موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

أسئلة كثيرة وإجابات قليلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لنحاول أن نتصور الحالة النفسية والعقلية التى يعيشها المواطن العربى فى دول الخليج العربية، إذ ما عاد هناك فى الواقع دول مجلس تعاون خليجى. فعندما يواجه المواطن يوميا أحداثا لا يستطيع فهمها، ولا يستطيع تبريرها، ولا يشعر بأنها تعبر عن إرادته ورغباته وحقيقة مشاعره النفسية والروحية ولا عن تاريخه وتعاليم دينه القرآنية، فإنه سيفقد توازنه الإنسانى وسيتوجه إلى أحد الطريقين: إما أن يصبح طاقة هائجة تدميرية أو أن يعيش حياة اليأس والقرف وينسحب من الحياة العامة والالتزامات الوطنية.

 

صباح كل يوم تتناقل الأخبار أسماء هذه الجماعة الجهادية المجنونة أو تلك، فى هذا البلد العربى أو ذاك، مقرونة دائما باسم البلد الخليجى الذى يرعاها ويمدها بالمال والسلاح. يسأل المواطن نفسه عن مبررات انغماس بعض دول الخليج العربية فى ساحات مليئة بالدماء وارتكاب الموبقات الأخلاقية وبالارتباط بالمخابرات الأجنبية وباستعباد كل من يقوده حظه العاثر إلى أن يكون تحت إمرتهم وابتزازهم.

وعلى الرغم من أن الأخبار تشير بالاسم إلى تلك الدول الخليجية فإن المواطن لا يسمع تكذيبا رسميا واحدا أو تبرؤا من التهمة. هنا يسأل نفسه: من الذى خول مسئولى تلك الدول لأن يبعثروا ثروات وأموال العامة فى مغامرات مشبوهة دمرت الكثير من المدن العربية ويتمت وشردت وأفقرت إخوانا لنا فى العروبة والإسلام والإنسانية؟ ماذا كان القصد الخفى من وراء كل ذلك، ماذا حققت تلك المغامرات ومن خدمت فى النهاية؟

هل السكوت المعيب الذى تمارسة الجهات المتورطة جواب كاف لتهدئة القلق ولإبعاد الحيرة عن نفس وعقل المواطن؟ ذلك أنه لا الإعلام الرسمى أو التجارى، ولا مجالس الشورى وما يماثلها، ولا مجالس الوزراء، ولا مؤسسات المجتمعات المدنية الضعيفة، تفصح عن أسباب بدايات ذلك الجنون ولا أسباب الاستمرار فيه عاما بعد عام، بينما تدفع شعوب عربية الثمن للصراعات العبثية الطفولية فيما بين أنظمة الحكم العربية ومسئوليها، تدفعه دمارا حضاريا لكل ما بنته عبر القرون وتراه صورة مظلمة حالكة لمستقبلها.

دعك من الذين يقبضون الأثمان ليكتبوا قصائد المديح أو الحكمة فى هذا القرار أو ذاك، أو الشتم المبتذل لهذه الجهة المعادية أو تلك، فالدماء التى تقطر من أيادى الكثيرين لن تغسلها مياه كل أنهار وبحور ومحيطات العالم. فالعدالة الإلهية لا يمكن أن ترضى عما يحدث بالنسبة لهذا الانغماس فى ألعاب الموت التى أدخلنا فيها مجانين الجهاد الدموى الظالم.

المواطن سيظل فى حالة من الذهول والخجل والاستغراب والغثيان حتى يسدل الستار على تلك المسرحيات التى ألفها وأخرجها الأغراب الاستعماريون والصهاينة أو الموتورون الإقليميون أو الجهلة المحليون، واستعملوا بعض الأنظمة فى تمثيل أدوار تلك المسرحية، سواء بنية طيبة أو بنية خبيثة.

ما يجعل الأمر أكثر مأساوية وأثقل على قلب المواطنين المتسائلين ما يفصح عنه بعض المسئولين الخليجيين السابقين عن مئات المليارات من الدولارات التى صرفت على قادة وأفراد وعائلات من نصبوا أنفسهم، زورا وبهتانا، كمجاهدين إسلاميين، هذا بينما يعانى المواطنون من آثار التراجع المتسارع فى كل حقول الخدمات الاجتماعية باسم ضرورة التقشف.

المطلوب من تلك الأنظمة، إذا كانت تريد أن تستجيب لإرادة ورغبات وطهارة الغالبية الساحقة من مواطنيها، أن تخرج من هذا الوحل بسرعة وبصورة نهائية، وأن تغلق إلى الأبد باب هذا النوع من الجهاد البليد الذى دمر حياتنا العربية وخلق لنا إشكالية مع العالم المتحضر كله.

لا يكفى المواطن وقوفه حائرا أمام تلك الأحجيات والممارسات فى حقل الإرهاب الجهادى الجنونى حتى تفاجئه أخيرا حفلات الرقص الحميمية مع الكيان الصهيونى الغاصب المتسلط الممعن قتلا وتدميرا واستعبادا وتآمرا فى طول وعرض بلاد العرب، ومع الولايات المتحدة الأمريكية التى تعلنها صراحة عن حقها فى جزء من الثروة البترولية الخليجية وعن ضرورة مساهمة تلك الثروة فى حل إشكالياتها الاقتصادية.

ما عاد المواطن يفهم أسباب التعاون الاستخباراتى الحميم مع الموساد الصهيونى، ولا أخبار الاجتماعات السرية التنسيقية بين بعض المسئولين الخليجين وبين عتاة الإجرام من المسئولين الصهاينة، ولا التصريحات التى تعطى للصهاينة أرضا فلسطينية دون إذن ولا موافقة من الشعب الفلسطينى ــ صاحب الحق الوحيد فى التصرف بأرضه ــ ولا كتابات بعض المحسوبين على هذا النظام أو ذاك والتى تنادى بهدم كل ثوابت هذه الأمة بالنسبة للموضوع الفلسطينى وبقبول سرقة أرض فلسطين وتشريد أهلها وبالتعايش مع الفكر الصهيونى الاستعمارى التوسعى المبنى على الأساطير والخرافات والأكاذيب.

يتساءل المواطن: هل دول الخليج العربية جزء من كيان الأمة العربية والوطن العربى أم أن البعض يريد لها الخروج من تحت عباءة العروبة والإسلام والتاريخ والثقافة والدخول تحت عباءة العولمة الرأسمالية المتوحشة، بعيدا عن كل التزام قومى وإسلامى، بل وحتى وطنى؟

ثم، بأى حق، وبأى تخويل شرعى من قبل المواطنين، يتصرف هذا المسئول أو تتصرف تلك الجهة المسئولة؟

عشرات الأسئلة يسألها المواطن العربى الخليجى بشأن ما يجرى فى منطقته وبشأن ما يجرى فى وطنه العربى فلا يحصل على أجوبة واضحة علنية مقنعة تطمئنه على مستقبله ومستقبل أبنائه وأحفاده.

لنحذر، فإن العيش فى الظلام لا يقود إلا إلى ظلام حالك تتربص فيه الأشباح والشياطين.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37740
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70403
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر434225
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55350704
حاليا يتواجد 3267 زوار  على الموقع