موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

تحديات الولاية الثانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أكدت نتائج الانتخابات الرئاسية استمرار الرئيس عبد الفتاح السيسى لولاية ثانية، وعلى الرغم من أن العملية الانتخابية تحتاج تحليلاً موضوعياً شاملاً، إلا أن كتابة هذه المقالة قبل إعلان النتائج رسمياً على نحو تفصيلى يجعل من الأفضل الحديث عن التحديات التى تنتظر الرئيس فى ولايته الثانية ، ولا شك أن التحدى الأول يتعلق باستكمال العمل الناجح المتمثل فى تثبيت أركان الدولة المصرية من خلال مواجهة الإرهاب والقضاء عليه، مع الأخذ فى الاعتبار أن القضاء المطلق عليه مستحيل لأنه يَبقى للإرهابيين دائماً حرية اختيار الأهداف والتوقيتات والوسائل على النحو الذى يمنحهم فرصة القيام بعمليات ولو بنسبة نجاح ضئيلة للغاية تتجه لأهداف هامشية، وذلك بغرض إثبات الوجود لضمان استمرار تدفق التمويل من رعاتهم، وهنا يكون معنى النجاح فى مواجهة الإرهاب وتثبيت أركان الدولة هو القضاء عليه كتهديد حقيقى للدولة ومواطنيها ومنشآتها ومواردها، وكذلك حصر حالات نجاحه فى أضيق نطاق ممكن، وبالنسبة لأهداف شديدة الهامشية وبوتيرة زمنية متباعدة، أما التحدى الثانى فيتعلق بالتنمية الاقتصادية والإصلاح الاقتصادي، وهنا يجب التركيز على تحقيق التنمية المتوازنة لإيجاد اقتصاد قادر على تحقيق أكبر قدر من الاعتماد على الذات والقدرة على تحقيق معدلات للنمو تسمح برفع مستوى معيشة المواطن المصري، ويتصل بهذا استكمال عملية الإصلاح الاقتصادى الجسورة التى بدأت فى الولاية الأولى، وغامر الرئيس فيها بشعبيته من أجل وضع الاقتصاد المصرى على مسار التنمية المستدامة مع ضرورة المراعاة التامة لأوضاع الطبقتين الفقيرة والمتوسطة اللتين تحملتا أعباءً هائلة فى المراحل السابقة للإصلاح استحقت إشادة الرئيس بهما غير مرة، وتكون المراعاة بتثبيت أسعار السلع والخدمات الأساسية لهما، أو على الأقل مراعاة التدرج فى الأعباء ومواجهة الارتفاعات غير المبررة على الإطلاق فى تلك الأسعار، وتحسين الخدمات الأساسية وعلى رأسها التعليم والصحة، وهو ما من شأنه أن يخفف كثيراً من الأعباء الهائلة التى يتحملها الفقراء كى يضمنوا التمتع بمستوى لائق فى هذه الخدمات، ويكتسب الاستمرار فى المواجهة الجادة الشاملة للفساد أهمية قصوى فى هذا السياق، وليت مشكلة الزيادة السكانية تحظى فى الولاية الثانية للرئيس بأولوية واضحة إذ تتطلب منا هذه الزيادة جهوداً مضنية كى نحتفظ بوضع «محلك سر» فما بالنا إن أردنا الانطلاق إلى الآفاق الرحبة للتقدم والرخاء؟

 

وفى المجال السياسى أنجز الرئيس فى ولايته الأولى عملية إعادة بناء مؤسسات الدولة على الصعيد الرسمي، لكن العملية السياسية على الصعيد غير الرسمى تبقى دون شك بحاجة إلى تطوير، وهو ما يفسر ملابسات مشهد الانتخابات الرئاسية الذى غابت عنه المنافسة الحقيقية سواء بسبب شعبية الرئيس أو لما تقول المعارضة إنه «إغلاق المجال العام»، وهو مشهد لم يُرض المصريين وفى مقدمتهم الرئيس نفسه كما عبر فى حديثه مع المخرجة المبدعة ساندرا نشأت، والحديث عن المعارضة هنا لا يشمل إلا تلك المعارضة التى تلتف حول الأهداف والمصالح الوطنية العليا كغيرها من أبناء الشعب المصري، وإن اختلفت فى تفضيلاتها السياسية، أما المعارضة التى تنطلق أصلاً من أطر غير وطنية أو تتبنى العنف فهذه خارج الحسابات، وتنسب المعارضة الوطنية ما تسميه بإغلاق المجال العام إلى السلطات الرسمية وممارساتها، ولكى نسهل الحوار حول هذه المسألة سوف نفترض أن ما تقوله المعارضة صحيح، بمعنى أن الممارسات الرسمية هى السبب فى «إغلاق المجال العام»، غير أن هذه المعارضة من جانبها لابد وأن تنظر فى نفسها، أى بعبارة أخرى لابد وأن تكون قادرة على بلورة نقد ذاتى حقيقى لأدائها، فليست السلطات الرسمية بالتأكيد مسئولة على سبيل المثال عن التشرذم الهائل الذى أصاب الائتلافات الثورية بعد ثورة يناير، وليست ممارسات هذه السلطات هى المسئولة وحدها عن الانقسامات الحزبية المذهلة التى تصيب عديداً من الأحزاب المصرية وبعضها كان الأمل معقوداً عليه فى بلورة حياة حزبية تستند إلى قواعد شعبية حقيقية، كما أن السلطات الرسمية ليست مسئولة بالتأكيد عن الأداء السياسى للمعارضة الذى تجاهلت فيه أى إشارة لمنجزات لا شك فى إيجابيتها ومحوريتها، كما فى حماية الوحدة الوطنية المصرية وتعزيزها وهى أثمن ما تمتلكه مصر فى مواجهة المخططات المعادية التى تتربص بها، أو تعزيز القدرة العسكرية المصرية، أو التعامل الإيجابى الواضح مع قضية المرأة ودورها والإنجازات التى تحققت فى هذا الصدد، أو الإلحاح على ضرورة تجديد الخطاب الديني، بل لقد شاهدت واحداً من قادة المعارضة فى شريط فيديو مسجل لأحد المواقع الإخبارية وهو يتحدث عن أن الرئيس «يُخلى» سيناء لحساب «صفقة القرن»، ويجب أن تدرك المعارضة بوضوح أن مثل هذا الأداء يفقدها صدقيتها أو على الأقل جزءاً يُعتد به منها، وأن بناء المجال العام على أسس صحيحة هو مسئولية مشتركة بينها وبين سلطات الدولة وليس مسئولية الأخيرة وحدها.

تبقى تحديات السياسة الخارجية والتى كان التوفيق فيها من أهم ملامح الولاية الأولي، فقد بلورت مصر فى هذه الولاية سياسة تقوم فى المجال العربى على الانطلاق من حماية الدولة الوطنية العربية، وهو ما جعل هذه السياسة التى ثبتت صحتها بامتياز تتصف بالتماسك وإن أدت حيناً إلى بعض المشكلات التى سرعان ما تبددت فى العلاقة مع دول عربية صديقة بعد أن تأكد بعد نظر السياسة المصرية، وفى المجال الإفريقى حققت السياسة المصرية خطوات مهمة فى طريق استعادة المكانة المصرية فى إفريقيا، وفى المجال الدولى تنوعت شبكة العلاقات المصرية الفعالة مع القوى الدولية ذات التأثير، وهكذا فإن تحدى الولاية الثانية يتمثل فى ضرورة الاستمرار والوصول إلى النتائج التى تضمن الأمنين المصرى والعربى معا،ً كما فى إنجاز حل مُرضٍ لتحدى «سد النهضة»، وحلحلة الملف المتعثر للمصالحة الفلسطينية التى لا يمكن تحقيق أى إنجاز على مسار قضية فلسطين بدونها.

من حق شعب مصر أن يعتز بما قدمه للوطن من جهد بلغ أقصاه بعطاء الشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم بجسارة كى تبقى مصر عزيزة مرفوعة الهامة، وأن يتطلع إلى ولاية جديدة يبدأ فيها جنى ثمار كفاحه.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

قصة موت معلن وغير معلن

علي الصراف

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    الحكايات المُرّة التي تُبحر مع قوارب الباحثين عن هجرة، ليست حزينة لمجرد أنها تحمل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5858
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع148017
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر967977
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60751951
حاليا يتواجد 3855 زوار  على الموقع