موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

مسيرة العودة الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن تخرج الجماهير الفلسطينية في كل تواجد لها، داخل فلسطين وخارجها، لتجدد تمسكها بحقها في أرضها فلسطين، كل فلسطين، وتحتفل بذكرى اليوم الذي سمته باسم يوم الارض ، وتضيف عليه هذا العام اسم مسيرة العودة الكبرى، ليصبح يوم الارض في الثلاثين من مارس هذا العام يوما اخر للعودة واقرار هذا الحق وتفعيل القرار الذي حمل عنوانه ومعناه، وتسجيل إرادة شعب لن ترهبها طائرات الكيان الإسرائيلي ولا رصاصه الحي ولا قناصيه المدججين بأحدث الأسلحة.

 

قام الشعب الفلسطيني اكثر من مرة، وبدعم من حلفائه الحقيقيين، من حزب الله في لبنان ( في ذكرى يوم النكبة عام 2011) ومسيرة القدس عام 2012 وتجديدها في الأعوام التالية ( من شمال فلسطين، عبر الحدود مع لبنان والجولان السوري) قام بمسيرات شعبية سلمية للعودة واجتياز حواجز الاحتلال وكسر الصمت والتواطؤ الرسمي، واليوم تتصاعد الهبة الشعبية حاملة اسم المسيرة الكبرى، من كل حدود فلسطين، ومن أرضها في الجنوب، من غزة، مجددة المبادرات وعازمة على المضي حتى العودة والتحرير والاستقلال.

تؤكد جماهير الشعب الفلسطيني أنها تحمل طيلة عقود نكبتها مفاتيح بيوتها وخرائط ديارها وان يوم عودتها مسجل في ضميرها وعبر أجيالها. لا تنسى ولا تهدأ يوما. قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية ومنها القرار 194 الذي يقر علنا باسم العودة للديار تدفع بالاتجاه وتعلم المسيرة وتخطط الطريق، إضافة لإدراكها بحقها الإنساني والطبيعي.

في ظل الظروف المركبة التي تحيط بالشعب الفلسطيني تعطي فكرة المسيرة وإجراءاتها وما أقدمت عليه والدماء التي روّت تراب فلسطين عزم الشعب الفلسطيني والرد على معاناته وقسوة ما يحاك ضده ويخطط له. فالمسيرة في هذا العام وفي ذكرى يوم الارض رد واضح على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني وانهاء او تصفية القضية الفلسطينية برمتها عبر ما تسميه وسائل الاعلام بصفقة القرن او صفعة القرن. وهي في كل الاحوال صرخة غضب فلسطيني واضحة واعلان قاطع في رفض كل ما تسعى إليه سياسات الولايات المتحدة الأميركية ومؤامراتها في فلسطين والمنطقة.

كما تبين هذه الموجة الجديدة من انتفاضة الشعب الفلسطيني المستمرة إصراره على المطالبة بحقوقه المشروعة وتحرره الوطني من الاحتلال الصهيوني وبناء دولته واستقلاله وحريته كأي شعب آخر في العالم. وما يقدمه من تضحيات جسيمة يؤكد استعداده الكامل للتضحية في سبيل حقوقه وعدالة قضيته وفضح الاستعمار الاستيطاني وحلفائه والتخادم معه، سواء من دول في المنطقة أو من الدول التي تتلاعب بدجلها السياسي في اعلاناتها عن دفاعها عن حرية الشعوب وحقوق الإنسان والديمقراطية وتمده بوسائل القهر والاستيطان والتدمير والعدوان.

كانت اللجنة التنسيقية لمسيرة العودة الكبرى قد أعلنت في بيانها الأول؛ “بزوغ فجر العودة إلى الديار، وأن حراكا جماهيريا قد انطلق وسيتصاعد لينسج خيوط العودة من آمال شعبنا المشرّد، ومن تضحيات شهدائنا وأسرانا وجرحانا، ومن نضالات شعبنا عبر مسيرة الكفاح الممتدة، وعبر مسيرة العودة عام 2011، وعبر المسيرة العالمية للقدس عام 2012″. وذكر البيان أنّ حرب عام 1948 توقفت منذ سبعين سنة، ولم يعد هناك أي مبرر لبقاء اللاجئين بعيدين عن ديارهم، مذكراً بالقرارات الدولية التي صدرت وأبرزها قرار 194 القاضي بعودة اللاجئين، مشيرا في الوقت نفسه إلى انّ القرار الآن أصبح لهؤلاء اللاجئين، وهم من سيمارسون حق العودة بطريقة سلمية متى أرادوا.

ولفت البيان إلى أنّ اللاجئين لم يبتعدوا كثيرا عن ديارهم، بل لا تفصل بعضهم عن أرضه سوى عدة مئات من الأمتار، أو مجرد سياج شائك، وقد جاء أوان العودة، مؤكداً أنّ “أراضي اللاجئين وقراهم ومدنهم وبلداتهم لا زالت تنتظرهم، لم يسكن بعضها أحد منذ النكبة، ومفاتيح بيوتهم وأوراق ملكياتهم لا زالت بأيديهم”.

أكدت الجماهير الفلسطينية انها لن تتخلى عن حق عودتها مهما طال الزمن او تعقدت الاحوال. وهذه المسيرة تثبت ذلك وترسم الآفاق. صمودها او اقدامها على الاستمرار في مسيرتها الكبرى يقدم للجميع ولاسيما للدول الغربية عدالة القضية الفلسطينية وحقوق شعبها المشروعة وقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات المعروفة في مثل هذه الشؤون التي بقيت وحيدة في تاريخ الاستعمار والاستيطان واللجوء والهجرة. ولهذا تعبر المسيرة الكبرى عن تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه، في حريته وكرامته واستقلاله وأمنه وسيادته على أرض وطنه، فلسطين، بكل حروفها، من إلفاء الى النون.

ممارسات الاحتلال ضد المسيرة السلمية الشعبية تواصلت بوحشية كاملة، واستشهاد وإصابة المئات من المشاركين في المسيرة الكبرى توضح طبيعة العدو الصهيوني وتكشف ممارسته الوحشية عنوانه السياسي ودوره الإجرامي في المنطقة أمام العالم. وليس الفضح هذا جديدا ولكنه تأكيد على دلالة الاحتلال وممارسته لاساليبه في القتل والتدمير والتقييم والاضطهاد والحرمان. وما تكشفه وسائل الاعلام عن يوميات المسيرة الكبرى يجدد حقيقة الاستعمار الاستيطاني وضرورة استمرار حركة التحرر الوطني. وهذا الامر يتطلب ايضا من جماهير الشعب الفلسطيني شحذ وعيها لمهماتها الراهنة وتحديد شروطها، التي تبدأ بوحدة قواها وفصائلها وتنظيم طاقاتها وجهودها والانطلاق بالمبادرات التي تتراكم في تاريخ نضالها الوطني ومسيرتها الشعبية المتواصلة من ايام النكبة الكبرى الى مسيرة العودة الكبرى.

دماء الشهداء وجراح المشتركين في تنفيذ المسيرة تتقدم كمشاعل طريق طويلة للتحرر، وتتجاوز حسابات الهدر، كي لا تذهب هدرا، بل تكون كما هي تعبيرا عن خيار وإرادة واصرار على المقاومة، مهما كانت ومهما تكون. لان القضية والأهداف اكبر والامال اعظم في هذه الظروف والإمكانات الراهنة والتعقيدات المتلازمة. ولابد من العمل على استخدام كل وسائل المقاومة والردع دون تردد في حالة ضرورتها وتطورها وتمكنها من أجل التحرر الوطني والانجاز الشعبي القادر على تحقيق الأهداف الوطنية المشروعة. ودروس هزيمة العدو الصهيوني في حروبه التي شنها منذ سبعين عاما تضيف لدروس المسيرة عزيمة اكبر واقرارا بالنصر وبشائره القادمة والوعد الحق فيها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

سباق على الرهانات بين العرب والإسرائيليين

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    ردود الفعل العربية الغاضبة, التى فجرها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اعترافه بفرض إسرائيل سيادتها ...

تصعيد عسكري وهدنة مثيرة للفتنة

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    حالة التوتر وتهديد إسرائيل لغزة وحركة حماس بالويل والثبور بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من ...

السيدة النبيلة وشعبها السمح

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 26 مارس 2019

    منذ سنوات عديدة حدثني أحد أقربائي عن رغبته في الهجرة إلى نيوزيلندا، ولما أبديت ...

المجتمع المدني والتأسيس للدولة المدنية

د. عدنان عويّد

| الاثنين, 25 مارس 2019

    إن حديثنا عن قيم الدولة المدنيّة, التي هي بالضرورة قيم الليبرالية التي ناضلت الطبقة ...

في تلازم العنف والتعصّب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 25 مارس 2019

    غالباً ما اقترن التعصب بالعنف في التاريخ فأتى مفصوحاً عنه في فعل ما، من ...

! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !

د. سليم نزال

| الاثنين, 25 مارس 2019

    اشعر بالتقزز من الذين يضعون الصراعات الحالية فى اطار دينى بل و يساهموا فى ...

هل يحق التظاهر في ظل الحصار؟

منير شفيق

| الاثنين, 25 مارس 2019

    عندما اندلعت تظاهرات في قطاع غزة تحت شعار "بدنا نعيش"، وقوبلت بتفريقها بالقوة، تعالت ...

المشروع القومي الذي أهدرناه

عبدالله السناوي

| الاثنين, 25 مارس 2019

    في ٢٦ يوليو ١٩٥٦، ولدت زعامة جمال عبد الناصر بميدان المنشية، الذي تعرض فيه ...

التواصل الاجتماعي ونهاية السياسة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 25 مارس 2019

    أثبتت دراسة جديدة في فرنسا ارتباط نزعة الكراهية المتنامية في المجتمعات الغربية وظاهرة التواصل ...

عناصر التنمية: الأمن

سعيد لعريفي

| الأحد, 24 مارس 2019

  بعد أن حاولنا توضيح بعض المعالم في علاقة النخب مع الشعوب، واعتبرنا أن الشكل ...

حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار

د. أيوب عثمان

| الأحد, 24 مارس 2019

  إذا كانت الأوضاع المعيشية قد ظل ترديها منذ سنوات في ازدياد حتى وصلت حداً ...

«حجيج» الجنرالات إلى دمشق

عريب الرنتاوي

| الأحد, 24 مارس 2019

  ثلاثة جنرالات أموا دمشق الأسبوع الماضي... وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، وقبله الجنرال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15981
mod_vvisit_counterالبارحة31421
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75807
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر866051
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66296132
حاليا يتواجد 1820 زوار  على الموقع