موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عن ترامب ومبدأ «فن الصفقة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هل يملك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استراتيجية واضحة ومحدّدة يعتمدها في سياساته وتوجهاته وتكتيكاته، وإن بدت متناقضة دون خطة بعيدة المدى وتحمل الكثير من المفاجآت، باستثناء ما يضعه من حسابات تجارية وميل سريع للربح، حتى وإن بدا سلوكه كوميدياً أحياناً وتراجيدياً في أحيان أخرى، لكن الشيء الذي يظل ثابتاً لديه وبمثابة الركن الاستراتيجي في سلوكه وتصرفاته هو الحصول على صفقات تجارية، سواء بميزان السياسة أوالحرب أوالثقافة أوالصداقة، والمشترك الجامع بين هذه الحقول جميعها هو التجارة؟

 

وإذا كنّا نقول عن السياسة إنها إدارة وتدبير وتنظيم وفن، فإن هدفها الأساسي بالنسبة للرئيس الأمريكي هو الحصول على الربح والاستحواذ على الثروات وإذكاء روح المنافسة إلى أقصاه. والمنافسة بالنسبة لهذا النمط من الساسة ورجال المال تعني مغالبة وسباقاً للفوز، فما بالك حين يتعلّق الأمر بالسياسات التي تخدم المصالح التجارية والاقتصادية، سواء على المستوى الخاص أو على المستوى العام؟

ولعلّ «فنون الصفقة» كانت عنوان كتاب حمل اسمه قبل وصوله إلى سدة الرئاسة، حين فكّر ثم قرّر دخول الانتخابات، ولم يكن يعتقد أنه سينال الفوز فيها، الأمر الذي اعتبر لاحقاً مفاجأة، ولكن مجرد دخول الانتخابات كان بالنسبة له صفقة كبيرة لمنافسته المتميزة وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، كما ورد في كتاب «نار وغضب» لمؤلفه مايكل وولف.

وكشفت فترة العام ونيّف المنصرمة ما تغيّر في أمريكا، وفي الوقت نفسه ما ظلّ ثابتاً في «البيت الأبيض»، وإذا كان وزن واشنطن قد خفّ حتى لدى أصدقائها، فإن ما بقي واضحاً على الرغم من تقلّبات الرئيس ترامب بلا حدود أو ضفاف هو «عقد الصفقات»، وتلك من سمات السياسة الجديدة التجارية بامتياز، وهو ما تعكسه تغريداته الشهيرة أحياناً التي ينفرد بها عن كبار قادة العالم.

وقد لخّص غاري كوهين كبير المستشارين الاقتصاديين في البيت الأبيض والجنرال هربرت ماكماستر مستشار الأمن القومي في مقال مشترك لهما «مبدأ ترامب» بقولهما: إن العالم ليس مجتمعاً دولياً، بل هو ميدان تنخرط فيه الأمم واللاعبون غير الحكوميين ورجال الأعمال ويتنافسون على تأمين المصالح والامتيازات «وفي ذلك تكثيف في التعبير ليس عن رؤيتهما فحسب، بل لما يمثّله الرئيس ترامب من فهم للسياسة الدولية.

وإذا كانت التجارة والاقتصاد هما الركنان الأساسيان في ميدان ترامب، فإن مبدأه يمكن تعميمه على جميع مناحي الحياة، ابتداء من العلاقات الدولية، حيث أبدى تحفّظات على العديد من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية أو اعترض عليها وطلب إعادة النظر فيها، مثلما حصل بشأن الملف النووي الإيراني واتفاقية باريس حول تبدلات المناخ، إضافة إلى القيود التي وضعها على البضائع الصينية، وهي اتفاقيات وقّعها سلفه الرئيس باراك أوباما، وحجته جاهزة باستمرار وهي: إنها اتفاقيات مجحفة بحق أمريكا أو إنها تسجل عجزاً في ميزان المدفوعات وخصوصاً مع الصين، وإن على الحلفاء والأصدقاء الذين تحميهم واشنطن دفع ثمن ذلك، وكأن أمريكا قوة للإيجار.

وقد تجاوزت ميزانية البنتاجون للأمن القومي سبعمئة مليار دولار أمريكي، وهذا يعني الانتقال إلى «بناء استراتيجية تنافسية»، على الضد من استراتيجية الرئيس أوباما الذي أقام «استراتيجية التعاون» وكانت الأساس في برنامجه الانتخابي والتي وفقاً لها تمكن من الفوز بأصوات الناخبين، خصوصاً بعد مغامرات جورج بوش الابن، ولاسيّما التورط الأمريكي في العراق وقبله في أفغانستان، لكن ترامب عاد ورفع شعار «أمريكا أولاً» مغازلاً السكان البيض ومحذّراً من الهجرة والعمالة الوافدة وغير الشرعية.

هل يبقى إذاً معنى لكون الإرهاب هو مصدر القلق الأمريكي، أم ثمة انخفاض في منزلته لدرجة أن فكرة المنافس الاستراتيجي هي التي حلّت محلّه لمواجهة الصين وروسيا؟ كما ارتفع منسوب التوتر ضد كوريا الشمالية وإيران، فالصين ساحتها اقتصادية ويقتضي مواجهتها أمريكياً ومن جانب جيرانها لمنع انتشارها العسكري في بحر الصين الجنوبي، وروسيا تجاوزت على أوكرانيا وتحاول أن تلعب في ساحة الدول الاشتراكية السابقة، بل تعيق نشر الصواريخ الباليستية على حدودها من جانب حلف الناتو في بولونيا ورومانيا مثلما تمدّدت في سوريا وانخرطت في الحرب المندلعة مقيمة قواعد عسكرية على البحر المتوسط.

أما كوريا الشمالية فحسب واشنطن إنها تعمل لتطوير ترسانتها الصاروخية الباليستية، وينبغي وضع حدّ لها، وبالنسبة لإيران فإنها زعزعت الاستقرار في الشرق الأوسط وتعمل على مدّ نفوذها في العراق وسوريا ولبنان واليمن وبعض دول الخليج، الأمر الذي يحتاج إلى تعزيز قوة واشنطن وحلفائها في المنطقة، ولاسيّما «إسرائيل» التي وعدها بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس رغم كونه إجراءً خارج نطاق القانون الدولي وبالضد من قرارات مجلس الأمن الدولي.

وإذا كانت الحرب الباردة قد دارت في المسرح الأوروبي بين الغرب والشرق، لكن هذه الطبعة الجديدة لها تمتدّ من المسرح الأوراسي إلى المسرح الشرق أوسطي وإلى مديات أبعد حسب مبدأ ترامب.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8583
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272308
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر636130
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55552609
حاليا يتواجد 2662 زوار  على الموقع