موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ترامب وسياسة إرباك الحلفاء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كشف الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى مؤتمره الصحفى المشترك مع نظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون الثلاثاء الماضى (24 أبريل الحالى) كثيرا من الغموض الذى أحاط بتناقضات السياسة الأمريكية فى سوريا على مدى ما يقرب من شهر كامل مضى. بدأت هذه التناقضات بإعلانه فى خطاب «شعبوي» أمام عمال صناعيين فى أوهايو (29/3/2018) أن «القوات الأمريكية ستنسحب من سوريا قريبا » وزاد على ذلك أمرين؛ أولهما، قوله «فلندع الآخرين يتولونه الآن»، كان يقصد المهام التى تقوم بها القوات الأمريكية فى سوريا، ولم يكن أحد يتوقع وقتها أن ترامب يخاطب الدول الخليجية الحليفة وليس روسيا أو إيران أو تركيا أو الجيش السوري، وهى الأطراف التى تتنازع النفوذ مع الأمريكيين على الأراضى السورية. أما الأمر الثانى فكان حديثه المستفيض عن 7 تريليونات دولار أنفقتها بلاده فى الشرق الأوسط دون تحقيق أي مكاسب، وقال بالحرف «أنفقنا 7 تريليونات دولار فى الشرق الأوسط.. هل تعلمون ما الذى حصلنا عليه لقاء ذلك؟.. لا شىء». لكن سرعان ما تظاهر ترامب بالتراجع عن قرار الانسحاب من سوريا بعد اجتماع مهم لمجلس الأمن القومى الأمريكى أكد أن «المهمة الأمريكية فى سوريا لم تنته بعد» أما الرئيس ماكرون فكان حريصاً على أن يربط بين بقاء القوات الأمريكية في سوريا وبين ضرورة أن تقوم دول أخرى بالمنطقة بدفع تكاليف هذا الوجود الأمريكي.

 

كان واضحا أن ما يشغل بال ترامب هو ضرورة توفير تمويل للإنفاق على القوات الأمريكية فى سوريا كى تقوم بالوظائف المطلوبة. ولم يشأ ترامب أن يضيع فرصة تعليق أدلى به ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان رفض فيه دعوة انسحاب القوات الأمريكية من سوريا. ففى حديثه الذى أدلى به ولى العهد السعودى لمجلة «تايم» الأمريكية على هامش زيارته للولايات المتحدة أكد الأمير السعودى ضرورة أن تبقى القوات الأمريكية فى سوريا، معتبرا أن ذلك هو «السبيل الوحيد لوقف تمدد النفوذ الإيرانى فى المنطقة»، قرأ ترامب جيداً كلام الأمير السعودى وبدأ ينسج عليه مشروعه لتوظيف «الفزاعة الإيرانية» لسلب المملكة وأشقائها فى الخليج ثرواتها المالية، من هنا جاء الإصرار الأمريكى على العدوان على سوريا تحت غطاء معاقبة الرئيس السورى ونظامه على استخدام أسلحة كيماوية فى مدينة دوما بالغوطة الشرقية. وقتها كثرت التساؤلات حول مقاصد وأهداف هذا العدوان الفاشل والمحدود القيمة. لماذا تسرع ترامب فى شن العدوان، ولماذا لم يقم بعدوان قوى يرضى الحلفاء الإقليميين ومنظمات المعارضة التى كانت تأمل فى «إسقاط النظام».

ولمزيد من الغموض عاد الرئيس الأمريكى ليتحدث مرة ثانية عن عزمه على سحب قواته من سوريا، لكنه تعمد هذه المرة أن يحدث المزيد من الإرباك فى صفوف الحلفاء الإقليميين عندما تم تسريب المعلومات التى تتحدث عن اقتراح أمريكى يقضى بضرورة إرسال قوات عربية من أربع دول عربية هي: السعودية والإمارات وقطر ومصر لتحل محل القوات الأمريكية الموجودة فى سوريا.

أسئلة كثيرة فرضت نفسها مباشرة عقب الترويج لهذه الدعوة الأمريكية منها لماذا شن ترامب عدوانه على سوريا وتحدى المجتمع الدولى مادام أنه عازم على الانسحاب؟ وهل هو على يقين بأن الدول المعنية بدعوته تقبل أن تقوم بوظائف القوات الأمريكية فى سوريا؟ وإذا كانت تقبل هل تقدر على القيام بتلك الوظائف المتشعبة والمتعددة أم أن الرئيس الأمريكى يريد إحراج هذه الدول ووضعها أمام تحديات لا تقدر عليها؟

ترامب لم يكتف بوضع الدول الخليجية الحليفة فى موضع حرج بإظهار عجزها بالدليل القاطع على أن تدافع عن مصالحها فى سوريا، لكنه تحدث فى مؤتمره الصحفى المشار إليه مع الرئيس الفرنسى عن «وجود دول شديدة الثراء فى المنطقة»، وأن بقاء هذه الدول مرهون بالحماية الأمريكية، وتجرأ على القول بأن «هذه الدول لا تستطيع البقاء أسبوعا دون الحماية الأمريكية وبدرجة أقل الفرنسية»، وندد ترامب بتردد قادة دول الخليج فى إعطاء الولايات المتحدة ما تريده من أموال لإعادة تحديث البنية التحتية الأمريكية والنهوض بالولايات المتحدة، وانتقد الردود السلبية لقادة هذه الدول على المطالب الأمريكية مشيراً إلى أنهم يقولون: «علينا أن نكون حذرين فى صرف أموالنا». الخطير أن ترامب اختتم كلامه بأنهم (الحلفاء الخليجيين) «سيدفعون»، أى سيدفعون ما يريده، وما يريده ترامب كثير وكثير جداً، ما يريده ترامب كشفه بوضوح أكثر فى اجتماعه بواشنطن مع الوفد السعودى برئاسة الأمير محمد بن سلمان وسجلته بالصوت والصورة محطة «سي.إن. إن» الأمريكية. قال ترامب أن «ولى العهد السعودى يعرف تماماً كم هى ثروة المملكة العربية السعودية، وأن لهم أكثر من 25 ألف مليار دولار (25 تريليون دولار) فقط فى المصارف الأمريكية»، وقال أن إعطاء السعودية 400 مليار دولار أو إضافة 400 مليار دولار أخرى للولايات المتحدة لا تمثل شيئا بالنسبة لهذه الثروة السعودية، وقال بوضوح «يجب على صديقى ولى العهد السعودى أن يقوم بضخ 5 آلاف مليار دولار فى الولايات المتحدة من أجل الاستثمارات ومن أجل شراء معدات أمريكية، ومن أجل الاشتراك فى مشاريع تحتاج أمريكا إلى سيولة لتنفيذها»، مشيرا إلى أن وزير الخزانة الأمريكى قال أن 5 آلاف مليار دولار ستجعل الاقتصاد الأمريكى أقوى مرتين من وضعه الحالي»، وتحدث عن استعداد واشنطن لتقديم الحماية الكاملة ضد الخطر الإيرانى وجعل الجيش السعودى من أقوى الجيوش فى المنطقة وإمداده بأحدث ما فى الترسانة العسكرية الأمريكية من أسلحة خاصة الطائرات وصواريخ الباتريوت من طراز «باك - 16» وليس «باك- 9».

ترامب يريد 5 تريليونات دولار من السعودية وحدها. وهو يعرف ما يقول يعرف أن هذا المبلغ يساوى تقريبا التقديرات الأمريكية الأولية للأموال التى يمكن أن تدفعها السعودية للولايات المتحدة إذا فعلت واشنطن قانون «جستا» الذى يتهم دول الخليج بدعم الإرهاب ويطالبها بدفع تعويضات لأسر ضحايا هجمات الحادى عشر من سبتمبر 2001.

ترامب يمارس إذن الابتزاز، ومطالبته الدول الخليجية بإرسال قوات عربية إلى سوريا تأتى ضمن هذا الابتزاز، لأنه لن ينسحب من سوريا لمصالح أمريكية مؤكدة وليس لإرضاء الدول الخليجية، هو يريد أن يحصل على أثمان الحماية الأمريكية للدول الحليفة، وحاول ذلك مع كوريا الجنوبية مؤخراً، فهل تملك الدول العربية إرادة كوريا الجنوبية فى الرد على ترامب؟ هذا هو التحدي.

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا تلعب مع الروس

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    العنوان مثلٌ معروف, بأن الروس لا يُلتعب معهم. نقول ذلك, بسبب إسقاك طائرة “إيل ...

روسيا «المسلمة»!!

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لم يخطر ببالي أن أحاضر في موسكو بالذات عن «الإسلام»، ولكن مجلس شورى المفتين ...

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22834
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130951
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر884366
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57961915
حاليا يتواجد 3793 زوار  على الموقع