موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

النفاق الدولي واعتذار عباس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الذين استمعوا إلى خطاب الرئيس محمود عباس في «المجلس الوطني الفلسطيني» في انعقاده الأخير، احتاروا في فهم وتحديد الدافع الذي دفعه ليلبس ثياب المؤرخ ، وليستحضر ما يعرفه الفلسطينيون جيداً من تاريخ الصهيونية وأساطيرها، بدءاً من «دولة الخزر» وانتهاء ب«المحرقة»، وهو يعرف ما سيلقاه من ردود فعل غاضبة على نبش ما نبش!

 

فالرئيس محمود عباس لم يُعرف عنه يوماً تعصبه القومي، ولا عرف عنه معاداته لليهود، بل هو يتفاخر بأنه أول فلسطيني فكر في اللقاء مع القادة «الإسرائيليين» ومحاورتهم، ويعتبر نفسه، ويعتبره الكثيرون، أنه «مهندس اتفاق أوسلو» الذي جر القضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى المستنقع الذي تقبعان فيه اليوم، والذي أدى إلى الاعتراف بدويلة الاحتلال والتنازل عن 78% من أرض فلسطين دفعة واحدة وعلى الحساب! فكيف يختار الحديث في «موضوع» يعرف أنه سيشكك في «إنجازاته» وينقله من مقعد «الصديق رجل السلام مع إسرائيل» إلى مقاعد «المعادين لليهود والسامية»؟!

مع ذلك، فإن الرئيس محمود عباس لم يخترع مما قال شيئاً، بل أعاد إلى الأسماع بعض ما قاله مؤرخون ووزراء ودبلوماسيون وكُتّاب غربيون معروفون ومعظمهم يهود، وهو بالتأكيد لم يكن يقصد إهانة أحد أو إنكار ما جعلته الدول الاستعمارية الراعية صاحبة المشروع الاستعماري في المنطقة، والذي كان «الوطن اليهودي» جزءاً منه، «حقائق» ممنوع التشكيك فيها. فحتى بلفور صاحب «الوعد» المشؤوم، اعترف بكرهه لليهود، والأوروبيون عموماً كرهوهم بسبب «البنوك والربا ووظيفتهم الاجتماعية»! لم يكن ذلك من «استنتاجات» عباس أو «أطروحاته»، لكنه أخطأ التقدير عندما تصور، كما يبدو، أنه سيفلت من الحساب والعقاب استناداً إلى «سجله» الذي يعرفه الجميع، وفي المقدمة أصدقاؤه «الإسرائيليون»!

لكننا بنظرة ثانية للمسألة، نستبعد أن يكون الرئيس عباس قد أخطأ التقدير، فهل أراد بذلك تذكير القيادة «الإسرائيلية» أن لديه من الأوراق ما يواجهها به؟ أم أنه، كما رأى الصحفي «الإسرائيلي» جاكي خوجي، أراد أن «يخاطب قاعدته ويكسب بعض النقاط في أوساطها»؟! وحتى لو أنه أراد خطابا ل«الاستهلاك المحلي»، فإنه يكون أخطأ الاختيار، لأن النتيجة جاءت عكس ما أراد، ليس فقط لجهة ما أدى إليه اختياره من موقف «إسرائيلي» ودولي، بل لجهة مردوده المحلي، إذ ما قيمة هذا «الصوت العالي والكلام الكبير» عندما ينتهي إلى الاعتذار المذل، وهو يقول: «إذا شعر الناس بالإهانة من خطابي أمام المجلس الوطني الفلسطيني، وخاصة من أتباع الديانة اليهودية، فأنا أعتذر لهم»!

مضيفاً: «أود أيضاً أن أكرر إدانتنا للمحرقة النازية، كونها أبشع جريمة في التاريخ، وأن أعرب عن تعاطفنا مع ضحاياها»، معلناً كذلك إدانته ل«معاداة السامية بجميع أشكالها»!

غير أن الأمر اللافت أكثر من الموقف «الإسرائيلي» حجم النفاق الدولي الذي عكسته ردود الفعل الدولية على خطاب عباس، وهو أيضاً كان متوقعاً. فالغرب الاستعماري، وصولاً إلى منظمة الأمم المتحدة «راعية الأمن والسلام» والعدالة الدولية، لم يتأخر ولم تتأخر عن إدانة «التصريحات غير المقبولة عن سبب الهولوكوست وشرعية إسرائيل» التي تضمنها الخطاب، كما جاء في بيان «خدمة العمل الأوروبي الخارجي»، و«المقلقة وغير المقبولة والإهانات المعادية للسامية الأكثر ازدراء»، كما جاء في بيان «منسق الأمم المتحدة لعملية السلام» نيكولاي ملادينوف! والحقيقة أن تلك العصبية التي شابتها لم تكن إلا محاولة مفضوحة للتغطية كل على مساهمته في «جريمة العصر» التي أدت إلى إقامة هذه الدويلة العدوانية، وعلى الانحياز التام لها ضد الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه الوطنية على مدى سبعين عاماً، تزامناً مع «العيد السبعين» لإنشاء هذه الدويلة!

لقد منحت تصريحات المسؤولين في الدول الغربية الاستعمارية، وكذلك تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، الفرصة لرئيس الوزراء المتطرف نتنياهو، ووزير حربه البلطجي ليبرمان، ولفيف آخر من الأبواق «الإسرائيلية» أن توغل أكثر في تهديداتها للفلسطينيين الذين يستعدون لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية التي تتحمل دولهم المسؤولية عنها!

awni.sadiq@hotmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48507
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع151571
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر600214
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60384188
حاليا يتواجد 5696 زوار  على الموقع