موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

الانتخابات والديمقراطية في الوطن العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شهد هذا العام 2018م انتخابات في عدد من البلدان العربية، رئاسية وتشريعية ومحلية او بلدية كما تسمى فيها، وفي كل الأحوال مرت الانتخابات فيها بسلاسة وأمن مقبول، دون اشكاليات أمنية أو صراعات دموية ، ولكنها حملت ايضا تناقضات الواقع العربي وتباينات العلاقة بين المواطن والسلطات الحاكمة. وبعد كل ما حصل تحتاج كل من هذه المفردات اليوم الى توضيح وتصريح، من مثل الديمقراطية والانتخابات والمواطن والسلطات في الوطن العربي خصوصا، رغم شيوعها وترددها عموما وتصدرها لمانشيتات او مطالع وسائل الاعلام العربية، الشعبية والرسمية، في كل البلدان، الجمهورية أو الملكية، حسب توزعها في الوطن العربي، وربما تتشابه في بعض صورها رغم تباين أساليب الحكم وطبيعته ومصادر الشرعية فيه.

 

قبل كل شيء لابد من القول إن الانتخابات عملية او آلية من آليات الديمقراطية، وليست البديل، والديمقراطية في مفهومها النظري اوسع معنى ودلالة، ولعل الانتخابات كآلية لها تعبير عما تريده الديمقراطية في التطبيق العملي، في الآليات الاخرى، التي تحمل معنى الانتخابات ونتائجها وتقبل الجماهير المشاركة فيها لها ولما يتقرر من بعدها، ولماذا تحديد الفترة لكل دورة انتخابية، ولماذا التبديل والتغيير في كل العمليات والافعال، واختيار الأنسب او المتفق مع التطور الاجتماعي والوعي السياسي والمهمات المطلوبة، وهو ما يميز في تجارب العمليات الديمقراطية بكل معانيها بين ما يحصل في البلدان الجمهورية أو الملكية او ما بينهما.

التباهي بالمصطلحات بغير ما تعنيه لا يعني أنها أنجزت المطلوب منها، فاختيار الديمقراطية أسلوبا للحكم وتعبيرا عن تطورات الواقع السياسي والتحولات الاجتماعية لا يكتمل بالاعلانات والخطب والتصريحات، بل في التطبيق الفعلي، وهو في الوضع العربي مازال في بداياته ومقدماته، ولهذا فإن التجربة القائمة على اختيار الانتخابات بديلا او تعبيرا عما يعلن لا يغير من الصورة الفعلية والمنشودة، رغم اهميته كمرحلة او تحول بمعنى ما في الوعي والإدراك الجمعي والتوجهات له.

يعني هذا أن الديمقراطية والانتخابات في الوطن العربي لم تسر كما ينتظر لها أو يرغب المواطن العربي في تجسيد مفهومها عمليا ليشعر بأن علاقته بالحكم والدولة قائمة على الاختيار الصحيح والتوافق المعلن والسياق التطويري في العملية التاريخية في الوطن العربي، في ظروفه الراهنة، عبر تجلياتها الزمنية والمكانية، أو من خلال التأثر والتأثير والارتباط والتراهن بين المصالح والاستقلالية التي تعرضت لما يعرقلها أو يثبطها ويستغلها لغير ما يجب أن تكون عليه. اذ واضح من سير صفحات التاريخ عبر العقود الاخيرة، من دخول الاستعمار الاجنبي او إخراجه بالعنف او بالاتفاقيات، ظلت الامال بالتحولات والتغيير قائمة ومطلوبة.

لعبت الدول الاجنبية (لاسيما الغربية الرأسمالية) أدوارا في العرقلة واستهدفت ممارساتها منع الشعب من الاختيار الحقيقي لاماله ومصالحه، مما جعل الصورة الراهنة، في الواقع العملي، خلاف ما يعلن عنها. فلا الجمهوريات حققت تطبيقا سليما وتقدمت في نموذج يشهد له، ولا الملكيات ارتضت أن تتسابق في هذا الاختبار. كما أن الضغوط الخارجية باشكالها المختلفة، سعت إلى الغلبة والهيمنة، وإبعاد رياح التغيير الواسع من الوصول او التفاعل، وحتى الإصلاح والحديث عن دساتير ملزمة وتبادل منافع بين المواطن والحكم، بين الشعب والسلطات، بين التشريع والشرعية، والتحولات الإيجابية لبناء الأوطان وخدمة العمران، بقيت كصراخ في برية. رغم أن الجماهير وقوى الاستقلال والتغيير حاولت أن تذكّر او تحذّر، وهو أضعف الإيمان أمامها في تعاملها مع تلك الادارات والجهات.

إزاء هذا ردّ الشعب على محاولات هذا العام بما يمكنه من التعبير عن خيبة أمله واحتجاجه على التناقضات والصراعات والتجاوزات غير القانونية على المصالح العامة والتطورات الواجبة، ردّ بالعزوف عن المشاركة في الانتخابات، في التفرج على نتائج تعكس وقائع محزنة لابد من قراءتها بجدية والاستفادة منها دروسا وعبرا للتغيير والعودة إلى الشعب، مصدر السلطات. ولعل في خلاصة أخرى البحث في دور الأحزاب والمنظمات في هذا الواقع وما آل إليه من نتائج كاشفة بوعي جديد وفهم واضح لكل ما يتطلب عمله، سواء في إعادة النظر في اساليب الحكم أو التوعية او التغيير. اذ لا يمكن التفكير بكل ذلك وزعيم الحزب أو المنظمة متشبث في مركزه طيلة حياته، دون حساب العمر أو المساهمة التشاركية او القيادة الفعلية، وكذلك في البرامج والأساليب الداخلية والعملية وتطبيقاتها الملموسة. وقد تركت هذه الظاهرة فعلها في تمرير التكلس وتبرير التخشب في الدور وهدف التغيير، كما عكس علاقات تراجع لا تقدم ، تخلف لا تطور، جمود لا تجدد.

زاد في التخريب والعرقلة تداخل قوى الاستغلال ومعها قابلية التخادم، لاسيما ما اصبح معروفا ومنشورا علنا من تعاون بين بعض تلك المنظمات والدول الاستعمارية، بواجهات مختلفة، ومسميات متعددة. اذ بينت الاخبار عن البرامج المشتركة وإسهامها في تشويه الوعي وغسل الأدمغة، والتناقض بين الشعارات المرفوعة والأهداف المنشودة، بين الاعلانات والمشاريع وبين الوسائل والتطبيقات. وهو ما يلفت الانتباه الان كثيرا ويكشف عمليات التدخل والبرمجة لها لتحويل تطلعات الشعب إلى خيبة أمل واحباط كثيف.

فالانتخابات والديمقراطية في الوطن العربي في منجزاتها هذا العام لم تغير الوقائع وتطور الاهداف، اذ ظلت مراوحة بين ما كان قبلها واستمر بعدها او تلون عنها، وحسب، بما لا يغير فيها جوهرها ولا الامال منها. كما أنها بينت انها مازالت غير مكتملة ويشوبها الغموض والتناقض بينها وبين الواقع والاحلام، او بمعنى اخر أن الوطن العربي لم يجدد فيها أو يتجدد منها. حيث ظلت قوة السلطات والمنظمات والشخصيات الواجهة في المشهد السياسي فاعلة ومؤثرة وكأن الحياة متوقفة عليها وان مياه النهر لم تجر كعادتها.

ان الاساس العلمي لكل من مفهوم الديمقراطية وآلياتها المعروفة، في الانتخابات، وتداول السلطات، واحترام الحريات، وقبول المشاركة العامة، والحقوق، وسيادة القانون، وغيرها مما تم وانجز وأصبح خطوات متتالية لها تعرف بها ويحسم الأمر عندها. اذ لا ديمقراطية بدون انتخابات ولا انتخابات بدون مجتمع مدني ودستور ودولة قانون وثقافة تجديد وتقدم، تؤمن بالحريات وتبشر بالحقوق والعدالة والمساواة على جميع الصعد وتمكين المواطن/ الانسان، مع الاستقلال والسيادة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18631
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177015
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر625658
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60409632
حاليا يتواجد 3670 زوار  على الموقع