موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

«ارحمونا من هذا الحب القاسي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

صارت تلك العبارة البليغة، التي صاغها الشاعر الفلسطيني «محمود درويش»، مثلاً على نوع من الحب يؤذي ما يتطلع إليه أصحابه.

 

كان طبيعياً بعد هزيمة يونيو/حزيران (1967) وصعود المقاومة الفلسطينية أن يحتضن الرأي العام العربي ظاهرة شعراء الأرض المحتلة، وهو في مقدمتهم، غير أنه استحال إلى حب قاسٍ اشتكى من وطأته حتى إنه طلب الرحمة.

عندما غادر بإرادته الأرض المحتلة ثارت تساؤلات: هل من حقه مثل هذه المغادرة؟ أم أنها حضور في العالم بإلهام الشعر؟

مال الاتجاه الغالب إلى شيء من الإدانة بفوائض حب قاسٍ غير أنه الآن يمكن القول بثقة إن القضية الفلسطينية اكتسبت بحضوره المباشر في الأوساط الثقافية العربية والدولية صوتاً مسموعاً وسفيراً مصدقاً.

في ظروف مختلفة تماماً من حيث طبيعتها وموضوعها يتعرض اللاعب الدولي المصري «محمد صلاح» إلى مثل هذا النوع من الحب القاسي، الذي يحمله فوق طاقته ونوعية أدواره.

بوقت واحد هو مطالب أن يواصل تألقه المدهش في فنون كرة القدم، يصحح صورة العرب والمسلمين في الغرب، يخفف أزمة الشباب الذين يبحثون عن أمل، وينهي معاناة أصحاب ذوي الحاجة الذين يتوافدون على قريته بأعداد زادت عن كل حد كأنه مؤسسة تنفي مسؤولية كل المؤسسات، أو بديل سحري يحل كل الأزمات.

هذا ضغط زائد قد يفقده تركيزه.

إذا ما فقد التركيز فسوف تكون خسارتنا فيه فادحة. ما يحتاجه الاحتضان بالدعم لا التشتيت بالمبالغة.

لا يولد كل يوم لاعب كرة قدم يحوز شعبية تتجاوز بلده إلى عالمه، فهو محط اهتمام دولي وظاهرته تحت الرصد والمتابعة بأدق التفاصيل، صوره على أغلفة الصحف والمجلات الدولية، والولع به وصل إلى معدلات قياسية.

دون اصطناع فإنه قوة ناعمة مصرية تنفذ بالإلهام إلى كل مكان، فلكرة القدم سحرها وهو ساحرها الجديد. ما هو طبيعي يعطي للأثر حقه دون ادعاء، بينما ما هو مصطنع يحمل الظاهرة بأكثر مما تحتمل، أو يسيسها بغير استحقاق.

ظاهرته قد تساعد على حلحلة بعض الملفات المستعصية، أو تحسين بعض الصور المتراجعة، لكن دون مبالغة فيما يستطيع أن يفعله.

بأثر موهبته تغنى جمهور فريقه الإنجليزي «ليفربول» باسمه، مستعداً أن يذهب معه إلى المسجد إذا ما استمر في إحراز الأهداف، وبدأ الأطفال الصغار يقلدونه في سجداته بعد إحراز أهدافه، ويرفعون أصابعهم إلى السماء كما يفعل.

أي استنتاج متعجل، كأن نتصور أنه تراجع ل«الإسلاموفوبيا» والعداء للمهاجرين الأجانب، يضر ولا يفيد في أن ندرك مسؤولية السياسات عن تحسين الصور.

ما يحدث بالضبط ولع بموهبته وافتتان بسلوكه الإنساني والرياضي، لكنه أثبت عملياً أن صورة الإرهابي الذي يقتل ويروع لا تعبر عن حقيقة التوجهات السائدة في ذلك الجزء من العالم حيث هناك من يبدع ويمتع ويبني ويعمر ويكد.

ما يساعد على ترميم شروخ الصور مستويات التقدم العلمي والاقتصادي ومدى جودة الحياة وتجديد الخطاب الديني والإسهام في صناعة الحضارة الحديثة. هذه ليست من مهام لاعب كرة قدم بل هي مسؤولية سياسات عامة قادرة على احتضان الأجيال الجديدة لا فرض الوصاية عليها بتوفير بيئات صحية تشجع كل موهبة وإبداع.

قوة نموذج «صلاح» تلهم الامتناع عن المخدرات كما يدعو في شريط دعائي، أو اتخاذه قدوة لإمكانية النجاح رغم قساوة الظروف التي عاناها، لكن تظل سلامة البيئة العامة مناط الأمل في المستقبل، حيث الرهان على تصويب السياسات بما يتفق مع العصر واحتياجاته.

استدعى من تجربته في الملاعب الأوروبية أفضل ما فيها مثل التبرع لأعمال الخير وهذه قيمة يدأب عليها كبار اللاعبين، فضلاً عن أنه بتكوينه الريفي يميل إلى هذا النوع من الأعمال.

ساعد بقدر ما يستطيع في النهوض بقريته وأنشأ مؤسسة خيرية لهذا الغرض، لكن لكل شيء حدوداً، فهو ليس بنكاً لأعمال البر، ولا ملجأ طبيعياً لأصحاب الحاجات. هذه مسؤولية سياسات اجتماعية لا مسؤولية رجل واحد.

كأي مصدر للقوة الناعمة الحفاظ عليه شأن عام.

أول متطلبات ذلك الحفاظ تركه لشأنه، يلعب بلا ضغط، يستمتع ويمتع. أرجو أن نتذكر أن النجاح الاستثنائي في موسم واحد لا يكفي حتى تتأكد مكانته وتستقر، وأن تطوير قدراته في مواسم متتالية مسألة حاسمة في تقرير مستقبله.

الرياضة منظومة حديثة تحكمها قواعد وأصول والفضل الأول يعود إليها في تطوير أدائه وتقدمه إلى المستوى الذي وصل إليه.

هذا ما يجب أن نستوعبه، وإلا فإن العشوائية سوف تجرف كل رهان على تحسين مستوى الرياضة بما يليق ببلد في حجم مصر.

أزمة محمد صلاح مع اتحاد كرة القدم المصري كانت كاشفة للفارق بين عقليتين، واحدة حديثة تحترم عقود الرعاية، والأخرى عشوائية تكاد لا تعرف شيئاً عن أية قواعد قانونية.

هناك من تصور أن من حقه الاستثمار التجاري في «صلاح» دون موافقته، أو التعاقد دون رغبته مع شركة منافسة لشركة الرعاية التي وقع معها عقداً ملزماً اختراقه يكلفه غرامة باهظة، فضلاً عن سمعته.

الأسوأ أنه كان مستعداً لدخول معركة مفتوحة تستخدم فيها كل الأسلحة، المشروعة وغير المشروعة، ضد اللاعب بالتشكيك في نواياه وتوجهاته أو التلويح بمنعه من اللعب باسم مصر في مباريات كأس العالم.

كان ذلك جنوناً كاملاً لا يعرف أحد عواقبه، ولولا التضامن الشعبي الهائل مع اللاعب الدولي على شبكة التواصل الاجتماعي وتدخل سلطات أعلى لدخل البلد في أزمة كبرى لا لزوم لها ولا منطق فيها.

لم يكن ذلك حباً قاسياً بقدر ما كان استثماراً متوحشاً خارج كل القواعد.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4182
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209008
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر721524
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57799073
حاليا يتواجد 2963 زوار  على الموقع