موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

فشل الحاكم المسؤول… ودوره في الدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في صورة وصلتني عبر وسائل التواصل فيها الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك يقرأ صحفا في غرفة فارهة تطل على حديقة، وواضح أنها في مستشفى في بلد أوروبي سافر إليه للعلاج. ومعها تعليق ظريف، هو الأهم هنا. طبيب التخدير يسأل الممرضة عن الرجل، فتجيبه، بأنه رئيس مصر لثلاثين عاما، علق عليها بأنه رئيس فاشل، فردت عليه كيف تقول ذلك وأنت تسأل عنه ولا تعرفه، أعاد وشرح لها، بأن رئيسا يحكم ثلاثين عاما ولم يستطع بناء مستشفى يعالج هو فيه وأبناء شعبه فهو حتما فاشل. في هذا الموضوع أو عنه بمعنى من المعاني يتحدث الشيخ عبد الفتاح مورو ((1948 في خطبه التي وصلتني لقطتان منها، في الأولى يجيب على سؤال قدمه بنفسه: ماذا قدمنا نحن المسلمون إلى العالم؟!، يشير إلى ما يحيط به ويلبسه( من غطاء رأسه إلى حذائه) ومنشأه دون أن يجد أية حاجة أو منتوج من صناعة دول عربية أو إسلامية. فكلها من صناعات دول غربية وآسيوية، مستوردة منها، ولم تنتج بلداننا أبسط الأشياء، أو ما يمكنه الاعتناء به من صناعات ومنتوجات وطنية. والثانية يهتز غضبا على تأخر العرب خصوصا في التعلم ومصادره وسبله الواقعية. فلا الهندسة ولا الطب وامثالهما التي يرسل الأبناء الى الغرب لدراستها كافية أو معبرة عن التقدم والتطور، حسب رأيه، ويضيف انها توفر موظفين خدميين لا يقودون الشعب والبلاد، وليس لهم صلة بالفكر الذي يخطط وينظم القيادة والبناء والتقدم، متناسين أهمية العلوم الإنسانية في ذلك ودورها في التخطيط والتطوير. وكأنه يريد القول بأن الحضارة تبنى بتوافق المسارين، الإنساني الاجتماعي المعنوي والتقني العلمي المادي، وليس بأحدهما، وهذا هو ما حصل ويحصل في التاريخ والحاضر والمستقبل. كلتا اللقطتين انتباهة إلى قضية أساسية في مسؤولية الحاكم المسؤول ودوره في التقدم والتنمية، بحكم وظيفته ومهمته وواجبه. الصورتان عن الرئيس المخلوع مبارك أو خطب الشيخ مورو (المحامي والقيادي في حركة النهضة في تونس) تتحدثان عن مسؤولية الحاكم ودوره، وتفضح الفشل في الإدارة والتخطيط والتنمية، الذي يعرقل ويؤخر، فلا يطور المجتمع ولا يخدم التقدم والتحول والبناء. وهي وقائع قاسية عن أوضاع متدنية تعكس التخلف والفساد والظلم والتدهور الاجتماعي والاقتصادي وتداعياته عموما. مما يعني أن أية مقارنة بين هذه البلدان وأخرى مثلها وحتى أدنى منها، في ثرواتها وخيراتها وطاقاتها، ليست بصالحها. إذ تطورت البلدان الأخرى وتقدمت بشكل ملفت ومدهش، بينما بقيت بلداننا متأخرة عنها، إذا لم تكن في نهاية قوائم وتسلسل البلدان في كل المستويات والمواضيع التي تتنافس بها البلدان في العالم.

 

كتب الكاتب الراحل أحمد بهاء الدين (1927-1996) في مقاله الأول المنشور في كتابه: شرعية السلطة في العالم العربي، كتب عن تعرفه بالصدفة على الملحق الصحفي في سفارة اليابان في القاهرة، في بداية عمله الصحفي، وعرف منه أنه يحضر دروس اللغة العربية في ثانوية المنيرة، وهو دبلوماسي، فاقترح عليه أن يدرس اللغة في مكان آخر أنسب له، فقال له أعرف ذلك ولكني مطالب أن أتقن اللغة العربية لترجمة مقدمة ابن خلدون إلى اليابانية. وأضاف الراحل أن هذه الواقعة الحية لم تبرح ذهنه أبدا. فكتاب المقدمة لابن خلدون من أهم الكتب في علم الاجتماع، ولم تكتف اليابان بالاطلاع عليه بلغات أخرى، أرادت أن تطلع عليه بلغتها اليابانية. وهذه إشارة واضحة لجهد الحاكم المسؤول ورؤيته للعلم والاجتماع والتقدم والبناء، ولهذا أصبحت اليابان كما هي اليوم، خلال عقود معدودة، البلد الذي دخلت مصنوعاته وأخباره كل بيت وشارع وبلاد في المعمورة. وأكد الكاتب أن اليابان وهي تخرج من كبوتها ودمارها بقناعة أن تتطور على كل الصعد، ففي الوقت الذي تتطور في الصناعات لابد لها أن تتوازى في المجالات الأخرى، العلوم الإنسانية، فتدرس المقدمة بلغتها اليابانية. حيث “عرفت اليابان قيمة الكلمة والورقة، كما عرفت قيمة الجهاز الالكتروني الصغير. وبغير هذا ما كانت اليابان لتحرز ما أحرزته من تقدم مذهل.”

الوقائع التي أشرت لها تؤكد أن الأمم تنهض وتتطور حين يسوسها أبناؤها المخلصون فعلا، والذين يحافظون عليها كما يحافظون على حدقات عيونهم، فينظمون إمكاناتها وثرواتها البشرية والمادية لمصالحها العليا، ويبذلون جهودهم في التخطيط والبناء والتقدم على جميع الأصعدة ومختلف المستويات. حيث لا يمكن أن تتطور الشعوب والبلدان بنقل الخبرات والتقنية وحسب، بل فيها وفي توفير البيئات الملائمة لها، المزدانة بالعدالة وحقوق الإنسان واحترام الحريات العامة والخاصة وتطبيق القانون وغيرها مما يهيأ الإنسان، المواطن الصالح، ولا يمكن إنجاز التحولات والعمران دون التغيير المستمر والمتعدد، والتعليم المتواصل والتخطيط العلمي والتنمية المستدامة لصناعة التجدد والتقدم. كما لا يمكن أن تتطور البلدان بلا بناء مصانع ومزارع ومدارس ومستشفيات وبنى تحتية أخرى قادرة على نهضة الشعوب وتحولاتها التقدمية. وفي تجارب الشعوب والبلدان الكثير من الدروس والعبر.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3517
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72839
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر826254
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57903803
حاليا يتواجد 2835 زوار  على الموقع