موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

الانتخابات والديمقراطية في الوطن العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شهد هذا العام 2018م انتخابات في عدد من البلدان العربية، رئاسية وتشريعية ومحلية او بلدية كما تسمى فيها، وفي كل الأحوال مرت الانتخابات فيها بسلاسة وأمن مقبول، دون اشكاليات أمنية أو صراعات دموية ، ولكنها حملت ايضا تناقضات الواقع العربي وتباينات العلاقة بين المواطن والسلطات الحاكمة. وبعد كل ما حصل تحتاج كل من هذه المفردات اليوم الى توضيح وتصريح، من مثل الديمقراطية والانتخابات والمواطن والسلطات في الوطن العربي خصوصا، رغم شيوعها وترددها عموما وتصدرها لمانشيتات او مطالع وسائل الاعلام العربية، الشعبية والرسمية، في كل البلدان، الجمهورية أو الملكية، حسب توزعها في الوطن العربي، وربما تتشابه في بعض صورها رغم تباين أساليب الحكم وطبيعته ومصادر الشرعية فيه.

 

قبل كل شيء لابد من القول إن الانتخابات عملية او آلية من آليات الديمقراطية، وليست البديل، والديمقراطية في مفهومها النظري اوسع معنى ودلالة، ولعل الانتخابات كآلية لها تعبير عما تريده الديمقراطية في التطبيق العملي، في الآليات الاخرى، التي تحمل معنى الانتخابات ونتائجها وتقبل الجماهير المشاركة فيها لها ولما يتقرر من بعدها، ولماذا تحديد الفترة لكل دورة انتخابية، ولماذا التبديل والتغيير في كل العمليات والافعال، واختيار الأنسب او المتفق مع التطور الاجتماعي والوعي السياسي والمهمات المطلوبة، وهو ما يميز في تجارب العمليات الديمقراطية بكل معانيها بين ما يحصل في البلدان الجمهورية أو الملكية او ما بينهما.

التباهي بالمصطلحات بغير ما تعنيه لا يعني أنها أنجزت المطلوب منها، فاختيار الديمقراطية أسلوبا للحكم وتعبيرا عن تطورات الواقع السياسي والتحولات الاجتماعية لا يكتمل بالاعلانات والخطب والتصريحات، بل في التطبيق الفعلي، وهو في الوضع العربي مازال في بداياته ومقدماته، ولهذا فإن التجربة القائمة على اختيار الانتخابات بديلا او تعبيرا عما يعلن لا يغير من الصورة الفعلية والمنشودة، رغم اهميته كمرحلة او تحول بمعنى ما في الوعي والإدراك الجمعي والتوجهات له.

يعني هذا أن الديمقراطية والانتخابات في الوطن العربي لم تسر كما ينتظر لها أو يرغب المواطن العربي في تجسيد مفهومها عمليا ليشعر بأن علاقته بالحكم والدولة قائمة على الاختيار الصحيح والتوافق المعلن والسياق التطويري في العملية التاريخية في الوطن العربي، في ظروفه الراهنة، عبر تجلياتها الزمنية والمكانية، أو من خلال التأثر والتأثير والارتباط والتراهن بين المصالح والاستقلالية التي تعرضت لما يعرقلها أو يثبطها ويستغلها لغير ما يجب أن تكون عليه. اذ واضح من سير صفحات التاريخ عبر العقود الاخيرة، من دخول الاستعمار الاجنبي او إخراجه بالعنف او بالاتفاقيات، ظلت الامال بالتحولات والتغيير قائمة ومطلوبة.

لعبت الدول الاجنبية (لاسيما الغربية الرأسمالية) أدوارا في العرقلة واستهدفت ممارساتها منع الشعب من الاختيار الحقيقي لاماله ومصالحه، مما جعل الصورة الراهنة، في الواقع العملي، خلاف ما يعلن عنها. فلا الجمهوريات حققت تطبيقا سليما وتقدمت في نموذج يشهد له، ولا الملكيات ارتضت أن تتسابق في هذا الاختبار. كما أن الضغوط الخارجية باشكالها المختلفة، سعت إلى الغلبة والهيمنة، وإبعاد رياح التغيير الواسع من الوصول او التفاعل، وحتى الإصلاح والحديث عن دساتير ملزمة وتبادل منافع بين المواطن والحكم، بين الشعب والسلطات، بين التشريع والشرعية، والتحولات الإيجابية لبناء الأوطان وخدمة العمران، بقيت كصراخ في برية. رغم أن الجماهير وقوى الاستقلال والتغيير حاولت أن تذكّر او تحذّر، وهو أضعف الإيمان أمامها في تعاملها مع تلك الادارات والجهات.

إزاء هذا ردّ الشعب على محاولات هذا العام بما يمكنه من التعبير عن خيبة أمله واحتجاجه على التناقضات والصراعات والتجاوزات غير القانونية على المصالح العامة والتطورات الواجبة، ردّ بالعزوف عن المشاركة في الانتخابات، في التفرج على نتائج تعكس وقائع محزنة لابد من قراءتها بجدية والاستفادة منها دروسا وعبرا للتغيير والعودة إلى الشعب، مصدر السلطات. ولعل في خلاصة أخرى البحث في دور الأحزاب والمنظمات في هذا الواقع وما آل إليه من نتائج كاشفة بوعي جديد وفهم واضح لكل ما يتطلب عمله، سواء في إعادة النظر في اساليب الحكم أو التوعية او التغيير. اذ لا يمكن التفكير بكل ذلك وزعيم الحزب أو المنظمة متشبث في مركزه طيلة حياته، دون حساب العمر أو المساهمة التشاركية او القيادة الفعلية، وكذلك في البرامج والأساليب الداخلية والعملية وتطبيقاتها الملموسة. وقد تركت هذه الظاهرة فعلها في تمرير التكلس وتبرير التخشب في الدور وهدف التغيير، كما عكس علاقات تراجع لا تقدم ، تخلف لا تطور، جمود لا تجدد.

زاد في التخريب والعرقلة تداخل قوى الاستغلال ومعها قابلية التخادم، لاسيما ما اصبح معروفا ومنشورا علنا من تعاون بين بعض تلك المنظمات والدول الاستعمارية، بواجهات مختلفة، ومسميات متعددة. اذ بينت الاخبار عن البرامج المشتركة وإسهامها في تشويه الوعي وغسل الأدمغة، والتناقض بين الشعارات المرفوعة والأهداف المنشودة، بين الاعلانات والمشاريع وبين الوسائل والتطبيقات. وهو ما يلفت الانتباه الان كثيرا ويكشف عمليات التدخل والبرمجة لها لتحويل تطلعات الشعب إلى خيبة أمل واحباط كثيف.

فالانتخابات والديمقراطية في الوطن العربي في منجزاتها هذا العام لم تغير الوقائع وتطور الاهداف، اذ ظلت مراوحة بين ما كان قبلها واستمر بعدها او تلون عنها، وحسب، بما لا يغير فيها جوهرها ولا الامال منها. كما أنها بينت انها مازالت غير مكتملة ويشوبها الغموض والتناقض بينها وبين الواقع والاحلام، او بمعنى اخر أن الوطن العربي لم يجدد فيها أو يتجدد منها. حيث ظلت قوة السلطات والمنظمات والشخصيات الواجهة في المشهد السياسي فاعلة ومؤثرة وكأن الحياة متوقفة عليها وان مياه النهر لم تجر كعادتها.

ان الاساس العلمي لكل من مفهوم الديمقراطية وآلياتها المعروفة، في الانتخابات، وتداول السلطات، واحترام الحريات، وقبول المشاركة العامة، والحقوق، وسيادة القانون، وغيرها مما تم وانجز وأصبح خطوات متتالية لها تعرف بها ويحسم الأمر عندها. اذ لا ديمقراطية بدون انتخابات ولا انتخابات بدون مجتمع مدني ودستور ودولة قانون وثقافة تجديد وتقدم، تؤمن بالحريات وتبشر بالحقوق والعدالة والمساواة على جميع الصعد وتمكين المواطن/ الانسان، مع الاستقلال والسيادة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29896
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29896
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر688995
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55605474
حاليا يتواجد 3414 زوار  على الموقع