موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

النفاق الدولي واعتذار عباس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الذين استمعوا إلى خطاب الرئيس محمود عباس في «المجلس الوطني الفلسطيني» في انعقاده الأخير، احتاروا في فهم وتحديد الدافع الذي دفعه ليلبس ثياب المؤرخ ، وليستحضر ما يعرفه الفلسطينيون جيداً من تاريخ الصهيونية وأساطيرها، بدءاً من «دولة الخزر» وانتهاء ب«المحرقة»، وهو يعرف ما سيلقاه من ردود فعل غاضبة على نبش ما نبش!

 

فالرئيس محمود عباس لم يُعرف عنه يوماً تعصبه القومي، ولا عرف عنه معاداته لليهود، بل هو يتفاخر بأنه أول فلسطيني فكر في اللقاء مع القادة «الإسرائيليين» ومحاورتهم، ويعتبر نفسه، ويعتبره الكثيرون، أنه «مهندس اتفاق أوسلو» الذي جر القضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى المستنقع الذي تقبعان فيه اليوم، والذي أدى إلى الاعتراف بدويلة الاحتلال والتنازل عن 78% من أرض فلسطين دفعة واحدة وعلى الحساب! فكيف يختار الحديث في «موضوع» يعرف أنه سيشكك في «إنجازاته» وينقله من مقعد «الصديق رجل السلام مع إسرائيل» إلى مقاعد «المعادين لليهود والسامية»؟!

مع ذلك، فإن الرئيس محمود عباس لم يخترع مما قال شيئاً، بل أعاد إلى الأسماع بعض ما قاله مؤرخون ووزراء ودبلوماسيون وكُتّاب غربيون معروفون ومعظمهم يهود، وهو بالتأكيد لم يكن يقصد إهانة أحد أو إنكار ما جعلته الدول الاستعمارية الراعية صاحبة المشروع الاستعماري في المنطقة، والذي كان «الوطن اليهودي» جزءاً منه، «حقائق» ممنوع التشكيك فيها. فحتى بلفور صاحب «الوعد» المشؤوم، اعترف بكرهه لليهود، والأوروبيون عموماً كرهوهم بسبب «البنوك والربا ووظيفتهم الاجتماعية»! لم يكن ذلك من «استنتاجات» عباس أو «أطروحاته»، لكنه أخطأ التقدير عندما تصور، كما يبدو، أنه سيفلت من الحساب والعقاب استناداً إلى «سجله» الذي يعرفه الجميع، وفي المقدمة أصدقاؤه «الإسرائيليون»!

لكننا بنظرة ثانية للمسألة، نستبعد أن يكون الرئيس عباس قد أخطأ التقدير، فهل أراد بذلك تذكير القيادة «الإسرائيلية» أن لديه من الأوراق ما يواجهها به؟ أم أنه، كما رأى الصحفي «الإسرائيلي» جاكي خوجي، أراد أن «يخاطب قاعدته ويكسب بعض النقاط في أوساطها»؟! وحتى لو أنه أراد خطابا ل«الاستهلاك المحلي»، فإنه يكون أخطأ الاختيار، لأن النتيجة جاءت عكس ما أراد، ليس فقط لجهة ما أدى إليه اختياره من موقف «إسرائيلي» ودولي، بل لجهة مردوده المحلي، إذ ما قيمة هذا «الصوت العالي والكلام الكبير» عندما ينتهي إلى الاعتذار المذل، وهو يقول: «إذا شعر الناس بالإهانة من خطابي أمام المجلس الوطني الفلسطيني، وخاصة من أتباع الديانة اليهودية، فأنا أعتذر لهم»!

مضيفاً: «أود أيضاً أن أكرر إدانتنا للمحرقة النازية، كونها أبشع جريمة في التاريخ، وأن أعرب عن تعاطفنا مع ضحاياها»، معلناً كذلك إدانته ل«معاداة السامية بجميع أشكالها»!

غير أن الأمر اللافت أكثر من الموقف «الإسرائيلي» حجم النفاق الدولي الذي عكسته ردود الفعل الدولية على خطاب عباس، وهو أيضاً كان متوقعاً. فالغرب الاستعماري، وصولاً إلى منظمة الأمم المتحدة «راعية الأمن والسلام» والعدالة الدولية، لم يتأخر ولم تتأخر عن إدانة «التصريحات غير المقبولة عن سبب الهولوكوست وشرعية إسرائيل» التي تضمنها الخطاب، كما جاء في بيان «خدمة العمل الأوروبي الخارجي»، و«المقلقة وغير المقبولة والإهانات المعادية للسامية الأكثر ازدراء»، كما جاء في بيان «منسق الأمم المتحدة لعملية السلام» نيكولاي ملادينوف! والحقيقة أن تلك العصبية التي شابتها لم تكن إلا محاولة مفضوحة للتغطية كل على مساهمته في «جريمة العصر» التي أدت إلى إقامة هذه الدويلة العدوانية، وعلى الانحياز التام لها ضد الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه الوطنية على مدى سبعين عاماً، تزامناً مع «العيد السبعين» لإنشاء هذه الدويلة!

لقد منحت تصريحات المسؤولين في الدول الغربية الاستعمارية، وكذلك تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، الفرصة لرئيس الوزراء المتطرف نتنياهو، ووزير حربه البلطجي ليبرمان، ولفيف آخر من الأبواق «الإسرائيلية» أن توغل أكثر في تهديداتها للفلسطينيين الذين يستعدون لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية التي تتحمل دولهم المسؤولية عنها!

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29435
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102357
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر466179
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55382658
حاليا يتواجد 5111 زوار  على الموقع