موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الطفل العراقي… مستقبل لا يثير التفاؤل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في خضم الحملة الانتخابية للانتخابات العارقية الماضية، 12 أيار/ مايو/ ماي، والتي تراوحت بين نشر رسالة المرجعية التي طالت غيبتها، والتنظير الشيوعي حول «حداثة» طائفية الدين،

وتوزيع الأفلام الجنسية للمرشحات، وفي غياب البرامج السياسية إلى حد تباهى أحد المرشحين أنه لا يحتاج برنامجا لينتخب، في هذه المعمعة، تزداد صورة المستقبل، متمثلا بحال الأطفال، عتمة، مهما حاولنا اقناع أنفسنا بأهمية زرع التفاؤل في النفوس. فالطفل/ المستقبل منسي، غيب في سيرك الانتخابات ولعبة الكراسي السياسية. كأن برنامج الساسة الوحيد، كلهم بلا استثناء، مهما تعددت ألوان أقنعتهم واشكال «مكوناتهم» هي تهديم العراق، ولا يتبدى ذلك بشكل أوضح من عملهم، على مدى 15 عاما الأخيرة، للقضاء على مستقبل الأطفال.

لأوضح. أسست سنوات الحصار لتقزيم العقول والنفوس، ثم جاء الاحتلال (لايزال مثقفو وساسة الاحتلال يسمونه تغييرا أو تحريرا) ليصوغ لبنة الخراب، مستهدفا المستقبل من خلال الاطفال. لفهم كيفية ذلك، علينا استيعاب الحقائق الموثقة التالية: هناك 10 ملايين شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، أربعة ملايين منهم أطفال. وعلى الرغم من عودة مليوني شخص إلى ديارهم، لا يزال هناك ثلاثة ملايين نازح، بينهم مليون ونصف طفل. الخدمات العامة في البلد لا تفي بالحاجة، حيث تضررت شبكات المياه والصرف الصحي والنظام الصحي بسبب الحرب والإهمال والفساد، مما يعرض حياة الأطفال وبقائهم للخطر. تبلغ نسبة الوفيات بين الأطفال تحت سن الخامسة 27 بالمئة.

تشير تقارير منظمة الأمم المتحدة لرعاية الأطفال «اليونسيف»، إلى ان ظروف القتال وحملات النزوح، عرضت الأطفال العراقيين إلى خطر الانفصال عن أسرهم، والاختطاف، والتجنيد في القتال، والمتاجرة بالأعضاء، والعنف الجنسي، بالإضافة إلى خطر الإصابة بالعاهات والموت، نتيجة التعرض للألغام والأجهزة المتفجرة. وان الأطفال النازحين يعانون، خاصة، من مستويات مختلفة من الصدمة والإجهاد المزمن. اذ تؤدي الظروف المروعة التي تسببت في هروب أسرهم، وطرق النزوح الخطرة المتعددة، إلى ازدياد الانتهاكات داخل الأسرة نفسها. كما يؤدي حال البالغين، المغمورين بالصدمة والحزن والقلق، إلى عجزهم عن منح أطفالهم الحب والطمأنينة التي يحتاجونها. فيصبح الأطفال ضحايا الإهمال والهجر والعدوان الجسدي واللفظي. هذه الظروف، غير الإنسانية، في سن مبكرة، ستسهل استغلالهم وتحولهم، بمرور الوقت، إلى جناة يمارسون ما تعرضوا اليه.

بالدرجة الأولى، تحذر الدراسات والتقارير من حرمان الأطفال من التعليم، ولو لسنة واحدة، واصفة إياه بأنه الخطر الأكبر و«جذر العديد من المشاكل» المعنية بصحة الطفل العقلية، وانعكاساتها على التنمية المستقبلية للبلد ونوعية قادة البلد وقدرة منتخبيهم على الاختيار مستقبلا. ومع عدم تلبية الاحتياجات التعليمية الأساسية للأطفال، الآن، لن تتوفر لديهم أداة مكافحة دورة الفقر والمرض والعنف والحرب، وأكثر من ذلك بكثير. ﻓ«التعليم حق أساسي… والأطفال هم أعظم مواردنا في العالم، ولذلك يجب أن نجري استثمارات كبيرة في تطوير تلك الموارد»، حسب البنك الدولي. ويعزو الباحثون عنف العصابات والسرقة وتعاطي المخدرات وغيرها من الجرائم، في مناطق معينة، إلى نقص التعليم. ويرجع ذلك جزئياً أيضاً إلى حقيقة أن هذه المناطق تعاني من الفقر، لأن نقص التعليم يقلل من فرص العثور على العمل. من الآثار الأخرى التي تحدث بسبب نقص التعليم هو انخفاض عمر الفرد. وفقا لدراسة الوفيات القومية (اليونسيف)، يزيد عام التعليم الواحد من متوسط العمر المتوقع بمقدار 0.18 سنة. اذ يزيد التعليم من اعتناء الفرد بنفسه.

التعليم المبكر «لا يحضّر طفلك للقراءة والكتابة والحساب فحسب، بل يبني ثقته بنفسه أيضًا، يعزز التطور البدني، ويطور المهارات المعرفية ويشجع على التفكير النقدي وحل المشاكل»، تقول تينا لوبل - ريشبرج، منسقة الطفولة المبكرة وأخصائية التعلم في مدينة نيويورك، وذهاب الطفل إلى المدرسة «عندما يكون في مواقع جماعية، تكون لديه فرص أكبر لتطوير العلاقات الاجتماعية مع اقرانهم.. انهم يعملون معا ويتعلمون احترام الحدود والحدود». في المدرسة «يتعلم الأطفال التفاعل مع الآخرين والمهارات الاجتماعية». يقول جلين - آبلغيت، عالم النفس المجتمعي: «هذه المهارات الاجتماعية ضرورية للشخصية المتطورة».

اين هو الطفل العراقي من هذا التكوين المعرفي وما هي انعكاساته على عراق المستقبل؟ اظهر المسح المدرسي الذي نفذته وزارة التربية عام 2004 بدعم من اليونيسف أن «عدد الأطفال غير المدرجين في الدراسة الابتدائية في العراق يصل إلى 600 ألف طفل منهم 74% من الفتيات، وان 21% من الفتيات بعمر الدراسة الابتدائية غير ملتحقات بالمدارس وان ما يقارب 24 بالمئة من الاطفال يتسربون من المدارس قبل اتمامهم الدراسة الابتدائية». ووفقاً لتقرير صدر عام 2007 عن منظمة «أنقذوا الأطفال» غير الحكومية، فإن 818 ألف طفل في سن الدراسة الابتدائية، يمثلون 22 بالمائة من الطلاب في العراق، لم يلتحقوا بالمدرسة. وبينت دراسة مشتركة بين وزارة التربية العراقية واليونيسيف، إلى أن 74 في المائة ممن لا يلتحقون بالمدارس هم من الإناث. اما اليوم، فأن ما يقرب من نصف تعداد الأطفال المشردين داخلياً في سن الدراسة - حوالي 335 ألف طفل- هم خارج المدرسة. وهو رقم لا يشمل غير النازحين. ما تجدر الإشارة اليه ان التردي المزري في تعليم الأطفال مستمر منذ الاحتلال، وعدم اقتصارها، كما يشاع، على حقبة محاربة ما يسمى بالدولة الإسلامية منذ عام 2014.

وإذا كانت دول الاحتلال تتحمل المسؤولية الأكبر في جريمة الغزو وتفكيك الدولة ومؤسساتها فأن ساسة العراق الغارقين بالفساد، لم يتخذوا الخطوات الفعالة لمعالجة الكارثة المستقبلية، ولو من باب الحفاظ على أنفسهم، وعلى الرغم من التحذيرات الكثيرة حول ارتباط غياب التعليم بنمو الإرهاب. إن التعليم هو الذي يمنح الأطفال وعوائلهم بعض الأمل في المستقبل، وفي غيابه يزداد الإحباط والتوتر الاجتماعي واحتمال تجنيد الشباب الفقراء وغير المتعلمين في المنظمات الإرهابية والميليشيات المختلفة. ولعل الامل الوحيد، المتبقي، حاليا، في ظل الظلامية المتعمدة، والمخطط لها من الخارج، بمساعدة محلية، هو في المناطق التي استطاع فيها الناس المحافظة على النسيج الاجتماعي، مما يمكنهم من التعويض عن انهيار التعليم والرعاية، بالتكافل الاجتماعي التقليدي من جهة، وأن ينقل الآباء والامهات، بل الجدات والاجداد، وهم أعلى تعليما من الجيل الاحدث، مهاراتهم وعلمهم وقيمهم الإنسانية إلى الأطفال.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6419
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر829156
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57906705
حاليا يتواجد 2919 زوار  على الموقع