موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

على «درب الآلام».. وحصاد «العودة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تزامن عيد الفصح وما تضمنه من «مسيرة» السيد المسيح على «درب الآلام» مع «مسيرات العودة» التي باشرتها جماهير فلسطينية (بدءا من «يوم الأرض» 30/3 وصولا إلى منتصف مايو، الذكرى السبعين للنكبة) منطلقين من أعماق سجنهم الكبير في قطاع غزة وفي مناطق الاحتلال، تحت شعار «التمسك بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين». و«مسيرات العودة». هذه ليست مجرد زوبعة في فنجان، وإنما هي سيل بشري عارم دشنها أهلنا في غزة حيث كان الزخم الأكبر، وأيضاً في الضفة الغربية والقدس وداخل «الخط الأخضر» ومخيمات اللجوء والشتات، بما زاد عن 20 شهيدا وأكثر من 1700 جريح ومصاب في أسبوعها الأول، لترتفع حصيلتهم بعد أحداث الجمعة الثانية (جمعة الكوشوك) بإضافة 10 شهداء وأكثر من 1354 إصابة، منها 491 بالرصاص الحي والمتفجر لا زال 33 منهم بحالة خطرة. وهؤلاء المكافحون قد قالوا كلمتهم، وبـ«الأحمر القاني»، لافتين الأنظار إلى أوضاعهم وإلى قضيتهم المركزية وما يجري التحضير له من أجل الإجهاز عليها بات يعرفه الجميع، وهو «صفقة القرن»، ومذكرين العالم بقضية اللاجئين ومحاولة الإدارة الأميركية إضعاف دور وكالة غوث اللاجئين (أونروا) التي تمثل بعداً كيانياً رمزياً لقضية اللاجئين الفلسطينيين. وقد اعتبر المراقبون هذه المسيرات رد الفلسطينيين السياسي والشعبي المدوي وقرارهم المتمسك بوطنهم كاملا وبجمر قضيتهم وحقهم في العودة، وأنهم لم ولن يستكينوا للواقع المتردي والمأساوي الذي يعيشونه، ولن يستسلموا لليأس أو لقبول ما يعرض عليهم من فتات حلول سياسية لا تلبي الحد الأدنى المتفق عليه فلسطينياً وعربياً ودولياً.

 

وفي السياق أعلاه، ووفق ما تجلى في الأدبيات السياسية المختلفة، ومن ضمنها الإسرائيلية، أظهرت مسيرات الأسبوعين الأولين عدة حقائق ومكاسب فلسطينية، مرهونة نتائجها ومفاعيلها النهائية بالقوى الوطنية الفاعلة وطرائقها في استثمار هذه المكاسب. ومن أبرز هذه الحقائق والمكاسب:

أولا: أن القضية الفلسطينية -رغم كل المحبطات- حية ونابضة في قلوب وعقول الفلسطينيين ووجدانهم.

ثانياً: التمسك بالعلم الفلسطيني، دون غيره من أعلام، أظهر انحياز الشعب الفلسطيني -رغم تعثر المصالحة حتى الآن على الأقل- للوحدة الوطنية ورفض ونبذ الانقسام وإقصاء كل من يذكي نيرانه، وتأكيد محورية إيجاد قيادة ميدانية موحدة تبتعد عن تجيير المسيرة لمصالح فئوية وحزبية وفصائلية.

ثالثاً: استعادة زخم النضال الشعبي الجماهيري السلمي الواسع والجامع، حيث ارتدت الفصائل الفلسطينية زياً جديداً من الثورة الشعبية رغم محاولات إسرائيل جرها إلى اشتباكات مسلحة تحررها من ورطتها الأخلاقية والسياسة والإعلامية، وهذا النمط من النضال الجماهيري السلمي هو الذي يحرج إسرائيل ويضعها في الزاوية ويجعل ردود فعلها العنيفة والدموية مثار تنديد على الساحة الدولية.

رابعاً: إعادة تذكير المجتمع الدولي بكون إسرائيل كيانا غاصبا غير شرعي، قام على حساب سلب أرض فلسطين وتشريد شعبها العربي.

خامساً: تحفيز دول ومنظمات إقليمية ودولية، علاوة على إحراج بعض الدول التي اضطرت ولو على استحياء لإدانة القمع الإسرائيلي والمطالبة بتحقيق دولي في عمليات إطلاق النار بصورة كثيفة ضد متظاهرين عزل يعبرون عن حقوقهم المسلوبة والمصادرة.

سادساً: إعادة القضية الفلسطينية إلى الرادار العالمي وصدارة أجندة الاهتمام الإقليمي والدولي، وإخراج المجتمع الدولي من لامبالاته.

سابعاً: إلقاء الضوء مجدداً على الأزمة التي يعيشها قطاع غزة ومأساته الإنسانية جراء الحصار، وتحويل حدوده الشرقية والجنوبية والشمالية لمراكز احتكاك جديدة بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، وكذلك لفت الأنظار إلى العقوبات المتنوعة على القطاع والسعي من أجل رفعها أو على الأقل تخفيفها.

ثامناً: إثارة التباين والاختلاف لدى القوى والأحزاب والشخصيات الإسرائيلية جراء طريقة معالجة أحداث المسيرات وردود فعل الجيش بالقوة المفرطة ضد المتظاهرين المسالمين. ولقد تركز التباين هنا على أكذوبة «أخلاقيات الجيش الإسرائيلي»، إذ ظهر وهو يتحول إلى «جيش للقتل» بدلا من «جيش الدفاع» المزعوم.

تاسعاً: فتح باب الجدل على مصراعيه من جديد بشأن مسألة تجاهل الحاجة لحل سلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ومحاولة إسرائيل والولايات المتحدة إسدال الستار على إرث مسيرة القضية والمرجعيات والقرارات الدولية ذات الصلة.

عاشراً: رفع الكلف والتكاليف المادية المالية الإسرائيلية نتيجة عمليات إعادة التجنيد، ونشر قوات الجيش والأمن والدفاع المدني بمختلف قطاعاته.

أحد عشر: إفساد «بهجة» الأعياد الإسرائيلية (أعياد «بيسح».. الفصح اليهودي) في أوساط قطاعات متزايدة، سواء في الجيش الإسرائيلي الذي تم تحشيده وعند أهالي الضباط والجنود وغيرهم من سكان المستوطنات على طول حدود غزة وفي عدة مناطق في الضفة.

لقد عاد النضال الشعبي الجماهيري على قاعدة «اللاعنف» واحداً من أقوى أشكال الكفاح الراهن والمستقبلي الفلسطيني (طبعاً دون إلغاء الحق بالكفاح المسلح) حيث سبق وأعطى ثماره في تجارب عديدة ماثلة للعيان سواء في الهند أو جنوب أفريقيا وغيرهما. وهذا التطور يستدعي من قوى الشعب الفلسطيني النهوض بأدائها عبر التفاعل الواعي مع هذه المسيرات لأغراض الدعم والمساندة، مستفيدةً من حقيقة أن الكفاح الشعبي الفلسطيني غير المسلح، سيجعل من لجوء إسرائيل إلى تفوقها العسكري فاضحاً لطبيعتها العنصرية، ومؤكِّداً على أن الانتصار في نهاية المطاف ليس للمحتل المستبد وقوته العمياء، وإنما لصاحب الحق المصمم على حقوقه باذلا دونها التضحيات، ولوعي ودور القوى الوطنية الفاعلة في المواجهات الهادفة. ومع الألم على فداحة الخسائر البشرية الفلسطينية، فإن تحقق هذه المكاسب الصلبة فيه عزاء وتأكيد على أن «للحرية الحمراء باب، بكل يد مضرجة يدق»!

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2117
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع232718
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر596540
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55513019
حاليا يتواجد 2653 زوار  على الموقع