موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

لـ «الجامعة» أفضال على الدول العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تعقد الجامعة العربية المؤتمر الدوري لقمتها بعد أيام قليلة، وفي ظل تردد محسوس. كثيرون يتوقعون أن تكون هذه القمة، إذا انعقدت وفي الرياض كما هو مقرر، قمة مهمة على غير عادة غالبية القمم العربية في السنوات الأخيرة. يتصور بعض من تابع مسيرة الجامعة العربية أن تكون قمة الرياض مفصلية، وهو التعبير الذي يشي بمعنى معين، معنى أن ما بعد القمة يختلف جذرياً عما قبل القمة. لعله أيضا التعبير الذي يمكن أن يفسر التردد المحسوس الذي يحيط بكل مراحل الإعداد لهذه القمة.

 

أدرك، ربما أكثر من كثيرين، عمق استهانة الرأي العام العربي وغالبية السياسيين العرب بالجامعة وشؤونها. لهذه الاستهانة، في رأيي، ما يبررها في تاريخ الجامعة البعيد والقريب على حد سواء. تبررها بنود عديدة في قائمة سلبيات يتصدرها سوء أداء الجامعة في كثير من عهودها، سوء أدائها كأمانة عامة ومنظمة إقليمية ومنظمات نوعية متخصصة. قد لا يتسع مجالنا لمهمة تحميل مسؤولية سوء الأداء، ولكن يتعين القول بأن الدول الأعضاء تتحمل القسط الأكبر من هذه المسؤولية.

أعرف، ومثلي آخرون يعرفون، أن الجامعة العربية كمؤسسة من مؤسسات النظام الإقليمي العربي، نظام بسمات مميزة، تتعرض الآن أكثر من أي وقت مضى لاحتمال الاستغناء عن وجودها. كان يقال، وكنت أنا نفسي من القائلين، إن الجامعة في أبسط تجلياتها كانت منصة يتنافس ويزايد من فوقها السياسيون العرب على مواقف قومية. ظل قولي هذا سائداً طالما بقي المد القومي صاعداً. توقف المد ثم انحسر قبل أن يظهر البديل المناسب للمد القومي ولم يظهر ولا ظهر بديل للعمل العربي المشترك في أي شكل وأي مستوى أو صورة مبتكرة.

أظن، وبعض الظن له ما يبرره، أن غالبية الدول الأعضاء في الجامعة مقتنعة بأن الجامعة وصلت إلى طريق مسدود. لا أحد يريد ربط أمنه وبلاده بمنظمة أمن عربية. المألوف الآن والمقبول أيديولوجياً وبراجماتيا الربط بمنظومة أمن أجنبية وبدول جوار غير عربية وشركات ارتزاق عسكرية. لا أحد فيها يعتقد أنه من الصواب وضع خطة تنمية وطنية تعتمد على خطة تنمية عربية تضمن تكامل جوانب من اقتصادات الدول العربية. للجامعة العربية مستقبل، رغم كل ما أصابها وأحاط بها من تحولات في الإقليم والعالم؟ أجيب، وبدون تردد، نعم لها مستقبل. ولدي حجتان. حجتي الأولى بسيطة وواضحة. هناك أمور وقضايا لا يزال مطلوباً من العرب مجتمعين اتخاذ موقف موحد في شأن بعضها. أقول مجتمعين لأن بعض القضايا وهي ليست خافية على القارئ اللبيب لا يكفي معها قرار بالأغلبية. الدولة أو الدول العربية التي لديها ما تريد أن تمرره إرضاء لطرف قوي خارجي، وما تريد أن تمرره قد يكون ثقيلا على النفس العربية، تحاول ألا تترك طرفاً عربياً غير مؤيد أو غير راغب فغيابه عن الإجماع يدعم حجج الرافضين ويقوي سواعد المزايدين.

حجتي الثانية في جوهرها رمزية. أزعم أن لجامعة الدول العربية، على ضعفها وممارسات الاستهانة بها وسوء أدائها المزمن، أفضال على الدول العربية كافة لا يمكن أن تنساها ولا يجوز إخفاؤها عن مواطنيها، وأفضال على الأمة. هذه الأفضال على سبيل السرد والتوضيح وليس الحصر أربعة على الأقل:

*أولا: أكثرية الدول الأعضاء في الجامعة العربية لم تكن قد ظهرت في الساحتين الدولية والإقليمية كدول مستقلة وذات سيادة عند تدشين الجامعة منظمة إقليمية بعضوية سبع دول لا أكثر. يعني أن بعض الدول حصلت على استقلالها بفضل قوى ودول وجهات خارجية تأتي في صدارتها جامعة الدول العربية. يعني كذلك أن الفلسطينيين كشعب عربي يسعى ليحصل على استقلاله وسيادته لن يفقد الأمل نهائياً في الجامعة العربية.

*ثانيا: يعتقد معلقون وسياسيون «إسرائيليون» وغربيون أن وجود الجامعة العربية كان عقبة رئيسية من بين عقبات أخرى عطلت هدف «إسرائيل» والغرب تصفية قضية فلسطين في وقت مبكر. بل إن مسؤولين كباراً في الولايات المتحدة وفرنسا لم يخفوا حقدهم على هذه المنظمة التي وصموها بالعداء للسامية وطالبوا بحلها ورفضوا الاعتراف بها وحاربوا جهود فتح مكتب لها في واشنطن.

*ثالثا: هذه الأمة خاصة مجتمعاتها الأكاديمية ومنابرها الفكرية وقياداتها الثقافية، يجب أن تشعر بفضل الجامعة العربية في صنع نخبة عربية، أكاديمية وسياسية واقتصادية، ساهمت في وضع أسس لعلم التكامل العربي. *رابعا: في رأيي، يعود الفضل أيضا إلى هذه الجامعة العربية المغلوبة على أمرها في التأكيد المستمر على أن نظاماً إقليمياً عربياً قام في هذه الأنحاء، حدوده معروفة وموثقة تاريخياً وأيديولوجياً. لقد نجحت هذه الجامعة خلال فترة طويلة نسبياً في أن ينشأ جيل عربي أو أكثر واثق تماماً من أن من يقطنون الناحية الأخرى من الحدود هم ليسوا من العرب ولا يجوز بأي حال خلط الهويات على جانبي الحدود أو التنازل عن الهوية العربية لهوية أخرى أعلى أو أدنى.

أمام هذه الخلفية يجري التحضير لعقد قمة عربية في مدينة الرياض، أي برئاسة المملكة العربية السعودية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العدوان على غزة ليس عفويا ولا بريئا

جميل السلحوت | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من يتابع العدوان الاسرائيليّ الجديد على قطاع غزّة، والذي بدأ بتسلّل وحدة عسكريّة إسرائيليّة ...

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي ...

عن التهدئة ورفع الحصار

معتصم حمادة

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    التهدئة لن ترفع الحصار عن القطاع. فالحصار مفروض على القطاع لأنه يتبنى خيار المقاومة ...

مبدأ ترامب وأركانه الخمسة

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    أثار فوز الديمقراطيين في مجلس النواب للانتخابات النصفية للكونجرس الأمريكي، طائفة من الأسئلة حول ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33716
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع242905
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر691548
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60475522
حاليا يتواجد 4512 زوار  على الموقع