موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

سبر بعض أغوار الضريبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الشّارع الأردنيّ كان يكتم غيظَه ويحبس أنفاسَه بانتظار ما سيرسو عليه قانونُ الضّريبة الجديد. وأوّل أمس حُسم الأمر بتقديم مشروع القانون لمجلس النّواب. المُتوقّع كان أن يقلّص مشروع القانون ما لوّحت به الحكومة من جباية بالذات من فئات مُتدنيّة الدخل،

ليس فقط بالمعيار الدوليّ، بل بالمعيار الأردنيّ؛ لكون الأردن بات أغلى بلد عربيّ.

الخدمات المُقدّمة من الدولة من التعليم المدرسيّ والجامعيّ إلى الرعاية الصحية إلى مشاريع الإسكان إلى خُطوط النقل العام، نزولاً لحال الطرق.. كل الخدمات إما تراجعت سويتها أو تضاعفت كُلفتها بخروج الدولة منها وتسليمها عطاءات لمُتنفّذين، ما يعني أن خطّ الفقر في الأردن ينبغي أن يُعرّف بدخل يُوازي معدّل دخل الطبقة الوسطى في العالم العربيّ.. إذا استثنيا دول نفطية عربية يتمتع مواطنوها بخيراتها.

درجة الرفض لقانون الضريبة الجديد، ومن جانب مختصين اقتصاديين وماليين، وليس فقط من قبل قطاعات شعبية يهدّد هذا القانون دخولها «المهدودة» (تعبير شاع كالنار في الهشيم حين وظّفه رسام الكاريكاتير عماد حجاج قبل عقد ونصف بدل كلمة «محدودة»).. هذا الرفض كان متوقعاً أن يؤدي لرفع الدخل الذي سيشمل بضريبة الدخل حين يأتي بصورة مشروع قانون لمجلس النواب، بما كان سيشعر البعض بأن البلاء جرى «اللطف فيه»، إن لم يمكن ردّه! ولكن ما جاء هو العكس، وقد يكون متعمداً ليليه تعديلٌ بسيطٌ يجمّل به مجلس نوّاب فاقد للمصداقية وييسّر كل ما تريده الحكومات.

فقد جرى خفض الدخل الفردي المتداول طوال أكثر من عام باعتباره ما سيخضع للضريبة عند توسيعها، من 12 ألف دينار سنوي للفرد إلى ثمانية آلاف، ومن 24 ألفاً ﻟ16 ألفاً للأسرة. وإعفاء أقصاه 4 آلاف دينار لفواتير علاج وتعليم. وهو ما لا يغطي جزءاً من تكاليف الخدمتين في القطاع الخاص.

أما كلفة علاج المسؤولين على نفقة الدولة في الخارج، فنذكّر بخبر يشي بحقيقته نُشر عن رئيس سابق لمجلس النواب يصل للمجلس عبر انتخابات تجريها حكومة شقيقه، والذي قدّم للحكومة فاتورة كلف لعلاجه في الخارج من سرطان قولون متوفر علاجه في الأردن، إذ بلغت قيمتها مليون دينار!

ولكن كون الفاتورة جاءت في فترة تهميش جزئي لتلك الحلقة من المتنفذين لمزاحمة متنفذين جدد لهم، فقد رفضت الحكومة دفع الفاتورة كونها لم تحل المعني للعلاج في الخارج كعادتها من قبل، فرد المعني بأنه سيدفعها من ماله الخاص. ولبيان مصادر هكذا ثراء، أذكر بكون المعني وشقيقه اللذين تاريخهما العملي ينحصر في وظائف رسمية، أبناء رجل فقير عمل «جابياً» (جامع ثمن مياه وكهرباء كانت تعد بالقروش).. وابن المعني هو من أحال لشركة إنشاءات يملكها عطاء سكن الفقراء المسمى «سكن كريم» أثناء توليه حقيبة وزارة الأشغال العامة، أي بما يخالف الدستور ويجرّم فاعله قانونياً.

وسوية التنفيذ أنتجت خرائب غير صالحة للسكن، واعترفت الدولة بخسارتها ﻟ400 مليون دينار في المشروع. وهذا الرقم هو ما تتوقّع الحكومة جنيه من كامل رفع الضرائب، بينما ما ستجنيه من ضرائب على الدخول المتدنية التي شملت الآن هو بحدود 150 مليوناً.

ونضيف الأخطر وهو فرض ضريبة على مكافآت نهاية الخدمة وبأثر رجعي (ما يجعله غير شرعي كونه ليس مما تعاقد عليه العاملون). أي أن من خرج من الوظيفة أو العمل براتب أغلبه محدود، ستشاركه الحكومة تلك التحويشة التي يعول عليها لإقامة مشروع صغير يعتاش منه أو دفع جزء من ثمن شقة تؤويه.

وهذا يؤدي بنا لبند أغفل من الإعفاء للمشمولين الجدد، وهو أقساط قروض السكن التي يدفعها غالبية من اشتروا شققاً دفعوا ثمنها «كاش» للمستثمرين الكبار، ومازالوا منذ سنوات عديدة يدفعون أقساطاً فوائدها الذاهبة للبنوك أكثر مما يسدّد من ثمنها.

والحكومة أصلاً تقبض ضريبة عالية على هذه المبالغ من البنوك ضمن ضريبة أرباح عالية حصلتها البنوك من هؤلاء برفع الفوائد على هواها.. أو هم شباب اقترضوا في ظل البطالة المتضخمة لتمويل مشروعهم الصغير، إذ نشطت بنوك بعينها في جذبهم عبر مندوبين متجولين ثم لاحقتهم بتهديدات السجن عند تأخر دفع الأقساط. والعديد منهم يقبعون في السجون ينتظرون المحسنين وصناديق الزكاة، كما جرى للنساء الفقيرات «الغارمات»!

وأيضاً القانون لا يعفي قسط سيارة بسيطة هي من ضرورات العمل بل و«الحياة»، كونه لا توجد شبكات مواصلات لإيصال الأبوين والأبناء لعملهم ومدارسهم. وكوارث وسائل النقل المرتجلة لهذه الغاية تشكل أخباراً يومية.

وهذا يؤدي بنا لوقفة عند الدخول المعفاة من الضريبة، وهي التقاعدات وصولاً ﻟ3500 دينار شهري. ولنفهم مدلول هذا، نورد أن كثراً من المدللين عينوا بمواقع متقدمة، أو حتى مختلقة، برواتب ضخمة بعضها (الوزاري) يدفع تقاعده من الخزينة، وبعضها الذي لا يقل حجماً بل قد يزيد، يدفع من صندوق الضمان الاجتماعي الذي كان يحسب فيه آخر راتب لغايات التقاعد.

ثم أحيلوا للتقاعد ليفسحوا المجال لآخرين، وبالذات لاستباق تعديل قانون الضمان الاجتماعي بوضع سقف أعلى للرواتب التقاعدية دون تقاعدات هؤلاء.. وأموال الضمان قصة ساخنة حالياً كما قصة الضرائب الجديدة.

وهذا فقط لحيّز مقالة، فيما القصة تصلح لمسلسل «صابوني» مآسيه تتوالد ولا يلزمها حتى خيال مؤلف!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6454
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75776
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر829191
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57906740
حاليا يتواجد 2925 زوار  على الموقع