موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

سبر بعض أغوار الضريبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الشّارع الأردنيّ كان يكتم غيظَه ويحبس أنفاسَه بانتظار ما سيرسو عليه قانونُ الضّريبة الجديد. وأوّل أمس حُسم الأمر بتقديم مشروع القانون لمجلس النّواب. المُتوقّع كان أن يقلّص مشروع القانون ما لوّحت به الحكومة من جباية بالذات من فئات مُتدنيّة الدخل،

ليس فقط بالمعيار الدوليّ، بل بالمعيار الأردنيّ؛ لكون الأردن بات أغلى بلد عربيّ.

الخدمات المُقدّمة من الدولة من التعليم المدرسيّ والجامعيّ إلى الرعاية الصحية إلى مشاريع الإسكان إلى خُطوط النقل العام، نزولاً لحال الطرق.. كل الخدمات إما تراجعت سويتها أو تضاعفت كُلفتها بخروج الدولة منها وتسليمها عطاءات لمُتنفّذين، ما يعني أن خطّ الفقر في الأردن ينبغي أن يُعرّف بدخل يُوازي معدّل دخل الطبقة الوسطى في العالم العربيّ.. إذا استثنيا دول نفطية عربية يتمتع مواطنوها بخيراتها.

درجة الرفض لقانون الضريبة الجديد، ومن جانب مختصين اقتصاديين وماليين، وليس فقط من قبل قطاعات شعبية يهدّد هذا القانون دخولها «المهدودة» (تعبير شاع كالنار في الهشيم حين وظّفه رسام الكاريكاتير عماد حجاج قبل عقد ونصف بدل كلمة «محدودة»).. هذا الرفض كان متوقعاً أن يؤدي لرفع الدخل الذي سيشمل بضريبة الدخل حين يأتي بصورة مشروع قانون لمجلس النواب، بما كان سيشعر البعض بأن البلاء جرى «اللطف فيه»، إن لم يمكن ردّه! ولكن ما جاء هو العكس، وقد يكون متعمداً ليليه تعديلٌ بسيطٌ يجمّل به مجلس نوّاب فاقد للمصداقية وييسّر كل ما تريده الحكومات.

فقد جرى خفض الدخل الفردي المتداول طوال أكثر من عام باعتباره ما سيخضع للضريبة عند توسيعها، من 12 ألف دينار سنوي للفرد إلى ثمانية آلاف، ومن 24 ألفاً ﻟ16 ألفاً للأسرة. وإعفاء أقصاه 4 آلاف دينار لفواتير علاج وتعليم. وهو ما لا يغطي جزءاً من تكاليف الخدمتين في القطاع الخاص.

أما كلفة علاج المسؤولين على نفقة الدولة في الخارج، فنذكّر بخبر يشي بحقيقته نُشر عن رئيس سابق لمجلس النواب يصل للمجلس عبر انتخابات تجريها حكومة شقيقه، والذي قدّم للحكومة فاتورة كلف لعلاجه في الخارج من سرطان قولون متوفر علاجه في الأردن، إذ بلغت قيمتها مليون دينار!

ولكن كون الفاتورة جاءت في فترة تهميش جزئي لتلك الحلقة من المتنفذين لمزاحمة متنفذين جدد لهم، فقد رفضت الحكومة دفع الفاتورة كونها لم تحل المعني للعلاج في الخارج كعادتها من قبل، فرد المعني بأنه سيدفعها من ماله الخاص. ولبيان مصادر هكذا ثراء، أذكر بكون المعني وشقيقه اللذين تاريخهما العملي ينحصر في وظائف رسمية، أبناء رجل فقير عمل «جابياً» (جامع ثمن مياه وكهرباء كانت تعد بالقروش).. وابن المعني هو من أحال لشركة إنشاءات يملكها عطاء سكن الفقراء المسمى «سكن كريم» أثناء توليه حقيبة وزارة الأشغال العامة، أي بما يخالف الدستور ويجرّم فاعله قانونياً.

وسوية التنفيذ أنتجت خرائب غير صالحة للسكن، واعترفت الدولة بخسارتها ﻟ400 مليون دينار في المشروع. وهذا الرقم هو ما تتوقّع الحكومة جنيه من كامل رفع الضرائب، بينما ما ستجنيه من ضرائب على الدخول المتدنية التي شملت الآن هو بحدود 150 مليوناً.

ونضيف الأخطر وهو فرض ضريبة على مكافآت نهاية الخدمة وبأثر رجعي (ما يجعله غير شرعي كونه ليس مما تعاقد عليه العاملون). أي أن من خرج من الوظيفة أو العمل براتب أغلبه محدود، ستشاركه الحكومة تلك التحويشة التي يعول عليها لإقامة مشروع صغير يعتاش منه أو دفع جزء من ثمن شقة تؤويه.

وهذا يؤدي بنا لبند أغفل من الإعفاء للمشمولين الجدد، وهو أقساط قروض السكن التي يدفعها غالبية من اشتروا شققاً دفعوا ثمنها «كاش» للمستثمرين الكبار، ومازالوا منذ سنوات عديدة يدفعون أقساطاً فوائدها الذاهبة للبنوك أكثر مما يسدّد من ثمنها.

والحكومة أصلاً تقبض ضريبة عالية على هذه المبالغ من البنوك ضمن ضريبة أرباح عالية حصلتها البنوك من هؤلاء برفع الفوائد على هواها.. أو هم شباب اقترضوا في ظل البطالة المتضخمة لتمويل مشروعهم الصغير، إذ نشطت بنوك بعينها في جذبهم عبر مندوبين متجولين ثم لاحقتهم بتهديدات السجن عند تأخر دفع الأقساط. والعديد منهم يقبعون في السجون ينتظرون المحسنين وصناديق الزكاة، كما جرى للنساء الفقيرات «الغارمات»!

وأيضاً القانون لا يعفي قسط سيارة بسيطة هي من ضرورات العمل بل و«الحياة»، كونه لا توجد شبكات مواصلات لإيصال الأبوين والأبناء لعملهم ومدارسهم. وكوارث وسائل النقل المرتجلة لهذه الغاية تشكل أخباراً يومية.

وهذا يؤدي بنا لوقفة عند الدخول المعفاة من الضريبة، وهي التقاعدات وصولاً ﻟ3500 دينار شهري. ولنفهم مدلول هذا، نورد أن كثراً من المدللين عينوا بمواقع متقدمة، أو حتى مختلقة، برواتب ضخمة بعضها (الوزاري) يدفع تقاعده من الخزينة، وبعضها الذي لا يقل حجماً بل قد يزيد، يدفع من صندوق الضمان الاجتماعي الذي كان يحسب فيه آخر راتب لغايات التقاعد.

ثم أحيلوا للتقاعد ليفسحوا المجال لآخرين، وبالذات لاستباق تعديل قانون الضمان الاجتماعي بوضع سقف أعلى للرواتب التقاعدية دون تقاعدات هؤلاء.. وأموال الضمان قصة ساخنة حالياً كما قصة الضرائب الجديدة.

وهذا فقط لحيّز مقالة، فيما القصة تصلح لمسلسل «صابوني» مآسيه تتوالد ولا يلزمها حتى خيال مؤلف!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7145
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40609
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر699708
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55616187
حاليا يتواجد 2837 زوار  على الموقع