موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

في مديح السرطان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تظاهر مرضى السرطان في بغداد احتجاجا على إهمال العناية بهم من قبل المؤسسات الصحية التي صارت في ظل انهيار القطاع الصحي عاجزة عن القيام بأصغر واجباتها.

 

هذه هي المرة الأولى في التاريخ، كما أتوقع، التي يتظاهر فيها مرضى، فكيف إذا كان أولئك المرضى مصابين بمرض مميت؟

يسجل العراق بذلك رقما قياسيا جديدا يُضاف إلى أرقامه القياسية السابقة التي جعلت منه البلد الأسوأ في العالم على مستوى العيش.

انهيار القطاع الصحي ليس إلا جزءا من كل. ففي ذلك البلد لا يمكن إحصاء المشكلات التي يعاني منها المجتمع الذي صار، منذ سنوات، ينظر إلى وجوده بعينين مرتابتين. يشك الكثيرون في أن المجتمع العراقي لا يزال حياً. الأقسى أن هناك مَن صار يتساءل “هل كان هناك أصلا مجتمع عراقي؟”.

كانت هناك ظاهرة عراقية بالتأكيد. عبّرت تلك الظاهرة عن وعد عميق كان له تأثيره اللافت في الحياة العربية. فالعراق في دولته الحديثة وهب العالم العربي الكثير. شخصيات ومواقف عبّرت عن نبل استثنائي ورفعة بطولية.

كان هناك مجتمع عراقي. ذلك ما يمكن أن نهتدي إليه بيسر من خلال إلقاء نظرة عابرة على ما قدّمه العراقيون من إنجازات فكرية وأدبية وعلمية وطبية وفنية عبر عقود من الزمن. ولو لم يكن هناك مجتمع حقيقي لما شهد العراق نهضة علمية في مختلف مراحله التاريخية، بدءا من عشرينات القرن العشرين التي شهدت تأسيس الدولة العراقية الحديثة.

كان العراق حتى نهاية الثمانينات من القرن الماضي يمتلك نظاما صحيا متطورا يديره أطباء أكفاء من خريجي الكلية الطبية العراقية ممن أكملوا دراساتهم في أرقى جامعات العالم.

كان الطبيب العراقي مثالا للإخلاص والتفاني والنزاهة والدقة في التشخيص والمجازفة في مواجهة الأمراض. لذلك لم تفتك الأوبئة بالمجتمع العراقي، بل إن العديد من تلك الأوبئة لم يعد لها ذكر في العراق.

لقد فتحت المستشفيات العراقية أبوابها للمرضى القادمين من مختلف أنحاء العالم العربي. وكان أولئك المرضى الذين يثقون بالطبيب العراقي يحظون برعاية قد تفوق الرعاية التي يحظى بها أقرانهم العراقيون.

كل ذلك صار من الماضي. فبعد أن تم تحطيم الدولة في العراق بعد احتلاله عام 2003 انهارت كل القطاعات الخدمية وفي مقدمتها القطاع الصحي وقطاع التعليم ناهيك عن الزراعة والصناعة وخدمات البنية التحتية كالكهرباء والماء والصرف الصحي ومشاريع الإرواء والصناعات التقليدية.

أما الفنون والآداب فإن كانت لا تزال تقاوم، فإنها صارت تتعثر بالرثاثة والوضاعة وفقر الخيال والمجانية وضيق الأفق.

العراق الذي يتظاهر فيه مرضى السرطان احتجاجا على ما آلت إليه أحواله هو بلد خان تاريخه. هناك مجتمع يقف في لحظة سؤال يتعلق بوجوده. إنه سؤال مصيري.

وإذا ما كان العراقيون في تاريخهم قد استسهلوا البكاء في محاولة منهم للهروب من مواجهة المسؤولية، فإن اللحظة التي يضطرّ فيها المرضى للخروج في تظاهرة ينبغي أن تكون لحظة فاصلة في تاريخهم.

فهل ينتظر العراقيون أن يخرج الموتى من قبورهم ويتظاهرون احتجاجا على ما انتهت إليه بلاد الرافدين ليدركوا حجم الكارثة التي ضربتهم؟

سيكون ذلك مشهدا مرعبا، لكنه متوقّع في العراق ما دام هناك صمت هو عنوان للخوف الذي دفع الكثيرين للتواري من أجل أن يمر السرطان الأكبر.

فما قبل به العراقيون منذ اليوم الأول للاحتلال قد أسس لما انتهى إليه العراق اليوم من ضعة وضياع قيمة وصغر وعزلة وتخلف وابتذال.

وما القبول بنظام المحاصصة الطائفية الذي فرضه المحتلّ الأميركي إلا عبارة عن موافقة ضمنية للموافقة على حق السرطان في أن يفتك بالجسد العراقي. مرضى السرطان وهم يتظاهرون لا ينتظرون نظرة إشفاق من مجتمع فتك به السرطان الأكبر.

إنهم يكملون الصورة التي كانت ناقصة من غير مديح للسرطان.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا اختفى صوت لجان حق العوده فى اوروبا؟

د. سليم نزال

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    تاسست منظمه بديل فى فلسطين العام 1998 كمنظمه اهليه فلسطينيه مستقله تعنى بالحقوق الفلسطينيه ...

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39440
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع181599
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر1001559
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60785533
حاليا يتواجد 3822 زوار  على الموقع