موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
5 مواد غذائية "ذهبية" ضرورية لصحة القلب ::التجــديد العــربي:: السعفة الذهبية في مهرجان كان من نصيب شوب ليفترز الياباني والمخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة التحكيم ::التجــديد العــربي:: رؤية بصرية وقراءات نصية في ملتقى الدمام للنص المسرحي ::التجــديد العــربي:: قادة أوروبا يقدمون اقتراحات لتجنب حرب تجارية مع واشنطن ::التجــديد العــربي:: تسوية تجارية بين واشنطن وبكين تثير مخاوف فرنسا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني في المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع ::التجــديد العــربي:: قائد القوات المشتركة السعودية: ساعة الحسم في اليمن اقتربت ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان يرثي لحال غزة.. اسمها يبعث على الألم ::التجــديد العــربي:: الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية عقب لقاء العبادي: الحكومة العراقية الجديدة ستشمل الجميع ::التجــديد العــربي:: نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري" ::التجــديد العــربي:: العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات ::التجــديد العــربي:: بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان ::التجــديد العــربي:: مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات ::التجــديد العــربي:: إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة ::التجــديد العــربي:: موناكو وليون ويتأهلان لدوري الأبطال الموسم القادم ومرسيليا يكتفي بالمشاركة في الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنكليزي على حساب يونايتد ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي::

المغرب وإيران: دلالات القطيعة وأبعادها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الأسبوع الماضي، أعلنت القطيعة الدبلوماسية الثالثة في تاريخ العلاقات بين المغرب وإيران، إثر اكتشاف السلطات المغربية تشجيع إيران أعمالاً عدائية ضد المملكة ، تستهدف أمنها واستقرارها. القطيعة الأولى تمت عام 1980 بعد قيام «الجمهورية الإسلامية»، التي رفعت شعار «تصدير الثورة» في مواجهة خط الإسلام التقليدي المحافظ والمعتدل، الذي هو مستند الشرعية السياسية في المغرب، وحدثت القطيعة الثانية عام 2009 بعد انكشاف حملات تشييع أيديولوجي واسعة في المغرب تحت غطاء العمل الدبلوماسي والثقافي. في هذه المرة، جرت القطيعة في ظروف إقليمية متوترة تتحمل فيها إيران مسؤولية جسيمة في تفكيك وإضعاف البناء السياسي العربي من خلال إذكاء الفتنة الداخلية في عدد من بلدان المنطقة، ودعم الميليشيات المسلحة، وتكريس الهويات الطائفية.

 

من هذا المنظور، لم يعد من الخافي على أحد الدور الإيراني في تقويض محور النظام الإقليمي بالسيطرة على قلب المشرق العربي (سوريا والعراق ولبنان)، وتهديد الأطراف الفاعلة واستنزافها في حروب مفروضة عليها للدفاع عن أمنها ومصالحها الحيوية.

ومن هنا، خطورة تصدير الأزمة والاحتقان إلى منطقة المغرب العربي من خلال الدولة المحورية فيها التي تشكل ركن الاستقرار وقاعدة الأمن القومي في الجناح الغربي من العالم العربي. في المغرب العربي اليوم حرب أهلية طاحنة في ليبيا، وأزمة انتقال سياسي صعبة في تونس، وفي حدودها المتداخلة مع منطقة الساحل الأفريقي، إحدى أكثر جبهات الإرهاب والتطرف خطورة (تنظيم القاعدة والفلول الداعشية في شمال مالي وصحراء النيجر وشمال نيجيريا). في هذا الإقليم المتفجر، يضطلع المغرب بدور أساسي في حفظ الأمن الإقليمي ومساعدة الدول الساحلية الهشة على مواجهة الإرهاب والتطرف المسلح، كما يضطلع بدور مهم في حل المعضلة الليبية وتحقيق المصالحة بين الفئات المتصارعة في ليبيا. وكما أن المغرب شكل دوماً أحد المكونات الفاعلة والمحورية في النظام الإقليمي العربي استراتيجياً ودبلوماسياً، فإنه شكّل في الآن نفسه سنداً وملاذاً لبلدان الساحل والغرب الأفريقي التي هو عمقها الروحي، وهي مجاله الحيوي. هذا الدور المزدوج هو مدار استهداف السياسات الإيرانية العدائية لعزل المغرب عن المحيط العربي شرقاً، وتقويض نفوذه في الغرب الأفريقي الذي أصبح منذ سنوات بؤرة اهتمام إيراني غير مسبوق (اضطرت بلدان عدة مثل السنغال إلى قطع علاقاتها مع إيران باتهامها بدعم المجموعات المسلحة المتمردة المناوئة للدولة).

في الجانب الأول، من الواضح أن المغرب هو إحدى الحلقات المهمة في محور النظام العربي الذي يقع عليه التعويل في ترميم المنظومة الإقليمية، وانتشال الأوضاع العربية من الانهيار الحالي، ويحكم علاقاته الخاصة بالدول الخليجية (وعلى الأخص السعودية والإمارات)، وبمصر والأردن، فإنه يشكل عنصراً فاعلاً من عناصر القوة الاستراتيجية العربية. وليس من محض الصدفة أن يكون المغرب هو أكثر بلد (باستثناء دولة المقر)، استضافة للقمم العربية، وأن تكون كثير من القرارات والمبادرات العربية المصيرية قد اتخذت في المغرب مثل الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني (قمة الرباط 1974)، ومخطط السلام العربي (قمة فاس 1982)، وفي الجانب ذاته، نشير إلى الدور المغربي المحوري في العلاقات العربية - الأوروبية بحكم موقعه الجغرافي، وتأثيره الاستراتيجي، ودبلوماسيته الفاعلة.

وفي الجانب الثاني، من الجلي أن المغرب هو أحد أهم الجسور بين العالمين العربي والأفريقي، ولقد بنى ثوابت مقاربته الاستراتيجية على هذا الدور باعتبار أهمية المجال الساحلي - الصحراوي في أمنه الحيوي، ومن هذا المنظور ندرك دلالة عودة المغرب للاتحاد الأفريقي بعد سنوات انقطاع وتطلعه للانضمام لمنظمة «الإيكواس» (المنظمة الاقتصادية لغرب أفريقيا). كان الملك الراحل الحسن الثاني يقول إن المغرب من دون رئته الشرقية، فاقد للبوصلة، ومن دون رئته الجنوبية مشلول الحركة، وهو بهذه العبارة يلخص هذا العمق الاستراتيجي الذي أهّل المغرب ليكون قوة إقليمية مؤثرة وفاعلة يحتاج إليها اليوم العالم العربي للخروج من المأزق الحاد الذي يعاني منه راهناً. وحاصل الأمر أن الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين المغرب وإيران كشفت للعيان حجم الخطر الإيراني على الأمن الإقليمي العربي، فبعد التدمير الهائل الذي خلفه التدخل الإيراني في المشرق العربي والجزيرة العربية، ومحاولات نسف الأمن والاستقرار في الخليج العربي، يمتد الخطر الإيراني إلى المغرب العربي، ويستهدف البلد الذي يشكل ضمانة لاستقرار المنطقة، وسنداً وركيزة لمحور الاعتدال العربي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

نحو 3 آلاف جريح، منهم 54 إصابة حرجة جدًا في الرأس والرقبة من جرحى المجزرة الصهيونية في حالة "موت سريري"

News image

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت "الهيئة الفلسطينية المستقلّة لملاحقة جرائم الاحتلال" في قطا...

العراق.. إعلان وشيك عن تحالف حكومي يضم 4 ائتلافات

News image

أعلن تيار "الحكمة" العراقي، الأحد، أن الساعات الـ72 المقبلة ستشهد تحالفا بين 4 ائتلافات شار...

بعد القدس، دفع أميركي للاعتراف بالسيادة للاحتلال على الجولان

News image

القدس المحتلة - يسعى عضو مجلس النواب الأميركي رون ديسانتيس إلى إقرار إعلان بروتوكولي يزع...

مواجهات في القدس عقب اعلان استشهاد الاسير عويسات

News image

القدس-  اندلعت مواجهات في منطقة باب العمود بمدينة القدس المحتلة إثر الاعلان عن استشهاد الأ...

إضراب يعم أراضي 48 ردًا على مجزرة غزة

News image

الناصرة - عمّ الإضراب العام، يوميا، المدن والبلدات العربية في أراضي عام 48، ردً...

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

ماذا تبقى من الماركسية ؟ 2 - 3

نجيب الخنيزي | الجمعة, 18 مايو 2018

    رغم ما هو منقول عن كارل ماركس قوله «الشيء المؤكد أنني لست ماركسياً» فقد ...

المتباكون على الامبريالية

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 18 مايو 2018

    لم يعد التناقض في المواقف والتقلبات والتحولات في الانتماءات السياسية والفكرية كافية وحدها في ...

غزة، حيث تنطبق السماء على الأرض

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 مايو 2018

    ما خاب من راهن على شعبه، فكيف إن كان هذا الشعب من طينة شعب ...

لماذا كانت حرب 1948 محسومة والنكبة محتومة ؟

عوني فرسخ

| الخميس, 17 مايو 2018

  سؤال في الاجابة عنه نذًكر بالحقائق التاريخية التالية:   1 - جاء في وثيقة رسمية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1706
mod_vvisit_counterالبارحة33018
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64199
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر602380
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53768124
حاليا يتواجد 2659 زوار  على الموقع