موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

بعض حقائق «مسيرة العودة الكبرى»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جمعتان تحركت فيهما جموع الغزيين إلى السياج الحدودي، ارتقى فيهما أكثر من خمسة وعشرين شهيداً وتجاوز عدد الجرحى والمصابين الألف، جمعتان أعادتا الاعتبار لجملة من الحقائق الثابتة ولكن التي شوهتها المواقف والسياسات الفلسطينية المستسلمة لقوة المحتل الغاشمة من جهة، وطمستها الأكاذيب والسياسات «الإسرائيلية» المتجاهلة لها كما للشرائع والقوانين، من جهة أخرى.

 

فلسطينياً، أسقطت المسيرة «الانقسام» المزعوم في الموقف الشعبي الفلسطيني، هذا الانقسام الذي فشلت سنوات من الاجتماعات والاتفاقات بإنهائه، فجاءت المسيرة لتؤكد ما كان معروفاً من أن الانقسام هو «انقسام قيادات» و«صراع فصائل» ليس فيه للشعب مصلحة أو نصيب! وفي الوقت الذي تحركت فيه الجماهير متجاوزة الانقسام والقيادات والفصائل، ما زالت «سلطة رام الله» تطالب ب «تسليم» غزة لها وتهدد بمزيد من العقوبات، وتتهيأ لعقد «مجلس وطني» انتهت شرعيته حيث يعلو التساؤل عن الهدف من عقده! لقد أظهرت «مسيرة العودة» أن الجماهير الشعبية على أهبة الاستعداد لتقديم كل تضحية ممكنة عندما يكون الهدف خدمة «القضية الوطنية»، وهي تتجاوز الفصائل والقيادات عندما يتحدد الهدف الوطني الجامع، غير آبهة بالتهديدات وغير خائفة من أن تلقى الموت في سبيله.

«إسرائيلياً»، حاولت القيادات «الإسرائيلية» من خلال رموزها في الحكومة وأبواقها في الصحافة والإعلام، وهي تكشف عن خوفها وارتباكها، أن تزعم أن تحرك الجماهير كان بسبب «الضائقة الاقتصادية» طامسة الدافع والهدف الحقيقي الذي حمله عنوان المسيرة وهو «العودة وحق العودة» إلى أرضهم المسلوبة. واضطر «اليسراويون» من الكتاب والصحفيين «الإسرائيليين» أن يتساوقوا بطريقة ملتوية معها فبدت القضية في نظرهم «قضية إنسانية» ملتقين مع قياداتهم في نظرية «الضائقة الاقتصادية»، وإن كالوا لهذه القيادات «تهمة الاستعمال المفرط للقوة» على نحو يمكن أن تفيد كتاباتهم لتوثيق جرائم قياداتهم وتجمعهم كله محذرين من نتائج ذلك على «الديمقراطية «الإسرائيلية» وصورتها في العالم!

هكذا أعادت «مسيرة العودة الكبرى» إلى الضوء ليس فقط القضية الفلسطينية، كما يقال عادة، بل أعادت أيضاً التأكيد على تمسك الفلسطينيين بأرضهم وبحقهم في العودة إليها، في وقت يستعد فيه «الإسرائيليون» وحليفهم الأساسي، الولايات المتحدة الأمريكية، لنقل «السفارة» إلى القدس تزامناً مع يوم سبعينية «النكبة»، ولتأتي المسيرة حاملة الرد على «صفقة القرن» التي يأمل الأعداء على اختلاف مواقعهم ومشاربهم أن تكون «كلمة النهاية» في تصفية القضية التي أزعجتهم سبعة عقود دون أن يمل أصحابها التذكير بها والقتال من أجل انتصارها. ولعل المفارقة تبدو في هذا «اللقاء» بين ما يريده الأعداء «نهاية» وبين ما تجعله الجماهير الغزية «بداية»! وفي الوقت الذي يظهر الفلسطينيون في غزة عبر «مسيرة العودة» تمسكهم بالثوابت الوطنية وأولها العودة إلى أرضهم ومدنهم وقراهم التي أخرجوا منها بالقوة، يندفع «الإسرائيليون» في مسار نهايته سقوط كيانهم المصطنع، وتبدو فاشيتهم المتعاظمة طريق السقوط، لأنها تمثل سلوك «التجمع «الإسرائيلي»» كله أو غالبيته فلا يقتصر على القيادات المتطرفة والأكثر تطرفاً. وفي مقال للكاتب «الإسرائيلي» اليسراوي جدعون ليفي في (هآرتس- 5/4/2018)، قال محذراً: «يمكن أن نهاجم رئيس الحكومة بقدر ما نريد، فهو يستحق ذلك. ولكن في نهاية المطاف علينا أن نقول: هذا ليس بنيامين نتنياهو، هذا هو الشعب، أو على الأقل غالبيتنا»! ويضيف: «نتنياهو ليس الكارثة الحقيقية، بل الكارثة هي حقيقة أن في «إسرائيل» كل إظهار للإنسانية هو بمثابة انتحار سياسي»! لكن ليفي ما زال يرى القضية «إنسانية» وهو ما يجعله لا يختلف عن نتنياهو إلا في الدرجة!

الشعب الفلسطيني يريد كل أرضه، يريد تحرير وطنه، وهو متمسك بهذا الهدف ولن يحيد عنه. وكل المطلوب أن تظهر عزيمته، التي تظهر قوية ضد المحتل «الإسرائيلي»، قوية في وجه المتعاونين مع هذا المحتل. والمأمول من الآن حتى يوم النكبة، أن تحذو جماهير الضفة الغربية حذو جماهير غزة وعندها سيكون هناك كلام آخر.

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29181
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع102103
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر465925
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55382404
حاليا يتواجد 5128 زوار  على الموقع