موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى القدس وتحدّي ترامب لمئات الملايين العربية والإسلامية وللعالم أجمع, واستهانته بالقانون الدولي وكل الشرائع العالمية. ما حدث ويحدث هو حرب إبادة جماعية, ومذبحة صهيونية إسرائيلية جديدة بحق شعبنا. لا تختلف المذبحة في غزة عن مجزرتي كفر قاسم ودير ياسين والطنطورة وحولا, ومجزرتي قانا وبحر البقر! غير أن مذبحة غزة تحدث في عام 2018 على مسمع من العالم وبصره, غير أن السماء لم تسقط مثلما وُعِد به في العالم العربي حين أخذ القرار! لقد قال الجنرال يادلين رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الأسبق ” أمان” “إن العرب يهددون بمسدّس فارغ” , لا بل العكس من ذلك, فالبعض العربي يجاهر بتطبيعه مع الدولة التي تفوقت في مذابحها وجرائمها على الفاشية والنازبة وهولاكو بحق الشعوب والأمم. لا بل حتى أن البعض من هؤلاء يعطون “الحق التاريخي” للمستوطنين القديمون منهم والجدد في أرض فلسطين التاريخية, بينما بعض الكتاب والاستراتيجيين اليهود ينفون هذا الحق! أوصل الأمر بهؤلاء إلى تبني الرواية الإسرائيلية؟.

 

لقد وصل التمادي بالإدارة الأميركية الحالية المتصهينة في تحديها للشعور العربي والإسلامي والمتعاطفين عالميا مع قضيتنا العادلة, إلى تعطيل حتى مشروع قرار كويتي بتشكيل مجرد لجنة تحقيق دولية للتحقيق في المجزرة الأخيرة! الولايات المتحدة تمتص الثروات والأموال العربية كشايلوك التاريخي, ورغم ذلك لم تشبع, بل تطالب من البعض العربي بـ 7 تريليونات دولار ثمنا لحمايته من قبل أميركا! نعم, ترامب لا يحترم حتى تابعي سياساته, بل وصل به الجشع إلى حد, انه إذا قبض, فإن لسان حاله يقول: هل من مزيد؟ العالم العربي لم يتعلم من درسيْ كوريا الشمالية وإيران في مواجهة غطرسة ترامب, حتى أن كيم جونغ أون يهدد بإلغاء لقائه بترامب! الدول ( وتحديدا الولايات المتحدة) وحليفها الإسرائيلي يخافان الأقوياء ويرهبانهم, من الذين تقف شعوبهم معهم وورائهم!.

بالله عليكم, وأستحلفكم بالله في هذا الشهر الفضيل, هل يؤمن أحد منكم, بسلام عادل مع هذه الدولة السوبر فاشية, التي تتصرّف كدولة عظمى, والعدوان والقتل سمتان رئيسيتان ملازمتان لوجودها؟ وهل يؤمن أحد منكم بأن الخطر الإسرائيلي الصهيوني المتحالف عضويا مع أميركا يقتصر على الفلسطينيين فحسب, وأن مطلق دولة عربية بمنأى عن هذا الخطر؟ لن أكرّر الحقائق التاريخية التي سقتها على صفحات “الوطن”, بل أكتفي بأمثلة قليلة مما قالته الصحافة الإسرائيلية (الثلاثاء 15أيار) فالحكومة الصهيونية والمحللون الإسرائيليون يجرّمون الفلسطينيين في المذبحة! اقرأوا معي: نعم, لقد جرّمت حكومة الاحتلال الإسرائيلي الشعب الفلسطيني, بالمجزرة الإرهابية التي ارتكبتها في قطاع غزة, عبر مختلف وسائل الإعلام الإسرائيلية, وشكلت مقالات الكتاب والمحللين وصنّاع الرأي رأس الحربة في هذا التجريم! بما فيهم الكتّاب أصحاب التوجهات الذين يدّعون “السلامية”, إذ تزعم حكومة الاحتلال طوال الوقت, أن الفصائل الفلسطينية تجر المتظاهرين وتدفع لهم أجرا كي يتظاهروا قبالة سياج الاحتلال عند شرق قطاع غزة. وتارة تدّعي أن المتظاهرين العُزّل يتعمدون خلع السياج, وغيرها من الروايات التي تسعى إلى تبرير الجريمة الدائرة منذ يوم الأرض الأخير, في نهاية شهر مارس/آذار الماضي, وحتى هذا الأسبوع.

يقول الكاتب العنصري بن كسبيت في مقالة له في صحيفة “معاريف”, إن “الأنباء الطيبة, هي أن الجيش الإسرائيلي نجح في صد الجماهير الفلسطينية ومنع اقتحام الجدار في غزة. كل الجهود, وكانت غير قليلة, لاختراق السور الحديدي الإسرائيلي, والمس بالجدار أو خلق فوضى تؤدي إلى اختراق المنظومة الإسرائيلية, قد فشلت”. ويتابع كسبيت كاتبا “إن “الأنباء السيئة, هي أن الفلسطينيين ما يزالون هنا, وليس صدفة إنهم في الجيش الإسرائيلي يكررون في الأسابيع الأخيرة مقولة إن الهدف هو تنفيذ المهمة مع العدد الأدنى من القتلى في الطرف الآخر. من يتطلع إلى الحقيقة يرى, هو أن الفلسطينيين يسعون إلى أكبر قدر ممكن من القتلى, كي تعود فلسطين إلى مركز الاهتمام العالمي, كي تصعّد النار والغضب, كي تحاول إنتاج الطاقة اللازمة لانفجار آخر”, وبتابع هذا العنصري البشع….. “أمس حصلوا على كمية اللحم المطلوبة- تصوروا التعبير الشايلوكي البشع-. أما بن درور فيكتب في صحيفة “يديعوت احرنوت” “هذا القتل بالنسبة للفلسطينيين هو جزء من ثقافة النكبة التي يغرسها الفلسطينيون في أنفسهم منذ سبعين سنة. إنهم لا يبحثون عن مصلحتهم, فقد أدمنوا النكبة التي كلها, من بدايتها وحتى اليوم, من إنتاج ذاتي”. ويكتب بن يمين, “إن قتلى أمس, هم نتيجة الدفعات من إيران, الادمان على فكرة الضحية والتضليل الذاتي وتنمية وهْم العودة, من جانب وكالة الغوث أيضا”. ويدعي المحلل العسكري في صحيفة “معاريف”, أن “الفصائل الفلسطينية ارادت أن يسفك الدم وبأكبر قدر ممكن, هكذا يكون على حد نهجها أفضل”. وقال إن جيش الاحتلال قام بالمهمة التي حددها له الطاقم الوزاري للشؤون العسكرية والسياسية. وكتب, “من هذه الناحية قام الجيش بالمهمة وفشل الفلسطينيون في تحقيق أهدافهم”. أما الوزير الأسبق يوسي بيلين, من المشاركين البارزين في مفاوضات أوسلو، فقد قال ” إن “إقامة السفارة الأميركية في إسرائيل لا تمنع السلام, ولا تأتي على حساب الشعب الفلسطيني, أو على حساب العالم العربي. سيكون خطأ من جانب الزعامة الفلسطينية إذا ما واصلت المقاطعة المسبقة لكل عرض اميركي, بسبب إقامة السفارة الاميركية في القدس. فالبحث عن وسيط آخر يذكر بطفل صغير يهدد بالخروج من البيت والبحث عن أم جديدة. من الأفضل للفلسطينيين أن يجادلوا في جوهر الخطة لا أن يلعبوا لعبة “الحرد”. أترون أبشع من هذه العنصرية؟.

بالنسبة لأهلنا في غزة فهم عاتبون على إخوتهم في الأمة العربية من أجل الخروج في مظاهرات حاشدة مليونية تضامنا مع أشقائهم في فلسطين, واستنكارا للمذابح الإسرائيلية بحق إخوانهم في فلسطين, وهذا لا يعني تجاهل أشكال التضامن التي جرت في أكثر من مدينة وعاصمة عربية وإسلامية وعالمية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

همروجة تطبيعية!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  لم تعد قمة "تحالف دولي سياسي واقتصادي وعسكري" ضد إيران.. تضاءلت إلى "قمة وارسو ...

صراع «الجنرال» نتنياهو للفوز

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

معروف عن بنيامين نتنياهو ضآلة خبرته العسكرية، فهو أدّى خدمة العلم في الجيش لمدة عام...

حول الدولة الوطنية

د. حسن مدن | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

    بصرف النظر عن المسارات والتجليات المختلفة لتشكّل الدولة الوطنية العربية، إلا أن هذه الدول ...

«البريكسيت» وترشيد الديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الاثنين, 18 فبراير 2019

    مازالت الجماعة السياسية البريطانية غارقة إلى أذنيها في معضلة البريكسيت ما بين الخروج من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29695
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255912
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1037624
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65192077
حاليا يتواجد 3774 زوار  على الموقع