موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

نتائج المجلس الوطني.. العبرة في الصِيَغ والتنفيذ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بصورة أولية, فإن قراءة البيان الختامي للدورة 23 للمجلس الوطني الفلسطيني تشي, بأن البيان جاء على شاكلة البيانات السابقة, باستثناء أنه يتطرق إلى قضايا مستجدة بصيغ فضفاضة كما سنبيّن لاحقاً , كما أنه تبنى في غالبيته خطاب الرئيس أبو مازن في الدورة الافتتاحية للجلسة, حول كافة القضايا المطروحة, وهي في صميمها توصيات (رغم أن معظمها جاء على شكل قرارات) فالمعني بالتنفيذ هو الرئيس عباس شخصياً, فمثلاً المجلس المركزي في دورتيه الأخيرتين أوصى بوقف التنسيق الأمتي مع دولة العدو الصهيوني, لكن هذه التوصية لم تتحول إلى قرار, ولم يجر تنفيذها حتى اللحظة, للعلم, التنسيق الأمني فُرض فرضاً على الفلسطينيين وفقا لاتفاقيات أوسلو, التي تناولها المجلس, للأسف جاء حولها في البيان وبالنص الآتي:” آخذاً بعين الاعتبار تنصل دولة الاحتلال من جميع التزاماتها بموجب الاتفاقات المبرمة, وإنهاءها لها بالممارسة والأمر الواقع, فان المجلس الوطني: يعلن أن الفترة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن بما انطوت عليه من التزامات, لم تعد قائمة”. حقيقة الأمر, أن شارون في عام 2004 ,عندما أعاد اجتياح الضفة الغربية, أعلن عن وفاة هذه الاتفاقيات, وأن كافة الحكومات الإسرائيلية لم تلتزم بها, وتفرض حقائقها وسياساتها واستيطانها, لذا كان على المجلس اتخاذ قرار بإلغاء هذه الاتفاقية إلغاءً تاماً بكل الصراحة والوضوح, وعلى ذلك قس.

 

بالنسبة لقرار ترامب حول القدس, فقد أدان المجلس الوطني الفلسطيني هذا القرار, وأوصى بالعمل على إسقاطه, لكن ما جاء في البيان الختامي لدورة المجلس الوطني الأخيرة, ونصّه كالآتي “اعتبر المجلس أن الإدارة الأميركية بهذا القرار قد فقدت أهليتها كوسيط وراع لعملية السلام, ولن تكون شريكا في هذه العملية إلا بعد إلغاء قرار الرئيس ترامب بشأن القدس”. الصيغة تحمل في مضامينها ما معناه: أن الولايات المتحدة كانت وسيطا نزيها قبل قرار ترامب, وأنها من الممكن أن تعود عنه!. قراءة الواقع لا تشي بأيٍ من الاستنتاجين, فورقة الضمانات التي قدمتها الولايات المتحدة لإسرائيل في عام 2004(عهد الرئيس بوش الابن) تنص في بندها الثاني على: تتعهد الولايات المتحدة أن لا تجبر إسرائيل ولا أن تلزمها بتسوية لا تريدها, وتعتبرها الأخيرة ضارّة بأمنها”! . لعل إحدى حقائق العصر, أن الولايات المتحدة هي حليف استراتيجي مهم وكبير لاسرائيل, ورأس جسر سياساتها ومخططاتها في الشرق الأوسط والإقليم عموماً.

ثم, إن الولايات المتحدة أعلنت موقفها صراحة, بأن لا عودة للاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194, إضافة إلى أن الإدارة الأميركية تعتبر الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية “حقا مشروعا لإسرائيل على أرضها التاريخية”. المقصود القول, أن الصيغة التي جاءت في بيان المجلس الوطني لا تنسجم وحقيقة سياسة العداء الرسمية الأميركية تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوق شعبه الوطنية! كان بإمكان المجلس أن يعتبر المرجعية الأساسية لعملية التسوية, القرارات الدولية المتعلقة بالحقوق الفلسطينية.( نقول عن المرجعية وليس وفقا للقرارات”. الصيغة على هذه الشاكلة تعيد إلى الأذهان ما سبق وأن قاله الرئيس السادات “بأن 99% من أوراق الحلّ بيد أميركا” ناسيا أو متناسيا قدرة الشعوب ونضالاتها من أجل إزالة الاحتلال لأراضيها.

أوصى المجلس بـ “التمسك بمبادرة السلام العربية والاحتفاظ بأولوياتها ورفض أية محاولات لتغييرها أو تحريفها” ناسيا أن شارون رفض هذه المبادرة, كذلك تسيبي ليفني عندما كانت وزيرة للخارجية في حكومة إيهود أولمرت, كذلك رفَضَها ويرفضها نتنياهو إن لم يجر تعديلها وفقا للإملاءات الإسرائيلية, هذا أولاً.ثانيا, لم يأخذ المجلس الوطني في بيانه الختامي الواقع العربي بعين الاعتبار, فهو واقع مؤلم,يتمثل في تطبيع البعض العربي لكل علاقاته مع إسرائيل حاليا, ولم تجر في بيان المجلس إدانة هذا التطبيع المجاني, ولا حتى مناشدة هذا البعض بوقف تطبيعه, رغم ما ورد فيه من دعوة للدول العربية بالصيغة التالية “المطالبة بتفعيل قرار القمة العربية التي عقدت في عمان عام 1980 الذي يلزم الدول العربية بقطع جميع علاقاتها الدبلوماسية مع أية دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتنقل سفارتها إليها والذي أعيد تأكيده في عدد من القمم العربية, مع الطلب من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي القيام بالمثل”. حقيقة الأمر, أن هناك فجوة كبيرة بين هذه المناشدة والواقع الفعلي على الأرض.

أيضاً , جاء في بيان المجلس أنه “يثمن الإجماع الشامل الذي تبلور مؤخراً على انتهاج سبيل المقاومة الشعبية, مع التأكيد على أنها ليست بديلا عن سائر أشكال النضال التي يشرّعها القانون الدولي لشعب واقع تحت الاحتلال, ومع التأكيد على التمسك بحقنا في مقاومة الاحتلال بكل الوسائل وفقا للقانون الدولي, فقد أثبتت المقاومة الشعبية السلمية, التي يتبناها الشعب الفلسطيني منذ وقت طويل في كل انتفاضاته ومقاومته ضد الاحتلال والاستيطان الاستعماري, نجاعتها وفعاليتها واستقطابها للدعم الدولي”. كاتب هذه السطور, ليس ضد المقاومة الشعبية, بل يعتبرها رديفا للشكل الأرقى للمقاومة, وهو الكفاح المسلّح, مع العلم, أن نهج السلطة الفلسطينية, في رؤيتها للصراع مع العدو الصهيوني, يتمثل في نهج المفاوضات, والمفاوضات فقط فـ “المفاوضات حياة” وفقا للأخ صائب عريقات, وأن الكفاح المسلح غير مطروح مطلقاً, مع أنه مشرّع بقرارين واضحين من الأمم المتحدة. أيضا, فإن السكون القيادي الذي يجري التجديد له في كلّ دورة, يتنافى وديناميكية التجديد, وروح العصر وأهمية ضخ قيادات شابة جديدة في النضال الوطني الفلسطيني.

على جانب آخر, مع أهمية دعوة المجلس إلى تجاوز الانقسام والتأكيد على الوحدة الوطنية والتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني, وإعادة صرف رواتب موظفي غزة, ورفض صفقة القرن, والتأكيد على الارتباط العضوي بين الضفة الغربية وغزة, وتوحيد المرجعيات في القدس, والتأكيد على عروبة القدس الشرقية, وعلى أنها تظل وستظل عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة, وكل المواقف من القضايا الأخرى, وترك 3 مقاعد في اللجنة التنفيذية لكل من الجبهة الشعبية وحركتي فتح وحماس, وكذلك مقاعد لهذه التنظيمات في المجلس المركزي, فإن غالبية أعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي, جاءت من لون سياسي محدد, الأمر يكرّس الفئوية والتفرد, الذي حاربه ويحاربه شعبنا الفلسطيني. ثانيا, الأهم هو تجاوز الانقسام, من خلال الحوار والحوار والحوار الوطني, والاستفادة من دروس سلبية رافقت انعقاد هذه الدورة, من خلال الحرص على الاتفاق الفصائلي على موعد ومكان انعقاد دورة توحيدية قادمة وقريبة, كما جدول أعمالها, وبمشاركة الكل الفلسطيني لتكون دورة توحيدية بامتياز, يبقى الأساس, وضوح الصيغ وتنفيذ القرارات, فتشخيص المرض مهم, لكن الأكثر أهمية هو العلاج.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المشروع الأمريكي لإدانة حماس (انتهاك للشرعية الدولية ولحق المقاومة)

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    في نفس اليوم الذي كان فيه العالم ومن خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة يحتفل ...

سبتُ المخاطر والمصائر

فيصل جلول

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حركة "السترات الصفر" منظوراً إليها بعيون بعض المحللين العرب، هي ردّ فعلٍ ناجمٍ عن ...

في معنى الدولة

الفضل شلق

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    كثير من الناس يعتبرون الدولة مسألة حكم وسيطرة وسلطة. وأن السياسة هي صراع على ...

من يحمي من؟

مقرودي الطاهر

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    أجاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مقابلة لافتة مع صحيفة واشنطن بوست، عن سؤال ...

مؤسف هذا الاختراق الإسرائيلي لإفريقيا والعالم!

د. فايز رشيد

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    في زمن الرئيس الراحل عبدالناصر كانت إفريقيا شبه مغلقة على كيان الاحتلال الإسرائيلي. للأسف ...

مواجهة العنصرية والافتراء.. واجب وفرض عين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    مستغرب إلى حدِّ الإدهاش، بمفهومه السلبي، كيف يعبث بعض الساسة ببعض البشر، وبدول ومؤسسات ...

التنوع مستقبل العالم العربى

سامح فوزي

| السبت, 8 ديسمبر 2018

    نظم عدد من الهيئات هى مركز جامعة الدول العربية فى تونس، ومكتبة الإسكندرية، والمنظمة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16650
mod_vvisit_counterالبارحة52882
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع69532
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر405813
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61550620
حاليا يتواجد 3867 زوار  على الموقع