موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

في ذم الكفاح الفلسطيني المسلح!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في الأسبوع الأخير من شهر مارس/ آذار الماضي، وعلى مدى يومين (21، 22) منه، عقد «مركز الأبحاث الفلسطيني» في ما وصف أنه «انطلاقة جديدة» للمركز تحت رئاسة د. محمد اشتية ، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، مؤتمراً تحت عنوان «مراجعة استراتيجيات الحركة الوطنية الفلسطينية». ويبدو أنها كانت فرصة للبعض، لا لمراجعة تلك «الاستراتيجيات» وحسب، بل لتجريم مبدأ الثورة الأول، وهو مبدأ «الكفاح المسلح طريق التحرير»، حيث تحمل المسؤولية الأساسية عن «الأخطاء والخطايا» التي ارتكبت في نصف قرن وما آلت إليه أحوال الثورة. والحقيقة أن العيب لم يكن في المبدأ، بل في القيادات التي لم يكن معظمها صادقاً في تبنيه، ولم تكن على مستواه. لذلك لم يأت التخلي عنه فجأة، ولم يسقط مرة واحدة من السماء، بل بدأ قبل (اتفاق أوسلو) وإقامة (السلطة الفلسطينية) بسنوات عديدة. ولتبيان ذلك، لا بد من العودة في التاريخ إلى أواسط ستينات القرن الماضي.

 

اعتبرت «الرصاصة الأولى» التي أطلقتها حركة (فتح) في أول أيام العام 1965. وحتى وقوع عدوان يونيو/ حزيران 1967 ورقة تتطاير بين القاهرة ودمشق وبغداد. لكن الهزيمة التي تعرضت لها الأنظمة العربية في تلك الحرب ونتائجها الكارثية كانت مفتاحاً لبروز المقاومة الفلسطينية ك«بديل للحروب والجيوش النظامية»، وفي معركة الكرامة في مارس/ آذار 1968، ترسمت «ثورة فلسطينية معاصرة». لكن ذلك لم يكن ليرضي لا الأنظمة العربية المهزومة ولا «إسرائيل» والدول الاستعمارية الغربية، خصوصاً أن مركزها كان في الأردن بحدوده الطويلة مع «إسرائيل»، وكانت الأخطاء التي ارتكبتها بعض فصائل المقاومة مبرراً كافياً لضربها وإخراجها من الأردن في منتصف 1971 لتنتقل إلى لبنان ولترتكب الأخطاء والخطايا نفسها، وليستشري فيها الفساد قبل أن تتكالب عليها القوى المضادة للثورة.

في حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973، التي انتهت بكارثتين عسكرية وسياسية، طرأت تغيرات كثيرة وكبيرة كان ملخصها خروج الأنظمة العربية من الصراع العربي- «الإسرائيلي» عبر مقولة الرئيس المصري أنور السادات الذي أعلن أن حرب أكتوبر هي «آخر الحروب»! وتأكدت هذه الحقيقة باعتراف العرب في مؤتمر قمة الرباط العام 1974 بمنظمة التحرير الفلسطينية «ممثلا شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني» وبدء أسطوانة «نقبل بما تقبل به المنظمة». لحق ذلك موافقة المجلس الوطني الفلسطيني على «برنامج النقاط العشر» أو ما عرف ب«البرنامج المرحلي» وتنازل المنظمة عن 78% من أرض فلسطين ب«الاعتراف المتبادل» بين المنظمة و«إسرائيل»، ثم دخول ياسر عرفات مبنى الأمم المتحدة وخطاب «غصن الزيتون»! وباندلاع الحرب الأهلية اللبنانية، انفتحت حرب إخراج المقاومة من لبنان عبر اجتياحين «إسرائيليين»: الأول اقتصر على الجنوب اللبناني العام 1978، والثاني وصل إلى بيروت العام 1982 وانتهي بخروجها من لبنان.

كل تلك التطورات بررت للبعض أن «النضال السياسي» أجدى من «الكفاح المسلح» الذي ظل ذكره يرد في الخطابات، بينما المفاوضات السرية مع «الإسرائيليين» تمهد لمرحلة أخطر وأبعد عن «الكفاح المسلح». لكن كل ذلك لم يحقق شيئاً مما كانت تتطلع إليه قيادة منظمة التحرير، وبدا أنها قدمت «كل شيء» دون مقابل! وجاءت «انتفاضة الحجارة» التي عمت كل الأراضي الفلسطينية المحتلة (1987) لتنقذها وتجبر العالم على النظر ثانية إلى القضية الفلسطينية، فتحركت أمريكا لاحتوائها ولجر قيادة المنظمة إلى «فخ مدريد» ولكن دون أن تغير من مواقفه الفعلية. ووصولاً إلى (اتفاق أوسلو) دخلت القضية مرحلة جديدة على طريق التصفية. كان إحلال «السلطة الفلسطينية» محل منظمة التحرير الفلسطينية إلغاء لها وللثورة معا، وتحويلها إلى «ذراع أمني» ل «إسرائيل»، فسقط مبدأ «الكفاح المسلح» لولا وجود حركتي (حماس) و(الجهاد الإسلامي) اللتين ما زالتا «تتحدثان» عنه!

وبعد ربع قرن على (أوسلو)، واعتراف السلطة الفلسطينية بفشل «النضال السياسي»، لم يبق إلا «المقاومة الشعبية السلمية» و«الحراك المدني» و«مسيرات العودة» ورسائلها التي لم ولن تصل خصوصاً إلى واشنطن وتل أبيب. ونكرر أن العيب لم يكن في مبدأ الكفاح المسلح، لأن دويلة استيطانية استعمارية توسعية قامت بالقوة واستمرت بها وتتجه إلى الفاشية الصريحة والنازية العارية، لن تنفع معها أية وسائل إن لم يكن الكفاح المسلح أحدها بل أهمها. إن «مسيرات العودة» وما يمكن أن يسقط فيها من ضحايا، لن تغير من طبيعة هذا الدويلة أو من أطماعها ونزعتها التوسعية التي تتجاوز حدود فلسطين. ولا شك أن «المسيرات والحراك المدني» يمكن أن يجذبا انتباه بعض القطاعات من شعوب العالم لفترة، لكنهما لن يغيرا سياسات الحكومات الاستعمارية المنحازة. وحتى لو أنتجا بعض البيانات المؤيدة للحقوق الإنسانية للشعب الفلسطيني، فإن بياناتها ستضاف لما سبق من بيانات دخلت الأدراج المنسية!

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13632
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46295
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر410117
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55326596
حاليا يتواجد 2619 زوار  على الموقع