موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

عن ماذا يعتذرون ؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أما وقد أنقشع الغبار الذي رافق مسرحية الأنتخابات في العراق، يصبح من الضروري مشاهدة المسرح والممثلين على خشبته بشكل اكثر صراحة ووضوحاً.

 

ومن المؤكد أن المواطن العراقي قد لاحظ في الآونة الأخيرة قبل الانتخابات وخلالها وبعدها ، تسابق بعض عتاة مروجي غزو وأحتلال العراق ، وهم يقفزون من السفينة بعدما أحسوا بأنها ستغرق.

كتب احدهم رواية يبرر فيها ندمه على دعوته لامريكا لغزو العراق ، وإسقاط النظام السياسي فيه، وتواترت بعده فتاوي الندم السياسية ، من ذوي الشأن ، ومن من هم أقل شأناً منهم ، وجميعهم اكتشف بعد ١٥ عاماً من الخراب الذي شاركوا فيه وبفعالية ، أنهم قد فقدوا امتيازاتهم أو منافعهم لصالح جهات دينية سياسية كانوا هم قبل الاحتلال ممن شاركها في العمل لتخريب العراق.

وها هم العراقيون يصرخون بوجوه من تبقى منهم يوم ١٢ أيار/ مايو الجاري ( لا مدوية )، وأطاح بالعديد من بقايا الاحتلال ، وسيأتي الدور على البقية لاحقاً.

قرأت في الفترة الأخيرة مناقشات تدين وتستنكر لجوء شخص ساند بكل ما عنده من قدرات ، الغزو الامريكي للعراق وأحتلاله في نيسان/ أبريل عام ٢٠٠٣.

شبه هذا الشخص دوي الصواريخ والقنابل والطائرات والمدافع وهي تقتل أهل العراق، بالأستماع الى عزف ( سيمفونية )، وكان فرحاً ومغتبطاً بقصف بغداد بكل أنواع الأسلحة والقنابل والصواريخ البعيدة المدى والقصيرة ، وكروز ، وحرق الأخضر واليابس.

وبعد كل ما قاله ،وفعله، وأفتراه، ولفقه، وفبركه، وكتبه، ونشره، قبل الغزو العسكري الأمريكي وخلاله وبعده ، لن يكفر هو وغيره عن ذنوبهم تجاه العراق حتى لو أغتسلوا بماء زمزم .

يريدنا النادمون الجدد أن نقبل أعتذارهم ، ولكن عن أي خطيئة من الخطايا التي أرتكبوها يعتذرون ، فمنذ أن ألتحقوا بركب مؤتمر أحمد الجلبي( الوطني) ، وركب غيره حتى وصلوا بغداد وراء غبار الدبابات الغازية ؟

أحدهم سارع الخطى كما طلب منه ، لخمط وحوسمة أكثر مجموعة من وثائق الحكومة العراقية ومن دوائرها الحساسة ثم يستعجل المغادرة ليبدأ الفصل الجديد من تبرير الغزو العسكري.

قيل أن بول بريمر كان يريده أن يقيم متحفاً مماثلاً لمتحف ضحايا النازية ، الهوليكوست ، ويعرض فيه الملايين الثلاثة من الوثائق العراقية التي تعرضت للنهب من دوائر الدولة بحماية المارينز ، أو التي إستولت الأحزاب الكردية عليها.

لم يغفر العراقيون ما حصل في بعض الفترات من أخطاء ، في تاريخ العراق ، ولم يغفر البعض منهم ما نسبوه وفبركوه لنظام ما قبل غزو عام ٢٠٠٣ ، مع الأعتراف بأنه لم يكن نظاماً ديمقراطياً ، فلماذا يطلبون منهم أن يغفروا لمن ساهم في قتل أهل العراق، ودمر العراق ، ونهب تراث العراق، وسرق آثار العراق، ووثائق العراق ، وكنوزه الوطنية، بل وتسبب في هجرة ملايين العراقيين ، وملايين اخرى من اليتامي والأرامل ؟ والعراق يعرف كل ما أرتكبه أذناب الأحتلال وحتى أصغرهم ، جيداً جداً.

شارك هؤلاء النادمون ، مع المعممين قبل الغزو في كل طبخاتهم لتقسيم العراق في مؤتمرات دمشق وصلاح الدين ولندن ونيويورك والتعاون معهم حين كانوا يتصدرون المنصات في تلك الاجتماعات ل( تحرير العراق).

وصرفت لهم أموالاً على قدر أحجامهم ، بعضهم من البنتاغون والبعض الاخر من وكالة التنمية الخارجية ومن هنا وهناك .

وفي عام ٢٠١٣ ، نقلت صحيفة نيويورك تايمس،لنا بعد عشر سنوات بالتمام من الغزو والاحتلال ، ما يروج به أحدهم لفرحته بأن الربيع العربي الذي كانت فوضاه تضرب الدول العربية ، كان قد بدأ في العراق أصلاً . بل زعم أموراً لم تحصل ، حين إدعى أن شعارات طائفية كانت مكتوبة على الدبابات العراقية، هذا بالرغم من خيبة أملهم لسيطرة الأحزاب الدينية الطائفية على الأمور ، وفبركوا افلاماً وخيالات .

تلقيت قبل بضعة سنوات تعليقاً نادماً على البريد الالكتروني من أحد من كان قد إنتفع مالياً بصفته طبالاً في السنوات الاولى للأحتلال ومجلس الحكم وحكومة أياد علاوي ، لكنه شق طبله وعاد أدراجه الى خارج العراق ، ويزعم أنه من النادمين!

وتتوالى إعلانات الندم هذه الايام من عدد ممن لهث وراء الاحتلال وأصدر النظريات والفتاوي السياسية لتبريره ، وها هم اليوم يقفزون من السفينة قبل غرقها، ويعلنون الندم وكأنهم يعترفون بأستيقاظ ضمائرهم، ويريدون الآن من العراقيين، وبعد كل هذه الدماء والدمار ، أن يقبلوا ندمهم‬ لأن الأمور لم تجر كما كانوا يحلمون به ، ويهويهم ، ويطمعون !

فهل هذه صحوة أنتخابات فقط ، وستعود حليمة الى عادتها القديمة ، أم لا ؟ وقد أهمل العراقيون لعبة من تبقى منهم ، وهزمهم في الامتناع ،عن المشاركة في انتخاباتهم ، أو مقاطعتها.

هذا يزعم أنه بكى وقال لزوجته أموراً كان هو نفسه يهاجم من يقولها ، ويتوالى هروبهم من ما ارتكبوه من حماقات ونثر الورود امام قوات الغزو الامريكية .

وآخر يزعم أنه توهم بنوايا أمريكا لأنه وغيره في ( المعارضة ) كانوا يريدون من أمريكا إسقاط النظام وليس إسقاط الدولة !

ما شاء الله بعد ١٥ عاماً من الاستمتاع بمخلفات الاحتلال الامريكي، يكتشفون أن أمريكا أسقطت الدولة!

ويقول آخر ومن شاشة إحدى القنوات التلفزيونية بأنه يفكر بالذهاب إلى إيران ( إذا صار شي)!

أحدهم حمل السلاح مع القوات الإيرانية ضد العراق خلال الحرب، ويزعم الان انهم لم يكونوا يتوقعون ان ينتهى الاحتلال وإسقاط النظام السياسي بالقوة العسكرية الامريكية، الى هذه النتيجة المأساوية !

وللمعلومات التاريخيه فإن أول من إتصل بالإدارة الامريكية عام 1991 كان من يعرب اليوم في عام ٢٠١٨ عن ندمه ، ووقع مع غيره على الرسالة التي تطالب الرئيس بوش الأب بإحتلال العراق.

( الاعتراف بالخطأ فضيلة) لا ينطبق اطلاقاً ، وبعد كل هذا التخريب والدمار للعراق ولأهله ، على من دعا وشارك وإنتفع ونفذ وهلهل لغزو العراق واحتلاله ، قبل عام ٢٠٠٣ وبعده.

ولن يصنف التاريخ مثل هؤلاء سوى بالطريقة التي صنف التاريخ بها إبن العلقمي صاحب الجريمة النكراء، في مساعدة هولاكو المغولي على غزو بغداد عام 656 هجرية ، ١٠ شباط/ فبراير عام ١٢٥٨ميلادية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

أوجلان.. ما الذي بقي وما الذي تغير؟

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 فبراير 2019

مساء الاثنين في 15 فبراير/ شباط 1999 تعرضت السيارة التي كانت تقل زعيم حزب الع...

الأسرى الفلسطينيون والتمسك بالأمل

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 16 فبراير 2019

قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ليست قضية إنسانية فحسب، فهي تشكل أحد أهم...

ألغام مؤتمر وارسو

عبدالله السناوي

| السبت, 16 فبراير 2019

في مؤتمر وارسو، الذي ترعاه الولايات المتحدة، لإحكام الحصار الاقتصادي والسياسي على إيران وتسويق «صف...

نعم لرفع الحصار عن غزة، ولكن ليس بأي ثمن

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 16 فبراير 2019

  رفع الحصار أو تخفيفه حق لأهل غزة وواجب على كل فلسطيني وعلى كل إنسان ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34378
mod_vvisit_counterالبارحة50459
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187099
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر968811
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65123264
حاليا يتواجد 3335 زوار  على الموقع