موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مواجهات غزة.. مواقف إسرائيلية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما أشبه الليلة بالبارحة، عندما زحف في 15 مايو 2011 (الذكرى الثالثة والستين للنكبة) آلاف اللاجئين الفلسطينيين من الأردن وسوريا ومصر ولبنان، تحت شعار واحد رفعه الجميع: «الشعب يريد العودة إلى فلسطين». اليوم، تتواصل الفكرة ذاتها حيث بدأ الفلسطينيون، من يوم الأرض وصولاً إلى ذكرى النكبة السبعين، مسيرات العودة من سجنهم الكبير في قطاع غزة تحت شعار «التمسك بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين»، مؤكدين أنهم شعب لا ينسى وما زال وسيبقى متمسكاً بأرضه.

 

في إسرائيل، انقسمت المواقف جرّاء مواجهات «يوم الأرض» إلى أربعة تيارات نعرضها بإيجاز، وفقط بأبرز الاقتباسات. متصدر الموقف الأول اليمين الإسرائيلي (ممثلاً في أقطاب حكومة الائتلاف المتطرفة) والتي بدت تقريباً موحدةً في دعم الجيش، عبر عنهم وزير «الدفاع» (أفيغدور ليبرمان) الذي هدد «الفلسطينيين بتصعيد حدة قمع الجيش العنيف، لمسيراتهم الحدودية في غزة: في المرة المقبلة سنرد بشكل أكثر حدة، وسنستخدم كل ما هو متاح لنا»، رافضاً التحقيق في المجزرة. كما جاء موقف وزير الأمن الداخلي «غلعاد إردان» الذي قال: «مصلحة إسرائيل هي التوحد ضد التنظيمات الفلسطينية، ودعم الجيش الإسرائيلي وليس التشكيك بجنودنا». كذلك، كان واضحاً موقف رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال (غابي ايزنكوت) الذي أشرف بنفسه على قمع مسيرة العودة، مواصلاً تحريضه على المقاومة الفلسطينية ومحملاً إياها مسؤولية ما يحدث وتداعيات المواجهات. وقد لوحظ تركيز الخط السياسي الإعلامي الرسمي الإسرائيلي على حركة «حماس» باعتبارها محركة تلك «المسيرة» وحدها!

الموقف الثاني، وخلافاً للحلبة السياسية الإسرائيلية، عبّر عنه الرافضون للحل العسكري. فالرئيسة الجديدة لحزب «ميرتس» اليساري (تمار زاندبيرغ)، التي طالبت بفتح تحقيق في الأحداث، اعتبرت «سياسة الضغط السهل على الزناد تؤدي إلى إزهاق أرواح الأبرياء، وإشعال المنطقة برمتها». كما وصل الأمر أن كتاباً إسرائيليين هاجموا بحدة جيش «الدفاع»، وهو أمر غير مألوف إسرائيلياً، واعتبروا أن القوة المفرطة ستؤدي إلى حريق شامل ستكون فيه إسرائيل متهمة بأبشع التهم. وفي السياق ذاته، يقول ناحوم بارنيع: «من يعتقد أنه يمكن تصفية المشكلة بوسائل عسكرية، يكذب على نفسه وعلى ناخبيه. غزة محيدة في الجو، في البحر، في الأرض ومن تحت الأرض. لم يتبق للغزيين سوى أن يشعروا بأنهم شعب وأن يبدؤوا بالسير». من جهته، يقول المحلل اليساري جدعون ليفي: «جيش الذبح الإسرائيلي.. يوم جمعة عيد الفصح للمسيحيين وليلة عيد الفصح لليهود، كان اليوم النازف للفلسطينيين في غزة، حتى جريمة حرب لا يمكن أن نسمي بها ما حدث لأنه لم يكن هناك حرب. لا يوجد في إسرائيل شيء أرخص من دم الفلسطينيين». أما «حجاي إلعاد»، مدير عام منظمة «بيتسيلم» (مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة)، فكتب يقول: «في القتل على سياج سجن غزة تبالغ القيادة الإسرائيلية بشكل تدريجي في واحدة من حقائق الموت والحياة. السيطرة على شعب آخر تستوجب، من وقت لآخر، أياماً من القتل والمجازر. ما زالت هناك أيام دموية أخرى في الطريق»!

الموقف الثالث، كان موقف المحذرين من أن تعيد الأحداث مأساة قطاع غزة إلى الأجندة الدولية مع التشديد على ضرورة الحل السياسي. وفي هذا كتب المحلل العسكري في صحيفة «يديعوت أحرونوت» (أليكس فيشمان) يقول: «الإنجاز الأهم هو رد الفعل في الحلبة الدولية وعودة الأزمة في غزة إلى الوعي (الدولي). وبدء المظاهرات في يوم الأرض هو محاولة لربط فلسطينيي 48 بالهبة: كلنا معاً، لاجئو 48 و67». من جهته، اعتبر المحلل العسكري في القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي (ألون بن دافيد) أن «حماس استطاعت طرح غزة على الأجندة الدولية، وستواصل دفع هذا الحدث. وبذلك فإن الجزء الأصعب ما زال أمامنا». من جهته، قال المحلل السياسي في القناة الثانية (أودي سيغال): «سكان غزة يتحدون.. قِدر القطاع يغلي، بل يعتمل، وأجزاء منه بدأت تتسرب إلينا. الإحساس بأن الفلسطينيين هم مشكلة هامشية، طفيفة، غير مثيرة للاهتمام وزائدة هو إحساس عابث، مشكلة إسرائيلية داخلية لن تتبخر ولن تختفي. كل الخطوات السياسية التي كان يفترض أن تحصل بعد فك الارتباط عن غزة قبل قرابة 13 عاماً لم تنفذ، ونحن ننظر إلى النتائج».

الموقف الرابع، عبر عنه إسرائيليون داعمون لخيار «المقاومة الشعبية السلمية» فلسطينياً. في السياق، جاء مقال لافت لجندي إسرائيلي سابق يدعى (برادلي بيرستون) نشرته صحيفة «هآرتس» قال فيها: «سلاح جديد ضد الاحتلال يملكه اللاجئون الفلسطينيون. وتبدو إسرائيل، بكل طبقات دفاعها ضد كل نوع من الفتك ابتكره الإنسان، غير مستعدة لمواجهته. هو سلاح يشعر أمامه - حتى واحد من أعتى جيوش العالم وأكثرها قوة وتقدماً- بالارتباك. إنه يستطيع أن ينجح حيث فشلت التفجيرات والصواريخ البالستية وأنفاقُ الهجوم. إنه اللاعُنف». وفي هذا السياق أيضاً، كتبت كارولينا ليندسمان تقول: «على خلفية فشل الكفاح المسلح والمصاعب في المسار الدبلوماسي، فإن مسيرة العودة هي خطوة كبرى في الكفاح الفلسطيني. كل من يخاف على مستقبل الدولة ومصير (الشعبين) ملزم بأن يفرح بها. ليس لدى الجيش الإسرائيلي الأدوات للوقوف في وجه مقاومة مدنية شعبية غير مسلحة. كلما نجح الفلسطينيون في التمسك بالكفاح غير العنيف بروح المهاتما غاندي ونيلسون مانديلا ومارتن لوثر كينغ، سينكشف ميزان القوى الحقيقي بين الإسرائيليين والفلسطينيين وينكشف أيضاً عجز السلاح، مهما كان متطوراً. في الكفاح غير المسلح التفوق العسكري لإسرائيل سيكون طامة كبرى عليها، إذ ليس القوي هو من ينتصر، بل المحق فحسب».

وأخيراً، ها قد نجح شعار «فلسطين تجمعنا»، وفهمت إسرائيل أن كل محاولاتها لشطب حق العودة باءت بالفشل، بعد أن انتهج الشعب الفلسطيني ومعه الحركة الوطنية وفصائلها خطاً جديداً: اللاعنف أو المقاومة الشعبية السلمية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5000
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع77922
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر441744
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55358223
حاليا يتواجد 3405 زوار  على الموقع