موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

فرص محدودة للاتفاق النووي التكميلي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

نستطيع أن نقول إن العد التنازلي للقرار الأمريكي بخصوص الموقف من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين القوى الدولية الكبرى الست «مجموعة 5+1»، وإيران، قد بدأ ، حيث إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان أعطى دول ما يسمى ب«الترويكا الأوروبية» (بريطانيا وفرنسا وألمانيا) الموقعة على هذا الاتفاق مهلة للتفاهم مع إيران حول «اتفاق تكميلي» للاتفاق النووي، يمكن من خلاله إيجاد حلول للتحفظات الأمريكية حول نص الاتفاق الموقع مع إيران. هذه المهلة تنتهي يوم 12 مايو/ أيار المقبل، وبعدها ستقرر واشنطن، وفقاً لنتائج التفاهمات الأوروبية مع إيران، موقفها بمواصلة تعليق العقوبات الموقعة على إيران، أي الحفاظ على الدعم الأمريكي لهذا الاتفاق، أو التخلص منه بإعادة تفعيل تلك العقوبات.

 

الأمر المؤكد حتى الآن أن فرص نجاح التوصل إلى مثل هذا «الاتفاق التكميلي» تبدو ضئيلة للغاية، إن لم تكن معدومة تماماً، ما يعني أن المواجهة أضحت حتمية بين الولايات المتحدة وإيران.

كان القبول الأوروبي بالموقف الأمريكي الداعي إلى التوصل مع إيران إلى مثل هذا الاتفاق التكميلي يُعد «تراجعاً» أوروبياً عن موقف أوروبي واضح، وصريح، عبرت عنه الدول الثلاث يقضي بالتمسك بالاتفاق النووي الموقع مع إيران في 14 يوليو/ تموز 2015 باعتباره اتفاقاً دولياً، بغض النظر عن استمرار، أو انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق. هذا الموقف الأوروبي المتمسك مبدئياً بالاتفاق النووي شجع الأطراف المعتدلة داخل إيران، خاصة الرئيس الإيراني حسن روحاني وحكومته على إعلان التمسك بالاتفاق، والقبول بخيار العمل به مع الدول الخمس الأخرى، بغض النظر عن أي قرار أمريكي بالانسحاب. لكن يبدو أن المصالح الأوروبية المشتركة مع الولايات المتحدة جعلت الدول الأوروبية الثلاث تتراجع جزئياً عن موقفها، وتقبل بفكرة «الاتفاق التكميلي»، وقبلها عرضت فكرة أخرى تقضي بفرض عقوبات أوروبية جديدة على إيران لإقناع الرئيس الأمريكي بالحفاظ على الاستمرار في موقف دعم الاتفاق.

وعلى الرغم من أن إيران رفضت أية عقوبات أوروبية، وغير أوروبية، وبدأت تهدد بالتراجع هي الأخرى عن فكرة الاستمرار في الاتفاق، فإن الإدارة الأمريكية كانت متحمسة لفكرة هذا الاتفاق التكميلي، وأجرت منتصف شهر مارس/ آذار الفائت مباحثات وصفتها بأنها «جيدة جداً» مع الدول الأوروبية الثلاث بشأن التوصل إلى هذا الاتفاق التكميلي قبل 12 مايو/ أيار المقبل، وفقاً لتصريحات بريان هوك، المسؤول الأمريكي رفيع المستوى في الخارجية الأمريكية عقب مباحثات أجراها في برلين.

زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إلى طهران (6/3/2018) حسمت مبكراً استحالة القبول الإيراني بفكرة الاتفاق التكميلي. فقد حصل الوزير الفرنسي على ردود سلبية إيرانية حول الملفات الثلاثة التي كان حملها معه إلى إيران حول الاتفاق النووي، وبرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية، وسياسة إيران الإقليمية المرفوضة أوروبياً وأمريكياً. كانت هذه الردود تقول: لا مساس بالاتفاق النووي، ولا اقتراب من البرنامج النووي الإيراني، ومطالبة بدعم الحكومة المركزية في دمشق. حصل لودريان على هذه الردود من الرئيس حسن روحاني، ومن وزير خارجيته محمد جواد ظريف.

كان الموقف الإيراني متماسكاً، ومتشدداً إزاء الاتفاق النووي من دون أي تعديل، وقال الرئيس روحاني مبرراً ذلك بأن «بقاء الاتفاق النووي يثبت للعالم أن المفاوضات والدبلوماسية أفضل خيار لحل المشكلات»، وأن «فشل الاتفاق يعني أن المفاوضات مضيعة للوقت». كما أنه كان مهتماً بتأكيد أن «بلاده لن تكون البادئ بالانسحاب من الاتفاق»، ما يعني أن خيار الانسحاب أضحى مطروحاً من جانب إيران. بعد ذلك حسم عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني، موقف بلاده في اجتماع فيينا الذي حضرته الدول الموقعة على الاتفاق النووي (16/3/2018) وكرر هذا الموقف أمام لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، عندما قال: «إن أمام إيران خيارين للتعامل مع الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي إن حدث، هما: إما مواصلة العمل بالاتفاق مع الأطراف الأخرى، وهي الدول الأوروبية الثلاث وروسيا والصين، أو تبني النهج الأمريكي ذاته والانسحاب من الاتفاق». إلا أنه أكمل بالقول إن «الاحتمال الثاني هو الأقرب باعتبار أن الانسحاب الأمريكي سوف يقلص إلى حد كبير، من العوائد الاقتصادية للاتفاق حتى لو استمرت الأطراف الأخرى في مواصلة العمل به».

وإذا كان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون في بروكسل يوم الاثنين المقبل (16/4/2018) للتوصل إلى حل لأزمة الاتفاق النووي الموقع مع إيران، فإن فرص نجاح «الاتفاق التكميلي» أو العقوبات الجديدة على إيران تبدو مستبعدة، نظراً للرفض الإيراني المطلق لأي مساس بالاتفاق النووي، أو برنامج الصواريخ الباليستية، وفي ظل انقسام الموقف الأوروبي على تلك العقوبات الجديدة، حيث إن دولاً أوروبية لها مصالح مع إيران.

إيران تعلن ذلك وعيونها تراقب كل الاحتمالات المتوقعة للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، فنتائج هذا اللقاء تعتبرها طهران حاسمة بالنسبة لموقفها من الانسحاب الأمريكي المتوقع من الاتفاق النووي.

msiidries@gmail.com

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

حسن العاصي

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية ...

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ...

ملتقى فلسطين.. علامات على الطريق

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    في الوقت الذي وصل فيه الاحتلال الصهيوني إلى ذروة استعلائه، اعتماداً على فجوة القوة ...

هل اقتربت الساعة في الضفة؟

عوني صادق

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    أكثر من 200 شهيد، وآلاف من الإصابات، حصيلة مسيرة العودة منذ بدايتها في 30 ...

العالم يتغير والصراع على المنطقة يستمر

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 أكتوبر 2018

    الأمة العربية هي حالة فريدة جداً بين أمم العالم، فهي صلة وصل بين «الشمال» ...

في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية

راسم عبيدات | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    نعم الإحتلال يشن علينا حرباً شاملة في القدس،يجند لها كل إمكانياته وطاقاته ومستوياته واجهزته...ويوظف ...

غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ ...

روسيا «العربية»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 أكتوبر 2018

    بين روسيا الأمس وروسيا اليوم، ثمة فوارق غير قليلة في الجوهر والمحتوى والدلالة، فروسيا ...

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22440
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291413
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1005803
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59145248
حاليا يتواجد 4119 زوار  على الموقع