موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

«مسيرات العودة».. وماذا بعد؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

من ضمن ما ساهمت به «مسيرات العودة» الفلسطينية أنها أعادت الأمور إلى نصابها، والصراع المرتبط بحق العودة، وكذلك الحصار الجائر على قطاع غزة، إلى الأجندة المحلية والعربية والدولية. وكل هذا، يصب في مواجهة المخططات الأميركية الصهيونية وعلى رأسها «صفقة القرن». فقد أرسلت هذه المسيرات رسائل قوية للعالم بأن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن حق العودة إلى أراضيه التي هجر وطرد منها عام 1948 ولن يقبل بديمومة الحصار على القطاع مع تحريك الجهود الرامية لإلغاء الإجراءات العقابية ضده، وبالذات بعدما دعمت الولايات المتحدة جزءاً كبيراً من الرواية الإسرائيلية في هذا الصدد! حقاً، لقد ربح الفلسطينيون كثيراً عندما خرجت المسيرات، بدءاً من إحياء ذكرى «يوم الأرض» حتى ذكرى النكبة 1948، خارج حدود قطاع غزة، فوصلت إلى العالم، مما كفل عودة الاهتمام الإعلامي العربي والدولي بالقضية. كما نجحت المسيرات في إقناع أوساط هامة في إسرائيل والغرب، بأن انفجار غزة حين يقع، سيكون باتجاه دولة الاحتلال إذا ما استمر الحصار وازدادت الأوضاع المعيشية سوءاً. كذلك، أثبتت المسيرات أن الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي أمام القرارات الأميركية أو مشاريع التصفية التي تستهدف القضية الفلسطينية.

 

لقد واجهت الدولة الصهيونية وبقلق واضح «مسيرات العودة»، والتي أحدثت فيما أحدثت إرباكاً للقيادات السياسية والعسكرية على حد سواء، ووضعتهم أمام حيرة في كيفية التعامل مع الفلسطينيين، وكيفية مواجهة هذه التحركات الشعبية الفلسطينية. فجيش الاحتلال تحرجه حرب يخوضها تجاه المدنيين العزل، لكنه بالمقابل لم يعتد الصمت على أي نشاط أو تحرك فلسطيني يذكر العالم بقضيته، الأمر الذي جعله «يفرط» في استخدام القوة وأعمال القتل والجرح والإعاقة ضد الجماهير الفلسطينية، جاعلا العالم «يكتشف» مرة أخرى حقيقة الأسلوب الوحشي الذي تستخدمه إسرائيل بحق الفلسطينيين. وعلاوة على «الانتفاضة الإعلامية» العالمية، وبخاصة في دول الغرب، ضد الممارسات الإسرائيلية، ظهر التناقض جلياً بين مواقف الكتاب والصحافيين والمفكرين والأكاديميين الإسرائيليين في التعامل مع المسيرات. فعلى سبيل المثال، قال الصحافي في إذاعة جيش الاحتلال (كوبي ميدان): «اليوم أنا أشعر بالخجل من أن أكون إسرائيلياً». أما البروفيسور الإسرائيلي «شاؤول مشعالي» فكتب: «إن (حماس) تهتم بالرأي العام المحلي والعالمي، وقد ظهر ذلك في مسيرة العودة»، فيما قالت زعيمة حزب «ميرتس» (تمار زاندبرج): «من حق الفلسطينيين التظاهر، وأدعو الجيش إلى التوقف عن إيذاء الأبرياء». أما الكاتب في صحيفة «يديعوت أحرنوت» (ناحوم برنياع) فكتب يقول: «ليس لنا أن نلومهم على كراهيتهم الشديدة لنا، فهم يسكنون في مخيمات اللاجئين في غزة ونحن وأمام ناظريهم نسكن ونعمر مزارعهم وبيوتهم وبيوت آبائهم التي أخرجناهم منها بالقوة». وغير ذلك كثير من أقوال وكتابات إسرائيلية تعترف بالنتائج الحتمية لجرْم فعْل الاحتلال وحق الضحية في رد الفعل عليه.

عالمياً، خلقت المسيرات حالة من التناقض، لاسيما في مجلس الأمن الذي فشل في إصدار بيان يدين العنف الصهيوني، في حين تمت إثارة الرأي القانوني سواء من قبل الشخصيات الوازنة دولياً أو مؤسسات المجتمع المدني العالمي التي دانت استخدام قوات الاحتلال للعنف الفاجر ضد متظاهرين مدنيين مسالمين. وفي هذا السياق، جاء تسليم وزير الخارجية الفلسطيني، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية (فاتو بنسودا) خلال اجتماع رسمي بينهما، الإحالة للحالة في فلسطين حول الجرائم المستمرة التي ترتكبها إسرائيل سواء تلك التي وقعت في الماضي أو الحاضر أو أية جرائم تقع في المستقبل.

وفلسطينياً، يركز الكثيرون على أن النضال السلمي الفلسطيني ربما يكون عنوان المرحلة القادمة بعد فشل المفاوضات الفلسطينية وتجميد الكفاح المسلح. والنضال السلمي هذا يرهق إسرائيل ويستنزفها لأنها ستدان أمام العالم لاستخدامها القوة المفرطة أمام المدنيين العُزل. ف«مسيرات العودة» رسمت مشهداً اشتاق له الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج والشتات والمهجر، مشهداً طبيعياً حين التف الجميع حول القضايا الوطنية المصيرية، وعلى رأسها قضية الأرض التي تشكل جزءاً من العقيدة، بل إنها جمعت الفلسطينيين في القطاع والضفة وأراضي 48 أخيراً تحت راية موحدة، بعد انقسام فتحاوي/ حمساوي مرير ما زال قائماً منذ 11 عاماً. واليوم، أصبح «سؤال المليون»: كيف سيستثمر السياسي الفلسطيني مسيرات العودة في صالح القضية الفلسطينية؟ فالفلسطيني المدني الأعزل صمد في وجه الدبابة الإسرائيلية وقدّم خدمة عظيمة للسياسي الفلسطيني جعلته قادراً على تحقيق نتائج ترضي الشعب الفلسطيني رغم الخسائر البشرية باهظة الثمن والتي لا يمكن تجاهلها. بل إن عدم استثمار تلك الخسائر الغالية وطنياً سيجعل من الثمن الباهظ المدفوع بالأحمر القاني ثمناً عبثياً! وهنا، نحن لا نملك إلا أن نحذِّر من نتائج حرب 2014 على قطاع غزة، حين صمد المقاتل الفلسطيني في أزقة ومخيمات وأحياء القطاع، بينما فشل السياسي الفلسطيني في تحقيق نتائج سياسية ملموسة نحو حلول واضحة للقطاع، بل ازداد الحصار عليه.

بمنتهى الشجاعة والعطاء، واجه أهل القطاع الموت بتفاصيله اليومية الممتدة على مدى أعوام مضت. وعليه، فإن الحراك السياسي العربي والدولي الذي خلقته «مسيرات العودة» اتجاه قطاع غزة وما يعانيه من حصار، وتنديدها بجرائم الحرب الإسرائيلية حيال المتظاهرين العزل السلميين، يعتبر خطوة إيجابية أولى على طريق تحقيق أهداف أكبر، وفي طليعتها ضرورة إفشال «صفقة القرن»، وضمان رفع الحصار ونظام العقاب الجماعي المفروضين ضد القطاع.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24501
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255102
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر618924
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55535403
حاليا يتواجد 2603 زوار  على الموقع