موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

«ارحمونا من هذا الحب القاسي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

صارت تلك العبارة البليغة، التي صاغها الشاعر الفلسطيني «محمود درويش»، مثلاً على نوع من الحب يؤذي ما يتطلع إليه أصحابه.

 

كان طبيعياً بعد هزيمة يونيو/حزيران (1967) وصعود المقاومة الفلسطينية أن يحتضن الرأي العام العربي ظاهرة شعراء الأرض المحتلة، وهو في مقدمتهم، غير أنه استحال إلى حب قاسٍ اشتكى من وطأته حتى إنه طلب الرحمة.

عندما غادر بإرادته الأرض المحتلة ثارت تساؤلات: هل من حقه مثل هذه المغادرة؟ أم أنها حضور في العالم بإلهام الشعر؟

مال الاتجاه الغالب إلى شيء من الإدانة بفوائض حب قاسٍ غير أنه الآن يمكن القول بثقة إن القضية الفلسطينية اكتسبت بحضوره المباشر في الأوساط الثقافية العربية والدولية صوتاً مسموعاً وسفيراً مصدقاً.

في ظروف مختلفة تماماً من حيث طبيعتها وموضوعها يتعرض اللاعب الدولي المصري «محمد صلاح» إلى مثل هذا النوع من الحب القاسي، الذي يحمله فوق طاقته ونوعية أدواره.

بوقت واحد هو مطالب أن يواصل تألقه المدهش في فنون كرة القدم، يصحح صورة العرب والمسلمين في الغرب، يخفف أزمة الشباب الذين يبحثون عن أمل، وينهي معاناة أصحاب ذوي الحاجة الذين يتوافدون على قريته بأعداد زادت عن كل حد كأنه مؤسسة تنفي مسؤولية كل المؤسسات، أو بديل سحري يحل كل الأزمات.

هذا ضغط زائد قد يفقده تركيزه.

إذا ما فقد التركيز فسوف تكون خسارتنا فيه فادحة. ما يحتاجه الاحتضان بالدعم لا التشتيت بالمبالغة.

لا يولد كل يوم لاعب كرة قدم يحوز شعبية تتجاوز بلده إلى عالمه، فهو محط اهتمام دولي وظاهرته تحت الرصد والمتابعة بأدق التفاصيل، صوره على أغلفة الصحف والمجلات الدولية، والولع به وصل إلى معدلات قياسية.

دون اصطناع فإنه قوة ناعمة مصرية تنفذ بالإلهام إلى كل مكان، فلكرة القدم سحرها وهو ساحرها الجديد. ما هو طبيعي يعطي للأثر حقه دون ادعاء، بينما ما هو مصطنع يحمل الظاهرة بأكثر مما تحتمل، أو يسيسها بغير استحقاق.

ظاهرته قد تساعد على حلحلة بعض الملفات المستعصية، أو تحسين بعض الصور المتراجعة، لكن دون مبالغة فيما يستطيع أن يفعله.

بأثر موهبته تغنى جمهور فريقه الإنجليزي «ليفربول» باسمه، مستعداً أن يذهب معه إلى المسجد إذا ما استمر في إحراز الأهداف، وبدأ الأطفال الصغار يقلدونه في سجداته بعد إحراز أهدافه، ويرفعون أصابعهم إلى السماء كما يفعل.

أي استنتاج متعجل، كأن نتصور أنه تراجع ل«الإسلاموفوبيا» والعداء للمهاجرين الأجانب، يضر ولا يفيد في أن ندرك مسؤولية السياسات عن تحسين الصور.

ما يحدث بالضبط ولع بموهبته وافتتان بسلوكه الإنساني والرياضي، لكنه أثبت عملياً أن صورة الإرهابي الذي يقتل ويروع لا تعبر عن حقيقة التوجهات السائدة في ذلك الجزء من العالم حيث هناك من يبدع ويمتع ويبني ويعمر ويكد.

ما يساعد على ترميم شروخ الصور مستويات التقدم العلمي والاقتصادي ومدى جودة الحياة وتجديد الخطاب الديني والإسهام في صناعة الحضارة الحديثة. هذه ليست من مهام لاعب كرة قدم بل هي مسؤولية سياسات عامة قادرة على احتضان الأجيال الجديدة لا فرض الوصاية عليها بتوفير بيئات صحية تشجع كل موهبة وإبداع.

قوة نموذج «صلاح» تلهم الامتناع عن المخدرات كما يدعو في شريط دعائي، أو اتخاذه قدوة لإمكانية النجاح رغم قساوة الظروف التي عاناها، لكن تظل سلامة البيئة العامة مناط الأمل في المستقبل، حيث الرهان على تصويب السياسات بما يتفق مع العصر واحتياجاته.

استدعى من تجربته في الملاعب الأوروبية أفضل ما فيها مثل التبرع لأعمال الخير وهذه قيمة يدأب عليها كبار اللاعبين، فضلاً عن أنه بتكوينه الريفي يميل إلى هذا النوع من الأعمال.

ساعد بقدر ما يستطيع في النهوض بقريته وأنشأ مؤسسة خيرية لهذا الغرض، لكن لكل شيء حدوداً، فهو ليس بنكاً لأعمال البر، ولا ملجأ طبيعياً لأصحاب الحاجات. هذه مسؤولية سياسات اجتماعية لا مسؤولية رجل واحد.

كأي مصدر للقوة الناعمة الحفاظ عليه شأن عام.

أول متطلبات ذلك الحفاظ تركه لشأنه، يلعب بلا ضغط، يستمتع ويمتع. أرجو أن نتذكر أن النجاح الاستثنائي في موسم واحد لا يكفي حتى تتأكد مكانته وتستقر، وأن تطوير قدراته في مواسم متتالية مسألة حاسمة في تقرير مستقبله.

الرياضة منظومة حديثة تحكمها قواعد وأصول والفضل الأول يعود إليها في تطوير أدائه وتقدمه إلى المستوى الذي وصل إليه.

هذا ما يجب أن نستوعبه، وإلا فإن العشوائية سوف تجرف كل رهان على تحسين مستوى الرياضة بما يليق ببلد في حجم مصر.

أزمة محمد صلاح مع اتحاد كرة القدم المصري كانت كاشفة للفارق بين عقليتين، واحدة حديثة تحترم عقود الرعاية، والأخرى عشوائية تكاد لا تعرف شيئاً عن أية قواعد قانونية.

هناك من تصور أن من حقه الاستثمار التجاري في «صلاح» دون موافقته، أو التعاقد دون رغبته مع شركة منافسة لشركة الرعاية التي وقع معها عقداً ملزماً اختراقه يكلفه غرامة باهظة، فضلاً عن سمعته.

الأسوأ أنه كان مستعداً لدخول معركة مفتوحة تستخدم فيها كل الأسلحة، المشروعة وغير المشروعة، ضد اللاعب بالتشكيك في نواياه وتوجهاته أو التلويح بمنعه من اللعب باسم مصر في مباريات كأس العالم.

كان ذلك جنوناً كاملاً لا يعرف أحد عواقبه، ولولا التضامن الشعبي الهائل مع اللاعب الدولي على شبكة التواصل الاجتماعي وتدخل سلطات أعلى لدخل البلد في أزمة كبرى لا لزوم لها ولا منطق فيها.

لم يكن ذلك حباً قاسياً بقدر ما كان استثماراً متوحشاً خارج كل القواعد.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18925
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع282650
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر646472
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55562951
حاليا يتواجد 2370 زوار  على الموقع