موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

قول آخر في «الدولة المدنية»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أن تدعوك وزارة الثقافة الأردنية لتتحدث عن مفهوم الدولة المدنية، فالأمر مفهوم، ولكن حين تدعوك مؤسسة دينية لتلقي محاضرة عن مفهوم الدولة المدنية، فذلك يعني أن الجدل وصل إلى داخلها وتخطّى الحدود حول مفهومها وأنواعها وعلاقتها بالعلمانية ، ولم يبقَ مقتصراً على تيارين متعارضين، بل امتدّ الصراع إلى داخل كل تيّار، لأنه يتعلّق بهوّية الدولة وشرعية الحكم فيها.

 

وإذا كان هناك خلط بين مفهوم العلمانية ومفهوم المدنية، فالأمر له ما يبرّره أحياناً، خصوصاً وأن المصطلح الأول يثير بعض الحساسية بسبب تجارب لبعض البلدان الاشتراكية السابقة، في حين إن المصطلح الثاني يبدو أكثر نعومة، علماً بأن كلا المصطلحين من خامة واحدة وهي منسوجة على نحو متداخل في الشكل والمحتوى، وأيّاً كانت المسألة فالمفهومان يكادان أن يكونا مترادفين.

ومع ذلك فهما يثيران تعارضات شديدة، بعضها إنكاري سلفي يعتبر الفكرة «صناعة غربية» خالصة و«اختراع مشبوه» بزعم مخالفتها لتراثنا وتاريخنا دون الأخذ بنظر الاعتبار تطوّر الفكر القانوني والدستوري والاجتماعي. وبعضها الآخر تغريبي يريد أن يقطع كل صلة بالتراث ليضع المفهوم حكراً على الغرب وحده دون أن يأخذ بنظر الاعتبار تفاعل الأفكار وتطوّرها تاريخياً، بما فيه مساهمة الفكر القانوني العربي بالتراث العالمي، منذ دولة «المدينة» ودستورها المحمّدي، معتبراً أن المفهوم ينتمي إلى عالم الحداثة وما بعدها.

أما الثالث فهو انتقائي يثير إشكالات حول بعض القضايا الخلافية التي تتعلق بحقوق الإنسان وحقوق المرأة ونظام العقوبات وغيرها، فيدعو هذا التيار إلى أن نأخذ ما يتناسب معنا ونرفض ما لا يعجبنا.

ورابع حضاري تواؤمي يقوم على التفاعل مع الثقافات الأخرى، ويأخذ درجة تطور مجتمعاتنا بنظر الاعتبار، ويستفيد من التجربة الكونية على هذا الصعيد، خصوصاً أننا جزء من التطور العالمي ولا يمكننا أن نعزل أنفسنا عمّا يجري حولنا دون أن يعني ذلك التخلّي عن خصوصيتنا الثقافية والدينية.

وبسبب هذه الاختلافات يحتدم الجدل حول هذا المفهوم بعد أن وصلت الدولة العربية المعاصرة إلى طريق مسدود في ظل اهتزاز الشرعية السياسية الذي تعيشه. وكان أحد تعبيراتها هو اندلاع موجة ما سمّي «بالربيع العربي» التي شهدت شدّاً وجذباً بين شعار الدولة المدنية ونقيضها من الشعارات المتعصّبة والمتطرّفة في الغالب، وكانت إحدى تجلياتها «داعش» وقبلها «القاعدة» ومن على شاكلتهما، سواء بتوقير الفكرة أم بتحقيرها، تبعاً للمرجعيات الفكرية والأيديولوجية للجماعات المختلفة.

ومثل هذا النقاش يكتسب اليوم أهمية أكبر، خصوصاً في الحوارات الساخنة، ولاسيّما في مواسم الانتخابات النيابية وبين الكتل المتصارعة والتي يبرز من بينها الدعوة لقيام دولة مدنية، بل إن بعض القوى حمل اسم «التيار المدني» حتى وإن كان دينياً، مثلما هناك من يدعو اليوم إلى «دولة مدنية بمرجعية إسلامية». ويشهد تاريخنا المعاصر أن الدولة العربية الحديثة ظلّت تترنّح تحت مبررات دينية تارة وأخرى علمانية: مدنية أو عسكرية، ببرلمان أو بدونه، وبنظام ملكي أو جمهوري، لأنها لم تستطع أن تنجز عملية التغيير المطلوبة والتنمية المستدامة.

المصطلحان «المدنية» و«العلمانية» يثيران أسئلة ساخنة في تحديد هويّة الدولة، فيحدث الخلط بين الدولة وبين السلطة التي تتغوّل أحياناً على الدولة وتحاول ابتلاعها، وإذا كانت علاقات الإنسان مدنية واجتماعية منذ الأزل، فهناك قواعد دينية احتكم إليها، سواء كانت ذات بعد إيماني أم أخلاقي أم قانوني، وهي جزء من منظومته الحياتية، ويبقى الحكم بين الناس للقانون الذي يقول عنه مونتسكيو «إنه يجب أن يكون مثل الموت الذي لا يستثني أحداً».

وإذا كانت العلمانية طريقة في الحكم فهي غير معنية باتخاذ موقف من الإيمان الديني لأنه ليس مجالها، وحتى وإن كان بين صفوفها تيار ينادي بالإلحاد، ولكنه ظل محدوداً ومعزولاً وقد تراجع هو الآخر. وبهذا المعنى، ففي الدولة المدنية هناك مساحة أكبر للدفاع عن حق الإنسان بالتديّن وممارسة الشعائر الدينية بكل حرّية، مثلما لا يمكن فرض معتقد على إنسان أو إرغامه على قبوله دون قناعاته.

وحتى بعض الدول التي تعلن عن هويتها العلمانية مثل فرنسا والولايات المتحدة وكندا وكوريا الجنوبية والهند، فإنها لم تتّخذ أي موقف من الدين، بقدر ما تعمل على وضع مسافة واحدة من جميع الأديان وتأمين احترامها الكامل والسماح بحرية المعتقد. ففي فرنسا على سبيل المثال فإن جدول العطل الرسمية مقتبس بأغلبيته من الأعياد الكاثوليكية. أما في الهند فإن الدولة تقدّم منحاً للحجاج المسلمين سنوياً، في حين أن دستور استراليا لا ينص على العلمانية، لكنه يحتوي على مبادئ علمانية مع إنه يبدأ بعبارة «نعتمد على نعمة الله»، وهناك العديد من البلدان التي تعيّن دين الدولة إلّا أن دساتيرها تحتوي على مبادئ علمانية، مثل العديد من البلدان العربية.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21018
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284743
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648565
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55565044
حاليا يتواجد 2331 زوار  على الموقع