موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

حالة ترامب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

«المهمة أنجزت».

 

كان ذلك التصريح، الذى أطلقه الرئيس الأمريكى «دونالد ترامب» فور انتهاء الضربة العسكرية بمشاركة فرنسية وبريطانية لمواقع سورية، داعيا لطرح تساؤلات جوهرية:

 

أية مهمة؟.. ولأية أهداف؟.. وكيف أنجزت؟.. وماذا يترتب عليها من نتائج وتداعيات؟

باليقين لم يترتب على الضربة الثلاثية أى تغيير فى موازين القوى السياسية والعسكرية.

هذه هزيمة بذاتها.

كما أنها كشفت غياب أية استراتيجية غربية على شىء من التماسك فى إدارة الأزمة السورية.

هذه حالة انكشاف.

بالتعريف فإن الجهاز العصبى لأية دولة هو مركز صنع القرار السياسى فيها ومدى قدرته على الاستجابة للتحديات والمخاطر بأكبر قدر ممكن من وضوح الأهداف والاستراتيجيات.

إذا اختل الجهاز العصبى ارتبكت السياسات والمواقف على نحو يقوض أية هيبة ويستدعى كل رثاء.

وهذه حالة إدارة «ترامب».

تفلت فى الأعصاب وفوضى فى التصريحات داخل مركز صنع القرار على نحو غير مسبوق فى التاريخ الأمريكى.

على خلفية اتهام لا يوجد دليل عليه للنظام السورى باستخدام غاز أعصاب محرم دوليا فى مدينة «دوما» بالغوطة الشرقية حمل «ترامب» موسكو المسئولية وصعد من نبرة المواجهة العسكرية معها: «استعدى يا روسيا الصواريخ قادمة، وستكون جميلة وحديثة وذكية».

كانت تلك التدوينة القصيرة أقرب إلى إعلان حرب على روسيا قبل استبيان الحقيقة من تقرير مبعوثى منظمة «حظر الأسلحة الكيماوية» إلى موقع الحدث.

لم يكن أحد فى العالم مستعد أن يتحمل مخاطرة الانجراف إلى مواجهة عسكرية قد تفلت من أية قيود بين أكبر قوتين عسكريتين فى العالم.

فى تدوينة قصيرة أخرى كتب: «علاقاتنا مع روسيا الآن أسوأ من أى وقت مضى بما فى أثناء الحرب الباردة دون أن يكون هناك مبرر».

حجم التناقض يستعصى على الفهم ويحتاج إلى مختصين فى علم النفس لا متخصصين فى التحليل السياسى.

كيف وصلت العلاقات الأمريكية الروسية إلى هذه الدرجة من السوء؟.. إذا لم يكن هناك مبرر فمن يتحمل المسئولية؟

بتعبير الرئيس الأمريكى الأسبق «جيمى كارتر»: «على واشنطن ألا تبالغ فى تحديها لموسكو».

لم يكن ذلك رأى «كارتر» وحده، فجنرالات «البنتاجون» حاولوا بقدر ما هو ممكن «فرملة» جموح رئيس عشوائى خشية صدام قد تندفع إليه الحوادث بغير تبصر ـ على ما كشفت تسريبات صحيفة «وول ستريت جورنال» عن اجتماع مجلس الأمن القومى الأمريكى.

كان مثيرا دعوة ذلك المجلس للاجتماع بعد تصريحات الرئيس لا قبلها للبحث فى البدائل العسكرية والسياسية الممكنة.

عندما أطلق تصريحاته وتدويناته لم تكن لدية أية إجابات عن أسئلة أساسية: ما حجم الضربات الصاروخية؟.. وما الأهداف المقصودة سياسيا وما يترتب عليها؟

بدا الجهاز العصبى لمركز صناعة القرار الأمريكى على حال رئيسه، الذى يعانى من تدهور فى بنية إدارته بأثر الإقالات والاستقالات المتتالية والفضائح والتسريبات والتحقيقات التى تحاصره، حتى إنه وصمها بـ«الفساد» فى تدوينة واحدة مع اتهام النظام السورى باستخدام أسلحة كيماوية.

ما علاقة تلك التحقيقات، التى وصلت إلى مرحلة متقدمة، مع الأزمة السورية وخطط توجيه ضربات صاروخية؟

ما دخل مداهمة الـ«إف بى آى» بإذن قضائى لمكتب محاميه بحثا عن أوراق ومستندات قد تدينه بأزمات الإقليم المتفاقمة؟

وما الصلة التى تجمع الرئيس السورى «بشار الأسد» مع المحقق الخاص «روبرت ميلر» فى التدخل الروسى المرجح بالانتخابات الأمريكية، التى صعدت به إلى البيت الأبيض؟

إنه «ترامب» ولعبة خلط الأوراق.

قبل الأزمة مباشرة أعلن دون استشارة أحد، أو رجوع لأية جهة سياسية وعسكرية واستخباراتية، أن القوات الأمريكية سوف تنسحب من سوريا فى وقت قريب، لكنه تحت الضغوط تراجع عما أعلنه وأحال مشروع الانسحاب إلى وقت آخر لم يحدده.

من مشروع الانسحاب الكامل إلى مشروع التدخل الواسع يبدو السؤال مشروعا: على أى أساس استراتيجى يبنى «ترامب» مواقفه ويصدر تصريحاته ويكتب تدويناته القصيرة على شبكة التواصل الاجتماعى؟

نحن أمام فصل سياسى مقتطع من مسرح «اللا معقول» لخصته تدوينة تقول نصا: «لم أقل قط متى نشن هجوما على سوريا.. قد يكون فى وقت قريب جدا أو غير قريب على الإطلاق».

ماذا كان بوسع أى مراقب أن يفهم من هذا المستوى فى التخبط؟!

ما جرى من هجوم ثلاثى على سوريا جاء أقل مما كانت توحى به تصريحاته وتدويناته.

كانت اعتبارات حفظ ماء وجهه وراء ضربة رمزية ومحدودة لا تقع فى محظور الاقتراب من أية مواقع روسية فيفلت الموقف المتأزم من عقاله.

لم يكن البحث عن حقيقة ما جرى فى «دوما» الموضوع الحقيقى للأزمة بقدر ما هو التنافس على النفوذ الدولى والضيق المتزايد من اتساع الدور الروسى فى الشرق الأوسط.

بأى تقدير موضوعى يصعب تصديق أن يكون النظام السورى قد أقدم على استخدام أسلحة كيماوية فى «دوما»، فقد حسمت المعركة عسكريا وجرى الاتفاق النهائى من البوابة الروسية على إخلاء المدينة من المسلحين.

وبأى تقدير موضوعى آخر فإن هناك شبهات حول تدخل ما لحرمان النظام السورى من جنى ثمار كسب معركة الغوطة.

دائرة الشبهات تضم بريطانيا، التى كانت وجهت لموسكو فى وقت سابق اتهاما لا دليل عليه بمحاولة تسميم العميل الروسى المزدوج «سيرجى سكريبال» وابنته بغاز أعصاب، وجرى تبادل طرد دبلوماسيين من الجانبين، بالفعل ورد الفعل، شمل دولا غربية عديدة.

هذه بيئة دولية مرشحة باحتقاناتها لأى انفلات سلاح مفاجئ على مستوى لا يمكن تدارك أخطاره.

باعتراف وزارة الدفاع الفرنسية فإنها أبلغت موسكو بالضربة الثلاثية قبل تحرك الصواريخ والطائرات.

ربما أرادت فرنسا أن تلعب بطريقة أخرى، تشارك فى العدوان المسلح وتفتح بالوقت نفسه قناة حوار مع الكرملين بحثا عن تسوية سياسية للأزمة السورية وفق «صيغة جينيف».

من الصعب ـ الآن ـ الحديث عن تسوية، فالضربة الثلاثية تكاد أن تكون قوضتها إلى أجل غير منظور، وأضعفت التحالف الغربى، والذين مولوها بدواعى الانتقام.

عندما تصف المعارضة السورية فى استنبول الضربة بالمهزلة، فالمعنى أن ردات الفعل سلبية للغاية داخل المعسكر الواحد.

وعندما تتحدث عن ضرورة إنشاء هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحية تشارك فيها، فالمعنى أنها لا تدرك أن اللعبة انتهت.

لا موازين القوى تسمح ولا الحلفاء الغربيين لديهم استراتيجية متماسكة.

على الجانب الآخر من الأزمة بدا الجهاز العصبى فى الكرملين على قدر كبير من الثبات الانفعالى، حيث لم يتورط فى أى تصعيد على مستوى رئاسى، ولا انخرط فيما تسمى بـ«دبلوماسية التدوينات القصيرة»، حتى يفسح لنفسه مساحات مناورة بوقت أزمة حرجة.

قبل إطلاق صاروخ واحد على مواقع سورية كانت الهزيمة قد أطلت برأسها على التحالف الغربى.

التصعيد العشوائى هزيمة مؤكدة.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مسيرات العودة.. آراء إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    في إسرائيل، ما زالت المواقف جراء مواجهات «يوم الأرض» الممتدة حتى ذكرى النكبة تنقسم ...

غزة: دخان ودماء ودموع

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    السؤال الذي سوف يتبادر إلى الأذهان بعفوية مطلقة هو: وهل شهدت غزة وبقية المدن ...

بدون الضفة «مسيرة العودة» قاصرة

عوني صادق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    تتواصل جمعات «مسيرة العودة الكبرى» وصولاً إلى يوم النكبة، وترتفع معها أعداد الشهداء والجرحى ...

وصف المرض أم تشخيصه وعلاجه؟

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أبريل 2018

    لا شك أن القمة العربية الأخيرة فى المملكة العربية السعودية قد نجحت فى أمرين: ...

الهجرة ومآسيها العربية

الفضل شلق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    قيل بعد سقوط الاتحاد السوفياتي إنه نظام عالمي جديد بقطب واحد. هو في الحقيقة ...

لا.. ليست فوضى

جميل مطر

| الخميس, 19 أبريل 2018

    منذ فترة غير قصيرة ونحن نتكلم عن أن العالم فى حالة فوضى. أنا شخصيا ...

18 نيسان... إرهاب الدولة ومسيرات العودة

معن بشور

| الخميس, 19 أبريل 2018

    بين 18 نيسان/أبريل 1996، حين ارتكب الصهاينة مجزرة قانا في جنوب لبنان، خلال عملية ...

ماذا بعد؟

أ. سامي شرف

| الخميس, 19 أبريل 2018

    انتهى ماراثون الانتخابات الرئاسية رسميا، وبغض النظر عن كل اللغط الذى صاحبه داخليا وخارجيا، ...

الصراع الأمريكي- الروسي والعدوان على سوريا

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أبريل 2018

    من يراجع تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما أعلن عزمه على الضرب في سورية ...

إلى أين التصعيد العسكري في سوريا؟!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 18 أبريل 2018

    تساؤلاتٌ عديدة رافقت ما أُعلِن في وسائل الإعلام عن استخدام النظام السوري للغازات السامّة ...

بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة.. دروسٌ وعظاتٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 18 أبريل 2018

    يعلق الفلسطينيون عامةً وسكان قطاع غزة خاصةً الكثير من الآمال على مسيرة العودة الكبرى، ...

في يوم الأسير الفلسطيني : "عمداء الأسرى" وعقود من الزمان خلف القضبان

عبدالناصر عوني فروانة | الأربعاء, 18 أبريل 2018

    ثمانية وأربعون أسيرا قد مضى على اعتقالهم بشكل متواصل أكثر من عشرين عاما في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5790
mod_vvisit_counterالبارحة28962
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195481
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي265402
mod_vvisit_counterهذا الشهر726164
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52858596
حاليا يتواجد 2287 زوار  على الموقع