موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

صلاح والعراب: البحث عن معنى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ثمة تشوق كامن فى مصر بحثا عن معنى جديد يلهم شبابها الأمل فى المستقبل والقدرة عليه.

 

الظاهرة لا تخطئها عين تنظر تحت سطح المجتمع بتفاعلاته وحوادثه وأحلامه وإحباطاته.

 

وقد تجلت فى الولع الجماعى بـ«محمد صلاح» لاعب المنتخب الوطنى وجناح فريق «ليفربول» الإنجليزى، الذى أصبح ظاهرة اجتماعية بقدر ما هو ظاهرة رياضية، كما فى لوعة فراق الأديب «أحمد خالد توفيق» من قطاعات شابة واسعة حتى أصبح وداعه فى جنازته وعلى شبكة التواصل الاجتماعى ظاهرة سياسية بقدر ما هو ظاهرة ثقافية.

قد يعزى الولع بـ«صلاح» إلى تمكنه من التقدم باستمرار لمستويات تكاد تدفع به إلى مرتبة لم تكن متصورة فى أى خيال بعوالم كرة القدم ـ اللعبة الأكثر شعبية فى العالم بأسره.

هذا طبيعى ومفهوم فى أى بلد، فهو احتفاء مستحق بالموهبة والجدية والإصرار على النجاح، لكنه لا يتوقف عند خطوط الرياضة.

مدى الاهتمام بمنافساته وتقصى أخباره تجاوز الطبيعى والمفهوم إلى حالة تبنى عام، كأنه ابن لكل أسرة أمره يعنيها واضطراد تفوقه يخصها، حتى الذين لم يسبق لهم مشاهدة مباراة كرة قدم واحدة.

لماذا «صلاح» بالذات؟

السؤال فى علم الاجتماع، كما علم النفس، داخلا فى السياسة ورسائلها إلى المستقبل.

الولع بـ«صلاح» يحدث تحت الضوء الباهر.

وهو ما يصعب أن يعزى إلى لوعة فراق «أحمد خالد توفيق».

كان ذلك مباغتا للنخب السياسية والثقافية، التى دأبت على النظر إلى أعماله بشىء من الاستخفاف، أو تجاهل قراءتها دون أن تخضع أعماله للنقد، أو تلحظ فى أى وقت مدى تأثيره على الأجيال الناشئة فى سن المراهقة، حتى أنها أطلقت عليه «العراب».

وفق المستقر من معايير نقدية لا ينظر باهتمام إلى كتب «الجيب»، التى تخاطب صغار السن، أو المراهقين، بقصص تتداخل فيها عوالم الرعب والفانتازيا وما بعد الطبيعة.

بعد رحيله واكتشاف مدى شعبيته فى أوساط الشباب جرت اعتذارات بلا حد من شخصيات عامة لم يسبق أن قرأت له حرفا واحدا.

الاثنان من خارج السياق الرسمى.

الأول ـ اكتشف حجم موهبته فى الملاعب الأوروبية، ولو قدر له أن يظل لاعبا فى مصر لما تمكن من يصل إلى هذا المستوى المدهش.

عندما عمل من ضمن قواعد حديثة ومنضبطة قدر له أن يصل إلى ما وصل إليه.

والثانى ـ نظر إليه بتجاهل كبير حتى اكتشف المجتمع كله مدى تأثيره على أجيال الشباب، فهو الذى علمهم ـ بلا ادعاء أستاذية ـ عادة القراءة وعرف كيف يخاطب احتياجاتهم فى الاطلاع على العصر بسلاسل جيب وقصص مبسطة ومثل قدوة دعتهم لرثائه، كما لم يحدث مع أديب آخر مهما علت مكانته.

لقد نجح أستاذ فى كلية طب جامعة طنطا، لم يغادر مدينته ولا أقام فى العاصمة بأى وقت، فيما لم تنجح فيه المؤسسة الثقافية الرسمية فى نشر عادة القراءة دون أن يحصد فى حياته أى اعتراف بفضله حتى داهمتنا الحقيقة إننا لا نكاد نعرف شيئا عما يحدث تحت سطح المجتمع.

كلاهما اكتسب تأثيره على الوجدان العام من «القوة الأخلاقية» وقدر التواضع الذى يتمتع به قبل أى شىء آخر.

بقدر تواضع «صلاح» وارتباطه بأهل قريته والتبرع فى أعمال خير دخل قلوب عامة المصريين.

وبقدر نجاحه فى ظروف شبه مستحيلة عندما كان مضطرا فى بداياته أن يسافر للعاصمة للتدريب واللعب ويعود فى نفس اليوم لقريته البعيدة أصبح قدوة لمن يطلب نجاحا، أو تجاوز إخفاقا وتعثرا فى حياته.

كان مثيرا أن ينجح إعلان تليفزيونى لمكافحة الإدمان فى اجتذاب عشرات آلاف المدمنين لطلب التعافى تأثرا بدعوته.

حسب الأرقام الرسمية فإن نسبة تعاطى المخدرات فى مصر ضعف المعدلات الدولية ـ وهذه كارثة منذرة تعكس خللا اجتماعيا فادحا فى بنية أى تطلع للمستقبل.

بقوة النموذج وصدقيته نجح لاعب كرة قدم فيما تعثرت فيه وزارات الشباب والثقافة والداخلية والأوقاف ومؤسسات أخرى فى الدولة.

بذات القدر دخل «أحمد خالد توفيق» قلوب قرائه من الشباب اليافع وسحره فى بساطة كتاباته بصلب اهتماماتهم، رغم أن هذا النوع من الأدب لا يحظى بالاعتراف النقدى فى مصر.

لماذا حظى «أحمد خالد توفيق» بمثل هذه الشعبية، التى لم يكن أحد على دراية بها حتى داهمتنا حقائق وداعه؟

قد يكون ـ بطريقة ما ـ عرابا غير معلن لثورة «يناير» بالنظر إلى أن قراءه هم أنفسهم الذين تصدروا مشاهدها.

لم يكن سياسيا بالمعنى المتعارف عليه، رغم ميله بنصوص منشورة إلى مشروع «جمال عبدالناصر»، لا انضم إلى حزب ولا شارك فى حركات احتجاجية، لكنه لعب دورا جوهريا ومجهولا فى تشكيل وعى الجيل، الذى تصدر مشاهد «يناير».

ذلك الجيل اكتسب تجربته السياسية الأولى، كأنها بروفة مبكرة للثورة، فى تظاهرات تلاميذ المدارس الابتدائية والإعدادية عند اغتيال الطفل الفلسطينى «محمد الدرة» مطلع القرن.

لاحظت أستاذة الأدب الإنجليزى والأديبة الراحلة الدكتورة «رضوى عاشور» أن هؤلاء التلاميذ الصغار ـ بإضافة عشر سنوات ـ هم أنفسهم جيل «يناير».

ما يجب أن نلاحظه ـ الآن ـ أنهم من قراء «أحمد خالد توفيق».

ربما يكون «صلاح» ابن ذلك الجيل أحد هؤلاء القراء.

المثير أن الاثنين من منطقة جغرافية واحدة بمحافظة الغربية فى دلتا مصر.

ما لا نريد أن نلتفت إليه أننا أمام أجيال مختلفة بمفرداتها وخيالها وروحها العامة واتساع اتصالها ـ عبر الوسائط الحديثة ـ بالعالم.

هذا ما لا يمكن كبته، أو مصادرته، كما يكاد يستحيل العودة إلى أية أساليب قديمة فى الحكم مهما كانت الذرائع والأسباب إلا بأثمان باهظة.

إنه العصر عندما تتحدث حقائقه باحتياجات جديدة وأجيال جديدة تبحث عن معنى بعد أن تكسرت أحلامها بإجهاض تطلعات ثورتى «يناير» و«يونيو» فى بناء دولة مدنية حديثة، دولة قانون ومؤسسات، دولة توفر بيئة احتضان لمواهبها فى الأدب والثقافة والإبداع والبحث العلمى.. والرياضة.

مصر دولة شابة بـ(٦٠٪) من سكانها والصدام مع الشباب هو صدام مع المستقبل نتائجه معروفة سلفا.

أسوأ ما حدث بعد «يناير» وفورته الأولى أن أطرافا عديدة سعت إلى كسر الأجيال الجديدة.

فى البداية جرت عملية تقديس بمبالغات مفرطة قبل أن تنقض عليهم اتهامات الشيطنة بقسوة بالغة.

لا أمل فى استقرار ممكن، أو تقدم إلى الأمام، إلا بمصالحات حقيقية مع الأجيال الجديدة حوارا بلا وصاية وإفساح المجال لكل إبداع بلا مصادرة.

الشباب ـ بالذات ـ موضوع البحث المضنى عن معنى أنهم يستطيعون صياغة حياتهم بما يتوافق مع عصرهم، الذى يعيشون فيه.

هذا ما تستحقه مصر التى تبحث بالكاد عن أمل.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مسيرات العودة.. آراء إسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    في إسرائيل، ما زالت المواقف جراء مواجهات «يوم الأرض» الممتدة حتى ذكرى النكبة تنقسم ...

غزة: دخان ودماء ودموع

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أبريل 2018

    السؤال الذي سوف يتبادر إلى الأذهان بعفوية مطلقة هو: وهل شهدت غزة وبقية المدن ...

بدون الضفة «مسيرة العودة» قاصرة

عوني صادق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    تتواصل جمعات «مسيرة العودة الكبرى» وصولاً إلى يوم النكبة، وترتفع معها أعداد الشهداء والجرحى ...

وصف المرض أم تشخيصه وعلاجه؟

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أبريل 2018

    لا شك أن القمة العربية الأخيرة فى المملكة العربية السعودية قد نجحت فى أمرين: ...

الهجرة ومآسيها العربية

الفضل شلق

| الخميس, 19 أبريل 2018

    قيل بعد سقوط الاتحاد السوفياتي إنه نظام عالمي جديد بقطب واحد. هو في الحقيقة ...

لا.. ليست فوضى

جميل مطر

| الخميس, 19 أبريل 2018

    منذ فترة غير قصيرة ونحن نتكلم عن أن العالم فى حالة فوضى. أنا شخصيا ...

18 نيسان... إرهاب الدولة ومسيرات العودة

معن بشور

| الخميس, 19 أبريل 2018

    بين 18 نيسان/أبريل 1996، حين ارتكب الصهاينة مجزرة قانا في جنوب لبنان، خلال عملية ...

ماذا بعد؟

أ. سامي شرف

| الخميس, 19 أبريل 2018

    انتهى ماراثون الانتخابات الرئاسية رسميا، وبغض النظر عن كل اللغط الذى صاحبه داخليا وخارجيا، ...

الصراع الأمريكي- الروسي والعدوان على سوريا

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أبريل 2018

    من يراجع تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما أعلن عزمه على الضرب في سورية ...

إلى أين التصعيد العسكري في سوريا؟!

د. صبحي غندور

| الأربعاء, 18 أبريل 2018

    تساؤلاتٌ عديدة رافقت ما أُعلِن في وسائل الإعلام عن استخدام النظام السوري للغازات السامّة ...

بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة.. دروسٌ وعظاتٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 18 أبريل 2018

    يعلق الفلسطينيون عامةً وسكان قطاع غزة خاصةً الكثير من الآمال على مسيرة العودة الكبرى، ...

في يوم الأسير الفلسطيني : "عمداء الأسرى" وعقود من الزمان خلف القضبان

عبدالناصر عوني فروانة | الأربعاء, 18 أبريل 2018

    ثمانية وأربعون أسيرا قد مضى على اعتقالهم بشكل متواصل أكثر من عشرين عاما في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5821
mod_vvisit_counterالبارحة28962
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195512
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي265402
mod_vvisit_counterهذا الشهر726195
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52858627
حاليا يتواجد 2288 زوار  على الموقع