موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

التسوية التاريخية مطروحة في شرق آسيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جاء الرئيس مون إلى منصب الرئاسة في كوريا الجنوبية وعلى رأس برنامجه التوصل إلى تقارب مع كوريا الشمالية، تقارب في مفاوضات تنتهي بتسوية نهائية للأزمة الطويلة الأمد في شبه الجزيرة الكورية. كان هناك في كوريا الشمالية شاب تولى مقاليد الأمور، ولديه هو الآخر جدول أعمال أهم بنوده تصعيد برامج التسلح الصاروخي والنووي والمواجهة مع القوة الأعظم، وصولاً إلى هدف لم يعلن عنه وإن لم يغب عن أذهان المتابعين والمتخصصين. وفي الجوار تواصل الصين صعودها وترفع مستويات تسلحها، مؤكدة عزمها الوصول إلى القمة الدولية من دون أن تمر بحرب كالتي مرّ بها عبر التاريخ معظم الدول الصاعدة نحو القمة. ركّزت على قضايا الأمن الإقليمي، فجمّدت نزاعها مع الهند وفرضت على دول جنوب شرق آسيا الخضوع لهيمنتها وعلى الولايات المتحدة الاعتراف الخجول بهذه الهيمنة. أجّلت المسألة التايوانية مطمئنة إلى أنها كالثمرة ستسقط في النهاية في حِجر الوطن الأم. بقيت للصين في الشرق مسألتان حيويتان ومتشابكتان، هما شبه الجزيرة الكورية واليابان.

 

نستطيع الآن القول إن كل أطراف الأزمة الكورية كانت جاهزة للتحرك، بل تحركت بالفعل في تزامن لافت. سيكون من الصعوبة بمكان وعلى وجه الدقة تحديد من المبادر سراً في تحريك أمواج عالية في مياه لم تركد يوماً. صعب أن نصدق أن حفلات الصواريخ الكورية التي هدّدت أراضي وقواعد أميركية في «غوام» لم تكن ذات صلة ما بنيات متبادلة تخص هدف التقارب والتفاوض. بل صعب أن نتصور أن عرض اشتراك كوريا الشمالية في أولمبياد الألعاب الشتوية في كوريا الجنوبية جاء بمحض الصدفة ووليد اللحظة. لن أصدق أن تشكيل وفد من كوريا الشمالية عالي المستوى لترأسه شقيقة رئيس الدولة كان منبت الصلة بقرار إقامة حفلات الصواريخ، والتصعيد المتبادل مع الولايات المتحدة في الحرب الكلامية وبالتطورات المثيرة التي جاءت بعد ذلك. قد يثبت أن زيارة الرئيس كيم للصين كانت الخطوة التي أكدت أن حملة التقارب تجاوزت بالفعل مراحلها التجريبية والأولية، واقتربت من لب القضية، وربما من جوهر التسوية التاريخية. كانت الزيارة تعني لنا نحن المراقبين من بعيد أشياء كثيرة، كانت تعني مثلاً: أولاً، أنه قد اكتملت للسيد كيم رئيس كوريا الشمالية مقاليد الشرعية السياسية، وأنه أصبح جاهزاً ومطمئناً من الناحية الأمنية على نفسه وعائلته ونظامه حتى يقوم للمرة الأولى بزيارة خارجية. ثانياً، أنه مدرك تماماً أن لا حل نهائياً يمكن التوصل إليه في شبه الجزيرة الكورية من دون أن تشارك في صنعه وتضمن تنفيذه الصين، الجارة الكبرى.

وبالنسبة إلى بلاده لن يستطيع الرئيس كيم وزملاؤه في الحكومة الاستمرار في تحمل أعباء الحصار والعقوبات الاقتصادية التي فرضتها حكومة الرئيس شي في بكين في الشهور الأخيرة. كانت هذه العقوبات، خصوصاً المتعلقة بصادرات الصين من الفحم والنفط، ضرورية من ناحيتين.

أولاهما إرضاء أميركا والمجتمع الدولي وكسب ثقتهما لمرحلة أخرى في التعامل مع بيونغيانغ ، ثانيتهما حث كيم وأعوانه على عدم المغالاة في إدارة الأزمة بأساليب القوة الصاروخية والنووية.

ثالثاً، سواء كانت الزيارة قد أُعِد لها بمبادرة صينية أو كورية شمالية أو كورية جنوبية، كان ضرورياً للرئيس كيم، وكذلك للمسؤولين في كوريا الجنوبية إعلان الالتزام الدائم والصريح بأن تكون الصين شريكاً فعلياً أو بالمراقبة مِن قريب في مفاوضات التسوية المقبلة، وخصوصاً تلك التي ستجري بين بيونغيانغ وواشنطن. الصين يجب أن تثق كذلك في أن الجارتين الكوريتين لن تتوصلا إلى اتفاق مع الولايات المتحدة لا يضمن للصين مصالحها، وأهمها إخلاء شبه الجزيرة من أي وجود أجنبي.

رابعاً، لن تقبل الصين بأي حال ومن الآن فصاعداً أن تكون مجرد بند في جدول أعمال يناقش أمن وتجارة واقتصادات وطرق النقل في مناطق الجوار كافة. الصين تحاول بكل جهد ممكن أن تكون هي نفسها عنواناً لجداول أعمال كثيرة في هذه المناطق. أتصور أنها نجحت إلى حد كبير في أن تجعل النظام الإقليمي لبحر الصين الجنوبي نظاماً يخضع للهيمنة الصينية، وبأمل أن يتوسع ليصبح نظاماً إقليمياً يضم دول ومؤسسات منطقة جنوب شرق آسيا. لا يخالجني شك كبير في أنها تسعى في الوقت نفسه لتحرير شبه الجزيرة الكورية واليابان من الوجود الأميركي. المؤكد أن الولايات المتحدة لن تقبل ببساطة الاستسلام لهذا الهدف الصيني، ولكنها لن تتحداه قبل أن تطور بنيتها التحتية وتستعيد زمام المبادرة في الكثير من ميادين الثورة التكنولوجية.

خامساً: أمل كيم وكوريا الشمالية الانتقال سلمياً إلى مرحلة الإصلاح الاقتصادي. هذا الانتقال يحتاج إلى دعم من تجربة الصين وخبرتها ليتم بالكفاءة نفسها والمدة نفسها اللتين تمّ بهما فيها. لم يعد ممكناً الاستمرار طويلاً في إدارة الحكم في كوريا الشمالية بالأسلوب الستاليني العنيف ومبدأ «إملأ القلوب بالخوف والبطون بأي طعام». ينقل الأميركيون عن الكوريين الجنوبيين اقتناعهم أن الرئيس كيم أقام نظاماً يقوم على ثلاثة أعمدة هي القمع عالي المستوى وتحرير الاقتصاد عند الطبقات الدنيا وتصعيد التسلح النووي. هذا الأخير باعتباره السبيل الناجع لكسب اهتمام المجتمع الدولي، خصوصاً الدولتان الأهم في حسابات بيونغيانغ: الصين والولايات المتحدة.

سادساً: المهم للصين الجديدة، ذات العقل البراغماتي، أن يكون في كوريا الشمالية نظام حكم مستقر وقادر على تأمين طرق المواصلات ومستقل عن الأحلاف الغربية. هذه الشروط يكاد يوفرها النظام الحاكم حالياً في بيونغيانغ. أضف أن هذا النظام يحتفظ بجيش قوامه مليون جندي ولديه ترسانة صواريخ تتطور لتصبح قادرة على حمل رؤوس نووية. هذه القدرات إلى جانب شرط الاستقرار كافية ليحظى النظام بدعم بكين، ولكنه الدعم الحريص والمسؤول. لاحظنا مثلاً أنه ما أن انتهت زيارة كيم للصين إلا وكان مبعوث صيني في طريقه لسيول عاصمة كوريا الجنوبية ليبلغها بنتائح الزيارة ويعزز سمعة جدية النظام في كوريا الشمالية. أثارت مختلف التحركات والتصريحات الأخيرة حول مسألة الانفتاح على كوريا الشمالية علامات استفهام مهمة. لن نتجاهل حقيقة أن الجانب الأعظم والأهم منها جرى في ظل غياب أو تغييب فعلي لوزارة الخارجية الأميركية. لنتجاهل كذلك حقيقة أنها جرت في سياق تصعيد مبالغ فيه من جانب الطرفين، كوريا الشمالية والولايات المتحدة واكتراث غير متناسب من جانب الأطراف الأخرى، وأقصد الصين وكوريا الجنوبية واليابان وهلع شديد من جانب الإعلام الغربي خوفاً من طيش وتهور اشتهر بهما أو أبدع في تمثيلهما الرئيس ترامب. أتصور، ولا دليل مؤكداً عندي، أن أجهزة الاستخبارات في ثلاث دول على الأقل اشتغلت على مدار العام الأخير لنسج شبكة اتصالات تضع الأساس لمرحلة جديدة في العلاقات بين دول شرق آسيا، وتمهد لتسوية أحد أقدم الصراعات الدولية. أكاد أجزم بأن الدبلوماسيات العادية استبعدت واستبعد أيضاً الجنرال ماكماستر ومعاونوه في قطاع الأمن القومي في البيت الأبيض. أظن أن قادة الحزب الجمهوري فوجئوا كغيرهم من أعضاء الطبقة السياسية الأميركية، فوجئ أيضاً قادة الحلف الأطلسي. مرة أخرى يتأكد لنا أن من يصنع السياسة الخارجية في دول كثيرة منذ فترة غير قصيرة قوم من خارج الأطر التقليدية. هؤلاء بعيدون من حيز المساءلة، مساءلة الرأي العام والإعلام، وفي حالات ودول بعينها بعيدون من رقابة ومساءلة السلطة التشريعية. فلنتوقع مفاجآت كثيرة مقبلة وأخباراً عن مغامرات وصفقات مثيرة في العمل الدولي، ولنتوقع بالفعل وفي الوقت نفسه حلحلة بعض القضايا والأزمات المستحكمة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8287
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110303
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر622819
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57700368
حاليا يتواجد 3651 زوار  على الموقع