موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

أصل اللا سامية .. ولا تعتذر عما قلت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اعتذار الرئيس الفلسطيني محمود عباس عما سبق وقاله حول الصهيونية واليهود في افتتاح دورة المجلس الوطني الأخيرة, بعد مهاجمته من قبل القادة الإسرائيليين , وبخاصة ثنائي الحرب نتنياهو وليبرمان وقد وصفاه بأقذع الأوصاف النابية والبذيئة, كما دول غربية كثيرة اتهمته بـ “اللا سامية” , وصولا إلى محاولة الولايات المتحدة انتزاع قرار من مجلس الأمن بإدانته ( وقد فشلت فيه بسبب موقف دولة الكويت الشقيقة). الاعتذار لم يكن متوجبا على الرئيس أبو مازن! وبالرغم من ذلك دعا عديدون من وزراء الكابينيت, إلى سجنه في المقاطعة ومنعه من السفر,أسوة بالرئيس الراحل ياسر عرفات. كل ما قاله عباس, لم يخترعه من عقله, وإنما تناوله وأكد عليه كبار الكتاب اليهود وحتى بعض الصهيونيين منهم. لم ينكر الرئيس الفلسطيني الهولوكوست, لكن الاتهامات وجهت إليه بإنكارها, وعاد ليقول: بأن المحرقة هي أكبر جريمة في التاريخ, مع العلم بأن من أفحش في التاريخين القديم والحديث هي جريمة اغتصاب فلسطين وطرد أهلها وإقامة دولة سوبر فاشية اسمها إسرائيل. نعم كثيرون من الكتاب الأميركيين والفرنسيين والسوفييت من اليهود شككوا في أرقام الصهيونية حول حرق ستة ملايين يهودي, ومن هؤلاء نورمان فلنكشتاين في مؤلفه بعنوان “صناعة الهولوكست”, وآخرون (عددناهم في مقالة سابقة على صفحات “الوطن”). وقد ارتأى كاتب هذه السطور, أن تكون مقالة اليوم حول أصل مفهوم العداء للسامية” .

 

الساميون: هم من ينتسبون لسام بن نوح، وعادة فإن لفظة السامية تنطبق وفقا لعلماء اللغة على القبائل التي سكنت في شبه الجزيرة العربية, وفي بلاد الرافدين (العراق) وفي المنطقة السورية (التي أصبحت فيما بعد سوريا ولبنان وفلسطين والأردن), وأطلق كذلك على سكان المنطقة الأخيرة اسم “الكنعانيين” في العام 70 م طرد الرومان اليهود العرب من فلسطين إلى أوروبا, وشتتوهم في كل بقاع العالم, وجاء فيما بعد ما يعرف بـ “الشتات اليهودي العام” .

“العداء للسامية” هي فكرة حديثة نسبيا, اخترعها اليهود الأوروبيون رسميا في القرن التاسع عشر, وأول من كتب حول المفهوم (وفقا للمؤرخ برنارد لازار في كتابه المعنون بـ “اللا سامية, تاريخها وأسبابها” الصحفي الألماني ولهلم ماد , وكان ذلك في عام 1873. يخلص لازار في استعراضه لهذا المفهوم إلى نتيجة تقول: “إن خاصية المماحكة لدى الطوائف اليهودية أعطت ذرائع سهلة للعداء لليهود. لقد توارت تلك الطوائف خلف سياج, أعتقد أفرادها أنهم مشربون بخاصية استثنائية, اليهودي يفخر بامتياز توراته, حتى إنه يعتبر نفسه فوق وخارج بقية الشعوب, لقد اعتبر اليهود أنفسهم “الشعب المختار” الذي يعلو كل الشعوب, وتلك خاصية جميع الشعوب الشوفيينية” (روجيه غارودي, قضية “إسرائيل” والصهيونية السياسية, دمشق1984). يتقاطع مع هذا التفسير أيضاً المؤرخ: آرثر كوستلرفي كتابه القيم “مملكة الخزر وميراثها, القبيلة الثالثة عشرة” .

استغل المفكرون الصهاينة هذا المفهوم أبشع استغلال! حاول ليو بنسكر تصويرها على هواه: “اليهود غريبون عن كل الشعوب التي يعيشون بينها, إنهم مطاردون في كل مكان, انسجامهم مع الشعوب يستحيل تحقيقه .. الخ” . جاء من بعده هرتزل ليوظف هذا المفهوم من أجل خدمة الهدف الذي رسمت الحركة الصهيونية تفاعلاته وهو: إنشاء الوطن القومي لليهود في فلسطين! . بالتالي يمكن الاستنتاج: حرص هؤلاء المفكرين على تعميق هذا المفهوم, كخطة مهيأة للطرح الابتزازي: بضرورة مساعدة أوروبا والعالم لليهود لإنشاء دولتهم في فلسطين .

هذه الفكرة/الهدف تفاعلت في أوروبا بين رفض من طوائف يهودية أوروبية وأميركية كثيرة لها وللخطة الصهيونية بإنشاء “دولة اليهود”. تفاعلت الفكرة أيضا بين مفكري العصر من اليهود: ويقول اليهودي الديانة المفكر كارل ماركس: “اليهودية استمرت بفضل التاريخ لا رغماً عنه, ولذا فإن تحرير اليهود يعني تحرير المجتمعات من اليهودية”. مظاهر تفاعل الفكرة تمثلت أيضا في دعوات يهودية كثيرة, لاندماج اليهود في مجتمعاتهم, ودعوات من بعض مفكري العصر من غير اليهود, لذلك فإن ماركس يعتبر أن فكرة “الأمة اليهودية” هي أيضا فكرة رجعية المحتوى, وحل المسألة اليهودية يتمثل في اندماج اليهود في المجتمعات التي يعيشون بين ظهرانيها”. تفاعلت الفكرة في حوار صهيوني داخلي في مكان إقامة الدولة: الأرجنتين, الكونغو, كندا, موزامبيق,أوغندا وغيرها, وأيضا في الكثير من التساؤلات الأخرى التي حددتها عوامل كثيرة: اقتصادية, سياسية, التحالف مع التوجهات والمصالح الاستعمارية, ومن أهم من عبر عنها مؤتمر الدول الاستعمارية تحت اسم “كامبل بنرمان”.

كل ذلك ينفي الارتباط الروحي لليهود بفلسطين, ويبين التضليل في الأساطير الصهيونية مثل “أرض الميعاد” و”أرض بلا شعب لشعب بلا أرض” وغيرها,ـ”الحاخامات اليهود خافوا من التاريخ اليهودي أكثر من خوفهم من التاريخ العام, حتى عندما ظهر أول كتاب عن هذا التاريخ – تاريخ ملوك فرنسا والملوك العثمانيين – في القرن السادس عشر جرى منعه، وحظرته السلطات الحاخامية العليا شرق أوروبا ولم يظهر ثانية إلا في القرن التاسع عشر” (إسرائيل شاحاك, التاريخ اليهودي, الديانة اليهودية, وطأة ثلاثة آلاف سنة, بيروت 1995) .

لقد حاولت الصهيونية ووليدها إسقاط مفهوم كانت هي من اخترعته, وحرصت وتحرص على ترويجه لثلاثة أهداف, الأول: إلصاق السامية باليهود عنوة بما يعنيه ذلك من تثبيت مفاهيم زائفة وتضليلية أخرى مثل “القومية” و”الأمة” و”الشعب” اليهودي. الثاني: تثبيت “العداء” لليهود من خلال “العداء للسامية”. الثالث: إذا تم اعتبار اليهود “قومية” فمن الطبيعي والحالة هذه “عدالة مطالبتهم” بـ “وطن قومي” لهم في فلسطين! .

يحاولون أيضا إلصاق تهمة “العداء للسامية” بالعرب! ناسين أو متناسين الحقائق التاريخية, التي تؤكد أن العرب هم أصل السامية ولا يمكن لشعب أن يكون عدوا لنفسه! وأن لا علاقة لليهود بـ”السامية” لا من قريب أو من بعيد (د .عبدالوهاب المسيري, موسوعة الصهيونية و”إسرائيل”, المجلد الثاني: دار الشروق, القاهرة 1999) ومصادر أخرى كثيرة أيضا. سامية العرب مثبتة تاريخيا بالمعنى العلمي, أما اليهود فلا يمتون للسامية بصلة. صحيح أن يهودا عربا قلة بقوا في فلسطين, وهم يعتنقون الديانة اليهودية،,هؤلاء ساميون لأنهم من العرق العربي وليس لأنهم يهوديو الديانة! يؤكد مؤرخون مثل توينبي وغيره (وما أكثرهم! ومنهم يهود: غوستاف لوبون وغيره): أن يهود اليوم لا علاقة لهم بيهود الزمن القديم. هذا دليل إضافي على صحة ما نقول. الحركة الصهيونية حريصة على تعميم مفهوم “العداء للسامية” على مستوى العالم, وتكريس اليهود كـ “شعب سام”, والترويج بأن العرب “معادون للسامية”! والترويج بأن “العرب يضطهدون اليهود” وأنهم “اضطهدوهم تاريخيا”!التاريخ يثبت بما لا يقبل مجالاً للشك, أن اليهود عاشوا ويعيشون في المجتمعات العربية مثل كل الطوائف والمذاهب والأعراق والإثنيات الأخرى وعلى قدم المساواة. إن العصر الذهبي لليهود كان في الأندلس إبان الحكم العربي- الإسلامي لها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«مسيرات العودة» وقمع جماهيرها

عوني صادق

| الخميس, 21 مارس 2019

    أيام قليلة تفصلنا عن «يوم الأرض» و«مسيرة العودة» المليونية التي دعت إليها الهيئة المنظمة ...

إسرائيل.. اليمين ينافس اليمين

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 21 مارس 2019

    شهدت خريطة الأحزاب الإسرائيلية تغييرات سريعة منذ إعلان تقديم موعد انتخابات «الكنيست» الإسرائيلي الحادي ...

إرهاب وافتراء.. ضد الإسلام والمسلمين

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    نيوزيلندا Zealand New، بلاد “الماوري”، تلك الجزر المتناثرة في المحيط الهادي، التي تسَمَّى بالماورية: ...

«التفوق الأبيض»

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    إلى تيار «التفوق الأبيض» ينتمى منفذ مذبحة مدينة «كرايست شيرش» المسالمة ككل نيوزيلندا وهي ...

كيف نقرأ حادث نيوزيلندا؟

سامح فوزي

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    الحادث الإرهابي الذي حدث في نيوزيلندا بشع، حصد أرواحا بريئة ذهبت للصلاة، لم تفعل ...

أيةُ آفاقٍ للعمل العربى المشترك..؟ رؤية بين الواقع والخيال

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    ما كدْتُ أحط الرحال عائدا إلى القاهرة من الجزائر الشقيقة (وفق ما تم التطرق ...

صواريخ أرعبت تل أبيب

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    تشكل الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت على منطقة خالية بالقرب من تل أبيب ونزل مستوطنوها ...

مسؤولية القيادات في عصر التطرّف

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    في هذا العصر، الذي نعيش فيه تطرّفاً في الأفكار، وعودة إلى «البدائية»، يتّجه أناس ...

صفحة من تاريخ الحراك الوطني الفلسطيني

عوني فرسخ

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    حين بدأت الهجرات اليهودية لفلسطين سنة 1882 كانت الفجوة الحضارية واسعة بين الصهاينة ذوي ...

مأزق الـ «بريكست»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 20 مارس 2019

    انتقلت الكرة من ملعب لندن إلى ملعب بروكسل بعد منح البرلمان البريطاني موافقته لحكومة ...

هل الانتفاضة قادمة إلى الولايات المتحدة؟

د. زياد حافظ

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    أفرزت الانتخابات النصفية في الكونغرس الأميركي توجّهات جديدة لدى عدد من النوّاب الجدد تهدّد ...

الفدائي الاستثنائي والعملية التي هزت اركان الكيان..!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    العنوان اعلاه ليس فيه مبالغة او عرضا استهلاكيا، فبالاعترافات الاسرائيلية على مختلف المستويات السياسية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7353
mod_vvisit_counterالبارحة27099
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126233
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر706523
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66136604
حاليا يتواجد 2737 زوار  على الموقع