موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

النفاق الدولي واعتذار عباس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الذين استمعوا إلى خطاب الرئيس محمود عباس في «المجلس الوطني الفلسطيني» في انعقاده الأخير، احتاروا في فهم وتحديد الدافع الذي دفعه ليلبس ثياب المؤرخ ، وليستحضر ما يعرفه الفلسطينيون جيداً من تاريخ الصهيونية وأساطيرها، بدءاً من «دولة الخزر» وانتهاء ب«المحرقة»، وهو يعرف ما سيلقاه من ردود فعل غاضبة على نبش ما نبش!

 

فالرئيس محمود عباس لم يُعرف عنه يوماً تعصبه القومي، ولا عرف عنه معاداته لليهود، بل هو يتفاخر بأنه أول فلسطيني فكر في اللقاء مع القادة «الإسرائيليين» ومحاورتهم، ويعتبر نفسه، ويعتبره الكثيرون، أنه «مهندس اتفاق أوسلو» الذي جر القضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى المستنقع الذي تقبعان فيه اليوم، والذي أدى إلى الاعتراف بدويلة الاحتلال والتنازل عن 78% من أرض فلسطين دفعة واحدة وعلى الحساب! فكيف يختار الحديث في «موضوع» يعرف أنه سيشكك في «إنجازاته» وينقله من مقعد «الصديق رجل السلام مع إسرائيل» إلى مقاعد «المعادين لليهود والسامية»؟!

مع ذلك، فإن الرئيس محمود عباس لم يخترع مما قال شيئاً، بل أعاد إلى الأسماع بعض ما قاله مؤرخون ووزراء ودبلوماسيون وكُتّاب غربيون معروفون ومعظمهم يهود، وهو بالتأكيد لم يكن يقصد إهانة أحد أو إنكار ما جعلته الدول الاستعمارية الراعية صاحبة المشروع الاستعماري في المنطقة، والذي كان «الوطن اليهودي» جزءاً منه، «حقائق» ممنوع التشكيك فيها. فحتى بلفور صاحب «الوعد» المشؤوم، اعترف بكرهه لليهود، والأوروبيون عموماً كرهوهم بسبب «البنوك والربا ووظيفتهم الاجتماعية»! لم يكن ذلك من «استنتاجات» عباس أو «أطروحاته»، لكنه أخطأ التقدير عندما تصور، كما يبدو، أنه سيفلت من الحساب والعقاب استناداً إلى «سجله» الذي يعرفه الجميع، وفي المقدمة أصدقاؤه «الإسرائيليون»!

لكننا بنظرة ثانية للمسألة، نستبعد أن يكون الرئيس عباس قد أخطأ التقدير، فهل أراد بذلك تذكير القيادة «الإسرائيلية» أن لديه من الأوراق ما يواجهها به؟ أم أنه، كما رأى الصحفي «الإسرائيلي» جاكي خوجي، أراد أن «يخاطب قاعدته ويكسب بعض النقاط في أوساطها»؟! وحتى لو أنه أراد خطابا ل«الاستهلاك المحلي»، فإنه يكون أخطأ الاختيار، لأن النتيجة جاءت عكس ما أراد، ليس فقط لجهة ما أدى إليه اختياره من موقف «إسرائيلي» ودولي، بل لجهة مردوده المحلي، إذ ما قيمة هذا «الصوت العالي والكلام الكبير» عندما ينتهي إلى الاعتذار المذل، وهو يقول: «إذا شعر الناس بالإهانة من خطابي أمام المجلس الوطني الفلسطيني، وخاصة من أتباع الديانة اليهودية، فأنا أعتذر لهم»!

مضيفاً: «أود أيضاً أن أكرر إدانتنا للمحرقة النازية، كونها أبشع جريمة في التاريخ، وأن أعرب عن تعاطفنا مع ضحاياها»، معلناً كذلك إدانته ل«معاداة السامية بجميع أشكالها»!

غير أن الأمر اللافت أكثر من الموقف «الإسرائيلي» حجم النفاق الدولي الذي عكسته ردود الفعل الدولية على خطاب عباس، وهو أيضاً كان متوقعاً. فالغرب الاستعماري، وصولاً إلى منظمة الأمم المتحدة «راعية الأمن والسلام» والعدالة الدولية، لم يتأخر ولم تتأخر عن إدانة «التصريحات غير المقبولة عن سبب الهولوكوست وشرعية إسرائيل» التي تضمنها الخطاب، كما جاء في بيان «خدمة العمل الأوروبي الخارجي»، و«المقلقة وغير المقبولة والإهانات المعادية للسامية الأكثر ازدراء»، كما جاء في بيان «منسق الأمم المتحدة لعملية السلام» نيكولاي ملادينوف! والحقيقة أن تلك العصبية التي شابتها لم تكن إلا محاولة مفضوحة للتغطية كل على مساهمته في «جريمة العصر» التي أدت إلى إقامة هذه الدويلة العدوانية، وعلى الانحياز التام لها ضد الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه الوطنية على مدى سبعين عاماً، تزامناً مع «العيد السبعين» لإنشاء هذه الدويلة!

لقد منحت تصريحات المسؤولين في الدول الغربية الاستعمارية، وكذلك تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، الفرصة لرئيس الوزراء المتطرف نتنياهو، ووزير حربه البلطجي ليبرمان، ولفيف آخر من الأبواق «الإسرائيلية» أن توغل أكثر في تهديداتها للفلسطينيين الذين يستعدون لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية التي تتحمل دولهم المسؤولية عنها!

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8486
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116603
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر870018
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57947567
حاليا يتواجد 3064 زوار  على الموقع