موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

مسيرة العودة الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن تخرج الجماهير الفلسطينية في كل تواجد لها، داخل فلسطين وخارجها، لتجدد تمسكها بحقها في أرضها فلسطين، كل فلسطين، وتحتفل بذكرى اليوم الذي سمته باسم يوم الارض ، وتضيف عليه هذا العام اسم مسيرة العودة الكبرى، ليصبح يوم الارض في الثلاثين من مارس هذا العام يوما اخر للعودة واقرار هذا الحق وتفعيل القرار الذي حمل عنوانه ومعناه، وتسجيل إرادة شعب لن ترهبها طائرات الكيان الإسرائيلي ولا رصاصه الحي ولا قناصيه المدججين بأحدث الأسلحة.

 

قام الشعب الفلسطيني اكثر من مرة، وبدعم من حلفائه الحقيقيين، من حزب الله في لبنان ( في ذكرى يوم النكبة عام 2011) ومسيرة القدس عام 2012 وتجديدها في الأعوام التالية ( من شمال فلسطين، عبر الحدود مع لبنان والجولان السوري) قام بمسيرات شعبية سلمية للعودة واجتياز حواجز الاحتلال وكسر الصمت والتواطؤ الرسمي، واليوم تتصاعد الهبة الشعبية حاملة اسم المسيرة الكبرى، من كل حدود فلسطين، ومن أرضها في الجنوب، من غزة، مجددة المبادرات وعازمة على المضي حتى العودة والتحرير والاستقلال.

تؤكد جماهير الشعب الفلسطيني أنها تحمل طيلة عقود نكبتها مفاتيح بيوتها وخرائط ديارها وان يوم عودتها مسجل في ضميرها وعبر أجيالها. لا تنسى ولا تهدأ يوما. قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية ومنها القرار 194 الذي يقر علنا باسم العودة للديار تدفع بالاتجاه وتعلم المسيرة وتخطط الطريق، إضافة لإدراكها بحقها الإنساني والطبيعي.

في ظل الظروف المركبة التي تحيط بالشعب الفلسطيني تعطي فكرة المسيرة وإجراءاتها وما أقدمت عليه والدماء التي روّت تراب فلسطين عزم الشعب الفلسطيني والرد على معاناته وقسوة ما يحاك ضده ويخطط له. فالمسيرة في هذا العام وفي ذكرى يوم الارض رد واضح على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني وانهاء او تصفية القضية الفلسطينية برمتها عبر ما تسميه وسائل الاعلام بصفقة القرن او صفعة القرن. وهي في كل الاحوال صرخة غضب فلسطيني واضحة واعلان قاطع في رفض كل ما تسعى إليه سياسات الولايات المتحدة الأميركية ومؤامراتها في فلسطين والمنطقة.

كما تبين هذه الموجة الجديدة من انتفاضة الشعب الفلسطيني المستمرة إصراره على المطالبة بحقوقه المشروعة وتحرره الوطني من الاحتلال الصهيوني وبناء دولته واستقلاله وحريته كأي شعب آخر في العالم. وما يقدمه من تضحيات جسيمة يؤكد استعداده الكامل للتضحية في سبيل حقوقه وعدالة قضيته وفضح الاستعمار الاستيطاني وحلفائه والتخادم معه، سواء من دول في المنطقة أو من الدول التي تتلاعب بدجلها السياسي في اعلاناتها عن دفاعها عن حرية الشعوب وحقوق الإنسان والديمقراطية وتمده بوسائل القهر والاستيطان والتدمير والعدوان.

كانت اللجنة التنسيقية لمسيرة العودة الكبرى قد أعلنت في بيانها الأول؛ “بزوغ فجر العودة إلى الديار، وأن حراكا جماهيريا قد انطلق وسيتصاعد لينسج خيوط العودة من آمال شعبنا المشرّد، ومن تضحيات شهدائنا وأسرانا وجرحانا، ومن نضالات شعبنا عبر مسيرة الكفاح الممتدة، وعبر مسيرة العودة عام 2011، وعبر المسيرة العالمية للقدس عام 2012″. وذكر البيان أنّ حرب عام 1948 توقفت منذ سبعين سنة، ولم يعد هناك أي مبرر لبقاء اللاجئين بعيدين عن ديارهم، مذكراً بالقرارات الدولية التي صدرت وأبرزها قرار 194 القاضي بعودة اللاجئين، مشيرا في الوقت نفسه إلى انّ القرار الآن أصبح لهؤلاء اللاجئين، وهم من سيمارسون حق العودة بطريقة سلمية متى أرادوا.

ولفت البيان إلى أنّ اللاجئين لم يبتعدوا كثيرا عن ديارهم، بل لا تفصل بعضهم عن أرضه سوى عدة مئات من الأمتار، أو مجرد سياج شائك، وقد جاء أوان العودة، مؤكداً أنّ “أراضي اللاجئين وقراهم ومدنهم وبلداتهم لا زالت تنتظرهم، لم يسكن بعضها أحد منذ النكبة، ومفاتيح بيوتهم وأوراق ملكياتهم لا زالت بأيديهم”.

أكدت الجماهير الفلسطينية انها لن تتخلى عن حق عودتها مهما طال الزمن او تعقدت الاحوال. وهذه المسيرة تثبت ذلك وترسم الآفاق. صمودها او اقدامها على الاستمرار في مسيرتها الكبرى يقدم للجميع ولاسيما للدول الغربية عدالة القضية الفلسطينية وحقوق شعبها المشروعة وقرارات الشرعية الدولية والاتفاقات المعروفة في مثل هذه الشؤون التي بقيت وحيدة في تاريخ الاستعمار والاستيطان واللجوء والهجرة. ولهذا تعبر المسيرة الكبرى عن تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه، في حريته وكرامته واستقلاله وأمنه وسيادته على أرض وطنه، فلسطين، بكل حروفها، من إلفاء الى النون.

ممارسات الاحتلال ضد المسيرة السلمية الشعبية تواصلت بوحشية كاملة، واستشهاد وإصابة المئات من المشاركين في المسيرة الكبرى توضح طبيعة العدو الصهيوني وتكشف ممارسته الوحشية عنوانه السياسي ودوره الإجرامي في المنطقة أمام العالم. وليس الفضح هذا جديدا ولكنه تأكيد على دلالة الاحتلال وممارسته لاساليبه في القتل والتدمير والتقييم والاضطهاد والحرمان. وما تكشفه وسائل الاعلام عن يوميات المسيرة الكبرى يجدد حقيقة الاستعمار الاستيطاني وضرورة استمرار حركة التحرر الوطني. وهذا الامر يتطلب ايضا من جماهير الشعب الفلسطيني شحذ وعيها لمهماتها الراهنة وتحديد شروطها، التي تبدأ بوحدة قواها وفصائلها وتنظيم طاقاتها وجهودها والانطلاق بالمبادرات التي تتراكم في تاريخ نضالها الوطني ومسيرتها الشعبية المتواصلة من ايام النكبة الكبرى الى مسيرة العودة الكبرى.

دماء الشهداء وجراح المشتركين في تنفيذ المسيرة تتقدم كمشاعل طريق طويلة للتحرر، وتتجاوز حسابات الهدر، كي لا تذهب هدرا، بل تكون كما هي تعبيرا عن خيار وإرادة واصرار على المقاومة، مهما كانت ومهما تكون. لان القضية والأهداف اكبر والامال اعظم في هذه الظروف والإمكانات الراهنة والتعقيدات المتلازمة. ولابد من العمل على استخدام كل وسائل المقاومة والردع دون تردد في حالة ضرورتها وتطورها وتمكنها من أجل التحرر الوطني والانجاز الشعبي القادر على تحقيق الأهداف الوطنية المشروعة. ودروس هزيمة العدو الصهيوني في حروبه التي شنها منذ سبعين عاما تضيف لدروس المسيرة عزيمة اكبر واقرارا بالنصر وبشائره القادمة والوعد الحق فيها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29213
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29213
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر688312
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55604791
حاليا يتواجد 3607 زوار  على الموقع