موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

سبر بعض أغوار الضريبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الشّارع الأردنيّ كان يكتم غيظَه ويحبس أنفاسَه بانتظار ما سيرسو عليه قانونُ الضّريبة الجديد. وأوّل أمس حُسم الأمر بتقديم مشروع القانون لمجلس النّواب. المُتوقّع كان أن يقلّص مشروع القانون ما لوّحت به الحكومة من جباية بالذات من فئات مُتدنيّة الدخل،

ليس فقط بالمعيار الدوليّ، بل بالمعيار الأردنيّ؛ لكون الأردن بات أغلى بلد عربيّ.

الخدمات المُقدّمة من الدولة من التعليم المدرسيّ والجامعيّ إلى الرعاية الصحية إلى مشاريع الإسكان إلى خُطوط النقل العام، نزولاً لحال الطرق.. كل الخدمات إما تراجعت سويتها أو تضاعفت كُلفتها بخروج الدولة منها وتسليمها عطاءات لمُتنفّذين، ما يعني أن خطّ الفقر في الأردن ينبغي أن يُعرّف بدخل يُوازي معدّل دخل الطبقة الوسطى في العالم العربيّ.. إذا استثنيا دول نفطية عربية يتمتع مواطنوها بخيراتها.

درجة الرفض لقانون الضريبة الجديد، ومن جانب مختصين اقتصاديين وماليين، وليس فقط من قبل قطاعات شعبية يهدّد هذا القانون دخولها «المهدودة» (تعبير شاع كالنار في الهشيم حين وظّفه رسام الكاريكاتير عماد حجاج قبل عقد ونصف بدل كلمة «محدودة»).. هذا الرفض كان متوقعاً أن يؤدي لرفع الدخل الذي سيشمل بضريبة الدخل حين يأتي بصورة مشروع قانون لمجلس النواب، بما كان سيشعر البعض بأن البلاء جرى «اللطف فيه»، إن لم يمكن ردّه! ولكن ما جاء هو العكس، وقد يكون متعمداً ليليه تعديلٌ بسيطٌ يجمّل به مجلس نوّاب فاقد للمصداقية وييسّر كل ما تريده الحكومات.

فقد جرى خفض الدخل الفردي المتداول طوال أكثر من عام باعتباره ما سيخضع للضريبة عند توسيعها، من 12 ألف دينار سنوي للفرد إلى ثمانية آلاف، ومن 24 ألفاً ﻟ16 ألفاً للأسرة. وإعفاء أقصاه 4 آلاف دينار لفواتير علاج وتعليم. وهو ما لا يغطي جزءاً من تكاليف الخدمتين في القطاع الخاص.

أما كلفة علاج المسؤولين على نفقة الدولة في الخارج، فنذكّر بخبر يشي بحقيقته نُشر عن رئيس سابق لمجلس النواب يصل للمجلس عبر انتخابات تجريها حكومة شقيقه، والذي قدّم للحكومة فاتورة كلف لعلاجه في الخارج من سرطان قولون متوفر علاجه في الأردن، إذ بلغت قيمتها مليون دينار!

ولكن كون الفاتورة جاءت في فترة تهميش جزئي لتلك الحلقة من المتنفذين لمزاحمة متنفذين جدد لهم، فقد رفضت الحكومة دفع الفاتورة كونها لم تحل المعني للعلاج في الخارج كعادتها من قبل، فرد المعني بأنه سيدفعها من ماله الخاص. ولبيان مصادر هكذا ثراء، أذكر بكون المعني وشقيقه اللذين تاريخهما العملي ينحصر في وظائف رسمية، أبناء رجل فقير عمل «جابياً» (جامع ثمن مياه وكهرباء كانت تعد بالقروش).. وابن المعني هو من أحال لشركة إنشاءات يملكها عطاء سكن الفقراء المسمى «سكن كريم» أثناء توليه حقيبة وزارة الأشغال العامة، أي بما يخالف الدستور ويجرّم فاعله قانونياً.

وسوية التنفيذ أنتجت خرائب غير صالحة للسكن، واعترفت الدولة بخسارتها ﻟ400 مليون دينار في المشروع. وهذا الرقم هو ما تتوقّع الحكومة جنيه من كامل رفع الضرائب، بينما ما ستجنيه من ضرائب على الدخول المتدنية التي شملت الآن هو بحدود 150 مليوناً.

ونضيف الأخطر وهو فرض ضريبة على مكافآت نهاية الخدمة وبأثر رجعي (ما يجعله غير شرعي كونه ليس مما تعاقد عليه العاملون). أي أن من خرج من الوظيفة أو العمل براتب أغلبه محدود، ستشاركه الحكومة تلك التحويشة التي يعول عليها لإقامة مشروع صغير يعتاش منه أو دفع جزء من ثمن شقة تؤويه.

وهذا يؤدي بنا لبند أغفل من الإعفاء للمشمولين الجدد، وهو أقساط قروض السكن التي يدفعها غالبية من اشتروا شققاً دفعوا ثمنها «كاش» للمستثمرين الكبار، ومازالوا منذ سنوات عديدة يدفعون أقساطاً فوائدها الذاهبة للبنوك أكثر مما يسدّد من ثمنها.

والحكومة أصلاً تقبض ضريبة عالية على هذه المبالغ من البنوك ضمن ضريبة أرباح عالية حصلتها البنوك من هؤلاء برفع الفوائد على هواها.. أو هم شباب اقترضوا في ظل البطالة المتضخمة لتمويل مشروعهم الصغير، إذ نشطت بنوك بعينها في جذبهم عبر مندوبين متجولين ثم لاحقتهم بتهديدات السجن عند تأخر دفع الأقساط. والعديد منهم يقبعون في السجون ينتظرون المحسنين وصناديق الزكاة، كما جرى للنساء الفقيرات «الغارمات»!

وأيضاً القانون لا يعفي قسط سيارة بسيطة هي من ضرورات العمل بل و«الحياة»، كونه لا توجد شبكات مواصلات لإيصال الأبوين والأبناء لعملهم ومدارسهم. وكوارث وسائل النقل المرتجلة لهذه الغاية تشكل أخباراً يومية.

وهذا يؤدي بنا لوقفة عند الدخول المعفاة من الضريبة، وهي التقاعدات وصولاً ﻟ3500 دينار شهري. ولنفهم مدلول هذا، نورد أن كثراً من المدللين عينوا بمواقع متقدمة، أو حتى مختلقة، برواتب ضخمة بعضها (الوزاري) يدفع تقاعده من الخزينة، وبعضها الذي لا يقل حجماً بل قد يزيد، يدفع من صندوق الضمان الاجتماعي الذي كان يحسب فيه آخر راتب لغايات التقاعد.

ثم أحيلوا للتقاعد ليفسحوا المجال لآخرين، وبالذات لاستباق تعديل قانون الضمان الاجتماعي بوضع سقف أعلى للرواتب التقاعدية دون تقاعدات هؤلاء.. وأموال الضمان قصة ساخنة حالياً كما قصة الضرائب الجديدة.

وهذا فقط لحيّز مقالة، فيما القصة تصلح لمسلسل «صابوني» مآسيه تتوالد ولا يلزمها حتى خيال مؤلف!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هذا هو واقع الحال فى اوروبا !

د. سليم نزال

| الخميس, 21 مارس 2019

    المجتمعات المسلمة المهاجرة التى استقرت فى الغرب دفعت و تدفع ثمن انتشار الارهاب الاسلاموى ...

أخرجوا قطاع غزة من أزمته الراهنة

منير شفيق

| الخميس, 21 مارس 2019

    ما جرى في الأيام الفائتة في قطاع غزة من تظاهرات كان هتافها الأول "بدنا ...

كلام في الحرام الاجتماعي

عبدالله السناوي

| الخميس, 21 مارس 2019

    في صيف (١٩٥١) جرت مواجهات وصدامات في الريف المصري مهدت لإطاحة النظام الملكي بكل ...

أعوام قليلة جداً تفصلنا عن المستقبل

جميل مطر

| الخميس, 21 مارس 2019

    بعد أسابيع قليلة تنعقد قمة العشرين في دورة جديدة. لم تتح لي بعد الفرصة ...

«مسيرات العودة» وقمع جماهيرها

عوني صادق

| الخميس, 21 مارس 2019

    أيام قليلة تفصلنا عن «يوم الأرض» و«مسيرة العودة» المليونية التي دعت إليها الهيئة المنظمة ...

إسرائيل.. اليمين ينافس اليمين

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 21 مارس 2019

    شهدت خريطة الأحزاب الإسرائيلية تغييرات سريعة منذ إعلان تقديم موعد انتخابات «الكنيست» الإسرائيلي الحادي ...

إرهاب وافتراء.. ضد الإسلام والمسلمين

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    نيوزيلندا Zealand New، بلاد “الماوري”، تلك الجزر المتناثرة في المحيط الهادي، التي تسَمَّى بالماورية: ...

«التفوق الأبيض»

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    إلى تيار «التفوق الأبيض» ينتمى منفذ مذبحة مدينة «كرايست شيرش» المسالمة ككل نيوزيلندا وهي ...

كيف نقرأ حادث نيوزيلندا؟

سامح فوزي

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    الحادث الإرهابي الذي حدث في نيوزيلندا بشع، حصد أرواحا بريئة ذهبت للصلاة، لم تفعل ...

أيةُ آفاقٍ للعمل العربى المشترك..؟ رؤية بين الواقع والخيال

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    ما كدْتُ أحط الرحال عائدا إلى القاهرة من الجزائر الشقيقة (وفق ما تم التطرق ...

صواريخ أرعبت تل أبيب

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    تشكل الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت على منطقة خالية بالقرب من تل أبيب ونزل مستوطنوها ...

مسؤولية القيادات في عصر التطرّف

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    في هذا العصر، الذي نعيش فيه تطرّفاً في الأفكار، وعودة إلى «البدائية»، يتّجه أناس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24618
mod_vvisit_counterالبارحة27099
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143498
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر723788
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66153869
حاليا يتواجد 2875 زوار  على الموقع