللوم بسبب ارتكابها، يقدم دليلا وإثباتا منه لمشاركته في الجريمة التي اقترفت ضد الشعب العراقي والمنطقة. ونقلت الصحيفة عنه، إن “الحرب في العراق التي ناديت من أجل إطلاقها لا يمكن الحكم عليها على أنها أي شيء آخر سوى أنها كانت خطأ، وخطأ خطيرا جدا، ويجب أن أتحمل نصيبي من اللوم عليها”. وتابع ماكين في كتابه أنه يدرك أن السبب الرئيسي لغزو العراق عام 2003 وهو أسلحة الدمار الشامل لدى صدام حسين “كان خطأ”، مشيرا إلى أنه لم يكن هناك من داع لـ”إزهاق الأرواح والإخلال بالأمن”. فهل بعد كل هذا الاعتراف من حاجة إلى إقرار شخصي او رسمي من إدارة ومؤسسات اقترفت جريمة غزو واحتلال وتدمير بلد لم تثبت أية اتهامات عليه، من قبيل الإدارة الأمريكية واجهزتها العسكرية؟!. بل يضيف اعتراف ماكين بالذات دليلا اخر للعديد من الاعترافات المشابهة التي سبقته، سواء من أركان الجريمة، او من أطراف شاركتها فيها وشاهدت الان كارثتها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ماكين كان من أشد المتحمسين لغزو العراق حتى بات واضحا لديه أن نية الولايات المتحدة المعلنة بإحلال الديمقراطية “المزعومة” في العراق لم تكن غير واقعية فحسب، بل كانت ستودي بمئات الآلاف من الأرواح(!).

اعتراف جديد عن الجريمة التي مازالت تداعياتها ترن في الرؤوس ودماء الضحايا لم تجف بعد ، ويأتي الاعتراف الجديد من مسؤول امريكي كما سجلت الصحيفة كان من أشد المتحمسين لارتكاب الجريمة اضافة مؤكدة، رغم أنه لم يكتف بما قام به جيشه من كوارث دموية في العراق والمنطقة وما خطط له البنتاغون وباقي أجهزة ومؤسسات الولايات المتحدة الأميركية، حيث استمر هو بالذات في تعميم الجريمة وتجسيد المآسي عمليا، واسهم في تنفيذ الخطط الاستعمارية العدوانية، بما فيها تأسيس عصابات الارهاب ومدها بكل ما تحتاجه من أسلحة وخدمات إعلامية وتسهيلات عبور وتجميع واعداد وترهيب، من ضمنها ما سمي اعلاميا ” داعش” وامثالها، والصور التي نشرها دليل عليه وشاهد لا يمكنه انكاره. فضلا عن ادعاءاته بحماية الاقليات القومية وتشجيعها على الانفصال وتقسيم البلدان التي ابتليت بغزو جيوشه وحرب إدارته وقرارات كونغرسه.

وقال ماكين الذي يعاني من مرض خطير (سرطان الدماغ): “لقد خرجنا من حرب فيتنام واقتنعت بصراحة أننا قادرون على النصر في حرب العراق وفعلنا ذلك، انتصرنا في حرب العراق بعد اتباع استراتيجية زيادة عدد القوات، وضحيت من أجلها بكل شيء بما في ذلك طموحاتي الرئاسية”.

وأشار ماكين في مذكراته إلى معارضته للرئيس الأميركي دونالد ترامب في كثير من قراراته ومنها تعيين جينا هاسبل لرئاسة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، التي أثارت عليه تعليقات من موظفي الإدارة. وذكر انه حث زملاءه أعضاء مجلس الشيوخ على رفض ترشيح هاسبل لمنصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية بسبب تاريخها وضلوعها في عمليات تعذيب السجناء والمعتقلين.(!). هل هذا الاعتراف صحوة ضمير لرجل مثله وهو يعلم الآن أنه في ظرف صحي خطير؟!، وحتى مرضه وتصريحاته بعد اعلانه اصبحت موضوع اعتراض وجدل، أو استغل في التعليق عنه. واذا كان هذا وحده اثار ما أثار فماذا يقول هو وغيره للضحايا والأيتام والثكالى والخراب والدمار بسبب غزو واحتلال البلدان وما نتج عنهما وشاهده بعينيه، وخاصة دوره في كل ما حصل وعمله في نتائجها.منها ما قامت به أسرته وأعضاء في الكونجرس من تنديد بتعليقات طالته شخصيا مستغلة إصابته بالسرطان الخطير، وخصوصا تلك الصادرة عن موظفة في البيت الابيض نقلت عنها تقارير القول إن المعارضة التي يبديها ماكين للشخصية التي رشحها الرئيس دونالد ترامب لادارة وكالة سي. آي.إيه “ليست بالأمر المهم” لأنه “سيموت بأي حال”. فأثار هذا التعليق ما أثار من تصاعد غضب وسط صفوف الحزبين، الجمهوري والديمقراطي، اذ رفض البيت الابيض تقديم اعتذار أو الاعتراف بأن التعليق الذي نسبته وسائل إعلام أميركية إلى كيلي سادلر العاملة في فريق الاعلام التابع لترامب صدر في الأساس.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد سخر من جهود ماكين في الحرب وصرح خلال حملته الانتخابية “يعجبني الاشخاص الذين لا يتم القبض عليهم”. وهو يقصد بقوله هذا لما تعرض له ماكين خلال خدمته في حرب فيتنام من أسر.

انتخب ماكين في مجلس النواب للمرة الأولى عام 1982، وشغل منصب سناتور منذ العام 1987. وترأس لجنة القوات المسلحة النافذة في مجلس الشيوخ، ورشح الى الانتخابات الرئاسية ولم يفلح. وقد أدى وضعه الصحي مؤخرا إلى تراجع دوره في الكونجرس. وصولا الى طلبه او توصيته بعدم مشاركة ترامب في تشييعه. واعتبر طيلة عمله التشريعي من ابرز صقور السياسة الاميركية التي أدت إلى ما حدث من ارتكابات وتجاوزات في العلاقات الدولية والقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة. وهو في اعترافه الاخير والجديد يزيد في ملف الاعتراف الذي ينبغي أن يقدم الى المحاكمة القانونية والاخلاقية، هو ومن سبقه من اصحاب القرار السياسي، من الرئيس الأسبق بوش الثاني إلى رئيس الوزراء البريطاني الاسبق طوني بلير وامثالهما، الذين أصدروا الأوامر وقرروا الحرب والعدوان، وحملت رقابهم أرواح الملايين من الضحايا في البلدان التي شنوا عليها غزواتهم وكبدوا أبناءها ما عانوه وما خسروه. ان ثمن ما قرروه كبير، وعليهم وعلى حكوماتهم الإقرار به وتعويض الشعوب ولإعمار ما خرب والإعتذار الاخير عن ما اقترفت أيديهم من جرائم حرب وضد الإنسانية وابادات مسجلة في سجلات التاريخ وعقابه الابدي.

اما ماكين وقد اعترف بالجريمة فهل يكفي أن يحمّل نفسه اللوم وحسب إم ينبغي إن لا يبقى طليقا ويساق الى محاكمة علنية واعتبار اعترافه الدليل عليه؟. ليكون مثالا لكل من أسهم في الجريمة، وكيلا يفلتوا من العقاب وتغيب العدالة وتظل الإنسانية معرضة لحروب وإجرام دول وحكومات، كما هي بلاد جون ماكين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11491
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع242092
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر605914
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55522393
حاليا يتواجد 2971 زوار  على الموقع